الرئيسية | الوطن الجزائري | حميد بوحبيب ـ المسار الانتخابي ...2 !

حميد بوحبيب ـ المسار الانتخابي ...2 !

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.حميد بوحبيب

 

 

للمرة الثانية في تاريخ الدولة الوطنية الفتية، تلوح في الأفق بوادر توقيف المسار الانتخابي .
في المرة الأولى، فعلها الجيش بمعية القوى التي تحالفت ضمن مسعى إنقاذ الجمهورية من شبح القوى الظلامية الممثلة في الجبهة الإسلامية للإنقاذ .
عرفت تلك القوى بأسماء متعددة بتعدد زوايا النظر، فهي في نظر الإسلاميين تدعى:" انقلابيين، استئصاليين، جانفييريست...".
وفي نظر الديمقراطيين تدعى ، قوى وطنية ، جمهورية ...الخ 
وبغض النظر عن شرعية ما حدث بعد نزول الجيش لمنع الدور الثاني الذي كان سيمنح للفيس مقاليد السلطة على طبق من فضة ، فإن النتائج كانت أيضا محل جدل واسع لا مجال لحسمه بحجج مقنعة لأي طرف .
ففي نظر الإسلاميين، كانت النتيجة هي حمام من الدم و عشرية حمراء سوداء، ونحو مائتي ألف ضحية وخراب شامل عم البلد وفكك المؤسسات، وسمح لعصابة من الجنرالات بالاستيلاء على مقاليد السلطة بشرعية الدبابات.
وطبعا كل المسؤولية في نظرهم -كما في نظر دعاة سانت إيجيديو- تقع على الجيش ومن تحالف معه من أشباه الديمقراطيين !
أما في نظر التيار الجمهوري، فإن توقيف المسار الانتخابي في 92 سمح بإنقاذ الجمهورية من براثن الظلامية، و حقق قطيعة جذرية مع فكرة الدولة الإسلامية، و سمح بالتأسيس لمسعى حديث في بناء الجمهورية، بصرف النظر عن الثمن الباهض الذي تعين على الشعب دفعه طيلة سنوات من المواجهة مع الإرهاب الإسلاموي.
اليوم ...نحن في براديغم آخر مختلف نوعيا :
فالشارع( كما يسميه من لا يريد أن يستخدم كلمة الشعب، الجماهير، القوى الحية للمجتمع) في غالبيته الساحقة رافض للمسار الانتخابي الذي يريد نظام الڨايد أن يفرضه بالقوة. في المقابل لدينا قوى موالية للنظام تلعب على وتر حرية الاختيار، وشرعية الصندوق، لتحافظ على النظام السائد منذ عشرين سنة، أي النظام البوتفليقي الذي اشترى الولاء والذمم وجعل الفساد منظومة متكاملة وشبكة من العلاقات الأخطبوطية التي ورطت شرائح واسعة من المجتمع، من أبسط حارس باركينغ إلى أصغر شاب استفاد من قروض أنساج...إلى قمة هرم الپاترونا، من الأثرياء الجدد الذين نهبوا المال العام واستفادوا من حماية النظام مقابل دعمه في كل مشاريعه ومخططاته النيوليبرالية، كما في مسعاه العام لمصادرة الإرادة الشعبية عهدة وراء عهدة ...
اليوم خلافا للتسعينيات، نحن أمام ثنائية لا تحتمل مخرجا ثالثا :
1- إما أن تسير الآلة الانتخابية وفق ما برمجت له: أي إنقاذ النظام السائد والسماح لورثة بوتفليقة أن يستمروا في البقاء على عرش الدولة العسكرية باسم لعبة الصندوق . وفي هذه الحالة سنحصل على رئيس غير شرعي، سيجتهد طيلة عهدة كاملة في تفكيك جبهة المقاومة الشعبية التي تشكلت حول الحراك الشعبي : 
ومن المؤكد بأنهم سيلجؤون إلى إعادة إحياء الخلايا النائمة لمئات الجمعيات المساندة لبرنامج فخامته، من زوايا ونقابات فاسدة ونخب عاهرة وأحزاب مجهرية...لنعود إلى خانة البداية ونقول على حالنا، ما قالته الجازية على أبي زيد الهلالي : " كأنك يا بو زيد ما غزيت ". بالعربية ديالنا: "ما درنا ولو ".
2- إما أن تنجح قوى الحراك في إيجاد آليات أخرى للتصعيد ( الإضراب العام مثلا، العصيان المدني، الاعتصام في الساحات) وتمنع الكرنفال المبرمج ليوم 12 ديسمبر، وفي هذه الحالة، ستكون حتما مواجهة مباشرة وعنيفة مع النظام، وهذا سيناريو غير مضمون النتائج على المدى القصير، لأن قوى النظام ستسعى بكل الوسائل إلى فرض حالة استثنائية في البلد لتتمكن من شرعنة مرحلة انتقالية تمكنها من فرض مخططاتها مع ربح وقت ثمين لتصور سيناريو آخر غير الانتخابات في أمد قريب، كل ذلك على أمل أن يضعف الحراك ويفقد طاقته التجنيدية الحالية، ليبقى محصورا في بلاد القبائل كالعادة ، ثم ينتهي تدريجيا بأقل الأضرار للعصابات الحاكمة.
ولكن في هذه المعادلة، يبقى لدينا عنصران مجهولان :
المجهول الأول، هو الطاقة الحقيقية للحراك، فلا يوجد مؤشر على ضعفه اليوم، بل إن كل المعطيات تشير إلى أن الشعب ليس مستعدا للعودة إلى نقطة البداية ودفن ثورته السلمية دون أن يحصل على مطالبه.
المجهول الثاني، هو من طبيعة اقتصادية، فكل المؤشرات اليوم تضيء بالأحمر، وليس في يد السلطة ما يكفي من الريع لشراء الذمم وإسكات الشارع بمبادرات شعبوية مثلما كان يفعل بوتفليقة زمن البحبوحة المالية. ومن جهة أخرى فإن المطالب الاجتماعية المتعلقة بالقدرة الشرائية والأجور والتنمية بشكل عام، ستعود إلى الواجهة بصورة حادة، وهو ما سيؤدي حتما إلى غليان اجتماعي يسمح بدخول طبقة العمال والموظفين إلى ساحة المواجهة باسم مطالب فئوية مشروعة ستنال حتما تعاطفا واسعا في الشارع.
وبجمع المجهول الأول والثاني ستصبح المعادلة معقدة جدا ولن يقدر على حلها واحد من المرشحين الخمسة ولا ڨايدهم بمستواه الابتدائي البائس.
كل المؤشرات في رأيي تقول بأن المواجهة مع النظام ستعرف مستوى نوعيا آخر من التصعيد والحدة، وفي كل الحالات لا خيار لنا إلا الانتصار ...
قدر الحراك أن ينتصر 
قدرنا أن نستمر ...فإلى اللقاء غدا في الشوارع، في انتظار أشكال أخرى من التصعيد.

 

شوهد المقال 603 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats