الرئيسية | الوطن الجزائري | حكيمة صبايحي ـ السؤال الشريف : لماذا بسطاء الناس أكثر رجولة وشرفا من النخب أغلبها؟

حكيمة صبايحي ـ السؤال الشريف : لماذا بسطاء الناس أكثر رجولة وشرفا من النخب أغلبها؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. حكيمة صبايحي 

 

سؤال جارح: لماذا عامة الناس أكثر شجاعة من حملة الشهادات العليا والإطارات السامية في مفاصل الدولة؟ (حسنتُ ألفاظ السؤال، والسؤال في نسخته الأصلية: لماذا بسطاء الناس أكثر رجولة وشرفا من النخب أغلبها؟) أليسوا هم الأولى بالدفاع عن الوطن بما يملكون من كفاءات علمية وعملية وفكرية؟ أم ثمة خلل في تكوين هذه الشهادات والإطارات؟ تمنيت أن أكتب عن الأسماء المشهورة التي تنال الجوائز هنا وهناك، كلاما جميلا يستحقونه بجدارة، ولكن ألتزم غالبا الصمت، إذ لا أعثر إلا على البشاعة وعن جدارة واستحقاق أيضا تليق بهم.

سيشهد التاريخ أن أغلبية من يملك شهادات عليا والإطارات السامية في الدولة، كانت تشوش على وعي الشعب في ثورته السلمية، وأغلبها اصطف إلى جانب النظام الفاسد لأنه هو الحامي الوحيد لمصالحه الشخصية. سيشهد التاريخ أن الشعب هو البطل الوحيد في ثورة الشرف والكرامة، لم يحتج إلى تنظيرات ومحاضرات وندوات لتسنده وتسانده، إنما باشر أفعال الثورة المذهلة من الملاعب الرياضية واتسعت حتى ملأت شوارع المدن بتخطيط ذكي، يعبر عن عبقرية الجماعة لما تتوحد على الهدف ولما يكون الهدف في غاية السمو والنبل: تحرير الوطن من قبضة الفاسدين. حدد الشعب الجزائري يوم الجمعة يوما ثوريا حرره من الخمول، وبعث فيه الحياة، أصبح الجمعة يوما للدفاع عن الوطن حبا وطواعية، ولا يزال يتعرض لمناورات خبيثة من أطراف كثيرة، ولكن للثورة يقظة مدهشة، كأن الثوريين لا ينامون حتى إذا ناموا، ينتبهون لكل حركة أو كلمة كاتمة للحق.

سيشهد التاريخ أن ثمة أسماء من أبواق السلطة (مثقفو السلطة) منذ بداية ثورة الشرف الشعبية السلمية، وهم يصنفون الشعب إلى فئات متطرفة متوحشة وخبيثة، وكل هذه الصفات متوفرة فيهم هم وبوفرة، ولم يتوقفوا يوما منذ فيفيري 2019 عن شيطنة الملايين التي تخرج في المسيرات الشعبية السلمية، في محاولة بائسة لتحوير مطالب الشعب، وتزكية ما تقوم به السلطة الحاكمة للتجديد وحماية الفاسدين.

ولكن بالمقابل، سيشهد التاريخ أن في كل فئة، تشكلت نواة للأحرار: الأساتذة، الأطباء، المحامون، العمال في كل القطاعات، الصحافيون، التجار، رجال الأعمال، الكتاب، وحتى العاطلين عن العمل، وإن اختلفت النسب من فئة إلى أخرى، لكن ثمة دائما جماعة تنقذ شرف الفئة أو المهنة أو الطبقة، يشهد عليهم طبعا بالخير، فهم بثباتهم على قرار: الثورة السلمية واستمراريتهم، يقدمون دروسا في المقاومة الوطنية النبيلة، التي لا تنقص بكل تعبها من عمر الإنسان، بل شرفها يزيد في الأعمار أعمارا.

سيشهد التاريخ على مواقف المتأرجحين بين الشعب والنظام الفاسد، ينتظرون ما يحققه الشعب، ليعلنوا مواقفهم، ولن يتوقف عندهم طويلا إلا كفاصلة في معنى قبيح عن الأنانية العمياء لديهم، سيشهد التاريخ عن المطبلين لكل الجهات بغرض عدم خسارة أية جهة، معرضين أنفسهم لسخرية لا شيء يمحوها، سخرية قريبة من التفاهة الخالصة.

لكن بالمقابل سيتوقف التاريخ طويلا أمام سجناء الرأي الذين تم اعتقالهم والتنكيل بهم، ولما أفرج عنهم مؤقتا، أول ما فعلوه، التحقوا بالمسيرات أكثر إصرارا ووعيا بإلزامية الثورة لإنقاذ الجزائر من الفساد المستشري في كل مكان من الدولة برعاية النظام الفاسد، مستعملا أداتين جبارتين لإذلال الشعب الجزائري الحر: العدالة/القضاء، والإعلام بكل أنواعه.

الأربعاء 15 جانفي 2020

شوهد المقال 302 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فيصل الأحمر ـ الحراك و"المابعدية" (أو حديقة الحيوانات الأيديولوجية )

 د. فيصل الأحمر    فجأة ظهرت فصائل كثيرة ناتجة عن الحراك المبارك في الجزائر وكلها تتبنى السابقة المغرية "ما بعد":*مابعد الثوري: وهو مثقف كهل ركب الحراك ثائرا
image

نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

د. نوري دريس  في حوار مع مجلة la Croix, يدافع عالم السياسة الجزائري محمد حشماوي عن اطروحة مفادها ان الاجهزة الامنية( المخابرات) هي
image

وليد عبد الحي ـ العالم الى اين؟ الحاجة للدراسات المستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي  لأن المستقبل يأتي قبل اوانه بفعل تسارع ايقاع التغير ، فان رصد وقياس حركة ومكونات الظواهر وبمنهجية كلانية(Holistic) اضحى احد مسلمات
image

السعدي ناصر الدين ـ الأربعة الذين تحكموا في مصير الجزائر قبل 1988

السعدي ناصر الدين    هــؤلاء الاربعــة كانــوا يتحكمــون في مصيــر الجزائــر قبــل احــداث اكتــوبر 1988.. الشاذلــي بن جديــد قــائد مسيــرة ضيــاع انهــاها بالسقــوط والبكــاء على
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ..الخوف المرضي .. Macbeth و Shakespeare

د. عبد الجليل بن سليم  بالنبسة ليا مسرحية Macbeth ليست العمل المدهش لشكسبير لكن هي مسرحية على حسب فهمي من الاعمال العظيمة التي
image

مرزاق سعيدي ـ عاشق الأرض.. والنرجس

 مرزاق سعيدي    عاشق الأرض.. والنرجس*!أشعُر بالخوف على الطبيعة كُلّما صادفت في قلب العاصمة الجزائر أشخاصا يبيعون النرجس البري بأثمان ملتهبة، وخوفي لا علاقة له بالسعر
image

رضوان بوجمعة ـ القضاء المعطل.. الشعب المناضل والعدل المؤجل!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 162  هذه هي الثلاثية التي تصل إليها وأنت تحاول تلخيص أكثر من 15ساعة من جلسة محاكمة فضيل بومالة، أمس، بقاعة الجلسات
image

يوسف بوشريم ـ فضيل بومالة ضحية الأمية الإلكترونية

 يوسف بوشريم  من خلال وقائع محاكمة المفكر والمثقف الحر فضيل بومالة والتهم الموجهة إليه و(مصدر الأدلة) الموجودة في الملف أكتشفت أن المتهم الحقيقي من
image

العربي فرحاتي ـ الحراك..وانبعاث الاستئصال إلى الواجهة ...

 د. العربي فرحاتي  لم أقتنع لحظة واحدة ما روجه ويروجه ورثة الكاشير من النوفمبريين الباديسيين من أن الفكر الاستئصالي الدياراسي يكون قد فارق السلطة الحاكمة
image

نجيب بلحيمر ـ أنا فضيل بومالة .. باسم الحرية أحاكمكم

نجيب بلحيمر   ساعة علقت على حائط قاعة الجلسات الثانية بمحكمة الدار البيضاء كانت تشير إلى الساعة 12 و 17 دقيقة.. التوقيت الصحيح كان التاسعة إلا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats