الرئيسية | الوطن الجزائري | حكيمة صبايحي ـ في الجزائر النظام يريد اسقاط الشعب

حكيمة صبايحي ـ في الجزائر النظام يريد اسقاط الشعب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. حكيمة صبايحي 
 

 

 لعلكم سمعتم بشعوب كثيرة تقول: الشعب يريد إسقاط النظام، في مصر في سوريا في تونس وفي بلدان أخرى كثيرة، بالنسبة إلينا في الجزائر: النظام يريد إسقاط الشعب. منذ 22 فيفري 2019 والجزائريون في حالة ثورة سلمية شعبية، يطالبون برحيل الفاسدين وإقامة مرحلة انتقالية يشرف عليها نزهاء، حتى تدخل الجزائر عهدا جديدا يقطع نهائيا مع تاريخ الفساد الذي بلغ حدا جعل الشعب الجزائري في كامل التراب الوطني، يتظاهر بطريقة سلمية مذهلة للتعبير عن هذه المطالب، وبالمقابل تقابله العصابة/النظام الفاسد بالاحتقار، من خلال ظهور شخصية قائد أركان الجيش كسياسي وهو الممنوع دستوريا من ذلك، ثم توجيهه لتهديدات عن طريق خطابات يلقيها على الشعب الجزائري من الثكنات. مناورات كثيرة لتقسيم الجزائريين الثوار، ولزرع الجهوية والعنصرية، اعتقالات، أحكام تعسفية بالسجن النافذ لمختلف الشرائح، وفي هذه الأيام انتقلوا إلى مرحلة العنف بالقنابل المسيلة للدموع ومرات: الرصاص المطاطي.

ما تسمونه أنتم حراكا ونسميه نحن في الميادين: ثورة الشرف السلمية من أجل التغيير الجذري، رافض لكل الحلول التي يقترحها نظام يحتقر ويستغبي بها الشعب الجزائري، ومنها هذه الانتخابات السخيفة التي ترشح، أو تم قبول الأسماء التي تؤدي دور السباق للرئاسة، وهم مشهود لهم بالفساد، وحملتهم الانتخابية التي يرفضها الشعب، تمت تحت الحماية الأمنية المشددة داخل قاعات مغلقة، يحضرها من يتم تأجيرهم لغرض التصفيق، بينما خارج القاعة يتجمع الجزائريون رافضون الانتخابات مطالبين المترشحين بالمغادرة، ويستقبل رجال الأمن المحتجين السلميين بالعنف والاعتقال.

على السلطة الفاسدة أن تخاف وأن تخاف كثيرا، لأنها سواء أمررت الانتخابات رغم رفض الشعب الجزائري لها، أم تم إيقافها بطوفان شعبي سلمي يوم الانتخابات، على بعد ساعات منه الآن (غدا الأربعاء 11 ديسمبر 2019) السلطة تتوقع أن تنجح في ترويع الشعب، وجعله يتراجع عن ثورته السلمية للدفاع عن شرفه وشرف بلاده، وما أتوقعه أنا شخصيا أن: الشعب الجزائري حقا في حالة ثورة سلمية لن توقفها انتخابات مزورة إن حدثت، ولا اعتقالات، ولا متابعات، ولا توقيفات عن العمل، ولا أي شكل من أشكال العنف الذي تتقن ممارسته هذه السلطة الفاسدة، الثورة السلمية مستمرة ، وستستمر بإذن الله؛ والنصر حليف الشعوب التي تناضل من أجل حقها في مواطنة كريمة، وعدالة مستقلة، ومؤسسات تسير البلاد بالقانون، لا بالتلفون.

 

 

شاركت في قناة الحوار لأول مرة قبل دقائق (16سا 45د) 

 

 

وموقفي تعرفونه هذا ما كتبته قبل التدخل

 


الموضوع الحصة: الجزائر/حراك رافض وسلطة متخوفة من العزوف. والتوقعات.

بجاية/الأربعاء 11 ديسمبر 2019.

 

شوهد المقال 492 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

اسلام طبوش ـ الحراك الجزائري من التعتيم الإعلامي إلى الاستهداف ... صمود الحراك يغضب فرنسا و اولادها

اسلام طبوش    قام الحراك الشعبي علي ما عقده بيان ثورة أول نوفمبر 1954 وفق المبادئ الاسلامية عقدته أيضاً ثورة 22 فيفري السلمية...
image

عبد الباقي صلاي ـ ماذا عن رجالات الدولة الأَكْفَاء الذين ظلمتهم العصابة؟!

عبد الباقي صلاي  حملةُ الأيادي النظيفة التي قادها  "أحمد أويحيى"  عندما تَسنّم القرار الأول في الحكومة الجزائرية أواسط التسعينيات من القرن الماضي،والتي على إثرها
image

نجيب بلحيمر ـ سحابة صيف راعدة

نجيب بلحيمر   كما كان متوقعا اكتفت الخارجية الفرنسية بالتذكير بحرية الصحافة للرد على قرار الجزائر استدعاء سفيرها لدى باريس احتجاجا على بث وثائقيين سهرة
image

نجيب بلحيمر ـ النقاش الحرام

نجيب بلحيمر   هل نقد بعض القرارات في ميدان السياسة الخارجية للجزائر والاختلاف حولها يمثل جريمة ؟ في الجزائر يجيب كثير من الناس بنعم، وقد
image

عثمان لحياني ـ فلتان وتلف

 عثمان لحياني  مثلما كانت هناك عملية مأسسة وتبني لخطاب الكراهية المبني على تمزيق الجغرافيا ووضع الحجر في الشقوق ، مثلما يبدو واضحا أنه تم
image

العربي فرحاتي ـ إذا عرف ..من رخص ؟ ..بطل العجب !

د. العربي فرحاتي  لشعورهم بالنقص في شرعية من انتخبوهم..الباديسيون الجدد يكملون ما نقص من شرعية السلطة التي انتخبوها من هجومات الاعلام الفرنسي لسلطتهم ..حيث
image

وليد عبد الحي ـ قرارات ترامب بين النرجسية والمؤسسية

 أ.د.وليد عبد الحي  أزعم ان عملية صنع القرار السياسي في الولايات المتحدة لم تشهد في تاريخها تنازعا حادا بين " شخصية الرئيس" من
image

العياشي عنصر ـ خبايا "تحقيق فرانس5"

 د. العياشي عنصر  بعد مرور لحظات الصدمة والغصب لابد من التفكير بتأني وبمنهجية حول هذا التحقيق وتحليله وتفكيكه ثم إعادة بنائه حتى يتسنى لنا فهم
image

محمود بلحيمر ـ لولا الحراك لواصل الكثير من الناس التبوّل في سراويلهم كلّما سمعوا اسم السعيد

محمود بلحيمر   بالنسبة لي لا مقال يُنشر في "الواشنطن تايمز" ولا وثائقي يُبث في قناة فرنسية ولا أي عمل إعلامي أو دعائي يُغير من موقفي
image

زهور شنوف ـ معڤال وبوحميدي.. عار "قُبلة الشيخوخة" في الشارع! #الجمعة_67 #الحرية_للمعتقلين

زهور شنوف   في الاسبوع نفسه رأينا اهتماما غريبا بالحراك، على مستويات مختلفة، والحقيقة ان الاهتمام بالحراك لا يغيب ابدا لدى من ينام الجمر في بطونهم،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats