الرئيسية | الوطن الجزائري | حميد بوحبيب ـ خطاب بن صالح لاحدث!

حميد بوحبيب ـ خطاب بن صالح لاحدث!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د.حميد بوحبيب 
 
لم ينل رئيس دولة في العالم من شتائم ما ناله بن صالح في مسيراتنا ، ومع ذلك فهو مصرّ على البقاء "أن نعمل معا"...
الطريف هذه المرة هو أن فخامته يريد من الأحزاب والفعاليات السياسية أن تجتمع وتتحاور بينها ، دون أن تكون مؤسسة الجيش طرفا في الحوار !!
بمعنى أن الدولة ستوفر فقط قاعة اجتماعات ووسائل لوجيستية ، وفندقا من خمس نجوم !
مع تحديد مسبق لجدول الأعمال ، يرسمه فخامته : الإعداد لانتخابات رئاسية !
أولا ، الأحزاب لم تنتظرك يا بن صالح لتلتقي وتتحاور في كل شيء ، بدليل وجود مبادرات واقتراحات كثيرة خرجت من اجتماعات الأحزاب والجمعيات المدنية ....الخ 
ثانيا ، إذا لم تكن المؤسسة العسكرية طرفا في الحوار ، فمعنى ذلك أن الڨايد يكون قد تخلى عن فكرة مرافقة الحراك، دون أن يتخلى عن إصراره على بقاء حكومة بدوي والبرلمان بغرفتيه بين أيدي الأفلان والأرندي ، وسائر المجالس البلدية والولائية !
فما هو الجديد ، بالمقارنة مع الندوة الوطنية التي دعا إليها بن صالح من قبل ، ولم يلتحق بها أحد ، وأجهضت قبل أن ترى النور ؟
ثالثا ، القوى الحية الفاعلة في الحراك لا تريد انتخابات رئاسية في الظروف الحالية ، بل تريد مرحلة انتقالية ومسارا تأسيسيا لا تؤطره وجوه العصابة التي رهنت مستقبل البلاد طيلة عشرين سنة من الحكم البوتفليقي ، فعندما ستلتقي بينها وتخرج بورقة طريق خاصة بها ، فعلى من ستعرضها وتتفاوض عليها إذا لم يكن الجيش طرفا في الحوار !
بالمختصر المفيد : بن صالح يدعونا أن نحضر مونولوغ بين الأحزاب بشرط أن يكون موضوعه يخدم ورقة طريق رسمها هو سلفا !
يعني بن صالح يقول : تعالوا يا أهل السياسة وأعدوا لنا العرس الانتخابي الذي عجزنا نحن عن إعداده !
الأدهى من كل هذا أنه متمسك بفكرة اختيار الشخصيات التي ستشرف على هذا العرس : شخصيات لديها شرعية تاريخية !!
بعد 57 من الاستقلال مازالت حكاية الشرعية التاريخية تلاحقنا، وكأننا سنبقى قصٌرا الى الأبد !!
واضح أن الڨايد ركب رأسه ، أو دبابته ولا يريد أن يسمع كلمة مما قاله الشعب ...
قلنا تتنحاو ڨاع ، وهو يقول يبقاو ڨاع ...الدولة ديالي وندير رأيي!
في مثل هذه الوضعيات ، ليس ثمة حل آخر غير الاستمرار في الحراك .
ولنجعل من يوم الخامس من جويلية 2019 عرسا ديمقراطيا ، يحرر البلاد تحريرا حقيقيا .

شوهد المقال 270 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يسين بوغازي ـ من الطغم الكلاسيكية الى طغم ما بعد الحراك؟

يسين بوغازي  ليس سهلا  هذا التناول على الاطلاق ، لكني سأخوض فيه مستعينا بتحولات جديدة للكثير من المفاهيم  التي غدت تنطبق على كيانات لم
image

محمد هناد ـ بعد 12/12، لن تقوم الساعة ! سلمية... سلمية ! حذار من اعتراض سبيل من أراد التصويت !

 د. محمد هناد    إن جرت الانتخابات كما هو مقرَّر لها، ستكون نسبة المشاركة فيها مخزية، لكن أبواق السلطة قد بدأت تستعد للرد على
image

ستار سامي بغدادي ـ ايران مستمرة في اذية العراق

ستار سامي بغدادي   ليس في ثقافتي شيءّ من الكراهية صديقتي ، لم تُعلمني إياها أمي ، ولم يكن أبي يسمح بذكرها فنسيتها تماماً ..الحب وحده
image

نجيب بلحيمر ـ وحدها السلمية ستقبر نظام العنف

نجيب بلحيمر  كثير من الدروس تتهاطل علينا هذه الأيام، يدور معظمها حول حرية الرأي، والديمقراطية، ونبذ العنف، أما المناسبة فهي تصاعد أشكال الرفض
image

نهاد مرنيز ـ الصحافة الجزائرية هي صحافة "قُروب الساعة"

 نهاد مرنيز   الصحافة الجزائرية هي صحافة "قُروب الساعة" بامتياز كما سماها زميلي محمد دلومي ...لا تُفرق بين قراءة أسئلة جاهزة من ورقة يُكرر ترديدها
image

مروان الوناس ـ عارنا الإعلامي في الجزائر

 مروان الونّاس  قبل أسبوعين اضطرَّ المفكر عزمي بشارة إلى تخصيص حلقة كاملة للحراك الجزائري، بعد حلقة سابقة من برنامج بثّه التلفزيون العربي، تناول
image

شويحة سليمان ـ الحل لقلـب الوضع الراهن لصالح الشعب !

شويحة سليمان   في ظل مخرجات السلطة المستقلة للإنتخابات والتي أفرزت ترشيحاتها عن خمس مرشحين كانوا في الأمس القريب يسبحون بحمد النظام وفي ظل تجاذب وتنافر بين
image

محمد محمد علي جنيدي ـ البحث عن بقايا إنسان

محمد محمد علي جنيدي- مصر          في بُحُورِ الدُّجَى غارِقٌ في أقْصَى الْألَم فى بِلادِ النُّهَى باحثٌ عَنْ
image

فوزي سعد الله ـ مدينة الجزائر العثمانية...الديار والقصور...بالأرقام

فوزي سعد الله   في تلك الحقبة العثمانية من تاريخ الجزائر، التي يصفها بعض "المتنورِّين" في داخل وخارج البلاد بـ: "الظلامية"، كانت عملية إعمار المدينة "المحروسة
image

السعدي ناصر الدين ـ المارتنيكي سفير الجزائر فرانز فانون

السعدي ناصر الدين   في امتحان البكالوريا عام 1973 ـ مادة الفلسفة كان السؤال " قال فرانتز فانون : ان طبقة الفلاحين هي الطبقة الثورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats