الرئيسية | الوطن الجزائري | نوري دريس ـ خدام الدولة و خدام النظام، وخدام نفسو...اويحيى

نوري دريس ـ خدام الدولة و خدام النظام، وخدام نفسو...اويحيى

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.نوري دريس 

 

 

سجن أويحي هو درس لهؤلاء ااسياسيين الذين يتلونون مع ايديولوجية المرحلة، و يوالون سيد اللحظة، و يقدمون ذلك كشكل من أشكال خدمة الدولة..
الدولة كيان مجرد، لا وجود لها في التاريخ بمعزل عن النظام السياسي الذي تتجسد من خلاله. تجسد في كل مرحلة تاريخية على شكل نظام سياسي تسيره أيديولوجية و طبقة سياسية لها مصالح مادية ورمزية تحاول توجيه الدولة لتحقيقها.

 

 

كان اويحي، الذي تعايش مع الجميع، و تلون بكل الوان الطيف السياسي و الاقتصادي، وطبق سياسات متناقضة من اقصى اليمين الى الشمال، كان يغلف كل هذا بشعاره الشهير " خدام الدولة". و في الحقيقة، انتشر هذا التبرير _ و الشعار، وتحول الى " انتماء سياسي "، تحت يافطة برنامج الرئيس، لمحترفي السياسة الجدد، الذين لا يجدون اي حرج في دعم الفكرة ونقيضها اذا ما استدعت ظروف الحفاظ على الموقع ذلك. 
ان مبدأ التداول الانتخابي على السلطة، هدفه هو القضاء على هذا النوع من السياسيين الذين لا انتماء لهم، لا ايديولوجية و لا مشروع، وجعل مرورهم على مناصب المسؤولية مؤقتا، ومراقبا عن طريق رسائل الإعلام، و القضاء..

 

فالانتخابات وجدت لتجديد الطبقة السياسية الفاشلة بطبقة جديدة، تقترح افكارا بديلة مختلفة، تحد من قدرة حزب ما او تيار سياسي ما على خصخصة الدولة بشكل يفلت من الرقابة..

وحينما تحولت الانتخابات في الجزائر الى موعد لتجديد " العقد الزبوني " بين مختلف اجزاء النظام، خاصة داخل الجهاز البيروقراطي"، فإن ذلك ادى في نهاية الأمر ليس الى تغيير الطبقة السياسية بأخرى، بل تغيير نفس الطبقة السياسية لخطابها من النقيض الى النقيض حسب الظروف...

 

أولياء النعمة، يعلمون جيدا ان المتلون لا ولاء له الا مصالحه المادية و الرمزية، ولهذا يضحون بهم في اول تحد حقيقي يواجه السلطة الفعلية. 
لم يكن هنالك مسؤوال واحد يحب او يثق في اويحي، غول، سلال، عمارة...و لكن كانوا في حاجة إليهم لتسيير الحقل السياسي و التحكم فيه وقت البحبوحة، و التضحية بهم و تقديمهم كقربان وقت الأزمة...

 

اويحي كان خدام النظام الذي خوصص الدولة، ولم يكن يوما خدام الدولة التي يفترض ان يعمل اعوانها على حمايتها من الخوصصة.

شوهد المقال 141 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد بوعديلة ـ أي هيئة لمتابعة المضامين القيمية للفضائيات الجزائرية؟؟

د.وليد بوعديلة  في ظل غياب سلطة السمعي البصري:أين هي معايير الدراما والإعلانات في القنوات الجزائرية؟ رغم كثرة المنتج الإعلامي وتنوعه بين الدراما والكوميديا والحصص إلى
image

نعمان عبد الغني ـ الرياضة و التنمية المستدامة

 نعمان عبد الغني  ظهر مصطلح "التنمية المستدامة" لأول مرة في منشور أصدره الاتحاد الدولي من أجل حماية البيئة سنة 1980، لكن تداوله على نطاق
image

شكري الهزَّيل ـ ماركة الخيانة العربية : المحميات الامريكية الى اين؟!

د.شكري الهزَّيل وجوهُهم كالحة وخالية من كل حياء ولا يخجلون لكونهم عملاء للغرب من جهة ويزعمون انهم ينتمون للعرب والعروبة وللهوية الحضارية العربية من جهة ثانية
image

وليد بوعديلة ـ الحراك الشعبي السلمي، بعد سجن حنون،هل تتساقط اوراق اليسار الجزائري؟؟

د.وليد بوعديلة لقد شهد التيار السياسي اليساري الجزائري في السنوات الأخيرة تحولات كثيرةأ كما أن احزابه الجزائرية قد هزتها الكثير من الممارسات
image

مقابلة وحوار مع الأديبة : إسراء عبوشي ـ حاورتها : صبا محمد أبو فرحة

حاورتها : صبا محمد أبو فرحة   خلال مقابلة صحفية :الكاتبة إسراء عبوشي : أستطيع أن أحول المنفى الى جنة بكتاب وورقة وقلم. أبدعت في الادب
image

يسين بوغازي ـ زبيدة عسول بين الظفر واللسان ؟!

  يسين بوغازي   لم تكتفي بما أعطاه الزمن الثمانيني لها ،ولا بما أعطاه التسعيني لها ، ولا بالزمن الذي جاء بعد
image

رضوان بوجمعة ـ جمعة الوحدة الوطنية ضد المغامرين من مستشاري الريع و العنصرية.

د.رضوان بوجمعة   عشت مسيرة اليوم في الجزائر العاصمة، و لم اعش في حياتي ما عشته من صور الاخوة و التضامن بين الجزائريين والجزائريات، من ساحة
image

فتيحة بوروينة ـالتلغيم الهوياتي ومشاكل القايد صالح !!

 فتيحة بوروينة  مقالي الممنوع من النشر غدا بيومية #الحياة .. الرقيب قرّر ذلك !! التلغيم الهوياتي ومشاكل #القايد!! الحوار الذي يدعو إليه مجددا
image

نوري دريس ـ الأيام الأخيرة لنظام الفساد

د.نوري دريس النظام قي مأزق، و الضغط يزداد عليه. اللغة العشوائية التي بات يخاطب بها الجزائريين، تعكس تخبطه وافتقاده لاية خطة لانقاذ نفسه و

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats