الرئيسية | الوطن الجزائري | نوري ادريس ـ حول التاريخ وصناعة الأمة

نوري ادريس ـ حول التاريخ وصناعة الأمة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.نوري ادريس 

 

 

كلما حلت ذكرى تاريخية معينة، إلا واحتدم النقاش مجددا بين المشتغلين في الحقل التاريخي حول صحة العدد الحقيقي للشهداء الذي يسرح به التاريخ الرسمي، و يدور الجدل خصوصا حول شهداء مجازر 8 متي 1945( 45 الف)، و شهداء الثورة التحريرية ككل( مليون و نصف)...

المثير للانزعاج هو ذلك الفريق من المؤرخين الذي يشكك في الرواية و الارقام الرسمية، مستندا الى ارشيف الاستعمار الفرنسي، و يدعو هذا الفريق الى مراجعة التاريخ و كتابته "كتابة علمية" و تخليصه من الأسطرة و تضخيم الارقام، بهدف الوصول الى ( رواية تاريخية حقيقية)...

 

اعتقد انه يجب الانتباه الى مايلي:
اولا:
يجب التمييز بين علم التاريخ، و التاريخ...
ان علوم التاريخ ليست علوما كونية، بل هي علوم محلية..

 

 

ثانيا:
يجب التمييز بين تاريخ احداث بعينها، و بين التاريخ الوطني، كسردية و ملحمة وطنية..
التأريخ هو من اختصاص المؤرخ، لكن السردية الوطنية لا تقع في مجاله اصلا...

 

 

يمكن تطبيق قواعد المنهج التاريخي على احداث بعينها، بهدف اعادة بناء الصورة و تقريبها من الدارسين و من الاجيال...
و لكن، 
التاريخ الوطني، ليس علما، و لا هو في حاجة الى منهج علمي لتشكيله...و ما من أمة كتبت سرديتها الوطنية باستعمال علوم التاريخ...

 

التاريخ الوطني عبارة عن سردية ملحمية يتم انتاجها ايديولوجيا لبناء هوية وطنية جامعة و مرجعية، و يمكن تحويل الاسطورة الى جزء من هذه الهوية، و يمكن ايضا تحويل حدث صغير الى اسطورة وطنية...

كل المجتمعات بنت تاريخها على اساطير، و صناعة اسطورة وطنية، وهدا العمل هو جزء من بناء الدولة الأمة، و الأمة...

بعض المؤرخين الجزائريين يدعون فعلا الى كتابة تاريخ الثورة بموضوعية المؤرخين الفرنسيين، كما لو ان هؤلاء الفرنسيين كانوا موضوعيين بالقدر نفسه امام اسطورة جندارك و غيرها من تفاصيل التاريخ الفرنسي التي لست مطالبا اصلا بمعرفتها...و التباهي بمعرفتها هو جزء من العقدة التاريخية التي تلاحق المؤرخين الجزائريين...

 

يجب على المشتغلين في التاريخ ان يتخلصوا من عقدة المؤرخين الفرنسيين، و من الارشيف الفرنسي...
فالتاريخ ليس تحقيقا بوليسيا لمحاكمة اشخاص و تمجيد آخرين...
بل هو مجرد جهد و سردية ظرفية حول الماضي، و ليس الماضي كما حدث فعلا...
لا حرج اطلاقا في تضخيم عدد الشهداء و القتلى، لان ذلك يساهم في صناعة شخصية وطنية، و اسطورة وطنية، و لا يجب اخضاع العدد اصلا الى الارشيف الفرنسي والتحقيق التاريخي....ما الفائدة من ذلك اصلا؟؟؟؟

 

لكن في المقابل، من المهم ان يشتغل المؤرخين على نزع الشخصنة التي تم غرسها باثر رجعي في التاريخ، مثل اقصاء شخصيات معينة مقابل تمجيد شخصيات اخرى بهدف شرعنة علاقات سلطة في الحاضر...

 

كما انه من المهم اعادة التوازن الجهوي و الثقافي و اللغوي الى التاريخ الوطني، حتى ولو اقتضى ذلك، صناعة اسطورة جديدة تتمثل في "ثورة شاملة لكل التراب الوطني" ، و لا حرج من اعطاء احداث صغيرة في مناطق معزولة هنا و هنالك ابعادا وطنية و اهمية استراتيحة بالنسبة للثورة ككل...
كل المجتمعات بنت سرديات وطنية، و من حقنا ان نفعل ذلك، دون الشعور بالخجل او ا العقدة من ( علوم التاريخ) و من المؤرخين الفرنسيين....

 

 

في الحقيقة، السردية الوطنية الرسمية منذ الاستقلال الى يومنا هذا نجحت الى حد كبير في هذا، و لحسن حظنا، فالتاريخ الجزائري لم يتم اختزاله في اشخاص معينين، رغم انه اقصى شخصيات هامة، لكن عدم الاختزال و الشخصنة كان هو الاهم و المكسب الوطني...
و لكن من جهة اخرى، يلاحظ محاولات لاعادة امتلاك التاريخ سياسيا من قبل بعض الشخصيات التي فقدت سلطتها السياسية التجنيدية، و هنا يجب على المؤرخين و علماء الاجتماع التدخل، للتصدي لاية محاولة سطو و زرع للحاضر في الماضي باستعمال الكذب و التلفيق و التزوير...

 

شوهد المقال 256 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

سامي خليل ـ ماذا لو تصمت فرنسا .. و تفهم اننا لا نحتاجها.

د.سامي خليل  خطاب السفير الفرنسي كزافيي دريانكور أول أمس حظي بكل تاكيد بعناية خاصة لأن بناء النص ممتاز لغويا و من الصعب حتى
image

محلب فايزة ـ سوف أقتني الشجاعة

محلب فايزة * تُقَسّم الصفات والأذواق تمام مثلما تُقسَّم الأرزاق والأعمار، فنجد الغني والفقير، ونجد من يغادرنا وليدا، ومن يُعمّر فيرى أحفاد أحفاده... كذلك نجد غني
image

محمد الصادق بن يحي ـ أيها الصحفي كن نحلة ولا تكن دبورا !

محمد الصادق بن يحي " على الرغم من أن النحلة و الدبور ينتميان لنفس العائلة و التي تدعى الأجنحة الغشائية و على الرغم أيضا من
image

نعمان عبد الغني ـ حب المنتخب يسري في دم كل الجزائريين

نعمان عبد الغني *  يسعدني الانتماء للوسط الرياضي كلما قامت الرياضة بدورها الريادي لخدمة الوطن، وأتذكر مرات كثيرة شعرت فيها بالفخر حين أثبتت الرياضة أنها من
image

اليزيد قنيفي ـ سؤال اللغة الإنجليزية...؟

اليزيد قنيفي   أكبر عدد من البشر يستخدمون الانجليزية ليس في أمريكا ولا في أوروبا ..وإنما في الصين الشعبية .400 مليون يستخدمون الانجليزية في الصين ..في الاقتصاد
image

علاء الأديب ـ بين عسر ويسر

د.علاء الأديب            أأبيع نفسي كي أعيش منعّما؟هيهات لو بلغ الجفاف دمائي اني اشتريت بكلّ عمري عزّتيولبست تاج كرامتي وآبائي وسعيت بين الناس ابسط خافقيقبل الكفوف
image

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية فوق الإنكار

نجيب بلحيمر   تقعدك نزلة برد شديدة وحمى في يوم قائظ في البيت، وتجبرك على متابعة الإعلام الجزائري وكيف يغطي الثورة السلمية، لا أثر للمظاهرات على
image

العربي فرحاتي ـ بين الحكم المدني والحكم العسكري برزخ لا يبغيان

د. العربي فرحاتي  السلطة الفعلية تطور من الشيطنة.. فمن شيطنة شعار " يتنحاو قاع " واتهامه بالشعار "التعجيزي" إلى شيطنة شعار "دولة مدنية ماشي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats