الرئيسية | الوطن الجزائري | وليد بوعديلة ـ سوناطراك : أعوان الأمن المتعاقدين..تضحيات كبيرة ولكن؟؟

وليد بوعديلة ـ سوناطراك : أعوان الأمن المتعاقدين..تضحيات كبيرة ولكن؟؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
وليد بوعديلة
 
هل يتدخل تبون رئيس الجمهورية 
احتجاجات لأعوان الأمن بشركة -سوناطراك- البترولية
تشهد القواعد العمالية للشركة البترولية سوناطراك،غليانا كبيرا،مع تنظيم وقفات احتجاجية،أمام المديرية العامة،من طرف عمال الأمن الداخلي المتعاقدين مع الشركة،رفضا لواقع العمل في مراكز نشاط الشركة عبر الوطن.
وهذا الأمر مستمر منذ سنوات يؤثر على خزينة المال العام ويعرقل المجهود التنموي الوطني،أمام عدم تفاعل المديرية العامة والوزارة الوصية، رغم أم مهامهم خطيرة، مثل ضمان امن المجموعات الكبرى والمناطق الاقتصادية الصناعية و الورشات والمناطق الأشغال وحمايتها...
ويطالب أعوان الأمن الداخلي بعقود عمل دائمة،والحصول على حقوق تضاهي الواجبات المقدمة،في ظل التهديدات والأخطار التي قد تصيب العامل ومراكز النشاط والأشغال الخاصة بسوناطراك.
وبحسب مصادر عمالية فالوضع صعب جدا،لرجال بنوا منازل وشكلوا عائلات،ويعيشون الخوف والترقب مع كل فترة تجديد للعقود أو توقيفها،لذلك طالب أعوان الأمن بإيجاد حلول جذرية لتجاوز كل الحركات والوقفات الاحتجاجية القادمة،علما أن المشكلة وصلت لقبة البرلمان وقدم النائب إسماعيل قوادرية سنة 2017 سؤالا شفويا لوزير الطاقة حينها،لكن الإجابة كانت سلبية وأبقت الوضع على ما هو عليه،مع الوعد بتقديم بعض الامتيازات الاجتماعية فقط،مثل الوعد بالعلاوات والتعويضات عن الساعات الاضافية،قروض البناء وشراء السكن،منحة التقاعد، التكفل الطبي...،وبقي الأمر كما هو،بل ازداد غضب العمال،مع الدخول في إضراب سابق عن الطعام ببعض القواعد،وشهدت الشركة خسائر فادحة.
ومع تحديات ومشاريع حكومة جراد،قد تجد مشاكل أعوان امن سوناطراك طريقها للحل،خدمة للاقتصاد الوطني ،وحماية لشركة بترولية كبيرة إقليميا ووطنيا. وربما قد يتدخل السيد رئيس الجمهورية لضمان استقرار ألاف العمال ومعهم عائلاتهم.

شوهد المقال 466 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نصرالدين قاسم ـ في الجمعة 107 السلمية تحاصر السلطة

نصرالدين قاسم إصرار السلطة على التدليس بقصد التدنيس، والاعتقالات والتجاوزات لقمع المسيرات ووقف الاحتجاجات، كشف عوراتها وفتح عليها جبهات جديدة ما لها عليها من سلطان، بدأت
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

1.00
Free counter and web stats