الرئيسية | الوطن الجزائري | أزراج عمر ـ قصتي مع مخابرات نظام الشاذلي بن جديد

أزراج عمر ـ قصتي مع مخابرات نظام الشاذلي بن جديد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

أزراج عمر
 

 

أنشر هنا لأول مرة وثائق المتابعات العسكرية والمخابراتية والأمنية ضدي في عام 1983م بسبب قصيدتي " أيها الحزب تجدد أو تعدد أو تبدد". في ذلك الوقت فرضت علي وزارة الدفاع وأجهزة المخابرات المثول كل صباح أمام مكتب االمخابرات بالعاصمة كل يوم صباحا للتحقيق معي وإثبات وجودي. بعد ذلك بقليل اجتمع مجلس الوزراء برئاسة الشاذلي بن جديد وطرحت قضيتي في ذلك الاجتماع ولكن المخابرات واصلت التعسف معي . عندما أدركت أن تطورات الموقف بدأت تتعقد ضدي اتجهت إلى صديقي في الهرم الأعلى للدولة في ذلك الوقت وهما مولود قاسم وعبد الحميد مهري وطرحت المشكل عليهما ولكنهما لم يفعلا شيئا يذكر ، بل اكتفى الاخ مولود قاسم بضرب يده على جبينه مبديا الأسف أما الاخ مهري فقد اكتفى بقوله لي بالحرف الواحد : " أترك الجزائر لينسوك وتنساه" . وبعد أيام قليلة استخرج صديق لي متنفذ جواز سفر لي بطريقة خاصة بعدما رويت له قصتي وأعلمته بأن جواز سفري قد سحبته مني المخابرات بوزارة الدفاع . في يوم الرحيل توجهت إلى المطار وغادرت إلى بريطانيا بطريقة رويت تفاصيلها في كتابي " قصة قصيدة " الذي نشرته دار جريدة الشرق اليومي. وهكذا صرت في المنفى الاختياري وعشت هناك الألام ولكنني واصلت مقاومة ذلك النظام الطاغي على مدى 22 سنة كاملة في الصحف والفضئيات الدولية ببريطانيا وبلدان أخرى. بعد 22 سنة عدت إلى الجزائر وتعرضت للتهميش والنسيان المقصودين حتى من طرف نظام بوتفليقة وحتى من طرف دعاة الديمقراطية في وسائل الاعلام الجزائرية وفي مؤسسات أخرى معا. وما يزال الموقف مني هو هو حتى تأكدت أن لامكان لي في بلدي وحزمت حقائقبي وعدت من جديد إلى بريطانيا وسجلت وصية رسمية أن أدفن فيها وأن ينقل جثماني إليها إذا توفاني الأجل في الجزائر. نعم ، هذا هو مصير كل نزيه وكل صادق في بلادنا التي تأكل شرفاءها.

 

شوهد المقال 632 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ العلاقات الإنسانية بين الازلية و الوضعية

علاء الأديب على الرغم من كثرة العلاقات الإنسانية التي تربط الناس ببعضهم و على الرغم من تنوع الأواصر التي تتميز بها تلك العلاقات إلا أن التصنيف
image

سعيد خطيبي ـ عزيزي خالد

 سعيد خطيبي    عزيزي خالد،أعجز عن تصديق ما حدث! لا تزال في السّجن؟ حُكم عليك بعامين؟ هل هذه مسرحيّة عبثيّة؟أنت تحتاج إلى ورق وقلم، كاميرا ولابتوب، كي
image

محمد هناد ـ الجزائر ...ثلاثة أطراف مسؤولة عن الأزمة

د. محمد هناد    تمر الجزائر بأزمة حادة متعددة الجوانب، بما في ذلك على مستوى التربية والأخلاق. بطبيعة الحال، هذه الأزمة ليست وليدة اليوم بل
image

طارق السكري ـ عندما نَـ/ تبكي الأوطان

طارق السكري             في أعماقي ! أشجارٌ ماطرةٌ تبكي جدرانٌ تشربُ أنفاسي لا أدري! تركض بي .. تبكي أنهارٌ مذ نبت الحزنُ على نافذتي سُحُباً
image

عثمان لحياني ـ سبعة أشهر ..كلام لا بد منه ..الإعلام في الجزائر

عثمان لحياني  في 23 فبراير الماضي صدر بيان لمجلس الوزراء تَضَمن " تكليف رئيس الجمهورية للحكومة بتسوية الوضعية القانونية للقنوات المستقلة حتى تتكيف مع قانون السمعي
image

الجنرال عبد العزيز مجاهد ّ مديرا للمعهد العالي للدراسات الاستراتجية الشاملة " خبر صادم

عثمان سابق  عبد العزيز مجاهد مديراً عاماً للمعهد العالي للدراسات الإستراتيجية الشاملة.. اللهم لا حسد.. لكن بصراحة الخبر "صادم".. أن يكونَ مستشارا أمنياً قد
image

عبد الجليل بن سليم ـ سلطة الحراك بين Stanley Milgram و Miguel Benasayag

 د. عبد الجليل بن سليم  بعد مرور القوة التي عملها النظام و تعيينه للرئيس بعد إنتخابات 12/12, الحراك (هنا أتكلم على الحراك كسلوك و ليس
image

العربي فرحاتي ـ فلسطين المشكلة ...وكيف تواجهنا

 د. العربي فرحاتي  تواجه إسرائيل كعصابة مغتصبة للحقوق الفلسطينية منذ أن ورطها الانجليز فيها واستوطنوها في أرض غير أرضها. بموجب وعد بلفور؛ مشكلتها مع المقاومة
image

نجيب بلحيمر ـ الواقعية بعين مهزوم

نجيب بلحيمر  مع كل قرار ظالم، مع كل خطوة تخطوها السلطة على الطريق الخطأ يخرج علينا العقلانيون والواقعيون بمحاكمات لا تقل قساوة عن تلك التي
image

ناصر جابي ـ الدستور الجزائري: العيوب والتحديات القديمة نفسها

د. ناصر جابي  لم يكن الجزائريون محظوظون مع دساتيرهم منذ الاستقلال، لا في طريقة إعدادها ولا في التحديات التي تصادفها كوثيقة أساسية، يفترض فيها

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats