الرئيسية | الوطن الجزائري | نجيب بلحيمر ـ دولة التلفون ...علي حداد جواز سفر دون ايداع ملف

نجيب بلحيمر ـ دولة التلفون ...علي حداد جواز سفر دون ايداع ملف

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

كشفت محاكمة علي حداد في قضية جوازات السفر أمرا مهما، فقد قال إنه حصل على جواز سفر دون إيداع ملف، كيف حدث هذا؟ يقول إنه طلب من الوزير الأول عبد المالك سلال جواز سفر فحصل عليه خلال 48 ساعة دون إيداع ملف، وفي التفاصيل فإن طلب حداد تدحرج من عند الوزير الأول ليصل إلى رئيس الموظف الذي أصدر الجواز مرورا بوزير الداخلية والأمين العام للوزارة ومسؤولين في مراتب أدنى.
تخبرنا هذه القصة عن جبروت التلفون وقدرته على إخضاع المسؤولين على مستويات مختلفة، فالوزير الأول لا يتردد في إعطاء أمر مخالف للقانون وعن طريق الهاتف، ولا يتردد الوزير الذي تلقى الأمر في دحرجته إلى مستويات أدنى إلى أن تصدر الوثيقة وتصل إلى صاحبها خلال 48 ساعة، وكل الذين أعطوا الأوامر مقتنعون تماما بأن القانون لا يطالهم، فوظائفهم السامية تضعهم فوق القانون خاصة وأنهم يقدمون خدمة لشخص له علاقات متينة مع من عينهم في مناصبهم، ومن هنا فإن إمكانية مساءلتهم غير واردة أصلا، لكن احتياطا يجب اللجوء إلى الهاتف بدل إصدار أي أوامر مكتوبة، فالأوامر الشفوية لا تترك أثرا قد يتحول إلى دليل إدانة.
سيكون بوسع سلال ومن هم دونه تكذيب رواية حداد، والأرجح أن القضاء لن يجد دليلا يثبت ما ذهب إليه المتهم، لكن القضاء سيجد دليلا لإدانة الموظف المباشر الذي يتحمل مسؤولية إصدار جواز السفر، وقد تتسع دائرة الاتهام لتشمل المسؤولين المباشرين لذلك الموظف، لكنها لن تصل إلى الآمر الحقيقي.
عندما تمت محاكمة الخليفة اكتشف الجزائريون شيئا مشابها، أموال طائلة تم إيداعها لدى البنك الخاص بأوامر فوقية، أحد الذين أصدروا الأوامر استدعته المحكمة كشاهد، وعندما واجهه المتهم أمام الجميع بالقول أنت من أمرني رد عليه "الشاهد" ببرود وهل لديك وثيقة تثبت ذلك؟ لم يكن لدى المتهم وثيقة لأن الأمر كان بالتلفون ولذلك بقي متهما ثم تحول إلى مدان وذهب إلى السجن في حين عاد الشاهد إلى بيته معززا مكرما وواصل ممارسة السياسة متمتعا بحصانة تامة.
هذا هو حكم التلفون، سريع وفعال ولايترك أثرا ولا تترتب عليه أي مسؤولية، وهو حكم ينقض القانون ويخضع الجميع بمن فيهم القضاة، وفي المحصلة يؤسس لدولة من نوع آخر، دولة لها دستور وقوانين ومؤسسات وكل ما نراه في بلدان أخرى من مظاهر الدولة، لكنها مختلفة في شيء جوهري وهو أن الهاتف من بعيد يحل فيها محل الشعب والقانون.
قد يكون هذا أهم ما ثار الشعب الجزائري من أجل تغييره.

 

شوهد المقال 250 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

البرهان حيدر في ديوانه " إلى إمراة ما " قصيدة النوم بين ذراعيك

البرهان حيدر      حين أنام بين ذراعيكِ، أنسى الألم من حولي … أشعرُ أني فراشةٌ تمتصُ رحيق العالم من ثغرك النابضُ كزهرةِ رمَّان في المساء.
image

فوزي سعد الله ـ باب الدِّيوَانَة...باب السَّرْدِينْ...باب الترسانة...

فوزي سعد الله   خلال العهد العثماني، كانت هذه الباب التي تُعرف بباب الدِّيوانة، اي الجمارك، وايضًا باب السَّرْدِينْ لوظيفتها المرتبطة بنشاط الصيادين، بابًا
image

وليد عبد الحي ـ العُوار في تحليل الاستراتيجية الامريكية في الشرق الاوسط

 أ.د. وليد عبد الحي  يبدو لي ان محاولات التنبؤ بالسلوك الامريكي في منطقتنا تعتورها إشكالية منهجية تتمثل في محاولة تفسير السياسة
image

أزراج عمر ـ قصتي مع مخابرات نظام الشاذلي بن جديد

 أزراج عمر   أنشر هنا لأول مرة وثائق المتابعات العسكرية والمخابراتية والأمنية ضدي في عام 1983م بسبب قصيدتي " أيها
image

نصر الدين قاسم ـ "الإعلام" في الجزائر.. عار السلطة والنخب الآخر

نصرالدين قاسم  (هذا مقال كتبته قبل عشرة أيام للجزيرة مباشر، لكنه لم ينشر لأن مسؤول القسم قدر أن "البوصلة متجهة ناحية مصر"**  الإعلام لم يكن في الجزائر
image

رضوان بوجمعة ـ الجزائر الجديدة 109 سياسيو التعيين في جزائر التمكين

 د. رضوان بوجمعة    نجحت الأمة الجزائرية في جمعتها ال31 اليوم، في أن تحاصر الحصار الذي فرض على العاصمة بتعليمات رسمية أقل ما يقال عنها
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجزائر31 مظاهرات لحقن الدماء ..

د. العربي فرحاتي  كم هو مؤلم أن تتعاطى السلطة الفعلية مع الحراك الشعبي السلمي بمنطق (الاعداد) فتجتهد ولو بخرق القوانين والدستور إلى إجراءات تخفيظ
image

محمد هناد ـ الحل لن يأتي من العسكر

د. محمد هناد    السيد أحمد ڤايد صالح، لا يمكنكم – وليس من صلاحياتكم على أية حال – حل الأزمة السياسية الحالية بصورة منفردة. يكفيكم أن
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :   القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل نهاية السنة الجارية
image

حميد بوحبيب ـ مشاهدات من قلب العاصمة الجزائر La bataille d'Alger act 2

 د.حميد بوحبيب  بعد خطاب استفزازي مسعور وتهديد بتوقيف كل من يشتبه فيه أنه من خارج العاصمة .بعد استنفار قوات القمع ومضاعفة الحواجز الأمنية واعتقال عشرات المواطنين

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats