الرئيسية | الوطن الجزائري | يسين بوغازي ـ حتى أنت يا سي لخضر ؟

يسين بوغازي ـ حتى أنت يا سي لخضر ؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

يسين بوغازي

 

فاجع خبره بمقاسات  جدارة اسمه النوفمبري ،ومربك جدا ما تركه  أثره الذي بدا مشوشا لسكون الخاطر الثوري مثلما  تحمل الأمواج الغادرة  شتى المفاجئات وهي  تراود سكون الشواطئ ؟

ومدمر ما تلا من الفاجعة والإرباك ، إذ  بهما بدا  اسمه يسحب أثقال من  الأسئلة الأولى ،تلك التي ما تزال تراود ذاكرة لن تموت عن المشوهين والمزيفين والمدعيين جميعا وهم يملئون نهاراتنا بلياليها فلا ينكفئون ! ما حيرني برهة ثم أذهلني طويلا  سيل الحكاية منذ ساعاته الأولى  وإذ  بلسان  صوتي  الباطني يردد : حتى أنت يا سي لخضر ؟!

فحين  رفع عقيرته  بما رفعه طيلة الزمن البوتفليقي والزمن الذي قبله والذي قبله في إبداء وجه رأي  جاءت على مقاسات  قواميس الأقلية السياسية  التي  أرادته  نوفمبريا  خالصا  وهذا ما كان ينقصها ؟ فامتطته  طرواديا بما  عليه من النيات الطيبة وتجشأت خبثا بأن  ترمي في  زمن الورد  الذي تفتح في الحراك أسئلة من التيه ومربعات الشك لكي تبقي هالات وسطوة تخاف أن تنزع منها نزعا ؟

لم يخطر ببالي أن استيقظ على حكايته وقد ارتسمت  حكاية  مبرحة  الإحباط  ما بين الحقيقة والخيال ، أرتسمت في ذاكرتي العامرة بقصص النوفمبريين والثورة والحميميات كلها منذ رصاص الأوراس الرجل إلى صراخ الاستقلال الأسطورة ،فالذي كان رمزا ثوريا اخذ  ينحصر عن  هالاته الجميلة تلك  ، مبتدأه  كانت جملا سيئة جدا  جدا ألقيت على كاهل قيادة الجيش والجيش بعظمة لسانه ، وخبره جاء  توصيفات  لغوية و تشبيهات متجاوزة لا تليق  أن تقال منه ،  ولا تليق أن ترى تخرج  من تفاصيل  وجهه  ، فهو – النوفمبري- الذي علمته الطيبة شاسعا في  مساحات جبينه المكابر كلما طلع أو نطق أو تحرك ،قال  جبين الثورة  شيئا رائعا ..

هي الحكاية فاجعة بما أسلفت من مقاسات، وهو الحكاية كلها طالعة من زخم شعب وجيشه وهما يحاولان معا الكرات والكرات ليعود الورد الذي فتح في حدائق الحراك إلي أصل الحكاية.

فلا أدري لماذا أختار توقيته هذا ليقول ما قال ؟ و لماذا يصر عبر الصور و الفيديوهات التي تملا التواصل الاجتماعي أن يكون ضمن الأقلية السياسية التي تريد إسقاط التاريخ الجزائري كله بمحاسنه ومساوئه ،بإرث رجاله ونساءه وبخيباته ونجاحاته بمدنيه  وقادة جيشه ، فلماذا ؟ اختار أن يواسي الأقلية السياسية  ضد الأغلبية الشعبية على الأقل في المنعرج الذي تجلى  ساطعا بعد -جمعة 6- من الحراك لما أبدت قيادة الجيش ولأول مرة موقفا أختار الاصطفاف مع الشعب في خندقه وأحلامه  ،في حربه ضد  الفسدة وإحراق الحدائق الخلفية التي غرزتها العجوز الحقود  فرنسا الديغولية في مروج الإيالة الجزائر منذ 1830 وبعد 1962 وعند 1994 وقد حاولت الكرة 2019 لكنه الورد الذي فتح في شوارع الجزائر صار عصيا كما لم يكن من قبل !  بدا مغايرا  في جمعة  لوحة أو كلمة وأو صرخة ، بدا عجيبا غريبا نوفمبريا ،حراكيا ،دستوريا ، صوماميا ،باديسيا ،منجليا لن  تنتهي حكاية سطوته .

بدا عجيبا غريبا بإرث من الصالحين  ممن رفعوا القلم والمصحف ، القمح والمصنع ،الكومبيوتر والمنجل وأحلاما بدت من أول صبيحة 22 فيفري غاية في الجنون والرديكالية لأجل الجزائر الجديدة  التي في كل صرخة ننتظرها في البوابات كلها  وستأتي .

بعيدة  عن السحرة  ومهما سافروا عبر الأزمنة  وتقلبوا في الأزياء و الإكسسوارات ،ستأتي بعيدة  عن السموات البلاستكية التي تتلون مثلما أقواسا من قزح في غمرة  الظرف التاريخي  ،تتلون في كل فترة ،في كل لحظة وفى كل زمن ،فتظن أنها قادرة أن تخفى السماء الصافية ، لكن هيهات فالسموات  البلاستكية بات  بعلم بهتانها وجرمها وأشياء  جريحة لا تطاق .

ربما سي لخضر  لم يأت  من هذه  السموات لكنه غلب  حتما من فرط النيات الطيبة !

 

شوهد المقال 163 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ عبد المجيد تبون.. بورتريه الرئيس الجزائري الجديد .. الذي اصبح رئيسا للجزائر؟

د. رضوان بوجمعة  من هو عبد المجيد تبون؟ هنا استعادة عن "مرشح السلطة الفعلية" الذي "ينفّذ أجندة عصب وشبكات تريد أن تعيد إنتاج المنظومة،
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار للتمديد للاستبداد

نجيب بلحيمر   بلغة المنتصر قدم الرئيس المعين عرض حوار مبهم لجهة سماها "الحراك" لا يجرؤ أحد على الحديث باسمها أو ادعاء تمثيلها، المتحدث يحسب نفسه
image

العربي فرحاتي ـ الحراك ..والوعود بالجنات النعيم

د. العربي فرحاتي  الندوة الصحفية للرئيس المنتخب من بعض الجزائريين - في إطار تجديد سلطة الأمر الواقع دستوريا- يبدو أنها كانت فرصة لاستدراك ما
image

سعيد لوصيف ـ لنتحدّث بهدوء هذه المرّة أيضا عن عنف النظام...

د. سعيد لوصيف   « Le malaise est effectivement inlassablement provoqué et subi en Algérie. Des pratiques sociales le prouvent à l’évidence. Elles animent
image

نوري دريس ـ لماذا لا يمكن للحراك ان يكون حزبا سياسيا..؟

د. نوري دريس   الحراك ليس هو انت واصدقائك في صفحة الفيسبوك او تويتر لي تشاركهم نفس الافكار و الايديولوجياالحراك هو موجة ثورية تضم ملايين الجزائريين. 
image

عثمان لحياني ـ في المدرسة والحوار

عثمان لحياني   الحراك مدرسة استوعب فيها الجزائريون دروس استدراك سريعة حول العقيدة السلمية ومكامن القوة وممكنات التغيير ، وجامعة سياسية تدربوا فيها حول الأسئلة
image

العياشي عنصر ـ الدعوة للحوار وكيفية التعامل معها !

 د. العياشي عنصر ان الدعوة التي وجهها السيد عبد المجيد تبون على المباشر للحراك من اجل الحوار في اول تصريح له بعد
image

يسين بوغازي ـ لماذا لا تعترف الأقلية السياسية بأخطائها الاستراتيجية ؟

  يسين بوغازي    لماذا لا تعترف الأقلية السياسية  أنها اقترفت من اخطاء الاستراتيجية في حق  الحراك واشهره  واختياره السياسي  ما
image

العياشي عنصر ـ الدور الحاسم للنخب

د. العياشي عنصر  بمناسبة الوضع الذي وصلت اليه البلاد بعد ثورة سلمية دامت عشرة اشهر كاملة ، اود هنا التذكير بأهمية ودور النخب في
image

المرصد الأورمتوسطي لحقوق الإنسان : الانتخابات ليست عملية صورية ولا ينبغي للسلطات الحاكمة فرض إرادتها على الجزائريين

جنيف- قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إنّ إجراء الانتخابات الرئاسية الجزائرية في أجواء غير توافقية، وإعلان نتائجها اليوم، لن يرسّخ العملية الديمقراطية، وسيفضي إلى مزيد من

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats