الرئيسية | الوطن الجزائري | نوري ادريس ـ حول التاريخ وصناعة الأمة

نوري ادريس ـ حول التاريخ وصناعة الأمة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.نوري ادريس 

 

 

كلما حلت ذكرى تاريخية معينة، إلا واحتدم النقاش مجددا بين المشتغلين في الحقل التاريخي حول صحة العدد الحقيقي للشهداء الذي يسرح به التاريخ الرسمي، و يدور الجدل خصوصا حول شهداء مجازر 8 متي 1945( 45 الف)، و شهداء الثورة التحريرية ككل( مليون و نصف)...

المثير للانزعاج هو ذلك الفريق من المؤرخين الذي يشكك في الرواية و الارقام الرسمية، مستندا الى ارشيف الاستعمار الفرنسي، و يدعو هذا الفريق الى مراجعة التاريخ و كتابته "كتابة علمية" و تخليصه من الأسطرة و تضخيم الارقام، بهدف الوصول الى ( رواية تاريخية حقيقية)...

 

اعتقد انه يجب الانتباه الى مايلي:
اولا:
يجب التمييز بين علم التاريخ، و التاريخ...
ان علوم التاريخ ليست علوما كونية، بل هي علوم محلية..

 

 

ثانيا:
يجب التمييز بين تاريخ احداث بعينها، و بين التاريخ الوطني، كسردية و ملحمة وطنية..
التأريخ هو من اختصاص المؤرخ، لكن السردية الوطنية لا تقع في مجاله اصلا...

 

 

يمكن تطبيق قواعد المنهج التاريخي على احداث بعينها، بهدف اعادة بناء الصورة و تقريبها من الدارسين و من الاجيال...
و لكن، 
التاريخ الوطني، ليس علما، و لا هو في حاجة الى منهج علمي لتشكيله...و ما من أمة كتبت سرديتها الوطنية باستعمال علوم التاريخ...

 

التاريخ الوطني عبارة عن سردية ملحمية يتم انتاجها ايديولوجيا لبناء هوية وطنية جامعة و مرجعية، و يمكن تحويل الاسطورة الى جزء من هذه الهوية، و يمكن ايضا تحويل حدث صغير الى اسطورة وطنية...

كل المجتمعات بنت تاريخها على اساطير، و صناعة اسطورة وطنية، وهدا العمل هو جزء من بناء الدولة الأمة، و الأمة...

بعض المؤرخين الجزائريين يدعون فعلا الى كتابة تاريخ الثورة بموضوعية المؤرخين الفرنسيين، كما لو ان هؤلاء الفرنسيين كانوا موضوعيين بالقدر نفسه امام اسطورة جندارك و غيرها من تفاصيل التاريخ الفرنسي التي لست مطالبا اصلا بمعرفتها...و التباهي بمعرفتها هو جزء من العقدة التاريخية التي تلاحق المؤرخين الجزائريين...

 

يجب على المشتغلين في التاريخ ان يتخلصوا من عقدة المؤرخين الفرنسيين، و من الارشيف الفرنسي...
فالتاريخ ليس تحقيقا بوليسيا لمحاكمة اشخاص و تمجيد آخرين...
بل هو مجرد جهد و سردية ظرفية حول الماضي، و ليس الماضي كما حدث فعلا...
لا حرج اطلاقا في تضخيم عدد الشهداء و القتلى، لان ذلك يساهم في صناعة شخصية وطنية، و اسطورة وطنية، و لا يجب اخضاع العدد اصلا الى الارشيف الفرنسي والتحقيق التاريخي....ما الفائدة من ذلك اصلا؟؟؟؟

 

لكن في المقابل، من المهم ان يشتغل المؤرخين على نزع الشخصنة التي تم غرسها باثر رجعي في التاريخ، مثل اقصاء شخصيات معينة مقابل تمجيد شخصيات اخرى بهدف شرعنة علاقات سلطة في الحاضر...

 

كما انه من المهم اعادة التوازن الجهوي و الثقافي و اللغوي الى التاريخ الوطني، حتى ولو اقتضى ذلك، صناعة اسطورة جديدة تتمثل في "ثورة شاملة لكل التراب الوطني" ، و لا حرج من اعطاء احداث صغيرة في مناطق معزولة هنا و هنالك ابعادا وطنية و اهمية استراتيحة بالنسبة للثورة ككل...
كل المجتمعات بنت سرديات وطنية، و من حقنا ان نفعل ذلك، دون الشعور بالخجل او ا العقدة من ( علوم التاريخ) و من المؤرخين الفرنسيين....

 

 

في الحقيقة، السردية الوطنية الرسمية منذ الاستقلال الى يومنا هذا نجحت الى حد كبير في هذا، و لحسن حظنا، فالتاريخ الجزائري لم يتم اختزاله في اشخاص معينين، رغم انه اقصى شخصيات هامة، لكن عدم الاختزال و الشخصنة كان هو الاهم و المكسب الوطني...
و لكن من جهة اخرى، يلاحظ محاولات لاعادة امتلاك التاريخ سياسيا من قبل بعض الشخصيات التي فقدت سلطتها السياسية التجنيدية، و هنا يجب على المؤرخين و علماء الاجتماع التدخل، للتصدي لاية محاولة سطو و زرع للحاضر في الماضي باستعمال الكذب و التلفيق و التزوير...

 

شوهد المقال 318 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

البرهان حيدر في ديوانه " إلى إمراة ما " قصيدة النوم بين ذراعيك

البرهان حيدر      حين أنام بين ذراعيكِ، أنسى الألم من حولي … أشعرُ أني فراشةٌ تمتصُ رحيق العالم من ثغرك النابضُ كزهرةِ رمَّان في المساء.
image

فوزي سعد الله ـ باب الدِّيوَانَة...باب السَّرْدِينْ...باب الترسانة...

فوزي سعد الله   خلال العهد العثماني، كانت هذه الباب التي تُعرف بباب الدِّيوانة، اي الجمارك، وايضًا باب السَّرْدِينْ لوظيفتها المرتبطة بنشاط الصيادين، بابًا
image

وليد عبد الحي ـ العُوار في تحليل الاستراتيجية الامريكية في الشرق الاوسط

 أ.د. وليد عبد الحي  يبدو لي ان محاولات التنبؤ بالسلوك الامريكي في منطقتنا تعتورها إشكالية منهجية تتمثل في محاولة تفسير السياسة
image

أزراج عمر ـ قصتي مع مخابرات نظام الشاذلي بن جديد

 أزراج عمر   أنشر هنا لأول مرة وثائق المتابعات العسكرية والمخابراتية والأمنية ضدي في عام 1983م بسبب قصيدتي " أيها
image

نصر الدين قاسم ـ "الإعلام" في الجزائر.. عار السلطة والنخب الآخر

نصرالدين قاسم  (هذا مقال كتبته قبل عشرة أيام للجزيرة مباشر، لكنه لم ينشر لأن مسؤول القسم قدر أن "البوصلة متجهة ناحية مصر"**  الإعلام لم يكن في الجزائر
image

رضوان بوجمعة ـ الجزائر الجديدة 109 سياسيو التعيين في جزائر التمكين

 د. رضوان بوجمعة    نجحت الأمة الجزائرية في جمعتها ال31 اليوم، في أن تحاصر الحصار الذي فرض على العاصمة بتعليمات رسمية أقل ما يقال عنها
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجزائر31 مظاهرات لحقن الدماء ..

د. العربي فرحاتي  كم هو مؤلم أن تتعاطى السلطة الفعلية مع الحراك الشعبي السلمي بمنطق (الاعداد) فتجتهد ولو بخرق القوانين والدستور إلى إجراءات تخفيظ
image

محمد هناد ـ الحل لن يأتي من العسكر

د. محمد هناد    السيد أحمد ڤايد صالح، لا يمكنكم – وليس من صلاحياتكم على أية حال – حل الأزمة السياسية الحالية بصورة منفردة. يكفيكم أن
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :   القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل نهاية السنة الجارية
image

حميد بوحبيب ـ مشاهدات من قلب العاصمة الجزائر La bataille d'Alger act 2

 د.حميد بوحبيب  بعد خطاب استفزازي مسعور وتهديد بتوقيف كل من يشتبه فيه أنه من خارج العاصمة .بعد استنفار قوات القمع ومضاعفة الحواجز الأمنية واعتقال عشرات المواطنين

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats