الرئيسية | الوطن الجزائري | زهور شنوف ـ لا لحملة الكادر

زهور شنوف ـ لا لحملة الكادر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

زهور شنوف 
 
لا النظام ولا الاحزاب السياسية ولا نخب البلاطوهات والفتات السري يمكنها فهم هذا المجتمع الذي خلق ديناميكية التغيير بقدرة رهيبة من الاستيعاب والتفكيك العالي لواقعه.. لان العجز ليس في الوسائل لقد اتضح بشكل جلي أنه فالنفوس.
عندما وصلتني هذه الصورة تذكرت تفصيلين في مسار الثورة.. الاول رد الجزائريين على تصريحات أويحيى أويحية التخويفية المتفخمة بالتهديد في البرلمان في المظاهرة التي جاءت بعدها بثبات واسقطت استعلاءه في بحر الاذلال، والثاني رد الجزائريين على رحلة رمطان لعمامرة إلى الخارج التي اسقطته من عيون الناس وعرضته للمهانة والتهجم رغم انه رجل لم يعرف عنه عند العامة أنه - على الأقل - غير نظيف، وكانت مظاهرتهم اللاحقة تعبيرا صريحا عن رفض تواجده في الصورة هو ومن معه خاصة الابراهيمي، وأيضا لمن ذهب ليشرح لهم وينورهم بالضوع الجديد في البلد، أتذكر اللافتة التي كتب صاحبها (زيتنا في دقيقنا) وتلك اللافتات الكثيرة الموجهة إلى ماكرون (الها بالسترات الصفراء هذ الشيء خطيك) وإلى روسيا (قلنا لداخل الدزاير ماشي سوريا)..
اليوم عندما وصلتني هذه الصورة، عرفت ان النواة المركزية للثورة مازالت صلبة وتفكر بالوسائل التي عجز النظام مسكين على استيعابها إلى هذه اللحظة، رغم الاستعراضات والتنازلات الكاذبة التي قدمها، لقد عجز على اختراق هذه النواة لانها واسعة ومطامعها لا يمكن شراؤها بوعود مستقبل "خماس النظام" مطامعها أكبر بكثير، هي أن يعيش الجزائري باحترام في بلد آمن ويتحرك نحو مستقبل حقيقي للجميع. 
نعم لقد كان تبون كان أحد حملة الكادر إلى أن رحل، وظهوره الوحيد بعد ان طرد بشكل مهين من قبل من خدمهم طوال مساره، كان ليقول انا لا يمكن ان اترشح مادام الفخامة مترشح (يعني راني مستعد للعودة الى حمل الكادر) ويلوم من سرب إشاعة ترشحه للانتخابات التي اسقطت ربه بشكل مذل.. 
إن مجرد تفكير المسمى تبون على الترشح هو إهانة كبيرة لثورة الشعب، ومؤشر قوي من شأنه أن يثير مخاوف كبيرة حول مسار المحاكمات في بلادنا وعمل القضاء وطبعا يلقي الضوء حول نزاهة الانتخابات التي يتم التبجح بها ويعري كل المنخرطين في مسارها الهش. 
ماتزال الجموع قوية ومتماسكة وتعرف الجزائر الاي تريدها، وكثير من الناس سيكون خسرانهم كبيرا أمام التاريخ، لا اتكلم هنا طبعا عن الاتباع اتكلم عن صناع القرار.. سيذكر التاريخ وتصنع "خواتم كثيرة" في هذه اللحظة..
شكرا لوعي الجموع وحركة التاريخ.

 

شوهد المقال 434 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

اسلام طبوش ـ الحراك الجزائري من التعتيم الإعلامي إلى الاستهداف ... صمود الحراك يغضب فرنسا و اولادها

اسلام طبوش    قام الحراك الشعبي علي ما عقده بيان ثورة أول نوفمبر 1954 وفق المبادئ الاسلامية عقدته أيضاً ثورة 22 فيفري السلمية...
image

عبد الباقي صلاي ـ ماذا عن رجالات الدولة الأَكْفَاء الذين ظلمتهم العصابة؟!

عبد الباقي صلاي  حملةُ الأيادي النظيفة التي قادها  "أحمد أويحيى"  عندما تَسنّم القرار الأول في الحكومة الجزائرية أواسط التسعينيات من القرن الماضي،والتي على إثرها
image

نجيب بلحيمر ـ سحابة صيف راعدة

نجيب بلحيمر   كما كان متوقعا اكتفت الخارجية الفرنسية بالتذكير بحرية الصحافة للرد على قرار الجزائر استدعاء سفيرها لدى باريس احتجاجا على بث وثائقيين سهرة
image

نجيب بلحيمر ـ النقاش الحرام

نجيب بلحيمر   هل نقد بعض القرارات في ميدان السياسة الخارجية للجزائر والاختلاف حولها يمثل جريمة ؟ في الجزائر يجيب كثير من الناس بنعم، وقد
image

عثمان لحياني ـ فلتان وتلف

 عثمان لحياني  مثلما كانت هناك عملية مأسسة وتبني لخطاب الكراهية المبني على تمزيق الجغرافيا ووضع الحجر في الشقوق ، مثلما يبدو واضحا أنه تم
image

العربي فرحاتي ـ إذا عرف ..من رخص ؟ ..بطل العجب !

د. العربي فرحاتي  لشعورهم بالنقص في شرعية من انتخبوهم..الباديسيون الجدد يكملون ما نقص من شرعية السلطة التي انتخبوها من هجومات الاعلام الفرنسي لسلطتهم ..حيث
image

وليد عبد الحي ـ قرارات ترامب بين النرجسية والمؤسسية

 أ.د.وليد عبد الحي  أزعم ان عملية صنع القرار السياسي في الولايات المتحدة لم تشهد في تاريخها تنازعا حادا بين " شخصية الرئيس" من
image

العياشي عنصر ـ خبايا "تحقيق فرانس5"

 د. العياشي عنصر  بعد مرور لحظات الصدمة والغصب لابد من التفكير بتأني وبمنهجية حول هذا التحقيق وتحليله وتفكيكه ثم إعادة بنائه حتى يتسنى لنا فهم
image

محمود بلحيمر ـ لولا الحراك لواصل الكثير من الناس التبوّل في سراويلهم كلّما سمعوا اسم السعيد

محمود بلحيمر   بالنسبة لي لا مقال يُنشر في "الواشنطن تايمز" ولا وثائقي يُبث في قناة فرنسية ولا أي عمل إعلامي أو دعائي يُغير من موقفي
image

زهور شنوف ـ معڤال وبوحميدي.. عار "قُبلة الشيخوخة" في الشارع! #الجمعة_67 #الحرية_للمعتقلين

زهور شنوف   في الاسبوع نفسه رأينا اهتماما غريبا بالحراك، على مستويات مختلفة، والحقيقة ان الاهتمام بالحراك لا يغيب ابدا لدى من ينام الجمر في بطونهم،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats