الرئيسية | الوطن الجزائري | نجيب بلحيمر ـ إن الذكرى تنفع الثائرين

نجيب بلحيمر ـ إن الذكرى تنفع الثائرين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

نحن بحاجة إلى ذاكرة قوية لننتبه إلى أهم أساليب النظام في احتواء المطالب, وإفراغها من معانيها, وإدخالها إلى رصيد هذا النظام.
نتذكر جيدا عندما كانت الدعوات إلى مصالحة وطنية حقيقية وحل سياسي لإنهاء الحرب التي دمرت الجزائر كيف رد النظام بمراوغات على الهامش, وبدل فتح الحوار مع الأطراف الحقيقية اختار ان يحاور نفسه من خلال ندوة الوفاق الوطني, وراح يخون كل من يدعو إلى حل حقيقي.
استمرت الحرب بعد تلك الندوة خمس سنوات ليتم استقدام بوتفليقة بعدها, وبعد سنوات من حكمه تحولت المصالحة الوطنية إلى قانون لللاعقاب بعد سنوات من ترسيم اتفاق توصلت اليه المخابرات مع قيادة جيش الإنقاذ, وإلى حد الساعة لم يعرف الجزائريون فحوى الاتفاق, بل انهم لا يعرفون أصلا إن كان هناك اتفاق مكتوب.
طيلة سنوات حكم بوتفليقة كانت السلطة تسطو على كل فكرة تطرح للنقاش وتحتكرها وتشوهها وتضيفها إلى رصيدها الذي تعرضه وسائل الدعاية الرسمية, والآن يتحول الحوار إلى آلية لإفراغ مطلب الانتقال الديمقراطي من معناه, وباللجوء إلى الانتخابات التي كانت دوما وسيلة لمصادرة الإرادة الشعبية رغم انها كانت تقدم كحجة على شرعية نظام الحكم ومؤسساته الصورية.
بالأمس فقط كان بن صالح يتحدث عن هيئة مستقلة تضم شخصيات وطنية تشرف على حوار وطني شامل, وبسرعة انتقلنا الى البحث عن أسماء تلك الشخصيات متناسين حقيقة إن الحد الأدنى الذي كانت قد أجمعت عليه كل المبادرات التي طرحت منذ 22 فيفري كان يقوم على استقالة بن صالح وتعويضه بهيئة رئاسية تتكون من شخصيات مستقلة ومقبولة, أو بشخصية تتولى هذه المهمة وتكلف بتنفيذ خارطة طريق خلال مرحلة انتقالية يكون هدفها توفير شروط انتقال ديمقراطي وإجراء انتخابات.
احتفظت السلطة بفكرة الهيئة لكنها حولت مهمتها الى رعاية حوار حول كيفية تنظيم الانتخابات ومراقبتها مع العلم ان هذه أولوية السلطة.
نحن الآن عشية الجمعة العشرين من الثورة السلمية وسيتعين علينا أن ننعش ذاكرتنا, وغدا, ومن الشارع سنذكر السلطة بأن أولوياتها ليست أولوية الجزائريين, وأن 22 فيفري جاء لتغيير النظام وليس لتجديد واجهته, وستكون فرصتنا مرة أخرى لتذكير "المعارضة" بأنها لا تملك شيئا تقدمه للسلطة أو تفاوض به غير المطالب الحقيفية, وأن لا وزن لها بعيدا عن قوة الشارع المسلح بالسلمية والإصرار.

 

شوهد المقال 415 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

محمد يزيد في 01:03 11.07.2019
avatar
مقالاتك لها معنى و تترك أثر ، متعة حقيقة القرأة لك أيها الصحفي النبيه ، شكرااااااا

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عادل السرحان ـ شهقةُ الكرملْ

عادل السرحان                ياأبتِ خذ قلبي وامنحني قلبك وإن كان عليلاًسأحيا به ... حتماً سأحيا حبك كالربيع وأنى لزهرةٍ أن تموت حين يغشاها الربيعخذ قلبي الفتي
image

عادل البشراوي ـ قرابين هولاكو

عادل البشراوي عندما جهز جورج بوش الإبن قوات التحالف للحرب على الإرهاب قبل عقد ونيف فاستحل أفغانستان والعراق، كان يقول أن الرب تحدث معه وأمره بذلك
image

عماد بوبكري ـ ما وراء ملف الصحراء الغربية في الحسابات الجيوسياسية الإقليمية و الدولية

عماد بوبكري  أنا من اللذين يعتقدون أن ملف الصحراء الغربية خرج من الحسابات الضيقة و المناواشات الجزائرية المغربية الضيقة ليدخل و بصفة دائمة كقضية مربوطة حتميا
image

سعيد لوصيف ـ التفكير في المجتمع الجزائري المعاصر

د . سعيد لوصيف  يعتبر التفكير في المجتمع الجزائري و ظواهره النفسية الاجتماعية نشاط شيّق و شاق في الوقت ذاته: شيّق لأنّه يسمح للباحث
image

نجيب بلحيمر ـ مرض تبون.. مأزق السلطة وفرصتها

نجيب بلحيمر  حديث "الفراغ" يهيمن على ما يكتب ويقال عن الجزائر. هنا وفي الخارج أيضا، فرنسا تحديدا التي يرانا بعيونها جزء كبير من العالم، تجري المقارنات
image

العربي فرحاتي ـ الساركوزية والماكرونية..والحراك

د. العربي فرحاتي  بدافع التلهية سبق لساركوزي أن أثار قضية الاعتراف بجرائم الاستعمار باعتبارها قضية الشعب الجزائري وهو كلام استهوى الكثير من مثقفينا فأثاروها كما لو
image

نجيب بلحيمر ـ الفراغ.. مرض النظام المزمن

نجيب بلحيمر   “سمعنا دعوات لإلغاء الإستفتاء، فإننا إذا فرضنا جدلا بالتسليم بتلك الحجج وفي إطار وفاق وطني بين الشركاء في الساحة الوطنية بضرورة إلغاء الدستور
image

عادل السرحان ـ جنوبي أنا

عادل السرحان                ومذ ولدتُ رضعتُ حروف المحبّةمن صدر أمّي وأول مانطقت به (حبوبي)تشرق شمسي من سعف النخيل وتغرب خلف خطوط الكهرباءفي الأفق الخجولتعلّمتُ البكاء قبل الولادة وحين خرجت
image

فضيلة معيرش ـ مرآب في بيت أبي

فضيلة معيرشأدمن الصمت على عتبات الماضي دون ما يد حانية تخفف من أعباء شكواه، تزوج منذ أكثر من عشرين سنة وهاهو عبد الباقي يقترب
image

أحمد سليمان العمري ـ سياسات عقيمة ورسومات لا تختلف عنها

أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف«إنّا كفيناك المستهزئين الذين يجعلون مع الله إلها آخر». هل الرسوم الكاريكاتورية المسيئة لرسول الأمّة حريّة تعبير أم استفزاز صريح لشريحة كبيرة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats