الرئيسية | الوطن الجزائري | العربي فرحاتي ـ حتى يخرس الخراصون ..انعدام معايير الإنتخاب في الجزائر

العربي فرحاتي ـ حتى يخرس الخراصون ..انعدام معايير الإنتخاب في الجزائر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. العربي فرحاتي 
 

ما أجملها من قيمة إنسانية حين نجعل "من الحبة قبة " في مثل حدث المرأة التي إعتدي عليها بالملاسنة..ما أجمل أن نضخم الحدث الصغير من أجل أن نضع حدا للخطإ ولو كان حبة.. وما أخطر أن نجعل من "القبة حبة" حين نغض الطرف عن جرائم الحرية التي تقترفها السلطة الديكتاتورية وحواريوها وكل من والاها ولا يراها بعضنا إلا وهي "حبة ". لقد وجد الذباب الأكاديمي الملوث بالديكتاتورية - .أقول الملوث بالديكتاتورية مهما تغنى في مدرجات الجامعة بالديمقراطية والحرية حيث يخرس عنها في الميدان - واصطاد في المياه العكرة وتداول فيديو بقوة يظهر إمرأة تمارس حقها الانتخابي برفع صورة أحد المترشحين.. يواجهها شباب متعطش للحرية خرجوا لتسع وثلاثين جمعة ليرفضوا في كل جمعة الفرض الانتخابي وليبلغوا رسائلهم للمترشحين أنهم غاضبون من فرض أنفسهم..وأظهر هؤلاء الديمقراطيون المتفلسفون دعاة احترام الرأي والرأي الآخر وكأنه اكتشاف جديد ..تعاطفهم الشديد مع هذه المرأة وحقها في رفع أية صورة تراها كما قال أحدهم "برنامجها"
..وهم في ذلك محقون ولا شك ومن حقهم أن يفلسفوا هذا الفعل الفيزيائي كما شاؤوا. في حين تنتهك حقوق المرأة في الجانب الآخر ولا يعيرون لهذا الانتهاك أي اهتمام ويضعونه في مستوى "الحبة" واللاحدث. وكمثال فبالامس يوم (!الثلاثاء) فقط شهدت بأم عيني وحضرت اعتداء على طالبة بالعنف المادي كانت تسير بسلمية فائقة مع أخواتها وإخوانها في مسيرة طلابية (الثلاثاء) فنزع منها هاتفها عنوة من أحد البلطجيين وأراد البوليس أن يجرها إلى التحقيق لولا تدخل الشباب وأحد الأساتذة واسترجعوا هاتفها ومنعوا الشرطة من أن يقتادوها.. ولم يجعل أحد من هذه الحادثة العنفية "الحبة" قبة.. وكم يسمع المتظاهرون السلميون في كل مسيرة ونسمع شتائم لا تعد ولا تحصى من النخب الناخبة في الفايسبوك..ولا أدري لماذا هؤلاء المتباكون المتابعون لعورات الحراك لبسوا خزارات ولا يرون هذه الاعتداءات والشتائم صباح مساء فينددون بها..أم هي الكيل بعدة مكاييل؟؟..هم أشبه بالصحفيين لا يرون إلا ما يريدون رؤيته .. واذ انني لا اشك في انه يوجد من اغتاض وطرح المشكل بنية خالصة وحفظا على مصير الحراك واحييهم وأنا منهم.. إلا أنني أقول أننا لسنا في ظرف عادي لمقاربة المشكلة بهذه الصورة التي تثير الفتنة وكأنها تدعوا إلى الاقتتال كما نشر في إحدى الفيديوهات ان أحدهم يهدد وبكل تبجح برفع السلاح لمحاربة "الزواف" ويقصد "قتال الحراكيون" ولم يراه الذباب الأكاديمي للأسف ليرد عليه.. وليست قضية معزولة عن الاجواء والظرف الاستثنائ الذي نعيشه فنتناولها بالبساطة لنطرحها كما لو أنها إشكال على مستوى أخلاق الممارسة الديمقراطية..إذ لا توجد أية أجواء اللازمة للممارسة الديمقراطية.. ولذلك فمن الأجدر بهذه النخب الناخبة المتفلسفة لقيم "الرأي والرأي الآخر" أن تضع الحدث في سياقه السياسي التسلطي "حب من حب وكره من كره" فكما أنها وجهت كل جهودها لإدانة السلوك العنفي الفردي وجلد المواطن كما ألفت ..كان عليها أن توجه اللوم إلى من اعتدى على إرادة شعب منذ الاستقلال وتسلط وسلب الحريات ..
وأوجد مثل هذه الأجواء المتوترة وتوجيه اللوم إلى من يدوس على الحراك الشعبي ولا يستحي فيشرح طرهاته للشعب عنوة.. 
غير أن هؤلاء المنافحين عن حق هذه المرأة يبدو أنه لا يغضبهم تعنيف هذه المرأة لولية) بقدر ما هم يثيرون فتنة لعلهم يدفعو باتجاه ما يتعطشون له لرؤية الدبابة تخرج لتحمي ريعهم السياسي والأكاديمي المهدد بالعدالة الشعبية..
يبحثون عن "سبة واملاقاتها حدور " اذ لم يجدوا ما يدفعون به قيادة الجيش لارتكاب أخطاء إلا إثارة الفتن المغلفة بالحق الذي يراد به باطل..فقد قرأت لأحدهم يحمل هذا الحدث مالا يحتمل وذهب بعيدا في تسفيه الشعب وتجهيله واستكثر عليه الحرية والديمقراطية وفضل أن يحكم بالديكتاتورية والاستبداد والقهر ؟؟؟ وكأني به يلوم الجيش على عدم التدخل..؟؟.ولا شك أن الشباب أخطأوا ..وأنه علينا أن نعتبر خطأهم جسيم يخرق قانون السلمية حتى - ولو أن الصورة المرفوعة أمام الشباب المنتفض مستفزة لكونها صورة لشخصية (بن قرينة) شاركت الانقلابيين في تسعينيات القرن الماضي واليوم تشارك في ما يعتبره الحراك انقلاب عليه -.. ومع ذلك فلا يعقل أن يكون هذا مبررا وعلينا أن ندين هذا الفعل بشدة ونعتبره "قبة" حفاظا على السلمية والسلوك الحضاري في ممارستنا الثورية السلمية.. ونطالب بالاعتذار لهذه السيدة وحتى عقاب من اعتدى عليها.. ولكن لا أعتقد أن خطأهم يساوي ذرة من أخطاء العصابة والنظام الفاسد ومن والاه والذي سلب حرية الشعب منذ الاستقلال إلى اليوم فقد قتل وشرد وهتك الاعراض وضرب عرض الحائط كل الاحتجاجات وكل المسيرات وكل المبادرات وكل النداءات العاقلة.. ويريد أن يستمر في السلب لحريتهم لعقود أخرى بتجديد فساده عبر هذه الانتخابات المزورة والتي يراها الأحرار أكبر عنف في حقهم وفي حق تاريخ الجزائر سيما وأن خطاب الثكنات يتجاهل كليا صخب الحراك الشعبي ولا يسمع الا الأصوات المبحوحة المعزولة (تحيا القايد) .و علينا أن نستحضر أيضا ..في أي إدانة.. أن الشباب الأحرار أبناء الحراك الشعبي الذين يرفضون الفرض ..قد وضعوا في أوضاع في غاية الاستفزاز والمسيرات العفوية التصادمية والشتم اللفظي لاستدراجهم للخطأ..فهم بشر يخطئون..وأكرر أنهم أحرار أبناء الحراك ..لأنهم ما خرجوا وأخطؤوا إلا من أجل حرية شعبهم وحرية تلك المرأة وحرية النخب الناخبة الشاتمة لهم وغيرهم وحرية الجميع.. أو هكذا على الأقل يعتقدون..وعلينا نصحهم لا أن نسبهم ونشتمهم ولا نستهتر بهم فشتمهم عنف أيضا غير مقبول . وعليه فإننا كما نرفض هذا السلوك العنفي ولا تبرره .. فإننا نرفض ونندد بنفس الشدة بكل من يستغل هذ الحدث لاغراض خسيسة لشيطنة الحراك ..فلهذه السيدة كل الحرية في ما تفعل وعلينا احترامها.. ولكن عليها أن تتحمل مسؤوليتها في الوقوف ضد إرادة شعب ..فالأمر جلل وليس بالهين يحتاج إلى مقاربة عدلية..
وإذ أننا ندين العنف من أي جهة وندين استغلال الأحداث المعزولة لإثارة الفتنة.. فإننا علينا جميعا أن نعترف بأننا في وضع ثوري ونعترف بحق الثورة الشعبية أن ترفض من يقف ضدها من هؤلاء المنتخبين والناخبين ..ومن حق الشباب الحراك الثوري أن يبلغوا صوت الثورة الرافض لهؤلاء بكل سلمية وحضارية..
وعلينا أن نتحلى جميعا بالتحكم في غضبنا "فليس الشديد بالصرعة إنما الشديد من يملك نفسه عند الغصب" أو كما قال الرسول عليه الصلاة والسلام.. فلا تجرنا مناكفات السلطة واعتقالاتها لناشطي الحراك وعنفها وعنف من والاها إلى ردود أفعال غاضبة عنفية تسيء الى حراكنا الحضاري السلمي ذلك سلوك أصيل للاحرار ..حتى يخرس الخراسون الأفاكون فلا يجدون من أحاديث الإفك يثيرونها .

شوهد المقال 553 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats