الرئيسية | الوطن الجزائري | السعدي ناصر الدين ـ حراسة الاخلاق .. زرع الكبت

السعدي ناصر الدين ـ حراسة الاخلاق .. زرع الكبت

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

السعدي ناصر الدين 
 
 
في بداية الثمانينات بعد مؤتمر "من اجل حياة افضل" .. كانت السلطة وحزبها تُزايد على الاسلاميين وتريد ان تطبق هي ما يريدون. الرئيس كان العقيد الشاذلي بن جديد. و رئيس الحكومة كان العقيد احمد بن احمد عبد الغني والحاكم الفعلي للبلد كان العقيد العربي بلخير الثلاثة كانت بايديهم كل الاوراق لقيادة البلاد الى الجحيم. وزارة الداخلية و مديرية الامن عبأت الشرطة 24 / 24 للحفاظ على الاخلاق.. كانوا يستجوبون اي شاب يجدونه في الطريق مع فتاة ، او حتى اي رجل مع امراة وكثيرا ما احرجوا عائلات حين يسألون اخا عن اخته " من تكون هذه؟". أو ابا عن ابنته أو شخصا عن خالته او عمته او او او . ويُجبَر الرجل او الشاب على قبول ان يسأل صعلوك بلباس رسمي زوجته او اخته او خالته اواو او : من هذا الذي معك؟" في الشارع يمكن لاي شرطي غبي جاهل ان يطلب وثائق دكتور او استاذ ويتهمه بسوء الاخلاق.. كنا في كابول والله كابول صح.. الذين لا يعرفون اجواء بداية الثمانينات لا يصدقون. يقول لك الشرطي مثلا لماذا تسير وانت واضعا يدك بيد خطيبتك او صديقتك او على كتفها؟ ويمكن ان يوجه لها السؤال مباشرة، وبسرعة البرق يتحول هذا الابله المتخلف الى قاض والى مفتي و واعظ.. معظم افراد الشرطة المغبونين المقهورين المكبوتين ينحدرون من بيئات غير بيئات المدن وقد اتيحت لهم الفرصة للحديث على بعد متر من فتاة يشم رائحتها وانفاسها ويعمل فيه ذلك اياما.. كان هذا تحولا دراماتيكيا في حياتهم حولهم الى وحوش.. السلطة كانت مستعدة لتطبيق اي قانون على ان تكون هي من يطبق. الجماعة كانت تحكم بلا فكر والشعار السائد " وحدة الفكر والعمل " هو الشعار الفاشتي لجبهة التحرير وقتها ويتحصن به الرئيس الشاذلي في كل خطاب يردده مرات ومرات ليثبت انه منضبط وانه مؤهل لتطبيق الشريعة الاسلامية وحراسة الاخلاق بدل الغول الذي يخرج من قمقمه ويعطي الانطباع كل يوم بأنه البديل الآتي..أجّلوا اجّلوا واجّلوا السقوط الى ان رضخ الرئيس الشاذلي قبل ايام من بداية الحملة الانتخابية لتشريعيات ديسمبر 1991 الملغاة واعترف بالهزيمة في مؤتمر صحفي حاشد أمام مئات من الصحفيين الجزائريين والاجانب حين قال : " انا مستعد لأن اتعايش كرئيس لكل الجزائريين مع حكومة اسلامية" . كان كل شيء قد انتهى العقداء الذين صاروا جنرالات احتقرهم غلام بمهنة برّاح بلا مستوى ولا كاريزما ولا شخصية ، لا يعرف سوى الصياح والبكاء خوفا من عذاب القبر.. في النهاية حولت سياسة " حراسة الاخلاق " التي مارستها الدولة وقتها البلد الى ضيعة عملاقة زُرع فيها الكبت بعناية فائقة فاثمر الموت غرقا في بحر يفصلنا عن الحياة العادية.

 

شوهد المقال 98 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

جزائرية في 02:13 04.12.2019
avatar
اختلطت عليكم الأمور تماااامًا،وفعلا لم نعد نثق بأي مثقف في الجزائر،ماذا تقصد بمعظم الشرطة المغبونين المقهوريين المكبوتين ينحدرون من بيئات غير بيئات المدن ؟
فعلاً أمرك غريب وهل بقي هناك كبت مع هذه التكنولوجيا التي اجتمع فيها الرجل والمراة في كل وسائل
السوشل ميديا؟ هل بقي كبت مع كل ماتعرضه القنوات الفضائية العالمية من أفلام ناهيك عن شبكة الناث؟ أين تعيش يارجل؟
المدينة والقرية والفرق بينهما صارت فكرة قدييييمة،اليوم هناك انفتاح بلا حدود ،والعالم صار قرية واحدة.
ثم ماالضير في أن تبقى الحشمة في مجتمعاتنا الإسلامية؟ ماالضير في أن لايكون الزوج ديوثًا يقبل بأن تحدّث زوجته غيره ؟ وماالضير أن يغار الأخ على أخته من نظرات الرجال؟
لااقول إلا سلّم الله هذا الجيل من وعيكم المزيف وسلام على الجزائر

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العياشي عنصر ـ الدور الحاسم للنخب

د. العياشي عنصر  بمناسبة الوضع الذي وصلت اليه البلاد بعد ثورة سلمية دامت عشرة اشهر كاملة ، اود هنا التذكير بأهمية ودور النخب في
image

المرصد الأورمتوسطي لحقوق الإنسان : الانتخابات ليست عملية صورية ولا ينبغي للسلطات الحاكمة فرض إرادتها على الجزائريين

جنيف- قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إنّ إجراء الانتخابات الرئاسية الجزائرية في أجواء غير توافقية، وإعلان نتائجها اليوم، لن يرسّخ العملية الديمقراطية، وسيفضي إلى مزيد من
image

نجيب بلحيمر ـ وكأن شيئا لم يكن

نجيب بلحيمر   خرج الجزائريون إلى الشارع في الجمعة الثالثة والأربعين من ثورتهم السلمية أكثر تصميما على تعرية نظام الفساد والاستبداد الذي يريد أن
image

حارث حسن ـ الجدل حول الإنتخابات والنظام الإنتخابي العراقي

د. حارث حسن لنحاول الآن التركيز ونترك صراع السرديات لأصحابه... فيما يخص الجدل حول الانتخابات والنظام الانتخابي، من المهم توضيح أمرين:  الأول، يفترض بالنظام الانتخابي
image

العربي فرحاتي ـ الأداء السيء ..والتبرير ب "الحمد لله"

 د. العربي فرحاتي  لا نوفمبريون ولا باديسيون ولا حتى عروبيون ولاهم دعاة السلاطين ولا وهم من وعاظهم ..كما كنا نعتقدهم ونسميهم...هم شلة من الجبناء وضعفاء النفس
image

أحمد سعداوي ـ الدولة المستقيلة أمام العقل الميليشياوي

 أحمد سعداوي  على المتظاهرين والمدنيين بشكل عام التعاون مع الأجهزة الأمنية لالقاء القبض على الجناة، لا أن يتحول المتظاهرون الى جهاز أمني، نطالبه بتسليم
image

سعيد لوصيف ـ ارحلوا واتركوا الزهور تتفتح...

د. سعيد لوصيف   قد يبدو للملاحظ أنّ التزام شباب لم يتجاوزوا في اغلبهم سن الثلاثين و وضعيتهم بأنّهم ترباو و ربّاتهم الميزيرية ،
image

حكيمة صبايحي ـ في الجزائر النظام يريد اسقاط الشعب

 د. حكيمة صبايحي    لعلكم سمعتم بشعوب كثيرة تقول: الشعب يريد إسقاط النظام، في مصر في سوريا في تونس وفي بلدان أخرى كثيرة، بالنسبة إلينا في
image

حدد دريس ـ إنتخابات 12/12 و ما بعدها..

حدد دريس   إنتخابات 12/12 و ما سبقها من مقدمات و تمهيدات .. في رأيي الخاص - و بالوجوه التي أفرزتها - هي إعادة
image

حمزة حداد ـ دزاير ستنتصر

 حمزة حداد   عندما توفي ثلاث أشخاص في غيلزان بوادي رهيو تسبب ذلك في اندلاع اشتباكات ليلية عنيفة بين الشرطة وسكان المنطقة حينها

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats