الرئيسية | الوطن الجزائري | فتيحة بوروينة ـالتلغيم الهوياتي ومشاكل القايد صالح !!

فتيحة بوروينة ـالتلغيم الهوياتي ومشاكل القايد صالح !!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


 فتيحة بوروينة 

 

مقالي الممنوع من النشر غدا بيومية #الحياة .. الرقيب قرّر ذلك !!

التلغيم الهوياتي ومشاكل #القايد!!

الحوار الذي يدعو إليه مجددا الفريق قايد صالح في (حديث الثلاثاء) الأخير، لا يعني الجزائريين الذين يخرجون إلى الشارع منذ 22 فيفري 2019، بل أولئك الذين زجّ بهم الفريق قايد في السجن، وبعض القابعين خارجه، ممن سارع بعضهم، على رأسهم أحمد أويحيى وعمارة بن بونس وغول وبوشارب، إلى مباركة الدعوة إلى الحوار وإعلان استعدادهم الانخراط فيه، وهذه عادتهم، أي التهليل والتطبيل لكلّ ترتيب لا يخسرون فيه مواقعهم وامتيازاتهم. هوية الذين تعاطوا إيجابا مع دعوة الفريق قايد للحوار، يٌفسدون على الرجل، و هذا من سوء حظه، كل محاولة لإقناع الجزائريين بجدية الحوار وصدقيته، أي أنه فعلا الطريق الوحيد للخروج من حالة الانسداد السياسي التي تدرك شهرها الرابع ونحن عشية الجمعة الـ 18 من ثورة الجزائريين السلمية البيضاء.

ثمة عدة مشاكل يواجهها الفريق قايد مع الشارع والطبقة السياسية ومع مطلب الحوار نفسه، ومع مكونات المجتمع الجزائري نفسه في تنوعه الهوياتي واللغوي، وهو يصّر على التمسك بالدستور وبالصندوق وبالحوار بوجوه يطالب الشارع برحيلها كبداية للخروج من عنق الزجاجة.

مشكلة الفريق قايد الأولى مع ملايين الجزائريين الذين يخرجون إلى الشارع، أنه يقترح عليهم حوارا لا يَدَعْ لهم فيه فرصة للاختيار ، أي أنه يقترح حوارا معلّبا ، تماما كما المأكولات أو الألبسة الجاهزة للاستهلاك والاستخدام الفوري والمباشر، دون مشاركة حقيقية في صنعها، وهنا يغدو الحوار بالشكل الذي يقترحه الفريق قايد على الجزائريين، كما طبخة يوضَع فيها تابلا لا علاقة له بطبيعة الطبخة نفسها، والتابل في طبخة الفريق قايد هو عبد القادر بن صالح، والأخير في نظر كل الحركيين يسّمم الطبق لا يفسده فقط، ومع ذلك يتمسك القايد به ويدعو إلى الحوار معه، مع أن الأخير أثبت في ثلاث تجارب سابقة عجزه عن تجميع بضع (أرانب) حوله!!

مشكلة الفريق قايد الثانية وهو يتمسك مجددا بالحوار، هي الطبقة السياسية نفسها، التي يجب التذكير، أنها لم تتوقف عن بحث الحلول والمخارج الممكنة للأزمة السياسية منذ ثاني جمعة من حراك 22 فيفري، و ما تزال لحد الساعة تجتمع وتطرح البدائل، لكنها تجد نفسها تماما كما القايد، عاجزة عن إقناع الجزائريين الذين يخرجون إلى الشارع كل جمعة، بجدواها، وهي في نظر قطاع واسع من الجزائريين، طرف في الأزمة، و طرف في الخراب الذي أفسد عيش المواطنين، وأنها كما القايد، مطالبة بالرحيل وبالصمت كذلك. مشكلة الفريق قايد مع الطبقة السياسية، أن الأخيرة غير متجانسة في مواقفها تجاه الحوار، بعضها يرحّب بحوار مع القايد دون بن صالح، حركة (حمس) كمثال، وبعضها الآخر يرفض مطلقا تدخل الجيش في الحياة السياسية ويرى أن الأخير، كان طرفا في الفساد والإفساد الذي خرّب البلد طيلة العشرين سنة الماضية، (الأرسيدي والأفافاس) تحديدا، هذه معضلة، وهذا انسداد، فمن يتحاور مع من؟

مشكلة الفريق قايد الثالثة، وأعتقدها الأهم، من باب أنها تفسد الآن تحديدا، في مثل هذا الظرف السياسي المتسم بالتأزيم والخطورة، كل مساع للحلحلة أو التوافق، هي مع الكّم الهائل من التلغيم الهوياتي والأيديولوجي المتحلّق حول الجزائريين أو القابع تحت أقدامهم، برز ذلك في عجز اجتماع فعاليات المجتمع المدني قبل ثلاثة أيام فقط عن إصدار بيان ختامي يتفق على مضمونه الجميع، أو على الأقل يتقاطعون كحد أدنى، في بعض بنوده، لا شيء من هذا حصل! وتلك مشكلة كبيرة، مظاهر هذا التلغيم امتدت إلى المواد التي امتحن فيها أبناؤنا في الباكالوريا، مادة اللغة العربية تحديدا، وكيف فتح نصا للفضيل الورثيلاني، ولسنا ندري إن كان وضع عمدا أو عن حسن نية، باب الجدل الهوياتي واسعا على مصرعيه، تبادل حوله الجزائريون الشتم والتخوين بدل النقاش الهادئ والعقلاني.

نحن أمام مآزق سياسية وهوياتية عميقة، وشروخ اجتماعية موغلة، يتّضح معها جلّيا أن البدء بمكافحة الفساد واعتقال المفسدين وجرّ أذرعهم إلى العدالة، لا تكفي وحدها، وأن المطلوب البدء سريعا في الترتيب للعميلة السياسية التي ستعلن القطيعة مع كل أساليب الأمس، وتؤسس لجزائر جديدة قائمة على مشروع مجتمع يفكّك ألغام الهوية أولا ويمنح لكل جزائري مساحة (الأنا) في هذا الوطن لا ينازعه إياها أحد!!

للتواصل مع الكاتبة: bourouinafat@gmail.com

Image may contain: 1 person

شوهد المقال 439 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

ز**&م في 03:49 02.07.2019
avatar
نطلب من نائيب مجلس الامة وكلتل البرنمان في مجلس الشعبي الطني ان ينصب المنصب الشاغرة بشخضيات الوطنية وهد طبق القونين الجمهورية نطلب من منصيقين الحراك ان يتزلو من الاجل الوطن واستعمل حور وتفق من اجل الانتخابات ريئسة في اقرب الوقت هد ضمن هو المئوسة الجيش وتحي جزائر وشكر

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عاشور فني ـ التاريخ الثقافي المقلوب ..الجزائر رسمت ابجديتها تاماهق

د. عاشور فني  على حجر عمقه آلاف السنوات أحاول أن أتهجى حروف اسمها. وامام خيمة تضيئها أشعة الشمس الأولى بعد الليلة الأولى بصحراء تادرارت
image

نجيب بلحيمر ـ العلاج بالحرية

نجيب بلحيمر   الأفكار لا تجابه بالسجن، والذين تزدري أفكارهم، أو تحسبهم جهلة، هم في النهاية يعتنقون فكرة مهما كانت مشوشة أو مشوهة. نعيش في مجتمع مغلق، ويحكمنا
image

السعدي ناصر الدين ـ زروال

السعدي ناصر الدين في اليوم الثاني من زيارتي بجاية حيث اقضي كل عام جزء من عطلتي السنوية توجهت مع الاولاد الى تيشي وقضينا يوما رائعا..عدنا
image

عثمان لحياني ـ بكل وضوح : عند رأي خبيه عندك

 عثمان لحياني  "عندك رأي خبيه عندك ، لا تكتبه في الفايسبوك، لا تخرج هن ولي الامر"..لن تستطيع المؤسسة الرسمية أن تكون أوضح من هذا الوضوح
image

رشيد زياني شريف ـ حتى لا يختلط علينا الأمر ونخطئ المعركة

رشيد زياني شريف   ما تطرقت إليه في منشورات سابقة وجديدة بشأن اللغة العربية وما يدور حولها من حديث وحروب، واعتبرتها فخا ومصيدة، لا يعني
image

محمد هناد ـ من وحي الحراك !

 د. محمد هناد  اعتبرني أحد المعلقين وكأنني اقترفت إثما عظيما بمقارنتي الحراك بحرب التحرير. ولعله، مثل الكثيرين، مازال يعتبر هذه الحركة، الضاربة في عمق
image

زهور شنوف ـ #الجمعة66 لا تختبروا صبر "الصبارة" أكثر!

 زهور شنوف    يوم الجمعة 10 جانفي 2020 التقطت هذه الصورة.. كانت تمطر يومها.. تمطر بغزارة، وهذا الشاب يقف تحت شجرة في شارع الشهيدة حسيبة بن
image

عبد الجليل بن سليم ـ نشطاء الحراك تشوه إدراكي إنحياز تأكيدي.. باش نفيقو

عبد الجليل بن سليم  منذ بدأ حراك الشعب و كل ما كتبته أو على الاقل حاولت كتابته كان نقد للنظام و سياساته و منذ عوام
image

وليد عبد الحي ـ عرض كتاب:ابن رشد وبناء النهضة الفكرية العربية(7)

أ.د . وليد عبد الحي يقع متن الكتاب الصادر عام 2017 في 305 صفحات (منها 20 صفحة مقدمة ومدخل) وتم تقسيمه الى 3 ابواب و
image

العياشي عنصر ـ الجيش؛ الجيل، التعليم والسياسة

 د. العياشي عنصر  عندما يطرح موضوع الجيش في الجزائر خلال المناقشات ، ويقع التطرق الى مكانته ودوره في الحياة السياسية عامة، وموقفه من الحراك الشعبي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats