الرئيسية | الوطن الجزائري | حمزة حداد ـ الجمهورية لا تحتاج إلى وسطاء !

حمزة حداد ـ الجمهورية لا تحتاج إلى وسطاء !

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

حمزة حداد 

 

 

إذا كان الدعاء هو الواسطة بين العبد وربه 
فان الحق في حرية الاختيار هو الواسطة الحقيقة والوحيدة بين المواطن ومؤسسات الجمهورية. بها يزكي ممثليه وبحق الاختيار يتجاوزهم ويأتي بغيرهم 
فالجمهورية لا تحتاج إلى وسطاء .. 
لأن الفقه الدستوري يجمع على أن النظام الجمهوري يبنى على دعامتين اساسيتين
- الحق في الاختيار من خلال آلية الانتخابات الحرة والنزيهة
- تكريس مبدأ التداول السلمي على السلطة من خلال ضمانة توقيت العهدات الرئاسية وتحديدها

 

 

هكذا أسس الفقه الدستوري للنظام الجمهوري الذي يعتبره منتوج سياسي قانوني لعقد اجتماعي تفرضه توزنات ومعطيات مرحلة ما من حركة الشعوب والمجتمعات 
وبالتالي لايمكن تصور وسطاء بين طرفي عقد اجتماعي افرغا بارادتهما المستقلة نوع من العلاقة المباشرة التي تحددها مجموعة من الحقوق والالتزامات لكل واحد منهما

 

 

أن تعيين وسيط جمهورية من قبل الرئيس اليوم ليس فقط منافي لنصوص الدستور التي لا تتحدث عن مثل هكذا صلاحية يمنح بموجبها مثل هكذا وظيفة جمهورية .. بل هو سوء فهم عميق لهذه العلاقة التي تربط بين طرفي العقد الاجتماعي (الشعب والسلطة) عقد حدد لكل واحد منهما حقوق ورتب عليه مجموعة من الالتزامات بموجب الوثيقة الدستورية 
خاصة وأن مهمة الوساطة الجمهورية التي تحدث عنها السيد كريم يونس تتعلق بالمرافعة من أجل الحقوق والحريات هذه المهمة هي اختصاص أصيل للسلطة القضائية تمارسها من خلال أدواتها القانونية والمؤسساتية كما أن لمجلس حقوق الإنسان كهيئة استشارية نوع من الوصاية المعنوية في اتجاه إثارة الاستشكالات التي يمكن أن تعترض طريق ممارسة هذه الحقوق والحريات وبالتالي استحداث مثل هذا المنصب سيكون بمثابة تمييع وتضارب بين مؤسسات الجمهورية في المهام

 

أن دولة القانون التي تختار النظام الجمهوري لتنظيم الحكم وممارسة السلطة بتفويض من الإرادة الشعبية هذا النظام يتنافي في مضمونه وشكله مع فكرة الوسطاء أو الاوصياء !

شوهد المقال 485 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نصرالدين قاسم ـ في الجمعة 107 السلمية تحاصر السلطة

نصرالدين قاسم إصرار السلطة على التدليس بقصد التدنيس، والاعتقالات والتجاوزات لقمع المسيرات ووقف الاحتجاجات، كشف عوراتها وفتح عليها جبهات جديدة ما لها عليها من سلطان، بدأت
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats