الرئيسية | الوطن الجزائري | نوري دريس ـ مأزق الشعبوية ...عبان رمضان ..عبد الحميد بن باديس

نوري دريس ـ مأزق الشعبوية ...عبان رمضان ..عبد الحميد بن باديس

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. نوري دريس

 

بالنسبة للبعض, الإساءة الى عبان رمضان تحديدا هي أقرب الطرق للتقرب الى من يتوهمون أنهم اعداء عبان داخل السلطة. او علي الأقل هي طريقة لإعلان الولاء لنظام الحكم الذي يقوم علي ما دعى الى عكسه عبان رمضان .

 

لهذا السبب تحول هذا الرمز التاريخي الى أكثر الشخصيات التاريخية استهدافا بالتشويه والتخوين من طرف المتسلقين الباحثين عن ولي نعمة يتبناهم و يقربهم...
ونجد في الطرف المقابل, ولو بشكل اقل اثارة.للجدل اعلاميا, شخصية عبد الحميد بن باديس, التي تحولت هي الأخرى الى هدف للتخوين و التشويه من طرف شريحة من النخب التي كانت تعتقد ان دين السلطة هو العلمانية, ويحاولون بكل الطرق إلصاق صفة الاسلاموية الرجعية پاثر رجعي على شخص ابن باديس...و اتهام جمعية العلماء في نفس الوقت و بشكل متناقض بانها لم يشارك في الثورة إلا بعد 1956.

 

 

يتناسى او يغفل هؤلاء ان هذا النظام , يستمد منطقه وعقلانيته من السياق التاريخي الذي تشكل فيه, وليس من رغبات و أهواء الشخوص الذي يتشكل منهم. و لذلك, ليس له اية خصومة شخصية مع اشخاص بعينهم بعد موتهم, بل وبشكل غريزي, يسعى دائما الي تمجيد هؤلاء الذين يحس انامهم بعقدة الذنب و تأنيب الضمير , و ذلك ليس فقط رغبة منهم في التصالح مع الماضي وكسب تعاطف جماعات سكانية جديدة, بل انه لا يمكن للنظام السياسي ان يمارس السلطة وسط الفوضى ودون الحد الادنى من التجانس والسلم الاجتماعي. بل ان احد السرديات الاساسية التي يقوم عليها هي تقديم نفسه كضامن للوحدة الوطنية, بل كضامن وحيد لها. 
وبما انه ليس نظاما ديمقراطيا بعد (يحافظ علي هذه الوحدة بحماية الحريات الفردية والعامة و مأسسة السلطة و توزيعها بشكل معتدل داخل جسم الأمة), فإنه يحافظ على هذه الوحدة بالادوات التي تستخدمها كل الانظمة السلطوية ماقبل الديمقراطية: مراقبة الحريات الفردية والجماعية وتقييدها, الردع المباشر, تنميط الخطاب,... و تسييس الهويات, التلاعب بها, و تأجيل النقاش فيها ...

 

هذا النمط من الحكم, قد ينجح في الحفاظ علي الوحدة الوطنية, ولكنه سيفشل في تلبية حاجيات السكان المادية وغير المادية, لان رفضه لتوزيع السلطة واخضاعها للرقابة يجعله ينحرف الي الفساد, ويجعل من العلاقات الزبونية والجهوية و الشخصية وسيلة وحيدة للترقية الاجتماعية وتجديد النخب داخل السلطة...

هذا النظام يواجه اليوم ضغطا شعبيا قويا يطالبه بالانفتاح والدمقرطة لتجهيز الأمة الجزائرية بدولة قانون تستجيب لتطلعات افرادها الي الحرية, المبادرة الاقتصادية الرفاه الاقتصادي, والعدالة الاجتماعية...

 

في هذه اللحظة, يجد النظام نفسه, عاجزا عن التوفيق بين الحفاظ علي تماسكه الداخلي كنظام سلطوي, وبين الحفاظ علي الوحدة الوطنية للأمة, و الاستجابة لمطالب المجتمع التي طالما كان ينظر اليها انها تهدد وحدة الشعب الجزائري. الحريات السسياسية في نظره تقسم الشعب الي احزاب و تهدد الوحدة الوطنية, والحريات الفردية تهدد النظام الأخلاقي والقيمي للمجتمع, والحريات الجماعية تهدد الاستقرار العام...
الثقافة السياسية التي تأسس عليها النظام, وتحجرت بداخله, جعلته عاجزا عن التوفيق بين ادعاءاته وممارساته على ارض الميدان. فهوسه بالحفاظ علي السلطة, و الذي هو هوس افراده قبل كل شي( لان المنصب يشغل بشكل فردي) يجعله يلجأ الي ممارسات تعجز عن ارضاء جميع الاطراف التي بحتاج الي قبولها و اعترافها النسبي به لممارسة السلطة عليها. 
في سياق ثوري حيث يتصاعد الصراع الاجتماعي علي السلطة, و تجند في هذا الصراع كل الموارد المتاحة من هوية, لغة, جهوية, باعتبار ان النظام لم ينجح في حل هذه الاشكالات منذ الاستقلال, بل قمعها و تلاعب بها و سيسها... يقع النظام في مأزق, و كل خطوة يقوم بها في سبيل الحفاظ علي السلطة و علي الوحدة الوطنية بأساليبه القديمة ووفقا لثقافته السياسية, وحسب ما تمليه حسابات افراده وجماعاته للبقاء في السلطة..., تتجلي بالنسبة للجماعات الاجتماعية كاصطفاف له لطرف ضد طرف, او كتنصل من الالتزامات التي قام من اجلها كضامن للوحدة الوطنية...

 

شوهد المقال 160 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فيصل الأحمر ـ الحراك و"المابعدية" (أو حديقة الحيوانات الأيديولوجية )

 د. فيصل الأحمر    فجأة ظهرت فصائل كثيرة ناتجة عن الحراك المبارك في الجزائر وكلها تتبنى السابقة المغرية "ما بعد":*مابعد الثوري: وهو مثقف كهل ركب الحراك ثائرا
image

نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

د. نوري دريس  في حوار مع مجلة la Croix, يدافع عالم السياسة الجزائري محمد حشماوي عن اطروحة مفادها ان الاجهزة الامنية( المخابرات) هي
image

وليد عبد الحي ـ العالم الى اين؟ الحاجة للدراسات المستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي  لأن المستقبل يأتي قبل اوانه بفعل تسارع ايقاع التغير ، فان رصد وقياس حركة ومكونات الظواهر وبمنهجية كلانية(Holistic) اضحى احد مسلمات
image

السعدي ناصر الدين ـ الأربعة الذين تحكموا في مصير الجزائر قبل 1988

السعدي ناصر الدين    هــؤلاء الاربعــة كانــوا يتحكمــون في مصيــر الجزائــر قبــل احــداث اكتــوبر 1988.. الشاذلــي بن جديــد قــائد مسيــرة ضيــاع انهــاها بالسقــوط والبكــاء على
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ..الخوف المرضي .. Macbeth و Shakespeare

د. عبد الجليل بن سليم  بالنبسة ليا مسرحية Macbeth ليست العمل المدهش لشكسبير لكن هي مسرحية على حسب فهمي من الاعمال العظيمة التي
image

مرزاق سعيدي ـ عاشق الأرض.. والنرجس

 مرزاق سعيدي    عاشق الأرض.. والنرجس*!أشعُر بالخوف على الطبيعة كُلّما صادفت في قلب العاصمة الجزائر أشخاصا يبيعون النرجس البري بأثمان ملتهبة، وخوفي لا علاقة له بالسعر
image

رضوان بوجمعة ـ القضاء المعطل.. الشعب المناضل والعدل المؤجل!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 162  هذه هي الثلاثية التي تصل إليها وأنت تحاول تلخيص أكثر من 15ساعة من جلسة محاكمة فضيل بومالة، أمس، بقاعة الجلسات
image

يوسف بوشريم ـ فضيل بومالة ضحية الأمية الإلكترونية

 يوسف بوشريم  من خلال وقائع محاكمة المفكر والمثقف الحر فضيل بومالة والتهم الموجهة إليه و(مصدر الأدلة) الموجودة في الملف أكتشفت أن المتهم الحقيقي من
image

العربي فرحاتي ـ الحراك..وانبعاث الاستئصال إلى الواجهة ...

 د. العربي فرحاتي  لم أقتنع لحظة واحدة ما روجه ويروجه ورثة الكاشير من النوفمبريين الباديسيين من أن الفكر الاستئصالي الدياراسي يكون قد فارق السلطة الحاكمة
image

نجيب بلحيمر ـ أنا فضيل بومالة .. باسم الحرية أحاكمكم

نجيب بلحيمر   ساعة علقت على حائط قاعة الجلسات الثانية بمحكمة الدار البيضاء كانت تشير إلى الساعة 12 و 17 دقيقة.. التوقيت الصحيح كان التاسعة إلا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats