الرئيسية | الوطن الجزائري | رضوان بوجمعة ـ أزمة الجامعة الجزائرية غياب المشروع و فساد المنظومة

رضوان بوجمعة ـ أزمة الجامعة الجزائرية غياب المشروع و فساد المنظومة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.رضوان بوجمعة 

 

عاشت كلية العلوم السياسية و العلاقات الدولية بجامعة الجزاير 3حدثا مهما اليوم ، يمكن أن يدفع لفتح نقاش فعلي حول أزمة الجامعة الجزائرية التي تعرضت منذ تسعينيات القرن الماضي على الاقل لتهديم ممنهج شارك فيه موظفو السياسة و "النخب" الجامعية من أساتذة و تنظيمات طلابية و أحزاب السلطة و مختلف الأجهزة الإدارية. 

انتخاب أساتذة كلية العلوم السياسية لثلاثة أساتذة كمرشحين للتعيين في منصب العمادة هو حدث مهم في رمزيته أكثر مما هو مهم في محتواه، لان اختصار فساد التسيير الجامعي في الأشخاص سواء بالتعيين أو بالانتخاب هو قفز على منطق الأشياء في فلسفة التسيير أو في منطق تغيير النسق الجامعي الذي لا ينتج المعنى. 
و لذلك فمن الضروري التأكيد أن الفضاء الجامعي يعرف أزمة حقيقية، وهذه الازمة كانت من أسبابها الأساسية غياب مشروع الدولة و غياب مشروع المؤسسة الجامعية ، و بأن التسيير الجامعي أنهار بسبب التسيير السياسوي للجامعة، بتعيين رؤساء الجامعات و عمداء الكليات ومدراء المدارس العليا من منطلق الولاء لشبكات الفساد المالي و السياسي، فليس سرا القول أن التعيينات الجامعية غالبا ماكانت من شبكات أحزاب السلطة و أجهزتها الأمنية، كما أن خدمة التنظيمات الطلابية التابعة لها كان و يبقى شرطا أساسيا في التعيين و في الاستمرار في المسؤولية، كما أن أدوات الضبط البيداغوجي و العلمي و أدواته تم تكسيرها، حيث أن رؤساء الجامعات أصبحوا يتدخلون حتى في انتخابات المجالس العلمية للكليات و يفرضون رؤساء المجالس العلمية الذي يسيايرون مناورات الشبكات التي تعين و تزكي و تملك الحق الإلهي في العقاب و في الشيطنة، فتحول الكثير من رؤساء المجالس العلمية إلى ما يشبه رؤساء لجان أنصار الادارة. فالهدف هو إرضاء العميد و رئيس الجامعة أكثر من ممارسة الضبط العلمي و البيداغوجي
و لهذا كله يمكن القول أن دمقرطة التسيير الجامعي لن يكون الحل وحده، دمقرطة التسيير قد يكون خطوة نحو ما هو أساسي و هو بناء مشروع للجامعة ، و الذي يتم على أساسه تشكيل فرق عمل لإعادة تأسيس الجامعة التي اغرقتها المنظومة السياسية الفاسدة و الاوليغارشية و رعونة التسيير و الجمهرة في أزمات عميقة و متعددة فتحولت الجامعات إلى بنايات تقوم بمهمة تشبه دور حضانة الكبار دون إنتاج المعنى.

 

 

شوهد المقال 199 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

البرهان حيدر في ديوانه " إلى إمراة ما " قصيدة النوم بين ذراعيك

البرهان حيدر      حين أنام بين ذراعيكِ، أنسى الألم من حولي … أشعرُ أني فراشةٌ تمتصُ رحيق العالم من ثغرك النابضُ كزهرةِ رمَّان في المساء.
image

فوزي سعد الله ـ باب الدِّيوَانَة...باب السَّرْدِينْ...باب الترسانة...

فوزي سعد الله   خلال العهد العثماني، كانت هذه الباب التي تُعرف بباب الدِّيوانة، اي الجمارك، وايضًا باب السَّرْدِينْ لوظيفتها المرتبطة بنشاط الصيادين، بابًا
image

وليد عبد الحي ـ العُوار في تحليل الاستراتيجية الامريكية في الشرق الاوسط

 أ.د. وليد عبد الحي  يبدو لي ان محاولات التنبؤ بالسلوك الامريكي في منطقتنا تعتورها إشكالية منهجية تتمثل في محاولة تفسير السياسة
image

أزراج عمر ـ قصتي مع مخابرات نظام الشاذلي بن جديد

 أزراج عمر   أنشر هنا لأول مرة وثائق المتابعات العسكرية والمخابراتية والأمنية ضدي في عام 1983م بسبب قصيدتي " أيها
image

نصر الدين قاسم ـ "الإعلام" في الجزائر.. عار السلطة والنخب الآخر

نصرالدين قاسم  (هذا مقال كتبته قبل عشرة أيام للجزيرة مباشر، لكنه لم ينشر لأن مسؤول القسم قدر أن "البوصلة متجهة ناحية مصر"**  الإعلام لم يكن في الجزائر
image

رضوان بوجمعة ـ الجزائر الجديدة 109 سياسيو التعيين في جزائر التمكين

 د. رضوان بوجمعة    نجحت الأمة الجزائرية في جمعتها ال31 اليوم، في أن تحاصر الحصار الذي فرض على العاصمة بتعليمات رسمية أقل ما يقال عنها
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجزائر31 مظاهرات لحقن الدماء ..

د. العربي فرحاتي  كم هو مؤلم أن تتعاطى السلطة الفعلية مع الحراك الشعبي السلمي بمنطق (الاعداد) فتجتهد ولو بخرق القوانين والدستور إلى إجراءات تخفيظ
image

محمد هناد ـ الحل لن يأتي من العسكر

د. محمد هناد    السيد أحمد ڤايد صالح، لا يمكنكم – وليس من صلاحياتكم على أية حال – حل الأزمة السياسية الحالية بصورة منفردة. يكفيكم أن
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :   القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل نهاية السنة الجارية
image

حميد بوحبيب ـ مشاهدات من قلب العاصمة الجزائر La bataille d'Alger act 2

 د.حميد بوحبيب  بعد خطاب استفزازي مسعور وتهديد بتوقيف كل من يشتبه فيه أنه من خارج العاصمة .بعد استنفار قوات القمع ومضاعفة الحواجز الأمنية واعتقال عشرات المواطنين

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats