الرئيسية | الوطن الجزائري | حمزة حداد ـ المختفون قسرا في الجزائر حراك مستمر

حمزة حداد ـ المختفون قسرا في الجزائر حراك مستمر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

حمزة حداد 

 

منذ أسبوع تدخل الأستاذ مصطفى بوشاشي بمقر حزب الافافاس، حول قضية المساجين السياسيين والمفقودين بدزاير في فترة التسعينات، وتحدث عن حجم المعاناة والألم الذي لايزال مفتوحا إلى اليوم وعن كل الجهود التي بذلت من أجل إيجاد حل لهذا الملف الإنساني.

في إحدى جمعات الحراك أظن الجمعة 28 الموافقة لليوم العالمي ضد جريمة الاختفاء القسري. نادى بعض الحقوقيين لجعلها جمعة التضامن مع أمهات المفقودين، وفعلا رفع بعض المتظاهريين شعارات متضامنة و مطالبة بايجاد حل لهذه القضية الانسانية.

بعيدا عن هذه المحاولات الفردية والمعزولة التي يقوم بها البعض كموقف مبدأي، إنساني و حقوقي. تبقى قضية المفقودين و ملف انتهاكات المساجين السياسيين زمن العشرية السوداء مغيبة تماما عن الاعلام الوطني وأغلب المنظمات الحقوقية الوطنية. و الاهم من ذلك مغيبة حتى عن شعارات ومطالب الحراك الشعبي الذي جاء ليقطع مع مثل هذه الممارسات الإجرامية. بل جاء كلحظة تاريخية أخلاقية بالغة النقاء تريد أن ترمم جرحات الماضي وتؤسس لقيم العدالة وحرية الرأي و دولة القانون.

 

تضامن الجزائريون والتفافهم حول مبادئ إنسانية ومواطناتية. مهم جدا في مسيرتنا نحو التأسيس لقيم جامعة بين كل الجزائريين، تكرس لمواطنة حقيقة تشمل الجميع. مواطنة بدأت تتجسد ملامحها ميدانيا بالفعل، كصورة واضحة في قضية الرائد بورقعة والسيد كريم طابو حينما تضامن معهم كثير من الحزائريين .. 
لكن يبدو انه من المهم توسيع هذا التضامن ليشمل كل ضحايا الاستبداد والقمع والتصرف خارج القانون من قبل أي سلطة حاكمة. وكي لا نكرر الأخطاء لابد من تجاوز الازدواجية في التضامن ، كما حصل مع الأستاذ العربي امقران حينما كان بصدد التدخل حول قضية مساجين رفع الراية وتكييفه للقضية على انها قضية سياسية وليست قانونية وبالتالي الذين اعتقلوا بسبب الراية يعتبرون معتقلين سياسيين بسبب آرائهم ليفجأه الصحفي بسؤال هل هذا الموقف يشمل معتقلي الرأي والسياسة في أزمة التسعينات، فارتبك الرجل وراح يستدعي قاموسه القانوني مختباء وراء معايير منظمة العفو الدولية في تعريف معتقل الرأي أو المعتقل السياسي و بلا بلا بلا ...
متهربا من الإجابة و متجاوزا إبداء موقف واضح وصريح من الانتهاكات التي جرت خلال العشرية السوداء. هذا الموقف الغامض من السيد العربي ليس موقفا شخصيا بل يمثل موقف تيار واسع ممن يتبنون شعارات الديمقراطية وينزلون للحراك معنا كل جمعة بين جموع الجزائرين لحمل شعارات حرية التعبير والخطابة بصوت عالي ضد الممارسات السلطوية من قبل السلطة. بل يريدون احتكار الحديث باسم الحراك الشعبي وباسم الشعب الجزائري. للاسف هؤلاء محترفون في رفع الشعارات والتحدث بصوت عالي خالي من اي مضمون سياسي ينزع دائما نحو شيطنة المخالف وتخوينه في ممارسة لا تختلف كثيرا عن ممارسات السلطة الحاكمة وقاموسها في التعامل مع المخالفين .

 

إذا قضية التضامن مع ضحايا الاستبداد والقمع هو موقف أخلاقي قبل أن يكون سياسي. موقف مبدأي يبتعد كثيرا عن توظيف مثل هكذا قضايا في التجارة السياسية. موقف اذا أدناه أن يكون تقليد في دزاير لابد أن نبتعد به عن الازدواجية والشعبوية السمجة.

 

شوهد المقال 482 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ العلاقات الإنسانية بين الازلية و الوضعية

علاء الأديب على الرغم من كثرة العلاقات الإنسانية التي تربط الناس ببعضهم و على الرغم من تنوع الأواصر التي تتميز بها تلك العلاقات إلا أن التصنيف
image

سعيد خطيبي ـ عزيزي خالد

 سعيد خطيبي    عزيزي خالد،أعجز عن تصديق ما حدث! لا تزال في السّجن؟ حُكم عليك بعامين؟ هل هذه مسرحيّة عبثيّة؟أنت تحتاج إلى ورق وقلم، كاميرا ولابتوب، كي
image

محمد هناد ـ الجزائر ...ثلاثة أطراف مسؤولة عن الأزمة

د. محمد هناد    تمر الجزائر بأزمة حادة متعددة الجوانب، بما في ذلك على مستوى التربية والأخلاق. بطبيعة الحال، هذه الأزمة ليست وليدة اليوم بل
image

طارق السكري ـ عندما نَـ/ تبكي الأوطان

طارق السكري             في أعماقي ! أشجارٌ ماطرةٌ تبكي جدرانٌ تشربُ أنفاسي لا أدري! تركض بي .. تبكي أنهارٌ مذ نبت الحزنُ على نافذتي سُحُباً
image

عثمان لحياني ـ سبعة أشهر ..كلام لا بد منه ..الإعلام في الجزائر

عثمان لحياني  في 23 فبراير الماضي صدر بيان لمجلس الوزراء تَضَمن " تكليف رئيس الجمهورية للحكومة بتسوية الوضعية القانونية للقنوات المستقلة حتى تتكيف مع قانون السمعي
image

الجنرال عبد العزيز مجاهد ّ مديرا للمعهد العالي للدراسات الاستراتجية الشاملة " خبر صادم

عثمان سابق  عبد العزيز مجاهد مديراً عاماً للمعهد العالي للدراسات الإستراتيجية الشاملة.. اللهم لا حسد.. لكن بصراحة الخبر "صادم".. أن يكونَ مستشارا أمنياً قد
image

عبد الجليل بن سليم ـ سلطة الحراك بين Stanley Milgram و Miguel Benasayag

 د. عبد الجليل بن سليم  بعد مرور القوة التي عملها النظام و تعيينه للرئيس بعد إنتخابات 12/12, الحراك (هنا أتكلم على الحراك كسلوك و ليس
image

العربي فرحاتي ـ فلسطين المشكلة ...وكيف تواجهنا

 د. العربي فرحاتي  تواجه إسرائيل كعصابة مغتصبة للحقوق الفلسطينية منذ أن ورطها الانجليز فيها واستوطنوها في أرض غير أرضها. بموجب وعد بلفور؛ مشكلتها مع المقاومة
image

نجيب بلحيمر ـ الواقعية بعين مهزوم

نجيب بلحيمر  مع كل قرار ظالم، مع كل خطوة تخطوها السلطة على الطريق الخطأ يخرج علينا العقلانيون والواقعيون بمحاكمات لا تقل قساوة عن تلك التي
image

ناصر جابي ـ الدستور الجزائري: العيوب والتحديات القديمة نفسها

د. ناصر جابي  لم يكن الجزائريون محظوظون مع دساتيرهم منذ الاستقلال، لا في طريقة إعدادها ولا في التحديات التي تصادفها كوثيقة أساسية، يفترض فيها

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats