الرئيسية | الوطن الجزائري | حميد بوحبيب ـ خطاب بن صالح لاحدث!

حميد بوحبيب ـ خطاب بن صالح لاحدث!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د.حميد بوحبيب 
 
لم ينل رئيس دولة في العالم من شتائم ما ناله بن صالح في مسيراتنا ، ومع ذلك فهو مصرّ على البقاء "أن نعمل معا"...
الطريف هذه المرة هو أن فخامته يريد من الأحزاب والفعاليات السياسية أن تجتمع وتتحاور بينها ، دون أن تكون مؤسسة الجيش طرفا في الحوار !!
بمعنى أن الدولة ستوفر فقط قاعة اجتماعات ووسائل لوجيستية ، وفندقا من خمس نجوم !
مع تحديد مسبق لجدول الأعمال ، يرسمه فخامته : الإعداد لانتخابات رئاسية !
أولا ، الأحزاب لم تنتظرك يا بن صالح لتلتقي وتتحاور في كل شيء ، بدليل وجود مبادرات واقتراحات كثيرة خرجت من اجتماعات الأحزاب والجمعيات المدنية ....الخ 
ثانيا ، إذا لم تكن المؤسسة العسكرية طرفا في الحوار ، فمعنى ذلك أن الڨايد يكون قد تخلى عن فكرة مرافقة الحراك، دون أن يتخلى عن إصراره على بقاء حكومة بدوي والبرلمان بغرفتيه بين أيدي الأفلان والأرندي ، وسائر المجالس البلدية والولائية !
فما هو الجديد ، بالمقارنة مع الندوة الوطنية التي دعا إليها بن صالح من قبل ، ولم يلتحق بها أحد ، وأجهضت قبل أن ترى النور ؟
ثالثا ، القوى الحية الفاعلة في الحراك لا تريد انتخابات رئاسية في الظروف الحالية ، بل تريد مرحلة انتقالية ومسارا تأسيسيا لا تؤطره وجوه العصابة التي رهنت مستقبل البلاد طيلة عشرين سنة من الحكم البوتفليقي ، فعندما ستلتقي بينها وتخرج بورقة طريق خاصة بها ، فعلى من ستعرضها وتتفاوض عليها إذا لم يكن الجيش طرفا في الحوار !
بالمختصر المفيد : بن صالح يدعونا أن نحضر مونولوغ بين الأحزاب بشرط أن يكون موضوعه يخدم ورقة طريق رسمها هو سلفا !
يعني بن صالح يقول : تعالوا يا أهل السياسة وأعدوا لنا العرس الانتخابي الذي عجزنا نحن عن إعداده !
الأدهى من كل هذا أنه متمسك بفكرة اختيار الشخصيات التي ستشرف على هذا العرس : شخصيات لديها شرعية تاريخية !!
بعد 57 من الاستقلال مازالت حكاية الشرعية التاريخية تلاحقنا، وكأننا سنبقى قصٌرا الى الأبد !!
واضح أن الڨايد ركب رأسه ، أو دبابته ولا يريد أن يسمع كلمة مما قاله الشعب ...
قلنا تتنحاو ڨاع ، وهو يقول يبقاو ڨاع ...الدولة ديالي وندير رأيي!
في مثل هذه الوضعيات ، ليس ثمة حل آخر غير الاستمرار في الحراك .
ولنجعل من يوم الخامس من جويلية 2019 عرسا ديمقراطيا ، يحرر البلاد تحريرا حقيقيا .

شوهد المقال 489 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عادل السرحان ـ شهقةُ الكرملْ

عادل السرحان                ياأبتِ خذ قلبي وامنحني قلبك وإن كان عليلاًسأحيا به ... حتماً سأحيا حبك كالربيع وأنى لزهرةٍ أن تموت حين يغشاها الربيعخذ قلبي الفتي
image

عادل البشراوي ـ قرابين هولاكو

عادل البشراوي عندما جهز جورج بوش الإبن قوات التحالف للحرب على الإرهاب قبل عقد ونيف فاستحل أفغانستان والعراق، كان يقول أن الرب تحدث معه وأمره بذلك
image

عماد بوبكري ـ ما وراء ملف الصحراء الغربية في الحسابات الجيوسياسية الإقليمية و الدولية

عماد بوبكري  أنا من اللذين يعتقدون أن ملف الصحراء الغربية خرج من الحسابات الضيقة و المناواشات الجزائرية المغربية الضيقة ليدخل و بصفة دائمة كقضية مربوطة حتميا
image

سعيد لوصيف ـ التفكير في المجتمع الجزائري المعاصر

د . سعيد لوصيف  يعتبر التفكير في المجتمع الجزائري و ظواهره النفسية الاجتماعية نشاط شيّق و شاق في الوقت ذاته: شيّق لأنّه يسمح للباحث
image

نجيب بلحيمر ـ مرض تبون.. مأزق السلطة وفرصتها

نجيب بلحيمر  حديث "الفراغ" يهيمن على ما يكتب ويقال عن الجزائر. هنا وفي الخارج أيضا، فرنسا تحديدا التي يرانا بعيونها جزء كبير من العالم، تجري المقارنات
image

العربي فرحاتي ـ الساركوزية والماكرونية..والحراك

د. العربي فرحاتي  بدافع التلهية سبق لساركوزي أن أثار قضية الاعتراف بجرائم الاستعمار باعتبارها قضية الشعب الجزائري وهو كلام استهوى الكثير من مثقفينا فأثاروها كما لو
image

نجيب بلحيمر ـ الفراغ.. مرض النظام المزمن

نجيب بلحيمر   “سمعنا دعوات لإلغاء الإستفتاء، فإننا إذا فرضنا جدلا بالتسليم بتلك الحجج وفي إطار وفاق وطني بين الشركاء في الساحة الوطنية بضرورة إلغاء الدستور
image

عادل السرحان ـ جنوبي أنا

عادل السرحان                ومذ ولدتُ رضعتُ حروف المحبّةمن صدر أمّي وأول مانطقت به (حبوبي)تشرق شمسي من سعف النخيل وتغرب خلف خطوط الكهرباءفي الأفق الخجولتعلّمتُ البكاء قبل الولادة وحين خرجت
image

فضيلة معيرش ـ مرآب في بيت أبي

فضيلة معيرشأدمن الصمت على عتبات الماضي دون ما يد حانية تخفف من أعباء شكواه، تزوج منذ أكثر من عشرين سنة وهاهو عبد الباقي يقترب
image

أحمد سليمان العمري ـ سياسات عقيمة ورسومات لا تختلف عنها

أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف«إنّا كفيناك المستهزئين الذين يجعلون مع الله إلها آخر». هل الرسوم الكاريكاتورية المسيئة لرسول الأمّة حريّة تعبير أم استفزاز صريح لشريحة كبيرة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats