الرئيسية | الوطن الجزائري | عثمان لحياني ـ في الزاوي الذي توقف ادراكه

عثمان لحياني ـ في الزاوي الذي توقف ادراكه

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

عثمان لحياني 
 
توقف ادراك أمين الزاوي للعالم عند مقولات الحرب الباردة ومظاهر التمايز الفكري والتصنيف السياسي في التسعينات ، يغطس رأسه المبلل ببعض اللغة الظريفة في كيس مظلم ويفتش بيد رخوة عن الانقسامية التي يعتاش عليها ويكتب فيها. 
المثقف الذي لا يشغله حراك وحدوي ولم يكتب فيه وعنه ، ولم يتمأسس لا كاسم اعتباري ولا كجزء من النخبة للمساهمة في استرشاد هذا الحراك الزاخم والمزدحم بالتطلعات، ويبذل في المقابل كل وقته في الاشتغال على الانقساميات التي تجاوزها الراهن ،هو مثقف رخو ينتهي ضوئه ويجف حبره سريعا، وكاتب جبان يحتاج الى أن يتعلم بعض الشجاعة في مواجهة الواقع لدى الرفيق علاء الأسواني الذي يعطي نموذجا للمثقف المنتبه للمشكلة المركزية في مجتمعه، الديمقراطية، والذي أعلن مبكرا انخراطه صلب شعبه في الرحلة الجديدة التي بدأت قبل أيام للبحث عن التغيير والحريات .
ثمة أسئلة وواردة،لماذا يريد الزاوي أن يأخذ بيد الجزائريين ليغمسها في اناء الانقسامية والاصطفاف الهوياتي والطائفية الفكرية في هذا الظرف الحرج ، ولما يعول على استثارة واستدعاء ثنائيات الهامش التي ركزها النظام كسقف لنقاش الجزائريين، ولماذا يصر الزاوي على استدراج الجزائري الى سوق مزدحم بالطائفية الفكرية؟ هل لأن الزواي الذي لم يثبت بعد على هوية محددة يملك دكانا في هذا السوق؟ ،ثم لماذا يدفع بالنقاش بعيدا عن جوهر المأزق الوطني الراهن، فيما الجزائريون جميعهم منشغلون الى العمق بسؤال الديمقراطية ؟.
مشكلة الجزائريين جلهم ،ليست مع الدين في شيئ، ولا مع الاسلاميين ولا مع العلمانيين ، لا مع اليسار ولا مع اليمين الليبرالي، وليست مع العربية ولا مع اللغات الاخري ، والحراك كحركة شعبية وتجارب العمل السياسي المشترك بين قوى متمايزة اثبتت ذلك، مشكلة الجزائريين المركزية هي الديمقراطية التي لم تتأسس سلفا ولم تتمظهر راهنا، وفي الدولة التي احتكرت كل المنظومات والقيم وهيمنة على كل الفضاءات.
طالما أن هذه النخبة المتألمة والموجوعة من سيرورة التاريخ والمتأسفة من قدر الجغرافيا مازالت تضرب الريح وتحاول شد الجزائريين الى زمن اليسار واليمين ،فانه يصبح مفهوما لماذا ينتصر النظام في كل مرة على كل محاولات تحرير المبادرة والانفلات من قبضة الثنائيات التي ركزها النظام كسجن لنقاش الجزائريين. 
المثقف الذي لا يتشارك الحيرة نفسها في اللحظة نفسها مع مجتمعه ليبحث له عن شعب يكتب له .

 

شوهد المقال 367 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats