الرئيسية | الوطن الجزائري | الهواري عدي ـ الجنازات، حتى وإن كانت رسمية ووطنية، فهي ليست انتخابات

الهواري عدي ـ الجنازات، حتى وإن كانت رسمية ووطنية، فهي ليست انتخابات

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. الهواري عدي

 

 ورث الجزائريون عن الكفاح ضد الاستعمار وهماً لازال مستمرا إلى اليوم: هُم في الأصل موحدون سياسيا وعليهم أن يكونوا دائما كذلك. بمعنى أن يكون لهم نفس الموقف بخصوص تسيير الدولة. وجنازة قايد صالح التي أشرف عليها النظام ترعى هذا الوهم، محاولة إظهار أن الجزائريين موحدون وراء قادتهم. والرسالة التي يراد ترويجها، هي أن التجنيد الشعبي الذي نراه كل يومي ثلاثاء وجمعة، ما هو إلا احتجاج أقلية، يتم خلاله التلاعب ببعض المواطنين بوعي منهم أو بغير وعيهم.

لكن الواقع خلاف ذلك، فالمجتمع الجزائري شأنه شأن أي مجتمع بشري، هو مجتمع منقسم سياسيا. فإذا ما وضعنا على جنب الاختلاف أغنياء-فقراء أو يمين-يسار، فسنجد داخل الرأي العام اختلافا حول دور الجيش. البعض يرى ضرورة عدم تدخله في السياسة، والبعض الآخر يعتقد بلزوم مراقبته -بشكل أو بآخر- الحقل السياسي، بحجة أن الجيش هو ضمانة للوحدة الترابية الوطنية، وأيضا ضمانة لاستمرار الدولة وسلامتها. وهما الأمرين المعرضين لتهديد القوى الأجنبية وأتباعها في الداخل. تعتبر هذه الرؤية تحديدا، مرجعا ايديولوجيا ضمني لنظام الحكم؛ وهي تعكس إيمانا صادقا -على الأرجح- لدى بعض المواطنين، لكنها جلبت إليها من ناحية أخرى، كل من لهم -على نحو مباشر أو غير مباشر- مصالح في استمرار نظام الحكم القائم لأنه مصدر الامتيازات التي يستفيدون منها. وعلى اعتبار الجزائر دولة ريعية توزع الثروات على قاعدة الزمر والزبائن، فهذا يزيد في قوة هذه النزعة ويساهم في انتشارها. ورغم أن عملية التوزيع هذه ليست متساوية ولا يصل البعض منها سوى الفتات، إلا أنها كافية لجعلهم يشعرون بالتضامن مع نظام حكم يعتبرون هم قاعدته الاجتماعية.

لكن، حذاري: رغم أن الجزائريين في مجملهم مستفيدين، بشكل أو بآخر، من الريع البترولي؛ الا ان غالبيتهم تريد وضع حد لهذا النظام، في حين ترفض أقلية هذا الأمر، لخوفها من التغيير ولارتباط مصالحها بنظام الحكم القائم. إن السبب وراء منع سبر الآراء في الجزائر هو خطورة ما سيُبينه على النظام من أن قاعدته الاجتماعية لا تتجاوز نسبة 20% من الشعب. وما حدث خلال جنازة قايد الصالح، هو أن النظام قام بتجنيد جزء من هذه الأقلية لإعطاء صورة شعب موحد يساند نظام الحكم. لكن الجنازات، حتى وإن كانت وطنية ورسمية، فإنها ليست انتخابات ولا هي بمثل مسيرات الثلاثاء والجمعة.

يقوم الوئام المدني في الديمقراطية على احترام ارادة الاغلبية المنتصرة، والتي تترك من جهتها للأقلية أمل أن تصبح هي بدورها أغلبية عن طريق التداول الانتخابي. لقد أظهر اقتراع 12\12 كيف أن النظام اعطى الاغلبية الانتخابية لاقلية، وهو الامر الذي دفع نظام الحكم الى تحويل جنازة الى اقتراع ثاني يرجو منه ستر عورة سياسو-قانونية تحرم الرئيس الشكلي من الشرعية الشعبية. لقد قام قايد صالح بتعيين تبون مرتين: مرة قبل وفاته، وثانية بعد وفاته.

شوهد المقال 212 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats