الرئيسية | الوطن الجزائري | عبد الجليل بن سليم ـ النظام ..الخوف المرضي .. Macbeth و Shakespeare

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ..الخوف المرضي .. Macbeth و Shakespeare

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. عبد الجليل بن سليم 
 
بالنبسة ليا مسرحية Macbeth ليست العمل المدهش لشكسبير لكن هي مسرحية على حسب فهمي من الاعمال العظيمة التي غاصت في نفسية الطاغية, من أجمل المقاطع في هذه المسرحية:
All the perfumes of Arabia will not sweeten this little hand
....I still have the smell of blood on my hand. All the perfumes of Arabia couldn't make my little hand smell better
في هذه المسرحية شكسبير أراد توصيل فكرة أن الطاغية مسؤول على الشر الذي يرتكبه و الكارثة أن هدا الشر دائما ما يكون بسبب وهم أو ضن مرضي بانه هناك من يريد الشر . يقتل Macbeth أول مرة بدافع ما زينته له الساحرات الثلاث وزوجته لكنه يدمن على القتل بسبب خوفه المزمن.
أن تسبب الخوف للآخرين يعني أن تكون خائفًا بقية حياتك
و هذه هي حقيقة الطاغية المستبد يعتقد دائما بانه هناك من هو متربص به يريد أن يتخلص منه, و هنا الطاغية قبل أن يسلك طريق التخلص من منافسيه عليه أن يحضر الناس لكي يقبلوا ما سيقدم عليه ابتدأ من التشكيك في النوايا و الإتهام بالخيانة و ربط أي أزمة بما يفعله المنافسين لطاغية 
مثلما يفعل النظام و فعل منذ بداية الحراك و كما فعل من المعارضين منذ الاستقلال ، لانه خائف أن يلقى نفس المصير الذي سطره و نفذه فهو يخون و يشكك في أي إنسان أو جماعة كشفت حقيقته للشعب . البارحة الشرطة تعاملت بعنف مع شعب الحراك لان الذي يتحكم فيها أوهمهم بان هدا الشعب هناك من يسير فيه و هدا الاخير لا يريد الخير للجزائر و أنتم يا شرطة أنتم الامل في حمايت الجزائر من هؤلاء الخونة لهدا الشرطي لا يجد أي مشكلة في أن يعتدي على إمرأة أو على مواطن أعزل . في الاخير سوف يسقط الطاغية المستبد كما سقط و لن يجد أي شيء لكي ينظف يديه من دماء شعب أعزل .
إن Macbeth الطاغية يقتل ليس لأنه قوي، بل لأنه ضعيف، و يتفنن في القتل ليس لأنه شجاع، بل لأنه جبان. وضف Macbeth القتلة المأجورين لخدمة أغراضه . لكن في الاخير دفع الثمن عندما أصاب الجنون زوجته و انتحرت هذه الزوجة هي التي شاركت في أن يتوهم أنه هناك من يريد له الشر .
في الاخير : شوفو شكون هي الزوجة تع Macbeth في الحقيقة و أعرفوا ماهو الوهم الذي يعيشه النظام فالنهاية أصبحت واضحة.

شوهد المقال 66 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فوزي سعد الله ـ من قلب الوباء...نتذكَّر عظماء العشَّابين المسلمين في الأندلس والأطباء

فوزي سعد الله   لم تتوفر عند أهل الأندلس شركات متعددة الجنسيات لإنتاج الدواء واحتكاره بدافع الجشع لتعظيم الأرباح.كانت الأندلس تتداوى ذاتيًا بمختلف الأعشاب والفواكه وما نفع
image

محمد هناد ـ تبرعات المسؤولين السامين في الجزائر

 د. محمد هناد  طبعا، من حق سلطات البلد أن تطلب من السكان الإسهام، ماليا، في مواجهة الوباء الحالي. لكن المثل الذي جاءنا من الرسميين (عسكريين
image

وليد عبد الحي ـ أولوية السيناريو الأسوأ في مواجهة " كورونا"

 أ.د. وليد عبد الحي  في مقال سابق هنا : عن السيناريو الأسوأ يتعزز بهدوء .. السيناريو الاسوأ يتعزز بهدوء وليد عبد الحي عند المقارنة بين نسب الاصابة
image

عثمان لحياني ـ نحن الأفارقة.. وفرنسا العريانة

 عثمان لحياني  هل كان على الجزائريين والأفارقة انتظار أزمة كورونا وتصريحات أطباء فرنسيين بشأن اجراء تجارب لقاح مضاد لفيروس كورونا أولا على الأفارقة
image

وفاة الأديب العماني مبارك العامري ..رحمه الله

الموت هو مرحلة الواقع الوحيد الذي لايتغير في هذه الحياةوهو يوم موالي لما بعده...لكن من أثره باقي وفعله قائم "لايموت"مرهق ومؤلم جداً هذا الخبر ومع
image

رضوان بوجمعة ـ ذهب بوتفليقة و بقي النظام الذي فرضه...

د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 174   يمر اليوم عام كامل على تنحي عيد العزيز بوتفليقة من رئاسة الجزائر بعد 20سنة من ممارسة الحكم،
image

عثمان لحياني ـ مراجعات الضرورة ..الصحافة والثرثرة

عثمان لحياني  وجدت نفسي أسأل مجرد سؤال ، كم حظي بونجمة وولد عباس مثلا من مقابلة في القنوات والصحف وبكم حظي عالم النازا نور الدين
image

العربي فرحاتي ـ في هذه الذكرى ..كم كنا سنكون سعداء ؟؟

د. العربي فرحاتي   نحن اليوم على مسافة سنة كاملة من فرض تطبيق المادة ١٠٢ من الدستور على الشعب والالتفاف على مشروع الحراك وتحريفه عن
image

عثمان لحياني ـ من ثقب ابرة .. بوتفليقة

 عثمان لحياني اختار بوتفليقة لنفسه هذه النهاية غير موفقة سياسيا برغم تاريخ حافل ، بعدما أرسى على مدار 20 سنة تقاليد حكم هي خليط سياسي
image

السعدي ناصر الدين ـ فكرت..ترددت..ثم قررت ان أقول : المحاكمات الجائرة للأحرار

 السعدي ناصر الدين  كانت الجمعة 56 المصادفة لـ13مارس2020 فرصة كبيرة لتوسيع وتعميق النقاش الذي بدأ في اوساط الثورة السلمية قبل ايام لوقف المسيرات من اجل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats