الرئيسية | الوطن الجزائري | العربي فرحاتي ـ الحراك سلمي...حتى لا تتكرر الهولوكست

العربي فرحاتي ـ الحراك سلمي...حتى لا تتكرر الهولوكست

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. العربي فرحاتي 

في هذا اليوم المشؤوم ٩ فيفري ١٩٩٢ أعلنت حالة الطوارئ غير الدستورية وزج بالجزائر إلى المجهول أرضا وشعبا وتاريخا..فعقب احتجاجات أنصار الجبهة الاسلامية للانقاذ السلمية بمرافقة معظم الشعب في كامل التراب الوطني بمسيرات حاشدة رفضا لعزل الرئيس الشادلي وانقلاب ضباط فرنسا على رأسهم " خالد نزار " على نتاىج الانتخابات التي فازت فيها الجبهات الثلاثة (الجبهة الاسلامية للانقاذ وجبهة التحرير الوطني وجبهة القوى الاشتراكية )وما ترتب عنه من إلغاء المسار الديمقراطي ..وإنشاء المجلس الاعلى للدولة برئاسة "بوضيات" أوتي به من منفاه بالمغرب ليرأسهم ويشاركهم إجرامهم وليقتلوه بعد ستة أشهر ..فعقب هذا اليوم المشؤوم (٩ فيفري ١٩٩٢ )بدأت فصول مأساة الشعب بصفة عامة ومأساة الجبهة الاسلامية للانقاذ بصفة أخص.. حيث اختطاف كل قادت الجبهة الإسلامية للانقاذ وحل المجالس البلدية والولائية وتعويضها بالمندوبيات والاعتقالات التعسفية والنفي إلى محتشدات الصحراء في عين صالح وعين مقل ونفي الابرياء وإسكانهم قسرا في مناطق ملوثة بالاشعاع النووي بالتجارب النووية الفرنسية ..والاختطاف والتغييب القسري والمحاكمات في محاكم عسكرية خاصة لئيمة .والقتل خارج القانون.. مما اضطر الكثير من نشطاء الجبهة من الشباب للهروب خارج الوطن وبعضهم إلى الجبال والسكن مع الذئاب المتوحشة بدل "الإنسان" المتوحش وتنظيم الدفاع عن النفس هناك في مغامرة مفروضة.. وتلقفتهم أيادي اجرامية أخرى باختراق مخابراتي فتحول الوطن كله إلى ما يشبه "جهنم " الكل ضد الكل ..وتعرضت العائلات للبطش والتشريد والمنازل للهدم والممتلكات للاتلاف والذكور للقتل والنساء للإهانة والاغتصاب.طيلة غير سنوات من الدم والدمار بتواطئ دولي عجيب كانت نتائجه باهضة (ماىتي الف قتيل وما يزيد عن ثمانية عشر الف مفقود ومازال ١٦٠ مقىوت في السجون ..حدث هذا رغم أصوات داخلية وخارجية للتهدئة والتعقل فكانت للاسف أصواتا مبحوحة لم تستطع أن تظهر أمام صخب الاستئصال العسكري..فكانت مخركات الاستئصال لا نتردد في وصفها ب "الهولومست" نفذت باسم فبركة مصطلح الارهاب الدولي .لتغييب الحقيقة والحق.. وبالاحتكام إلى القوة والمنطق الاستئصالي استتب الأمر لصالح الإجرام الانقلابي وتأسيس مرحلة للنهب والقسمة الضيزى للثروات وتبرئة المجرمين والافلات من العقاب في فبركة مصالحة عرفت عند الجزائريين ب "المكالحة الوطنية "وتلهية الشعب بمسلسل الانتخابات المزورة شاركت فيه كل أحزاب معارضة وموالاة
..وتدوير السلطة بين الانقلابيين طيلة عهدات بوتفليقة التي ورط فيها الاحزاب في مشاريع تقسيم الريع السياسي غير العادل.. حيث تقسيم السكان سياسيا واقتصاديا إلى مواطنين درجات وبعضهم صار من الرعايا .. مما نشأ عنه تأزم حاد للوطن غير قابل للإصلاح الا بالثورة على الظلم واستئناف الشعب لاستعادة شرعية الحكم من المغتصبين وإنهاء حالة ديمقراطية الواجهة ومسار تقسيم الريع بين الاحزاب..فكان الحراك الشعبي يوم ٢٢ فيفري ٢٠١٩ خيارا سلميا نظيفا راقيا شارك في كل فئات الشعب لاستئناف النضال الكلي لإنهاء حالة ديمقراطية الواجهة واسترجاع حكم الشعب من مغتصبيه وتحقيق سيادته على قراره السياسي ومقدراته كما رسم ملامحه بيان نوفمبر ١٩٥٤ ..ووعي شباب الحراكي كان راقيا في الاستفادة من التجارب الوطنية السابقة سواء تجربة التغيير بالعنف.. أو بالمغالبة السياسية.. أو بالمشاركة الحزبية..فاختار الثورة الشعبية تماشيا مع حركة التاريخ وتساوقا مع الربيع العربي وانسجاما مع قيم الحضارة في نيل الحرية وافتكاكها بالسلمية من المغتصبين ومن العصابة الداخلية المؤتمرة بأمر العصابات الخارجية في مقدمتها "فرنسا الاستعمارية "..وإذا كان الحراك الشعبي قد برهن على مستوى من الوعي فائق في الالتزام بالسلمية شهد بها العالم ..وفائق في تجاوز سياسات فرق تسد بإثارة فتن الراية والعرق والمؤامرات والمناورات وكل تشويشات الذباب الالكتروني والأكاديمي والتضييق والاعتقالات والمحاكمات التي استمرت طيلة عام..فإنه يستطيع أن يصفد كل شياطين العنف ويمنع تكرار الهولوكست..ولذلك فمن الحكمة أن تصغي السلطة الفعلية التي أنشأها العسكر بفرض انتخابات حب من حب وكره من كره مستندة على مناورة تطبيق المادة ١٠٢ من الدستور وإعادة النظام البوتفليقي وأن تتخلى عن مناورة "مرافقة الحراك كذبا" و تصغي لصوت الثورة وتكف عن تجاهل الوضع الثوري وسياسات الهروب إلى الامام بمناورة جديدة شعارها (الجزائر الجديدة )..وهي مناورات يمكن ان تكون فرية لبعض من بقي من العصابات الاستئصالية انتاج الهولوكست ... زمن الهولوكوست انتهى وولى بحراك الشعب السلمي .. فالشعب كله عزيمة لاستكمال تحرره وانتزاع حريته بسلمية ورسم مسار جدي للخروج النهائي من أزمة الشرعية التي تعصف بالبلاد .. وتأسيس الإقلاع الحضاري فلا تضعوا الفرص والوقت. .. الحراك مستمر لابعاد الهولوكست.

 

شوهد المقال 532 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مريم الشكيلية ـ على مائدة الكلمات

مريم الشكيلية ـ سلطنة عماندعاني ذات فصل لوجبه عشاء على أظرفة شتاء...قال لي :جميل لون الوشاح الذي يطوق عنقك..قلت :يا سيدي أنا أنثى ترتدي الفصول
image

سعيد لوصيف ـ الطفو (émergence) و ديناميكية الحراك : الشغل لمليح يطول..

د. سعيد لوصيف  من عوامل نجاح الحراك، أن لا تنحصر وظيفته فقط في مواجهة نظام توليتاري مهيمن، صادر جميع حقوق المجتمع منذ عشريات، وإنما من وظيفته
image

عثمان لحياني ـ الحراك... والغنيمة

عثمان لحياني  من يعتقد أن الحراك غنيمة فهو واهم ، وواهم من يعتبر أنه يمكن أن يقضي به مصلحة، ومن يظن أنه يمكن أن يقضي من
image

عبد الباقي صلاي ـ العلاقات الإنسانية التي أصبحت في الصفر !

عبد الباقي صلاي من السهل بناء العلاقات الإنسانية،لكن من الصعب بمكان الحفاظ عليها كما هو متعارف عليه في كل أصقاع الدنيا،والأصعب من كل هذا
image

يزيد أڨدال ـ لماذا تتعثر الشركات الناشئة Startups في الجزائر ؟

يزيد أڨدال هذا السؤال هو ما يدور في بال الكثيرين من المهتمين بهذا المجال في الجزائر، وخصوصا ممن يملك أفكارنا يريد تجسيدها بإطلاق مشروعه الخاص، ولكن
image

حكيمة صبايحي ـ الحياء لحاء الحب الوطني الذي لا ينقطع مدده

حكيمة صبايحي  يحتاج الإنسان إلى حافز نفسي لإنجاز أي شيء وكل شيء بقدر ما يمكنه من الإتقان، وحتى عندما يتعب، يتابع العمل والاجتهاد، وحتى عندما تخدعه
image

نصرالدين قاسم ـ "الجمعة 106" خارقة .. فارقة

نصرالدين قاسم قطعت الجمعة السادسة بعد المئة قول كل خطيب، لتؤكد أن الحقيقة كل الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة في الشارع في الهتافات والشعارات التي هدرت
image

رضوان بوجمعة ـ الأمة الحية تأبى البقاء رهينة للمنظومة الميتة

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 195 بعد عام كامل من تعليق الجزائريين والجزائريات للمسيرات بسبب وباء كورونا، عادت الميادين على المستوى الوطني اليوم الجمعة، في أول
image

نجيب بلحيمر ـ عودة السلمية.. الكابوس وطوق النجاة

نجيب بلحيمر "رانا ولينا وباصيتو بينا".. الرسالة واضحة، السلمية عادت وقشة "الاحتفال" التي كانت السلطة وزبائنها يتمسكون بها لعلها تنقذهم من الغرق بطوفان الشارع جرفتها اليوم
image

بوداود عمير ـ واقع الفنان الجزائري المؤلم " الفنان الكبير أحمد قادري " قريقش فنيا "

بوداود عمير  مؤسف ومؤلم جدا واقع الفنان الجزائري، لا وضعية مادية واجتماعية مريحة ولا عروض فنية تحقق بعضا من حضوره الفني. ذلك ما استخلصته وأنا أنهي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats