الرئيسية | الوطن الجزائري | عثمان لحياني ـ المشكلة في الصندوق أم في الديمقراطية

عثمان لحياني ـ المشكلة في الصندوق أم في الديمقراطية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
 
مشكلة الجزائريين مع النظام لم تكن مرتبطة بالانتخابات فحسب، والا لكانوا انتخبوا في أابريل أو يوليو، لأن تركيز السلطة واصرارها على الانتخابات المأزمة يوحي أنها فهمت الأمر على ذلك النحو، المشكلة المركزية كانت سابقة لذلك وتتعلق أساسا بهيمنة العقل الأمني وفرض الخيارات السياسية واستخدام القضاء ومنع حرية التنظم والتظاهر والتعبير، واغلاق الاعلام على خط وموجة واحدة، ومتى استمرت هذه المظاهر نفسها في أي زمن سياسي، حتى وان كان هذا الزمن يتلبس عنوان "التغيير" و"المرحلة الجديدة" ، فان ذلك مؤشر عميق على ان النظام يرمم الثقوب التي في جسده والتي تسللت منها المقاومات السياسية والشعبية، برغم انه يحاول اظهار انه يقوم باحداث ثقب أكثر لتحرير المبادرة الديمقراطية .
هناك الآن في الجزائر حركة شعبية وحدوية طرحت سؤالا مركزيا في التاريخ السياسي للجزائر ،وهو سؤال الديمقراطية، وهذا السؤال لا ينحصر مطلقا في الانتخابات النزيهة التي يفترض ان تكون شكلا ومضمونا من مخرجات التوافقات الوطنية على الأرضية التي يتأسس عليه مسار الانتقال الديمقراطي ، ولكنه يتوسع الى كل المرتكزات الأساسية التي بنيت عليها التجارب كلها ،(استبعاد الجيش من الشأن السياسي والهيمنة الأمنية وتحرير المبادرة السياسية، حق التنظم والتظاهر وفك قيد الاعلام وتحرير القضاء ، واستبعاد رموز التزوير والفساد). 
في مقابل الرغبة المجتمعية في تحقيق انتقال ديمقراطي بالقواعد العلمية، هناك رغبة واضحة تماما من النظام الذي يختص وحده دائما وأبدا بصناعة الازمات وينفرد باختلاق الحلول ، في تكرار الامر نفسه الان، مع ان الفرصة كانت مواتية لتجريب حل سياسي من خارج مخبر النظام ،واخضاع الازمة الى حل سياسي بعمل علمي ومنهجي.
الصندوق جزء من الديمقراطية ولا شك لكنه ليس الديمقراطية ، واذا فات موعد الانتخابات يمكن استدعاء موعد آخر ، الصناديق في المخازن ولن تصدأ ، لكن اذا فات موعد الديمقراطية ، فقد لا يأتي الا بعد وقت طويل ، واذا فات فرصة هذه الحركة الشعبية الوحدوية، فقد لا تعود الا بعد زمن .
 
 

شوهد المقال 159 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ عبد المجيد تبون...موظف سياسي على باب القصر الرئاسي!

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 131سيحتفل عبد المجيد تبون بعيد ميلاده الـــ74 يوم 17 نوفمبر، وهو ما يصادف تاريخ الانطلاق الرسمي المفترض للحملة الانتخابية، فهل هي
image

عثمان لحياني ـ التاريخ يتحدث : تعاطي العقل العسكري

 عثمان لحياني  ثمة أطروحة تبريرية في تعاطي العقل العسكري راهنا مع الشأن العام وفرضه مسارا سياسيا محددا، ويعتبر أصحاب هذه الاطروحة (بحسن نية
image

نجيب بلحيمر ـ مرشح الفراغ

نجيب بلحيمر   عاشت الجزائر في ظل شغور فعلي لمنصب رئيس الجمهورية ست سنوات, وكانت هناك نية في تمديد فترة الفراغ لخمس سنوات أخرى.هذا هو الفراغ الذي
image

ناصر جابي ـ رئاسيات الجزائر: انتخابات ليست كالانتخابات

د.ناصر جابي  يشكِّل الشباب أغلبية الجزائريين ولم تعد الانتخابات الشكلية تستهويه مثل سكان المدن بالشمال حيث الكثافة
image

نسيم براهيمي ـ فيلم الجوكر .. من أين يأتي كل هذا العنف في العالم ؟

 نسيم براهيمي    من الصعب جدا أن تشاهد فيلم الجوكر متحررا من تفصيليين مهميين: حجم الإشادة التي رافقت عرضه وأداء هيث ليدجر لنفس الدور في
image

رضوان بوجمعة ـ علي بن فليس كرسي الرئاسة.. من الهوس إلى الوسوسة

 د.رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 130  علي بن فليس في آخر خرجة إعلامية له يقول عن نفسه، إنه "معارض شرس منذ ماي 2003"، وهو تاريخ
image

يسين بوغازي ـ ذكرى الليل والنهار القيام النوفمبري

يسين بوغازي  يستحودني  قيامه  الذي  لا يفنى مثلما الأعياد   فيدور مع الليل والنهار ويأتي مع  كل عام  ، يستحودني  قيامه بطعم  الإحتفالية  وقد  أخدت
image

فوزي سعد الله ـ خمسة أبواب لثلاثة قرون: أبــوابٌ صنـعتْ التَّــاريـخ لمدينة الجزائر

فوزي سعد الله   "أَمِنْ صُولة الأعداء سُور الجزائر سرى فيكَ رعبٌ أمْ ركنْتَ إلى الأسْرِ" محمد ابن الشاهد. لايمكن لأي زائر لمدينة الجزائر
image

السعدي ناصر الدين ـ لنقل اننا وضعنا انتخابات 12/12 وراءنا وصارت كما السابقة بيضاء..ما العمل؟

السعدي ناصر الدين    سيلجأ النظام لتوظيف شخصية او شخصيات من تلك التي احترمها الحراك السلمي حتى الآن لأداء دور الكابح للارادة الشعبية كما فعل مع
image

عثمان لحياني ـ في شريط "لاحدث" وتكرار المكابرة

عثمان لحياني   عندما كان الراحل عبد الحميد مهري (والعقلاء حسين آيت أحمد وأحمد بن بلة رحمة الله عليهم وجاب الله وغيره) يطرح مقاربته الحوارية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats