الرئيسية | الوطن الجزائري | جباب محمد نورالدين ـ لا زال النظام يتصرف بأريحية، هذا إن لم يكن يبتسم سخرية

جباب محمد نورالدين ـ لا زال النظام يتصرف بأريحية، هذا إن لم يكن يبتسم سخرية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.جباب محمد نور الدين

 

تابعت درجة السخط العالية، من الموالاة تحديدا، الذين اعتقدوا أن النظام خذلهم واختار خصوم توجهاتهم الفكرية و الأيديولوجية ، وكل يوم تزداد درجة السخط والندم على مشاركتهم في العملية الانتخابية. 
لقد ذهب البعض حد الانقلاب على النظام الذي أيده وانتخبه و بدأ يتهيأ ويشحذ السلاح استعدادا لمعارك طاحنة قادمة  ،النظام لم يتغير ولم يتبدل ولم يصطف مع أي جهة كما يعتقد البعض، منذ بداية الحراك وهو ملتزم بخارطة الطريق التي رسمها ولم يتمكن الحراك بكل ثقله أن يزحزحه قيد أنملة حتى وهو يرفع ذلك الشعار الثوري الكبير "يتنحاو قاع" .
حتى لما تنازل الحراك وقال" يتنحى " بن صالح وبدوي ، ثم تنازل أكثر وطالب فقط برأس بدوي ظل النظام ملتزم بخارطة الطريق وظل بن صالح وظل بدوي وجرت الانتخابات في موعدها الذي حدده وقرره النظام وحده لا شريك له .
اليوم بعد الانتخابات التي اكتسب بها ومن خلالها الشرعية المحلية والدولية ،أصبح النظام في موقع قوة أكثر من أي وقت مضى، وهو يواصل تنفيذ خارطة الطريق، وعندما يتحرك قائد الأركان الجديد ويسير على نفس الدرب الذي سار عليه سلفه بنفس الأسلوب وبنفس الطريقة فهي رسالة لا تحتاج إلى شرح وتفسير خارطة الطريق لم تكتمل ولا تزال الكثير من البنود التي سوف تنفذ وعلى رأس هذه البنود تعديل الدستور، حل البرلمان والدخول في انتخابات تشريعية .
إن ما نشاهده من تعيينات واستشارات ،التي أغضبت أحباب النظام ، فهي تفصح عن قوة النظام وليس الضعف كما يتصوره البعض  ، عندما يجلس رأس الدولة في قصر المرادية ،ويضع الرجل فوق الرجل و يستدعي من كان يتبرم ويرفض التعامل مع النظام، وعندما يشير بأصبعه لهذا أو ذاك ويأتيه مسرعا مهرولا ملبيا بعدما كان يملأ الشارع ضجيجا ويصرح بأعلى صوته "ماكانش انتخابات مع العصابات " فهذا يعد أكبر انتصار للنظام ،فهو أولا: يضعفهم وثانيا يضعف حججهم وثالثا يعريهم أمام الشعب ورابعا يدخل الارتباك إلى قلب الحراك .
وجميع هؤلاء " المهرولون " بعد الانتخابات بعد أشهر قليلة وبعد تعديل الدستور سوف يقول لهم "صحيتو يالولاد كل واحد يروح لدارو "لأنهم سوف يتركون أماكنهم لرهط آخر قادم بعد الانتخابات وحكايات أخرى قادمة .

 

شوهد المقال 148 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فيصل الأحمر ـ الحراك و"المابعدية" (أو حديقة الحيوانات الأيديولوجية )

 د. فيصل الأحمر    فجأة ظهرت فصائل كثيرة ناتجة عن الحراك المبارك في الجزائر وكلها تتبنى السابقة المغرية "ما بعد":*مابعد الثوري: وهو مثقف كهل ركب الحراك ثائرا
image

نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

د. نوري دريس  في حوار مع مجلة la Croix, يدافع عالم السياسة الجزائري محمد حشماوي عن اطروحة مفادها ان الاجهزة الامنية( المخابرات) هي
image

وليد عبد الحي ـ العالم الى اين؟ الحاجة للدراسات المستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي  لأن المستقبل يأتي قبل اوانه بفعل تسارع ايقاع التغير ، فان رصد وقياس حركة ومكونات الظواهر وبمنهجية كلانية(Holistic) اضحى احد مسلمات
image

السعدي ناصر الدين ـ الأربعة الذين تحكموا في مصير الجزائر قبل 1988

السعدي ناصر الدين    هــؤلاء الاربعــة كانــوا يتحكمــون في مصيــر الجزائــر قبــل احــداث اكتــوبر 1988.. الشاذلــي بن جديــد قــائد مسيــرة ضيــاع انهــاها بالسقــوط والبكــاء على
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ..الخوف المرضي .. Macbeth و Shakespeare

د. عبد الجليل بن سليم  بالنبسة ليا مسرحية Macbeth ليست العمل المدهش لشكسبير لكن هي مسرحية على حسب فهمي من الاعمال العظيمة التي
image

مرزاق سعيدي ـ عاشق الأرض.. والنرجس

 مرزاق سعيدي    عاشق الأرض.. والنرجس*!أشعُر بالخوف على الطبيعة كُلّما صادفت في قلب العاصمة الجزائر أشخاصا يبيعون النرجس البري بأثمان ملتهبة، وخوفي لا علاقة له بالسعر
image

رضوان بوجمعة ـ القضاء المعطل.. الشعب المناضل والعدل المؤجل!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 162  هذه هي الثلاثية التي تصل إليها وأنت تحاول تلخيص أكثر من 15ساعة من جلسة محاكمة فضيل بومالة، أمس، بقاعة الجلسات
image

يوسف بوشريم ـ فضيل بومالة ضحية الأمية الإلكترونية

 يوسف بوشريم  من خلال وقائع محاكمة المفكر والمثقف الحر فضيل بومالة والتهم الموجهة إليه و(مصدر الأدلة) الموجودة في الملف أكتشفت أن المتهم الحقيقي من
image

العربي فرحاتي ـ الحراك..وانبعاث الاستئصال إلى الواجهة ...

 د. العربي فرحاتي  لم أقتنع لحظة واحدة ما روجه ويروجه ورثة الكاشير من النوفمبريين الباديسيين من أن الفكر الاستئصالي الدياراسي يكون قد فارق السلطة الحاكمة
image

نجيب بلحيمر ـ أنا فضيل بومالة .. باسم الحرية أحاكمكم

نجيب بلحيمر   ساعة علقت على حائط قاعة الجلسات الثانية بمحكمة الدار البيضاء كانت تشير إلى الساعة 12 و 17 دقيقة.. التوقيت الصحيح كان التاسعة إلا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats