الرئيسية | الوطن الجزائري | رضوان بوجمعة ـ أزمة الجامعة الجزائرية غياب المشروع و فساد المنظومة

رضوان بوجمعة ـ أزمة الجامعة الجزائرية غياب المشروع و فساد المنظومة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.رضوان بوجمعة 

 

عاشت كلية العلوم السياسية و العلاقات الدولية بجامعة الجزاير 3حدثا مهما اليوم ، يمكن أن يدفع لفتح نقاش فعلي حول أزمة الجامعة الجزائرية التي تعرضت منذ تسعينيات القرن الماضي على الاقل لتهديم ممنهج شارك فيه موظفو السياسة و "النخب" الجامعية من أساتذة و تنظيمات طلابية و أحزاب السلطة و مختلف الأجهزة الإدارية. 

انتخاب أساتذة كلية العلوم السياسية لثلاثة أساتذة كمرشحين للتعيين في منصب العمادة هو حدث مهم في رمزيته أكثر مما هو مهم في محتواه، لان اختصار فساد التسيير الجامعي في الأشخاص سواء بالتعيين أو بالانتخاب هو قفز على منطق الأشياء في فلسفة التسيير أو في منطق تغيير النسق الجامعي الذي لا ينتج المعنى. 
و لذلك فمن الضروري التأكيد أن الفضاء الجامعي يعرف أزمة حقيقية، وهذه الازمة كانت من أسبابها الأساسية غياب مشروع الدولة و غياب مشروع المؤسسة الجامعية ، و بأن التسيير الجامعي أنهار بسبب التسيير السياسوي للجامعة، بتعيين رؤساء الجامعات و عمداء الكليات ومدراء المدارس العليا من منطلق الولاء لشبكات الفساد المالي و السياسي، فليس سرا القول أن التعيينات الجامعية غالبا ماكانت من شبكات أحزاب السلطة و أجهزتها الأمنية، كما أن خدمة التنظيمات الطلابية التابعة لها كان و يبقى شرطا أساسيا في التعيين و في الاستمرار في المسؤولية، كما أن أدوات الضبط البيداغوجي و العلمي و أدواته تم تكسيرها، حيث أن رؤساء الجامعات أصبحوا يتدخلون حتى في انتخابات المجالس العلمية للكليات و يفرضون رؤساء المجالس العلمية الذي يسيايرون مناورات الشبكات التي تعين و تزكي و تملك الحق الإلهي في العقاب و في الشيطنة، فتحول الكثير من رؤساء المجالس العلمية إلى ما يشبه رؤساء لجان أنصار الادارة. فالهدف هو إرضاء العميد و رئيس الجامعة أكثر من ممارسة الضبط العلمي و البيداغوجي
و لهذا كله يمكن القول أن دمقرطة التسيير الجامعي لن يكون الحل وحده، دمقرطة التسيير قد يكون خطوة نحو ما هو أساسي و هو بناء مشروع للجامعة ، و الذي يتم على أساسه تشكيل فرق عمل لإعادة تأسيس الجامعة التي اغرقتها المنظومة السياسية الفاسدة و الاوليغارشية و رعونة التسيير و الجمهرة في أزمات عميقة و متعددة فتحولت الجامعات إلى بنايات تقوم بمهمة تشبه دور حضانة الكبار دون إنتاج المعنى.

 

 

شوهد المقال 62 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ناصر جابي ـ الجزائر ماذا بعد تأجيل الانتخابات الرئاسية؟

د.ناصر جابي  لعنة الانتخابات تلاحق مرة أخرى الجزائر، أو بالأحرى النظام السياسي الجزائري المغرم لحد الهوس بتنظيم انتخابات لا دور لها إلا إعادة إنتاج
image

نجيب بلحيمر ـ نهاية الخيار "الدستوري"

نجيب بلحيمر  لن تكون هناك انتخابات في الرابع جويلية القادم، كان هذا قرار الشعب الجزائري السيد، ومهما تكن المبررات التي ستساق لعدم إجراء الانتخابات
image

حمدي بالا ـ مُرغمة سلطتك

حمدي بالا الآن نجحت المسيرات الشعبية في إسقاط رئاسيات 4 جويلية التي أراد النظام فرضها لتجديد نفسه، ووجب الوقوف عند الشهر و نصف
image

حميد بوحبيب ـ كيفية العبث بالرأي العام ، وصناعة المخيال السياسي

 د. حميد بوحبيب علم النفس الاجتماعي أو ما يسمى پسيكولوجيا الجماهير أعطت لكل الأنظمة الشمولية منذ الثلاثينيات وصفات فعالة لقولبة الوعي وتنميطه ، تحضيرا للعبث
image

فضيل بوماله ـ ارفعوا ايديكم عن عبد الله بن نعوم.. صرخة

  فضيل بوماله  لا حول ولا قوة الا بالله.. اللهم فرج كرب المظلومين والمساجين ظلما والمقهورين والمعوزين والأرامل واليتامى وكل المعذبين في الارض. هاهو المؤذن يؤذن للإفطار..صيامكم
image

جلال شقرور ـ شبكات الجيل الخامس و التحديات الامنية ..مشكلة هواوي وترامب

د.جلال شقرور  مشكلة هواوي مع ترامب تتركز في نوعين من التقنية: شبكات الجيل الخامس اللاسلكية 5G والهواتف الذكية التى تعمل على نظام الأندرويد. وبالرغم
image

نجيب بلحيمر ـ عبقرية الثورة تنتصر

نجيب بلحيمر  أجهزة الأمن ألقت بكامل ثقلها من أجل إجهاض الجمعة 14 من الثورة السلمية, وكان جزء من الخطة يتعلق بمنع نقل صور المظاهرات عبر
image

عبد القادر خليفة ـ الحراك والدولة المنشودة

 أ.د خليفة عبد القادر * يبدو أن حراك الشعب الجزائري الباهر في أسبوعه الرابع عشر قد وصل أخيرا إلى السؤال الأهم والنقطة الفاصلة بل
image

سهام بن لمدق ـ صفوة القلب

 سهام بن لمدق         تطلعت الشموس مكان قلب مرافقة سطوعا على دروب كأن طلوعها متوازن في سماء صفوها منته حجوب ترببعت ا لقلوب على سفوح دجاها
image

وليد بوعديلة ـ المسلسل الدرامي "مشاعر"..عمل متميز بتفاعل مغاربي وتركي ؟؟

د. وليد بوعديلة  مسلسل "مشاعر"..تجربة متميزة بتفاعل للخبرات الفنية-استفادت السياحة التونسية..وللجزائريين متعة "التفرج"؟؟- يبث مسلسل مشاعر في قناة النهار الجزائرية وقرطاج+التونسية وغيرهما ، وهو انتاج تونسي ،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats