الرئيسية | الوطن الجزائري | شويحة سليمان ـ الحل لقلـب الوضع الراهن لصالح الشعب !

شويحة سليمان ـ الحل لقلـب الوضع الراهن لصالح الشعب !

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

شويحة سليمان 
 
 
في ظل مخرجات السلطة المستقلة للإنتخابات والتي أفرزت ترشيحاتها عن خمس مرشحين كانوا في الأمس القريب يسبحون بحمد النظام وفي ظل تجاذب وتنافر بين مؤيد للإنتخابات وبين رافض لها بالحجة السابقة ( مخرجات سلطة شرفي ، و سلطة غير شرعية في نظر الرافضة للإستحقاقات ) ونظرا للمعطيات المتوفرة في حال تمرير هذه الإنتخابات يوم الخميس 12-12 -2019 ، فإنه يمكننا تحليل وإستشراف عن ماهية إسم الرئيس المستقبلي والذي سيرد الإعتبار لبوتفليقة يوم وفاته ( بإعتبار أن الرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة كان يتمنى أن يموت وهو على كرسي الرئاسة ليحظى بجنازة رئاسية على مسار الرئيس الأسبق هواري بومدين ) يممكنا القول أنه يمكن إستشراف إسم الرئيس القادم لأن الإنتخابات في الجزائر لا تخضع كما في الدول الغربية لنتائج التي يفرزها الشعب عبر الصندوق بل تخضع لموازين القوة .
على حسب مخرجات سلطة شرفي والتي أفرزت 5 أسماء يمكننا القول أن :
1- عز الدين ميهوبي : بإعتبار أنه واجهة حزب الأرندي ( RND) و أنه مرشحه ، وبإعتبار أن هذا الحزب هو حزب الإدارة في الجزائر ونقطة التي يراها البعض قوة ( ونراها العكس ) هو تحالف الحزب العتيد ( حزب الفلان FLN) مع هذا الأخير ودعمه بعد أن كانت في صف عبد المجيد تبون وكانت تدعمه إلا أنه سحب دعمها ووجهة قاعدة الشعبية والنظالية لدعم ميهوبي ، هذا الأخير الذي ، يفعل ما يراد منه ( من السلطة الفعلية ) بكل تفاني وفخر دون أن يكثر الضجيج والسؤال قابلية كبير لأن يكون منفذ على حساب أن يكون مقرر
لكن نقطة الضعف أن الشعب الذي يكره حزبي السلطة ( بحكم أن الأفلان هو حزب السلطة و الأرندي هو الإبن الغير شرعي والذي أنجبه الحزب العتيد في وقت التعددية ) السخط الشعبي من هذه الشخصية لدى أوساط الشعب ستجعله يختار ( قويدر الزدام ) نكاية فيه , لذلك لا نسبة له في النجاح
2- عبد القادر بن قرينة : شخصية ذات توجه إخواني رئيس حزب حركة البناء الوطني ، لكن المرشح الإسلامي، وحتى قبل انطلاق الحملات الرئاسية ، خسر كتلةً هامة من الإسلاميين، إذ لم يحصل على دعم أيٍّ من أطراف الكتلة الإسلامية الفاعلة في الساحة السياسية، شعبوية في الوعود والخرجات وسقطات وهفوات في خطابه ، بإعتقادي أن لا حظوظ له في بلوغ الدور النهائي .
3 - علي بن فليس : رئيس حزب طلائع الحريات ترشح في عدة مناسبات في ظل حكم الرئيس المخلوع ولم ينل نصيبه ، مرفوض نسبيا عن الشعب وغير قادر على دعم خطابه لجذب الكتلة الناخبة في عدة مناسبات على غرار الإستحقاقات القادمة ، حتر غم تغزله بالمؤسسة العسكرية وثنائه على قيادتها الرئشيد الممثلة في رئيس الأركان الفريق أحمد قايد صالح إلا أن حظوظه لن تفوق أن يكون في المركز الثالث أو الثاني على الأكثر .
4- عبد العزيز بلعيد : رئيس حزب جبهة المستقبل ، شعبيته محدودة وحزبه غير مؤثر( جبهة لمستقبل ) ، لا صلات له بمركز القرار وبدواليب السلطة و المتحكمين فيها ، يبقى مجرد مترشح ضمن الخمسة لكن لا حظوظ له في أن يكون رئيسا للبلاد ، ( غير أنه يمكن القول أنه لوكان في وقت غير ذي وقت ومعطيات غير التي نحن بصددها لكان ينشط في الدور النهائي )
5- عبد المجيد تبون : مترشح حر لا قاعدة نضالية ولا شيئ آخر ورغم هذا ينشط تجمعات بالآلاف لم تستطع كبيرات الأحزاب تنشيطه ، ظلم حين كان وزيرا أول ( وكان ذلك التصرف مقصودا لذي يوم ) كسب شعبية بارزة لدى الكتلة الناخبة والشعب ككل ، ولا يمكننا أن نغفل أن الكتلة الناخبة حسب تصريح شرفي ( رئيس السلطة الوطنية المستقلة لتنظيم ومراقبة الإستحقاقات ) والتي قاربت 24 مليون ناخب هي في الأغلب من كبار السن ومحدودي التعليم والمستوى الدراسي والذي إستمالهم حالة هذا الأخير وبخطاباته ، رغم أنه لم يمكث في رئاسة الحكومة سوى شهور قليلة ، يمكننا القول أن ما يظنه البعض نقطة ضعف لتبون ( دخول أحد ممولي حملته للسجن ، إستقالة رئيس حملته ، إنسحاب الأفلان من دعمه لصالح ميهوبي ..... إلخ ) كل هذه المعطيات سترجح كفة تبون لأن يكون رئيسا ( ولا ننسى دعم الجهة الخفية له )

شوهد المقال 233 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فيصل الأحمر ـ الحراك و"المابعدية" (أو حديقة الحيوانات الأيديولوجية )

 د. فيصل الأحمر    فجأة ظهرت فصائل كثيرة ناتجة عن الحراك المبارك في الجزائر وكلها تتبنى السابقة المغرية "ما بعد":*مابعد الثوري: وهو مثقف كهل ركب الحراك ثائرا
image

نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

د. نوري دريس  في حوار مع مجلة la Croix, يدافع عالم السياسة الجزائري محمد حشماوي عن اطروحة مفادها ان الاجهزة الامنية( المخابرات) هي
image

وليد عبد الحي ـ العالم الى اين؟ الحاجة للدراسات المستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي  لأن المستقبل يأتي قبل اوانه بفعل تسارع ايقاع التغير ، فان رصد وقياس حركة ومكونات الظواهر وبمنهجية كلانية(Holistic) اضحى احد مسلمات
image

السعدي ناصر الدين ـ الأربعة الذين تحكموا في مصير الجزائر قبل 1988

السعدي ناصر الدين    هــؤلاء الاربعــة كانــوا يتحكمــون في مصيــر الجزائــر قبــل احــداث اكتــوبر 1988.. الشاذلــي بن جديــد قــائد مسيــرة ضيــاع انهــاها بالسقــوط والبكــاء على
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ..الخوف المرضي .. Macbeth و Shakespeare

د. عبد الجليل بن سليم  بالنبسة ليا مسرحية Macbeth ليست العمل المدهش لشكسبير لكن هي مسرحية على حسب فهمي من الاعمال العظيمة التي
image

مرزاق سعيدي ـ عاشق الأرض.. والنرجس

 مرزاق سعيدي    عاشق الأرض.. والنرجس*!أشعُر بالخوف على الطبيعة كُلّما صادفت في قلب العاصمة الجزائر أشخاصا يبيعون النرجس البري بأثمان ملتهبة، وخوفي لا علاقة له بالسعر
image

رضوان بوجمعة ـ القضاء المعطل.. الشعب المناضل والعدل المؤجل!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 162  هذه هي الثلاثية التي تصل إليها وأنت تحاول تلخيص أكثر من 15ساعة من جلسة محاكمة فضيل بومالة، أمس، بقاعة الجلسات
image

يوسف بوشريم ـ فضيل بومالة ضحية الأمية الإلكترونية

 يوسف بوشريم  من خلال وقائع محاكمة المفكر والمثقف الحر فضيل بومالة والتهم الموجهة إليه و(مصدر الأدلة) الموجودة في الملف أكتشفت أن المتهم الحقيقي من
image

العربي فرحاتي ـ الحراك..وانبعاث الاستئصال إلى الواجهة ...

 د. العربي فرحاتي  لم أقتنع لحظة واحدة ما روجه ويروجه ورثة الكاشير من النوفمبريين الباديسيين من أن الفكر الاستئصالي الدياراسي يكون قد فارق السلطة الحاكمة
image

نجيب بلحيمر ـ أنا فضيل بومالة .. باسم الحرية أحاكمكم

نجيب بلحيمر   ساعة علقت على حائط قاعة الجلسات الثانية بمحكمة الدار البيضاء كانت تشير إلى الساعة 12 و 17 دقيقة.. التوقيت الصحيح كان التاسعة إلا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats