الرئيسية | الوطن الجزائري | محمد هناد ـ حكومة جزائرية تفتقد للشجاعة

محمد هناد ـ حكومة جزائرية تفتقد للشجاعة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


 د. محمد هناد 
 
 
كما هو معلوم، من عادة الحكومات التي تعاني ضائقة مالية أن تلجأ إلى أسهل طريق لإعادة الروح إلى خزينتها وذلك من خلال فرض ضرائب ورسوم جديدة و/أو الرفع من مستواها. تلك هي حالة الحكومة الجزائرية اليوم.
غير أن بلادنا تنفرد بكون الضائقة المالية التي تعانيها ليست ناجمة عن شح في الموارد بقدر ما هي نتيجة سوء التدبير والتبذير والنهب والتهرب الضريبي.

 

 

وعليه، لا خيار حاليا للحكومة الجزائرية من غير القيام بالتدابير الآتية قبل التفكير في فرض أي ضريبة أو رسم إضافي و/أو في استغلال الغاز الصخري :
1. صرف الجهود إلى استعادة الأموال المنهوبة بوصفها، اليوم، أولوية الأولويات وليست مراجعة الدستور التي قد تكون مجرد صرف للأنظار عما هو مهم. 
2. القيام بكل ما من شأنه وضع حد للتهرب الضريبي الذي يحرم الدولة من موارد عظيمة. مثل هذه الإجراء يستدعي محاربة الاقتصاد الموازي وفرض التعامل بالصكوك، كما كان الحال منذ أكثر من ...نصف قرن !
3. ترشيد نفقات تسيير المرافق العمومية بصورة منهجية، مثل التقليص من التعويضات والامتيازات التي يستفيد منها المسؤولون. يجب أن يخص هذا الإجراء نواب البرلمان أيضا لأنه من المفروض أن يكونوا في حالة انتداب.
4. تقليص التشريفات إلى أقل مستوى ممكن. وقد يكون إلغاء "البساط الحمر" والمواكب المهيبة أول خطورة رمزية في هذا الاتجاه.
5. إيجاد آلية لا تسمح بالاستفادة من سياسة دعم الأسعار إلا لمن هو أحق بها فعلا.
6. رفع أشكال الدعم المقررة لطلبة التعليم العالي، من نقل وإيواء وإطعام وتعويضها بنظام المنح حسب الحاجة. 
7. إلغاء وزارة المجاهدين والتحقيق في وجهة المنح.
8. إلغاء صندوق التقاعد الخاص وتوحيد نظام المعاشات. إضافة إلى توقيف المعاشات التي تصرف إلى كل من كان وزيرا أو نائبا في البرلمان. أيُعقل، مثلا، أن يواصل أعضاء "المجلس الوطني الانتقالي" (CNT)، المستحدَث بعد إلغاء المسار الانتخابي سنة 1992 ، تقاضي منحة النائب ؟ 
9. الاقتصاد في النفقات العسكرية من حيث الأفراد والمصاريف العامة وكذا العتاد بفضل التركيز على الجوانب الحيوية منه (الاحترافية).
10. الاقتصاد قدر الإمكان في النفقات المخصصة لتمثيلياتنا بالخارج، وكذا في زيارات مسؤولينا إلى بلدان العالم. لا شك أن أموالا طائلة تصرف حاليا من دون جدوى.
11. إجبار مؤسسات الدولة، بما فيها العسكرية، بعدم التأخر في تسديد ديونها ودفع فواتير الكهرباء، الغاز، والماء والهاتف حفاظا على المؤسسات المعنية التي هي حيوية وكي لا تضطر إلى الزيادة في الأسعار.

 

طبعا، تدابير من هذا النوع لا تُقدِم عليها إلا سلطة شجاعة. والشجاعة السياسية مرهونة بمستوى المشروعية والقدرة على التحلي بالشفافية.

شوهد المقال 164 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فيصل الأحمر ـ الحراك و"المابعدية" (أو حديقة الحيوانات الأيديولوجية )

 د. فيصل الأحمر    فجأة ظهرت فصائل كثيرة ناتجة عن الحراك المبارك في الجزائر وكلها تتبنى السابقة المغرية "ما بعد":*مابعد الثوري: وهو مثقف كهل ركب الحراك ثائرا
image

نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

د. نوري دريس  في حوار مع مجلة la Croix, يدافع عالم السياسة الجزائري محمد حشماوي عن اطروحة مفادها ان الاجهزة الامنية( المخابرات) هي
image

وليد عبد الحي ـ العالم الى اين؟ الحاجة للدراسات المستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي  لأن المستقبل يأتي قبل اوانه بفعل تسارع ايقاع التغير ، فان رصد وقياس حركة ومكونات الظواهر وبمنهجية كلانية(Holistic) اضحى احد مسلمات
image

السعدي ناصر الدين ـ الأربعة الذين تحكموا في مصير الجزائر قبل 1988

السعدي ناصر الدين    هــؤلاء الاربعــة كانــوا يتحكمــون في مصيــر الجزائــر قبــل احــداث اكتــوبر 1988.. الشاذلــي بن جديــد قــائد مسيــرة ضيــاع انهــاها بالسقــوط والبكــاء على
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ..الخوف المرضي .. Macbeth و Shakespeare

د. عبد الجليل بن سليم  بالنبسة ليا مسرحية Macbeth ليست العمل المدهش لشكسبير لكن هي مسرحية على حسب فهمي من الاعمال العظيمة التي
image

مرزاق سعيدي ـ عاشق الأرض.. والنرجس

 مرزاق سعيدي    عاشق الأرض.. والنرجس*!أشعُر بالخوف على الطبيعة كُلّما صادفت في قلب العاصمة الجزائر أشخاصا يبيعون النرجس البري بأثمان ملتهبة، وخوفي لا علاقة له بالسعر
image

رضوان بوجمعة ـ القضاء المعطل.. الشعب المناضل والعدل المؤجل!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 162  هذه هي الثلاثية التي تصل إليها وأنت تحاول تلخيص أكثر من 15ساعة من جلسة محاكمة فضيل بومالة، أمس، بقاعة الجلسات
image

يوسف بوشريم ـ فضيل بومالة ضحية الأمية الإلكترونية

 يوسف بوشريم  من خلال وقائع محاكمة المفكر والمثقف الحر فضيل بومالة والتهم الموجهة إليه و(مصدر الأدلة) الموجودة في الملف أكتشفت أن المتهم الحقيقي من
image

العربي فرحاتي ـ الحراك..وانبعاث الاستئصال إلى الواجهة ...

 د. العربي فرحاتي  لم أقتنع لحظة واحدة ما روجه ويروجه ورثة الكاشير من النوفمبريين الباديسيين من أن الفكر الاستئصالي الدياراسي يكون قد فارق السلطة الحاكمة
image

نجيب بلحيمر ـ أنا فضيل بومالة .. باسم الحرية أحاكمكم

نجيب بلحيمر   ساعة علقت على حائط قاعة الجلسات الثانية بمحكمة الدار البيضاء كانت تشير إلى الساعة 12 و 17 دقيقة.. التوقيت الصحيح كان التاسعة إلا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats