الرئيسية | الوطن الجزائري | سعيد لوصيف ـ الموقف : أقولها و امشي...

سعيد لوصيف ـ الموقف : أقولها و امشي...

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.سعيد لوصيف 

 

سأحاول في هدوء فكري وسياسي – ولو إنني منزعج كثيرا وغاضب أشد الغضب – على تصريح قائد الأركان اليوم والذي يقول فيه صراحة: "رفع رايات أخرى غير الراية الوطنية من قبل أقلية قليلة جدا قضية حساسة تتمثل في محاولة اختراق المسيرات...".

لن أبدع شيئا أو أضيف شيئا إن قلت أولا إن مثل هذا التصريح هو خرق للدستور ولروح الدستور وموقف إيديولوجي من ممثل لمؤسسة سيادية هي مطالبة أن تبقى حيادية وبعيدة عن السياسة، والأمر يعد خطيرا إذا انتقل إلى تبني خطاب مؤدلج، يشتم فيه رائحة الأبوية والكراهية.

إن الحقوق الثقافية و التعبير عنها هي حقوق ظل أنصار السلطة الشمولية، يهابونها ويرفضونها لأنها في حقيقة الأمر هي حجز زاوية الحقوق الإنسانية وحرية التعبير عنها، و لأنها أيضا تزعجهم وتعيد النظر في تنظيم السلطة ذاتها.

إنّ كان قائد الأركان يقصد "بالراية غير الوطنية" ، الراية الأمازيغية، فإن هذه الراية إنّما هي راية كل الجزائريين ، والتي تضرب في رمزيتها في عمق تاريخهم وهويتهم الأصيلة. و إنّني اعتقد أن تصريح قائد الأركان إنّما يعبّر أيضا عن نظرة دونية للجزائريين ونظرة أبوية يعتقد فيها أن الجزائري ليس فردا عقلانيا و لا مواطنا يحمل هوية وفضيلة يمكن أن يعبّر عنهما بصورة سلمية من غير عنف أو عنف رمزي؛ ذلك أنّ العقلانية و التعبير العقلاني السلمي لا يمكن لهما أن يتجذّرا إلاّ ضمن مجتمع مفتوح، وبيئة سياسية تؤسّس للاختلاف.

إن تصريح قائد الأركان، إنّما يعيدنا في الحقيقة إلى الإشكالية السياسية الرئيسة التي ظلت مطروحة منذ ما قبل الاستقلال، وهي إشكالية بناء الدولة الوطنية وشكلها، وتنظيم السلطة و أولوية المدني عن العسكري، والتوزيع العادل للثروة بين الجزائريين.

إنّ بناء الدولة والعيش معا هو مثل الزواج لا يتم و لا يصلح إلاّ بالتراضي وبتعاقد بين الفاعلين يرسّم في وثيقة اسمها الدستور، مثلما يرسّم الزواج في عقد زواج. كما إنّ بناء الدولة والعيش معا هو تصالح مع الذات والتاريخ والحق لكل الجزائريين في الاختلاف والتعبير عنه.

إنّ مسالة بناء الدولة الوطنية هي مسألة إرادة سياسية، و مسألة مدنية بامتياز لا علاقة لها بالسلطة والصراع عنها، أو بأن تنفرد بها مؤسسة الجيش لوحدها ؛ فالحقائق التاريخية التي عرفها الجزائريون، أو الحقائق التاريخية لعدد من المجتمعات المقهورة المتخلفة بيّنت فشل مشروع الدولة – السلطة ودحضته. وعليه، فإن الجزائريات والجزائريين، مطالبون اليوم أكثر من أي وقت مضى بالحرص على بناء تجاسر سياسي يؤمّن لهم حق العيش معا في الاختلاف، في مجتمع مفتوح عن كل الذوات، ويبعدهم عن مسالك الانسداد والمجتمع المغلق ومجانين العاطفة والفشل المستدام.

 

شوهد المقال 253 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ بين عسر ويسر

د.علاء الأديب            أأبيع نفسي كي أعيش منعّما؟هيهات لو بلغ الجفاف دمائي اني اشتريت بكلّ عمري عزّتيولبست تاج كرامتي وآبائي وسعيت بين الناس ابسط خافقيقبل الكفوف
image

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية فوق الإنكار

نجيب بلحيمر   تقعدك نزلة برد شديدة وحمى في يوم قائظ في البيت، وتجبرك على متابعة الإعلام الجزائري وكيف يغطي الثورة السلمية، لا أثر للمظاهرات على
image

العربي فرحاتي ـ بين الحكم المدني والحكم العسكري برزخ لا يبغيان

د. العربي فرحاتي  السلطة الفعلية تطور من الشيطنة.. فمن شيطنة شعار " يتنحاو قاع " واتهامه بالشعار "التعجيزي" إلى شيطنة شعار "دولة مدنية ماشي
image

نوري دريس ـ دولة مدنية مقابل دولة قانون

د. نوري دريس  الانزعاج الكبير الذي ظهر على لسان قائد الجيش من شعار "دولة مدنية وليست دولة عسكرية" لا اعتقد أنه يعكس رغبة الجيش في
image

نوري دريس ـ منطق الحراك ومنطق المعارضة

د.نوري دريس   بعد أن انسحبت السلطة بشكل رسمي من الحوار، باعتبار نفسها غير معنية به، ولن تشارك فيه، لأنها ( هي الدولة) وأقصى ما يمكن
image

ثامر ناشف ـ تعويذة الحفاظ على الحِراك من اجل الدولة والمجتمع!

د.ثامر ناشف  ان حركية المجتمعات ضمن اطار "عصر الجماهير III" والقدرة على بناء التوجه العام لن يتوقف ولن يستتب الا بمدى انتاج وإحداث
image

يسين بوغازي ـ خوارج الحراك

يسين بوغازي الخوارج عصابة  خرجت على فكرة فسميت بدلالة الخروج اللغوي  خوارجا ،وكانت فئة متدينة  ، أخلص العصب المناصرة  لعلى بن أبي طالب!
image

رضوان بوجمعة ـ أحزاب الغلق و المجتمع المفتوح

د. رضوان بوجمعة   ستولد الجزائر الجديدة بوعي سياسي جديد، وبوعي وطني ذكي يعترف بالاختلاف والتنوع، ويقطع نهائيا مع منطق العصبة والعصبية والشبكة والزمرة.هذا الوعي
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجزائر 20 ..عرس وطني ..الجزائر كلها اهازيج

د.العربي فرحاتي  حسب ما تتناقله وسائل التواصل الاجتماعي تحولت الجزائر اليوم في ٥ جويليا إلى عرس وطني بهيج .. بأهازيج وأغاني الثورة التحريرية التي
image

نجيب بلحيمر ـ إن الذكرى تنفع الثائرين

نجيب بلحيمر   نحن بحاجة إلى ذاكرة قوية لننتبه إلى أهم أساليب النظام في احتواء المطالب, وإفراغها من معانيها, وإدخالها إلى رصيد هذا النظام.نتذكر جيدا عندما كانت

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats