الرئيسية | الوطن الجزائري | سعيد لوصيف ـ الموقف : أقولها و امشي...

سعيد لوصيف ـ الموقف : أقولها و امشي...

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.سعيد لوصيف 

 

سأحاول في هدوء فكري وسياسي – ولو إنني منزعج كثيرا وغاضب أشد الغضب – على تصريح قائد الأركان اليوم والذي يقول فيه صراحة: "رفع رايات أخرى غير الراية الوطنية من قبل أقلية قليلة جدا قضية حساسة تتمثل في محاولة اختراق المسيرات...".

لن أبدع شيئا أو أضيف شيئا إن قلت أولا إن مثل هذا التصريح هو خرق للدستور ولروح الدستور وموقف إيديولوجي من ممثل لمؤسسة سيادية هي مطالبة أن تبقى حيادية وبعيدة عن السياسة، والأمر يعد خطيرا إذا انتقل إلى تبني خطاب مؤدلج، يشتم فيه رائحة الأبوية والكراهية.

إن الحقوق الثقافية و التعبير عنها هي حقوق ظل أنصار السلطة الشمولية، يهابونها ويرفضونها لأنها في حقيقة الأمر هي حجز زاوية الحقوق الإنسانية وحرية التعبير عنها، و لأنها أيضا تزعجهم وتعيد النظر في تنظيم السلطة ذاتها.

إنّ كان قائد الأركان يقصد "بالراية غير الوطنية" ، الراية الأمازيغية، فإن هذه الراية إنّما هي راية كل الجزائريين ، والتي تضرب في رمزيتها في عمق تاريخهم وهويتهم الأصيلة. و إنّني اعتقد أن تصريح قائد الأركان إنّما يعبّر أيضا عن نظرة دونية للجزائريين ونظرة أبوية يعتقد فيها أن الجزائري ليس فردا عقلانيا و لا مواطنا يحمل هوية وفضيلة يمكن أن يعبّر عنهما بصورة سلمية من غير عنف أو عنف رمزي؛ ذلك أنّ العقلانية و التعبير العقلاني السلمي لا يمكن لهما أن يتجذّرا إلاّ ضمن مجتمع مفتوح، وبيئة سياسية تؤسّس للاختلاف.

إن تصريح قائد الأركان، إنّما يعيدنا في الحقيقة إلى الإشكالية السياسية الرئيسة التي ظلت مطروحة منذ ما قبل الاستقلال، وهي إشكالية بناء الدولة الوطنية وشكلها، وتنظيم السلطة و أولوية المدني عن العسكري، والتوزيع العادل للثروة بين الجزائريين.

إنّ بناء الدولة والعيش معا هو مثل الزواج لا يتم و لا يصلح إلاّ بالتراضي وبتعاقد بين الفاعلين يرسّم في وثيقة اسمها الدستور، مثلما يرسّم الزواج في عقد زواج. كما إنّ بناء الدولة والعيش معا هو تصالح مع الذات والتاريخ والحق لكل الجزائريين في الاختلاف والتعبير عنه.

إنّ مسالة بناء الدولة الوطنية هي مسألة إرادة سياسية، و مسألة مدنية بامتياز لا علاقة لها بالسلطة والصراع عنها، أو بأن تنفرد بها مؤسسة الجيش لوحدها ؛ فالحقائق التاريخية التي عرفها الجزائريون، أو الحقائق التاريخية لعدد من المجتمعات المقهورة المتخلفة بيّنت فشل مشروع الدولة – السلطة ودحضته. وعليه، فإن الجزائريات والجزائريين، مطالبون اليوم أكثر من أي وقت مضى بالحرص على بناء تجاسر سياسي يؤمّن لهم حق العيش معا في الاختلاف، في مجتمع مفتوح عن كل الذوات، ويبعدهم عن مسالك الانسداد والمجتمع المغلق ومجانين العاطفة والفشل المستدام.

 

شوهد المقال 315 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

معتقلي الرأي في الحراك الشعبي الجزائري

ابراهيم دواجي  اخوتي: محمد دعدي، توفيق حلاتي، محمد سمالح، نبيل بوالقمح، رضا عمرود، رابح بلكور، الشيخ ڨاريدي، رشيد، رضا بوعريسة، بوعلام الغاز، الصادق، بشير،
image

زوايمية العربي ـ محمد شرفي وتاريخه الأسود ضد الجزائريين

 زوايمية العربي  محمد شرفي الاسم الذي لم انساه منذ 33 سنة . افلاني ريعي من ولاية قالمة كان صديق
image

البروفيسور الجزائري عبد العزيز برغــوث يحرز على جائزة التميز الدولية لهذا العام "جائزة جواهر العالم الإسلامي" بمساهماته في وضع خطة ماليزيا للتنيمة 2050 منذ سنوات

محمد مصطفى حابس : جنيف /  سويسرا The JEWELS OF MUSLIM WORLDLes joyaux du prix du monde musulman هجرة العقول أو الكفاءات ظاهرة تاريخيّة لم ترتبط بمكان
image

حمزة حداد ـ المختفون قسرا في الجزائر حراك مستمر

حمزة حداد  منذ أسبوع تدخل الأستاذ مصطفى بوشاشي بمقر حزب الافافاس، حول قضية المساجين السياسيين والمفقودين بدزاير في فترة التسعينات، وتحدث عن حجم المعاناة
image

نوري دريس ـ فرصة تاريخية للجزائر يجب أن لا تضيع...

د.نوري دريس   منذ بداية الحراك، وكلما دخلت في نقاش مع الناس العاديين، إلا و قالوا لي: سوف تقوم السلطة باعتقال طابو( بسبب غباء السلطة
image

جباب محمد نورالدين ـ شاهد على إعدام سيد قطب : من عمق القرية في الأوراس الجزائرية

د. جباب محمد نورالدين    كان ذلك في الستينيات و في العطلة الصيفية التي أقضيها في القرية مثل معظم الجزائريين في تلك الفترة كانت والدتي أطال
image

عماد البليك ـ فصول من كتاب جديد: الفكر المطارد في السودان عبر القرون 3

عماد البليك البدايات.. ثورة أركاماني:  بالعودة إلى جذور التاريخ السوداني وإلى أول الممالك القديمة في السودان الشمالي، قبل الميلاد، سوف نجد أن الكهنة
image

نجيب بلحيمر ـ فخ الانتخابات.. حسابات الربح والخسارة

نجيب بلحيمر   بسرعة خارقة سارت عملية الدفع باتجاه تنظيم الانتخابات، وقد كان لخطاب رئيس الأركان الذي ألقاه يوم 02 سبتمبر والعبارة التي تضمنها
image

أمين عام حركة حرية الجزائرية بادية شكاط ـ رسالة إلى قائد الأركان قايد صالح

  بادية شكاط أمين عام حركة حرية    إنّ الجزائر التي بالدماء الزاكيات توضّأت،قد أقسمت أنها لغير قبلة الحق لاتصلي،ولغير جبار السماوات والأرض لاتنحني،وشعبها الذي
image

يسين بوغازي ـ أدوار الضحية ومربعات المؤامرة ؟

يسين بوغازي   تجتهد فئة من الجزائريين  في تأدية أدوارا ببراعة كاملة لشخصية الضحية ! وهي فئة ممن اشتغلوا  بالسياسية منذ زمن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats