الرئيسية | الوطن الجزائري | عثمان لحياني ـ في المنع والرايات

عثمان لحياني ـ في المنع والرايات

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

عثمان لحياني 
 
تصريح قائد الجيش بشأن منع الرايات غير مناسب زمانا من حيث أن العقل الجمعي يوجه في الوقت الحالي كل المجهود بحثا عن حل للأزمة، ومقاما حيث ليس من مقام قائد الجيش أن يخوض في مسائل تعبيرية يمكن معالجة الملتبس منها بسياق مغاير. 
قرار منع الرايات التعبيرية لايمكن أن يؤدي الا الى تفخيخ الحراك الميمون واستعداء للشارع واستدعاء مجاني للتوتر، وهكذا قرار أمني ملتبس غير موفق ،يفتقد الى اللباقة واللياقة السياسية لا يمكن أن يكون نتاج عقل سياسي يستوعب طبيعة الحساسيات المجتمعية الموجدة والمخاطر المترتبة عن النبش في قضايا هوياتية، بقدر ما هو تقديم منطقة كاملة هدية لحركة انفصالية، وفي المقام الثاني تدمير ذاتي لشخص قائد الجيش ورمزية الجيش الذي يمثل كل الهويات المحلية الثرية في المكون الثقافي والسياسي الوطني.
لم يكن الربيع الأمازيغي في ربيع 1980 سوى نتاج حالة قمع ثقافي عن محاضرة شعر، وسيكون قاسيا على الجزائريين في عز هذه الثورة السلمية المباركة ، والتي اثمرت حالة من التصالح الوطني والاجماع التاريخي على مركزية المسألة الديمقراطية، اعاة النبش في مسألة الهوية وحدودها التعبيرية . 
ليس هناك أي خلاف حول واحدية العلم الوطني ، لكن ذلك لا يمنع وجود رايات لمكونات ثقافية محلية تتعزز بها البنية الوطني ،خاصة وان المجتمع الجزائري توصل الى مصالحة ثقافية وتاريخة مع الهوية، بحيث لم تعد المشكلة الثقافية والهوياتية مطروحة الا في نطاقات متشجنة ومحدودة ولدى مجموعات صوفية او سياسية معزولة تجد نفسها منبوذة ويتكفل المكون المجتمعي باستبعادها مثلنا يظهر ذلك جليا في المظاهرات.
حتى في حال كانت هذه المجموعات المعزولة ثقافيا وسياسيا هي المعنية بالقرار، فان التاريخ والتجارب، بما فيها التجربة السياسية الوطنية ، أن القضايا الثقافية والتعبيرية لا يمكن أن تكون محل معالجة بالأدوات الأمنية، بقدر ما يزيدها ذلك توهجا ممظلومية. 
يكشف الخطاب العسكري اليوم عن وجه لا يريد الجزائريون أن يتمثل في أي من قادة الجيش، فيه من النزوح نحو السلطوية والتفرد بالسلطة ، وتجاوز -من حيث اصدار قرارات لمصالح الأمن -للسلطة المؤسسة السياسية المعنية بالقرار الميداني فيما يتصل بالمظاهرات.
تستدعي الحالة الثورية والاحتجاجية من قائد الجيش او من غيره من الفاعلين ،قراءة متن أكثر هدوءا والاستناد الى الذكاء الجماعي ، وأبعد ما يكون عن استدعاء قوافي التوتر والفرادنية، يستدعي الموقف التوضيح والاستدراك حبا في البلد وتهدئة للخواطر فان يوم الجمعة قريب .

 

شوهد المقال 271 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

محلب فايزة ـ سوف أقتني الشجاعة

محلب فايزة * تُقَسّم الصفات والأذواق تمام مثلما تُقسَّم الأرزاق والأعمار، فنجد الغني والفقير، ونجد من يغادرنا وليدا، ومن يُعمّر فيرى أحفاد أحفاده... كذلك نجد غني
image

محمد الصادق بن يحي ـ أيها الصحفي كن نحلة ولا تكن دبورا !

محمد الصادق بن يحي " على الرغم من أن النحلة و الدبور ينتميان لنفس العائلة و التي تدعى الأجنحة الغشائية و على الرغم أيضا من
image

نعمان عبد الغني ـ حب المنتخب يسري في دم كل الجزائريين

نعمان عبد الغني *  يسعدني الانتماء للوسط الرياضي كلما قامت الرياضة بدورها الريادي لخدمة الوطن، وأتذكر مرات كثيرة شعرت فيها بالفخر حين أثبتت الرياضة أنها من
image

اليزيد قنيفي ـ سؤال اللغة الإنجليزية...؟

اليزيد قنيفي   أكبر عدد من البشر يستخدمون الانجليزية ليس في أمريكا ولا في أوروبا ..وإنما في الصين الشعبية .400 مليون يستخدمون الانجليزية في الصين ..في الاقتصاد
image

علاء الأديب ـ بين عسر ويسر

د.علاء الأديب            أأبيع نفسي كي أعيش منعّما؟هيهات لو بلغ الجفاف دمائي اني اشتريت بكلّ عمري عزّتيولبست تاج كرامتي وآبائي وسعيت بين الناس ابسط خافقيقبل الكفوف
image

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية فوق الإنكار

نجيب بلحيمر   تقعدك نزلة برد شديدة وحمى في يوم قائظ في البيت، وتجبرك على متابعة الإعلام الجزائري وكيف يغطي الثورة السلمية، لا أثر للمظاهرات على
image

العربي فرحاتي ـ بين الحكم المدني والحكم العسكري برزخ لا يبغيان

د. العربي فرحاتي  السلطة الفعلية تطور من الشيطنة.. فمن شيطنة شعار " يتنحاو قاع " واتهامه بالشعار "التعجيزي" إلى شيطنة شعار "دولة مدنية ماشي
image

نوري دريس ـ دولة مدنية مقابل دولة قانون

د. نوري دريس  الانزعاج الكبير الذي ظهر على لسان قائد الجيش من شعار "دولة مدنية وليست دولة عسكرية" لا اعتقد أنه يعكس رغبة الجيش في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats