الرئيسية | الوطن الجزائري | رضوان بوجمعة ـ نبوءة مهري والحراك الشعبي

رضوان بوجمعة ـ نبوءة مهري والحراك الشعبي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.رضوان بوجمعة 

 

الجزائر الجديدة 152

 

 

حضرت روح الراحل عبد الحميد مهري في الجمعة 50 من الحراك الشعبي في كل مكان بمناسبة الذكرى الثامنة لوفاته، حيث رفعت صوره في مختلف ولايات الجزائر من الشرق إلى الغرب إلى الوسط والجنوب، والصورة المرفقة من إنجاز شباب من مدينة تازمالت ببجاية، كما رفعت كذلك الرايات الفلسطينية تضامنا مع الشعب الفلسطيني الذي طالما دافع عنه الراحل مهري في نشاطات المؤتمر القومي العربي، كما دافع عنه حسين آيت أحمد في كل المحافل الدولية بشهادة السفير الفلسطيني السابق في الجزائر. 
صور عبد الحميد مهري التي رفعت تضاف إلى صور العشرات من الرموز الوطنية التي سبق للحراك أن رفعها احتراما لنضالاتها ولمساراتها، واعترافا لها بعدم المشاركة في إزهاق أرواح الجزائريين والجزائريات وفي نهب المال العام. 
روح الراحل مهري اليوم ذكرتني بلقاء جمعني به رفقة صديقي الصحفي القدير الراحل علي باي بودوخة، فقد تنقلنا إلى بيته في صيف سنة 1999 أشهر قليلة بعد أن فرض العسكر عبد العزيز بوتفليقة في قصر المرادية، في ذلك اليوم الذي تحدثنا فيه عن الكثير من المواضيع، غير أن أول شيء بدأنا به هو الوضع السياسي الداخلي والإحباط الذي أصابنا بسبب فرض بوتفليقة وبروز مؤشرات استمرار الوضع على ما هو عليه في آليات تسيير السلطة والمخاطر التي تهدد الجزائر. 
سي عبد الحميد الذي يعتبر أحد أهم وجوه المركزيين، والمعروف عنه التحفظ عن شخصنة النقاش، لم يتحفظ كثيرا في ذلك اليوم، بأنه ليست لدينا اي ارتباطات بأجهزة السلطة الفعلية، فكان له أن بدأ حديثه بقوله: "أصحاب القرار لا يعرفون بوتفليقة جيدا، وهم يظنون أنهم فعلوا حسنا بفرضه على الشعب، بوتفليقة رجل سلطة يحب السلطة ولن يترك السلطة إلا إذا مات، ولن يذهب إلا بعد أن يفكك نظامهم، والخوف هو أن يفكك ويدمر الجزائر قبل ذلك"، وحتى يسير نفسياتنا واصل يقول: "لا تقلقوا وضع الجزائر اليوم يشبه وضعها سنة 1954 بعدما يئس الشعب الجزائري من طريق السياسة لإزالة الاستعمار، سيتحرك هذا الشعب ولن يترك الجزائر للخراب، لكنني غير قادر أن أقول لكم كيف ومتى، يمكن أن يكون ذلك بعد سنة أو خمسة أو عشر سنوات أو أكثر لكن الشعب الجزائري إذا تحرك فسيكون تحركه كالبركان حتى يغير الوضع وينقذ البلاد من المخاطر التي قد تتهددها". 
واصلنا النقاش وقص علينا الكثير من الأحداث التاريخية المهمة عن مراحل متعددة، وأصر أن لا نخرج إلا ونحن في وضع معنوي أحسن من الذي دخلنا به.
رحل مهري وصدقت نبوءته بأن الشعب الجزائري حي ويبقى يترحم على الرجال والنساء، على الحائر والأحرار ولن يقبل بالترحم على الجزائر، لأنه يرفض أن تموت الجزائر. 
الشعب الجزائري اليوم خرج وسيخرج وهو في مسار تاريخي لإنقاذ الدولة من رجال السلطة الذين يحتقرون الأمة ويعتقدون أنها ليست مؤهلة لبناء الدولة لأنهم ببساطة لا يعرفون الأمة ولا يعرفون أن الأمة لها ذاكرة وهي تعرف التمييز بين رموزها وبين رجال الدولة ورجال السلطة الذين أجرموا وسرقوا وصادروا الاستقلال... وبأن منظومة التعيين التي فرضت كل الرؤساء، وفرضت بوتفليقة وتبون، حان الوقت لأن تعتذر وتختفي لتترك المجال لبناء دولة القانون والمؤسسات. 
الجزائر في 31جانفي 2020
 تحرير وتصوير رضوان بوجمعة
 

 

شوهد المقال 366 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مريم الشكيلية ـ على مائدة الكلمات

مريم الشكيلية ـ سلطنة عماندعاني ذات فصل لوجبه عشاء على أظرفة شتاء...قال لي :جميل لون الوشاح الذي يطوق عنقك..قلت :يا سيدي أنا أنثى ترتدي الفصول
image

سعيد لوصيف ـ الطفو (émergence) و ديناميكية الحراك : الشغل لمليح يطول..

د. سعيد لوصيف  من عوامل نجاح الحراك، أن لا تنحصر وظيفته فقط في مواجهة نظام توليتاري مهيمن، صادر جميع حقوق المجتمع منذ عشريات، وإنما من وظيفته
image

عثمان لحياني ـ الحراك... والغنيمة

عثمان لحياني  من يعتقد أن الحراك غنيمة فهو واهم ، وواهم من يعتبر أنه يمكن أن يقضي به مصلحة، ومن يظن أنه يمكن أن يقضي من
image

عبد الباقي صلاي ـ العلاقات الإنسانية التي أصبحت في الصفر !

عبد الباقي صلاي من السهل بناء العلاقات الإنسانية،لكن من الصعب بمكان الحفاظ عليها كما هو متعارف عليه في كل أصقاع الدنيا،والأصعب من كل هذا
image

يزيد أڨدال ـ لماذا تتعثر الشركات الناشئة Startups في الجزائر ؟

يزيد أڨدال هذا السؤال هو ما يدور في بال الكثيرين من المهتمين بهذا المجال في الجزائر، وخصوصا ممن يملك أفكارنا يريد تجسيدها بإطلاق مشروعه الخاص، ولكن
image

حكيمة صبايحي ـ الحياء لحاء الحب الوطني الذي لا ينقطع مدده

حكيمة صبايحي  يحتاج الإنسان إلى حافز نفسي لإنجاز أي شيء وكل شيء بقدر ما يمكنه من الإتقان، وحتى عندما يتعب، يتابع العمل والاجتهاد، وحتى عندما تخدعه
image

نصرالدين قاسم ـ "الجمعة 106" خارقة .. فارقة

نصرالدين قاسم قطعت الجمعة السادسة بعد المئة قول كل خطيب، لتؤكد أن الحقيقة كل الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة في الشارع في الهتافات والشعارات التي هدرت
image

رضوان بوجمعة ـ الأمة الحية تأبى البقاء رهينة للمنظومة الميتة

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 195 بعد عام كامل من تعليق الجزائريين والجزائريات للمسيرات بسبب وباء كورونا، عادت الميادين على المستوى الوطني اليوم الجمعة، في أول
image

نجيب بلحيمر ـ عودة السلمية.. الكابوس وطوق النجاة

نجيب بلحيمر "رانا ولينا وباصيتو بينا".. الرسالة واضحة، السلمية عادت وقشة "الاحتفال" التي كانت السلطة وزبائنها يتمسكون بها لعلها تنقذهم من الغرق بطوفان الشارع جرفتها اليوم
image

بوداود عمير ـ واقع الفنان الجزائري المؤلم " الفنان الكبير أحمد قادري " قريقش فنيا "

بوداود عمير  مؤسف ومؤلم جدا واقع الفنان الجزائري، لا وضعية مادية واجتماعية مريحة ولا عروض فنية تحقق بعضا من حضوره الفني. ذلك ما استخلصته وأنا أنهي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats