الرئيسية | الوطن الجزائري | العربي فرحاتي ـ ..الزج ب "المغابين" في مشروع التقسيم ..عبثية ..

العربي فرحاتي ـ ..الزج ب "المغابين" في مشروع التقسيم ..عبثية ..

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. العربي فرحاتي 
 

بعد فشل تقسيم الحراك الشعبي السلمي بفتنة الرايات وشيطنة منطقة جزائرية والنبذ الإثني القبيح غير الأخلاقي بالنبز بالكلمات النابية الريفية بل وتكفيرها وتخوينها.. إذ لم تستطع السلطة الفعلية ولا ذبابها الأكاديمي التأثير على الحراك الشعبي وتقسيمه من الداخل.. بل زادت سياستها الغبية، الحراك تماسكا وتأصيلا وصفاء وتضامنا..هاهي السلطة الفعلية (بقايا العصابة ) تلجأ كآخر ورقة لها ..إلى عادتها القديمة (المسيرات العفوية) بتجنيد بعض روافدها المستفيدة من الريع والكاشير.. وزجهم في فتنة تقسيم الشارع ..حيث عبأت حافلات وجلبت (لمغابين) من الريف إلى تنظيم مسيرات تأييدية ليظهر الشارع الجزائري وكأنه شارعين ..شارع يؤيد مشروع السلطة الفعلية الانتخابي.. مقابل شارع رافض لأجندة الانتخابات الفروضة جملة وتفصيلا .واعلم أن الذباب الاكاديمي سيبرر ذلك بمقولة "الرأي والرأي الآخر وهو كاذب ...وإذ أنني أعلم أن مشروع الحراك في التآخي والالتزام الكامل بالقيم النوفمبرية في التعارف والتسامح الموجب للتضامن مشروع متين أصيل لا يتزعزع في احترام الرأي والرأي الآخر عندما يكون "رأي" لا فتنة..وأن محاولة زج "المغابين" في ضرب وحدة الشعب ستسقط كما سقطت سابقاتها من المحاولات الفجة.. وأن الشعب الجزائري أكثر وعيا بوحدته وملتفا حول حراكه ويدمه في كل جمعة بطاقة نوعية جديدة وأساليب أكثر فعالية.. وأعلم أن الشارع الثوري بات أكثر صلابة ومناعة فلا خوف عليه.. فإن اللعب بنار هذه الفتنة - مع ذلك - تعد من أخطر الفتن وأقبحها وأسوئها، إذ لا قدر الله قد تزج بالجزائريين من ذوي الوعي الناقص إلى الصراع بين أبناء الشعب الواحد ..وربما افتعال التصادم لتبرير سياسات القمع ..وذكرتني هذه المسيرات التقسيمية للشارع بإعلان جبهة التحرير الوطني في بداية التسعينيات بتنظيم مسيرة موازية لمسيرة الجبهة الإسلامية للإنقاذ في نفس اليوم وفي العاصمة.. لولا التراجع واستحضار منطق الحكمة لعبد الحميد مهري رحمة الله عليه فألغى المسيرة يومها حتى لا يحصل ما لا يكون في الحسبان.. فالحراك الشعبي الرافض للانتخابات هو من الوعي ما لا يمكن لأحد أن يجره إلى متاهات الصراع وينزع منه سلميته وتسامحه مع الجزائريين المختلفين .. وهو أكبر همة وأكثر من أي وقت مضى استشعارا بمسؤولياته الوطنية في التآخي والوحدة وهو أكبر من أن يفتتن أو يقسم ..ونذكر أن الجيش الوطني الشعبي الذي التزمت قيادته بحفظ دماء الجزائريين ..هو جيش كل الجزائريين ويحترم كل الآراء ..ومن المفترض فيه أن يقف على مسافة واحدة بين الجزائريين ولا يمكن - كما يراد له - أن يقف مع فئة دون أخرى.. ونحن نعلم أنه أذكى وأوعى من هذه المناورات الخسيسة للسلطة الفعلية وبقايا البوتفليقة التي جلبت "لمغابين" لاستعمالهم في التقسيم بشعارات تأييدية لقيادة الجيش ..لاستعطاف الجيش وليظهر وكأنه جيش فئوي ..مع أن الشعب الجزائري كله يصرخ في كل جمعة "الجيش شعب خاوا خاوا " ولا يمكن للجيش أن يكون إلا مع شعبه ومع مشروعه التغييري وحراكه ..لا أعتقد أن "المغابين " ورؤوس الفتن.. أن ينالوا من وحدة الشعب.. فسلمية الحراك ووعي الشعب والروح الوطنية للجيش الوطني الشعبي هي متغيرات قوية أكبر من هؤلاء "المغابين" وأذكى من كل رؤوس الفتنة .. وأن الحراك سيتجاوز كل المصطنعات غير البريئة... ومن الأفضل لهؤلاء "المغابين" أن يلتزموا النأي بالنفس من أن يزج بهم في صراع قبيح عبثي غير شريف ...تحيا الجزائر موحدة .

 

شوهد المقال 139 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ الانتخابات المستحيلة وإعادة اختراع "الشعب"

نجيب بلحيمر   ثلاثة أيام من الحملة الانتخابية كانت شاقة وطويلة على المرشحين الخمسة. كل المؤشرات تقول بأن المخاطرة لم تحسب جيدا من طرف السلطة الفعلية،
image

العربي فرحاتي ـ حتى يخرس الخراصون ..انعدام معايير الإنتخاب في الجزائر

د. العربي فرحاتي  ما أجملها من قيمة إنسانية حين نجعل "من الحبة قبة " في مثل حدث المرأة التي إعتدي عليها بالملاسنة..ما أجمل أن
image

محمد هناد ـ أصل الداء ..قيادة العسكر باسم الشعب

د. محمد هناد  إصرار القيادة العليا للقوات المسلحة على المضي، بسرعة، بالانتخابات رغم المعارضة الشعبية الواسعة لها لأسباب لا تحتاج إلى توضيح، يدل على أن
image

نوري دريس ـ برنامج مرشحو هواة التعيين

د.نوري دريس   حتى بوتفليقة في حملته الانتخابية الاولى , كان يقول انه سيحارب الفساد و يسترد الأموال المنهوبة...و حصيلة رئاسته باتت معروفة, و اللخزي الذي لحقه
image

فارس كمال نظمي ـ الثورة ... بين النقصان والاكتمال..!

 د.فارس كمال نظمي  يقول فكتور هوجو: ((الثورة فيضُ غيظ الحقيقة))، لكن الحقيقة لا تتحول إلى ملموس واقعي متحقق على الأرض دون إطار سياسي ذي حدٍ
image

مصطفى قطبي ـ تصعيد الاقتحامات والانتهاكات للحرم القدسي... هل هو تحضير لمخطط تهويد الأقصى وإعادة بناء الهيكل المزعوم...

مصطفى قطبي* ما يجري من عدوان يومي ممنهج بحق المسجد الأقصى من قبل شرطة الاحتلال ومستوطنيه تخطى كل عدوان سابق وكل ما يمكن تخيله منذ
image

نجيب بلحيمر ـ تبون.. الإثارة ومخرج النجاة

نجيب بلحيمر   هل للجيش مرشح في انتخابات 12 ديسمبر؟ رئيس الأركان أجاب قبل طرح السؤال بأن الجيش لن يكون له مرشح، وبالأمس فقط قال
image

أحمد سعداوي ـ انتفاضة تشرين العراقية

 أحمد سعداوي    قد لا يبدو من الواقعي القول أن انتفاضة تشرين انطلقت منذ البداية بوعيٍ حاضر للاعتراض على النفوذ الإيراني، أو أن الكثير من
image

رضوان بوجمعة ـ انتخابات في الجزائر تحت ضغط الاعتقالات والمظاهرات (1)

د. رضوان بوجمعة  تبدأ اليوم الحملة الانتخابية للرئاسة الجزائرية التي عُيّن لها موعد 12 كانون الأول/ ديسمبر. فمن يكون هؤلاء الخمسة الذين أعلنوا ترشحهم وما

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats