الرئيسية | الوطن الجزائري | نوري ادريس ـ حول التاريخ وصناعة الأمة

نوري ادريس ـ حول التاريخ وصناعة الأمة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.نوري ادريس 

 

 

كلما حلت ذكرى تاريخية معينة، إلا واحتدم النقاش مجددا بين المشتغلين في الحقل التاريخي حول صحة العدد الحقيقي للشهداء الذي يسرح به التاريخ الرسمي، و يدور الجدل خصوصا حول شهداء مجازر 8 متي 1945( 45 الف)، و شهداء الثورة التحريرية ككل( مليون و نصف)...

المثير للانزعاج هو ذلك الفريق من المؤرخين الذي يشكك في الرواية و الارقام الرسمية، مستندا الى ارشيف الاستعمار الفرنسي، و يدعو هذا الفريق الى مراجعة التاريخ و كتابته "كتابة علمية" و تخليصه من الأسطرة و تضخيم الارقام، بهدف الوصول الى ( رواية تاريخية حقيقية)...

 

اعتقد انه يجب الانتباه الى مايلي:
اولا:
يجب التمييز بين علم التاريخ، و التاريخ...
ان علوم التاريخ ليست علوما كونية، بل هي علوم محلية..

 

 

ثانيا:
يجب التمييز بين تاريخ احداث بعينها، و بين التاريخ الوطني، كسردية و ملحمة وطنية..
التأريخ هو من اختصاص المؤرخ، لكن السردية الوطنية لا تقع في مجاله اصلا...

 

 

يمكن تطبيق قواعد المنهج التاريخي على احداث بعينها، بهدف اعادة بناء الصورة و تقريبها من الدارسين و من الاجيال...
و لكن، 
التاريخ الوطني، ليس علما، و لا هو في حاجة الى منهج علمي لتشكيله...و ما من أمة كتبت سرديتها الوطنية باستعمال علوم التاريخ...

 

التاريخ الوطني عبارة عن سردية ملحمية يتم انتاجها ايديولوجيا لبناء هوية وطنية جامعة و مرجعية، و يمكن تحويل الاسطورة الى جزء من هذه الهوية، و يمكن ايضا تحويل حدث صغير الى اسطورة وطنية...

كل المجتمعات بنت تاريخها على اساطير، و صناعة اسطورة وطنية، وهدا العمل هو جزء من بناء الدولة الأمة، و الأمة...

بعض المؤرخين الجزائريين يدعون فعلا الى كتابة تاريخ الثورة بموضوعية المؤرخين الفرنسيين، كما لو ان هؤلاء الفرنسيين كانوا موضوعيين بالقدر نفسه امام اسطورة جندارك و غيرها من تفاصيل التاريخ الفرنسي التي لست مطالبا اصلا بمعرفتها...و التباهي بمعرفتها هو جزء من العقدة التاريخية التي تلاحق المؤرخين الجزائريين...

 

يجب على المشتغلين في التاريخ ان يتخلصوا من عقدة المؤرخين الفرنسيين، و من الارشيف الفرنسي...
فالتاريخ ليس تحقيقا بوليسيا لمحاكمة اشخاص و تمجيد آخرين...
بل هو مجرد جهد و سردية ظرفية حول الماضي، و ليس الماضي كما حدث فعلا...
لا حرج اطلاقا في تضخيم عدد الشهداء و القتلى، لان ذلك يساهم في صناعة شخصية وطنية، و اسطورة وطنية، و لا يجب اخضاع العدد اصلا الى الارشيف الفرنسي والتحقيق التاريخي....ما الفائدة من ذلك اصلا؟؟؟؟

 

لكن في المقابل، من المهم ان يشتغل المؤرخين على نزع الشخصنة التي تم غرسها باثر رجعي في التاريخ، مثل اقصاء شخصيات معينة مقابل تمجيد شخصيات اخرى بهدف شرعنة علاقات سلطة في الحاضر...

 

كما انه من المهم اعادة التوازن الجهوي و الثقافي و اللغوي الى التاريخ الوطني، حتى ولو اقتضى ذلك، صناعة اسطورة جديدة تتمثل في "ثورة شاملة لكل التراب الوطني" ، و لا حرج من اعطاء احداث صغيرة في مناطق معزولة هنا و هنالك ابعادا وطنية و اهمية استراتيحة بالنسبة للثورة ككل...
كل المجتمعات بنت سرديات وطنية، و من حقنا ان نفعل ذلك، دون الشعور بالخجل او ا العقدة من ( علوم التاريخ) و من المؤرخين الفرنسيين....

 

 

في الحقيقة، السردية الوطنية الرسمية منذ الاستقلال الى يومنا هذا نجحت الى حد كبير في هذا، و لحسن حظنا، فالتاريخ الجزائري لم يتم اختزاله في اشخاص معينين، رغم انه اقصى شخصيات هامة، لكن عدم الاختزال و الشخصنة كان هو الاهم و المكسب الوطني...
و لكن من جهة اخرى، يلاحظ محاولات لاعادة امتلاك التاريخ سياسيا من قبل بعض الشخصيات التي فقدت سلطتها السياسية التجنيدية، و هنا يجب على المؤرخين و علماء الاجتماع التدخل، للتصدي لاية محاولة سطو و زرع للحاضر في الماضي باستعمال الكذب و التلفيق و التزوير...

 

شوهد المقال 225 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ جمعة الوحدة الوطنية ضد المغامرين من مستشاري الريع و العنصرية.

د.رضوان بوجمعة   عشت مسيرة اليوم في الجزائر العاصمة، و لم اعش في حياتي ما عشته من صور الاخوة و التضامن بين الجزائريين والجزائريات، من ساحة
image

فتيحة بوروينة ـالتلغيم الهوياتي ومشاكل القايد صالح !!

 فتيحة بوروينة  مقالي الممنوع من النشر غدا بيومية #الحياة .. الرقيب قرّر ذلك !! التلغيم الهوياتي ومشاكل #القايد!! الحوار الذي يدعو إليه مجددا
image

نوري دريس ـ الأيام الأخيرة لنظام الفساد

د.نوري دريس النظام قي مأزق، و الضغط يزداد عليه. اللغة العشوائية التي بات يخاطب بها الجزائريين، تعكس تخبطه وافتقاده لاية خطة لانقاذ نفسه و
image

سعيد لوصيف ـ الموقف : أقولها و امشي...

د.سعيد لوصيف   سأحاول في هدوء فكري وسياسي – ولو إنني منزعج كثيرا وغاضب أشد الغضب – على تصريح قائد الأركان اليوم والذي يقول
image

عثمان لحياني ـ في المنع والرايات

 عثمان لحياني  تصريح قائد الجيش بشأن منع الرايات غير مناسب زمانا من حيث أن العقل الجمعي يوجه في الوقت الحالي كل المجهود بحثا عن حل
image

لعربي فرحاتي ـ الحراك ..وفزاعة الرايات ..

د.لعربي فرحاتي  مشروع الحراك الشعبي السلمي هو مشروع للحرية والديمقراطية والتنوع وإثراء الهوية الوطنية ..وما رفع فيه من شعارات ترجم إلى حد بعيد هذا
image

فضيل بوماله ـ إنا لله و إنا إليه راجعون وفاة د. محمد مرسي جريمة سياسية وأخلاقية

  فضيل بوماله  منذ شهور طويلة وعائلة الرئيس المصري الراحل د.محمد مرسي تشتكي من وضعه العام بالسجن عامة ومن حالته الصحية المتردية خاصة. ومذ سجن ظلما
image

وليد عبد الحي ـ بموته أطالوا عمره

 أ.د. وليد عبد الحي  أيا كانت الرواية الأصدق لوفاة الرئيس المصري محمد مرسي ماديا عام 2019 ، فإن وفاته المعنوية عام 2013
image

نجيب بلحيمر ـ هل من قارئ لكتاب الثورة ؟

نجيب بلحيمر   بسرعة تبخر الأثر السياسي المرجو من الإسراف في حبس كبار المسؤولين وجاء الرد حاسما عبر مظاهرات الجمعة السابعة عشرة من الثورة السلمية
image

فيصل بوسايدة ـ أي سيناريو يخبئه لنا الجيش الجزائري ؟

 د.فيصل بوسايدة    من الواضح جدا أن الحراك أو الشعب لا يدري تماما الخطوات التي يمكن أن يتخذها الجيش/المنجل، كما أنه لا يدرك الهدف من كل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats