الرئيسية | الوطن الجزائري | محمد الصادق بن يحي ـ أيها الصحفي كن نحلة ولا تكن دبورا !

محمد الصادق بن يحي ـ أيها الصحفي كن نحلة ولا تكن دبورا !

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
محمد الصادق بن يحي

" على الرغم من أن النحلة و الدبور ينتميان لنفس العائلة و التي تدعى الأجنحة الغشائية و على الرغم أيضا من تشابه أجسامها, إلا أن هناك الكثير من الفروقات التي يمكن أن تميزها عن بعضها, تعتبر النحلة من الحشرات المسالمة و المفيدة حيث أنها تقوم بصنع العسل و تساعد على تلقيح النباتات,و لا تهاجم إلا في حال الدفاع عن النفس, و تتغذى النحلة فقط على الرحيق و غبار الطلع وتجتنب الأماكن العفنة وتفضل الماء النظيف و أما بالنسبة للدبور فإنه من الحشرات الضارة و العدائية التي تهاجم دون الشعور بالخطر ؛ و الدبور يتغذى على الحشرات الأخرى و يهاجم النحل و يحوم حول القاذورات " 
إستوقفتني هذه الفقرة وأنا أتناول حصتي من المطالعة اليومية وبدا لي أن أعمل إسقاطا على واقعنا الإعلامي في الجزائر والذي ما يزال بحاجة إلى النضج من حيث فهم الرسالة النبيلة للإعلامي وتحليه بالكلمة الطيبة لأثرها النافع في المجتمع وتخليه عن الكلمة الخبيثة لتشبهها بالشجرة الخبيثة " اجثتت من فوق الأرض مالها من قرار ! " 
تمر بلادنا هذه الأيام بمرحلة حاسمة وحساسة من تاريخنا وهي بحاجة إلى تضافر جهود المخلصين للمساهمة الإيجابية للخروج من محنتها ؛ وتثمين المساعي الشريفة لحلحلة الأزمة وعدم تسفيه مجهودات المخلصين لمآرب شخصية ضيقة .
إن من الأدوار المنوطة بالإعلامي " النحلة " السعي لتعزيز الإيجابية وتقديم التفائل لمتابعيه أكانوا قراء أو مشاهدين أو مستمعين ؛ عبر الوسائل الكلاسيكية أو عبر الوسائط الحديثة ؛ وعلى الأقل نقل الأمور كما هي دون تسييسها بمواقف سياسية موجهة تخدم أطراف ما ؛ وإن من تمام حسن الخلق مراعاة المصلحة العامة للوطن وفقط المصلحة العامة بالتجرد من كل العواطف حتى وإن طالت الإعلامي في ذلك أوصافا بالتملق أو بالشيتة أو بغيرها مما قد يثبط من عزيمته ! 
الكلمة مسؤولية والرسالة الإعلامية ثقيلة والعبرة بنتائج وعواقب الأمور فالتاريخ يسجل وكما كان للإعلاميين دورا بارزا في الثورة التحريرية المظفرة فكذلك لهم أدوار لتحصين بلدنا من ما يتهدده من مخاطر للمحافظة على أمانة الشهداء وتأمين سلامة تراب الجمهورية ووحدة الأمة من أي تمزق أو تشرذم وإلى ذلك المساهمة في الانتقال الدستوري الآمن للسلطة وكشف كل المؤامرات التي تسعى للاستثمار في مطالب الشعب الجزائري لتحقيق مقاصد مشبوهة ! 
إذا كانت النحلة تنتج عسلا مصفى من رحيق الأزهار وتضحي بحياتها من أجل مملكتها النحلية والفرد فيها يعمل للجماعة فإن الدبابير عكسها تماما تقتات على القاذورات وتعتدي على مملكة النحل بالتدمير ولا يغرنك تعدد ألوانها فالعبرة بنتائج أفعالها ! 
هذا هو الفرق بين الإعلام الإيجابي والإعلام المرتزق ونسأل الله تعالى أن يوفقنا لنعمل عمل النحل .


شوهد المقال 175 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية ضمانة الوحدة الوطنية

نجيب بلحيمر  كان لابد لكريم يونس أن يزور مدينته بجاية في هذه الجمعة السابعة والعشرين من الثورة السلمية, فهناك رفع المتظاهرون في وجهه البطاقة
image

العربي فرحاتي ـ من لجنة إنقاذ الجمهورية ..إلى لجنة إنقاذ النظام الفاسد

 د.العربي فرحاتي  تمكن الشعب الجزائري من افتكاك بعض حرياته بفضل ثورة شباب ٥ أكتوبر ١٩٨٨ وانجاز دستور "قانون" خالي من الايديولوجية.. يؤهل الشعب - ولو
image

محمد عبيد ـ جهة القلب

محمد عبيد           في الحرب المفترضة فقدت دماغي .. في الموت وجدتني و لم أجد الغائبين .. ذابت التماعات الصيف و لم يذب السكر.. ليس في الفنجان
image

محمد محمد علي جنيدي ـ ابتسامة من نور

محمد محمد علي جنيدي - مصر  كنتُ كلما استبد بي الشوق والحنين لرؤيتها أغمضتُ عيناي في غربتي لتلتقي أرواحنا في عالمها الجميل، هنا وفي هذا المكان
image

أدباء منسيون من بلادي..رائد الرواية العربية في العراق محمود أحمد السيد

د.علاء الأديب من المؤسف حقا أن يسبق النسيان الذاكرة إلى علم من أعلام الحركة الأدبية في العراق .تلك الشخصيّة التي وضعت اللبنة الأولى للرواية والقصة العراقية
image

ناصر جابي ـ في الجزائر نظام سياسي عصي على التغيير

د. ناصر جابي  تابعت شخصيا منذ سنوات قضية التغيير داخل النظام السياسي الجزائري وكتبت حولها الكثير، لأصل إلى قناعة أن التغيير السياسي صعب، بل
image

نصر الدين قاسم ـ الجزائر: بعد ستة أشهر من "الصراع" مع القيادة العسكرية

نصر الدين قاسم  قائد الأركان نجح في تنصيب نفسه الخصم الأول والأساسي للثورة الشعبية فأصبح في عين الإعصار الثوري، وفي جوهر الشعارات المنددة والهتافات المستنكرة ظل
image

حميد زناز ـ ماذا حققت الثورة في الجزائر

د.حميد زناز  تعيش الجزائر صحوة متعددة الأبعاد، ففي كل جمعة يعرض الجزائريون في الشوارع وفي الساحات على العالم كله مخزونهم النضالي والثقافي، وإصرارهم على العيش
image

ناصر جابي ـ عدت الى السودان لأنه بلدي

 د.ناصر جابي  كان ذلك في بيروت منذ سنوات، بمناسبة لقاء أكاديمي. الحضور من أبناء كل دول المنطقة العربية وبعض الغربيين. وككل لقاء اجتماعي حصلت الدردشة
image

نجيب بلحيمر ـ حوار شكلي لتسويق مسرحية الانتخابات

نجيب بلحيمر   يقول بعض الذين لبوا دعوة الحوار التي وصلتهم من هيئة كريم يونس إنهم فعلوا ذلك انطلاقا من قناعتهم بمبدأ الحوار الذي يمثل أفضل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats