الرئيسية | الوطن الجزائري | يسين بوغازي ـ " فرحات مهني " مغني الأفراح الذي صار رئيسا من ورق ؟

يسين بوغازي ـ " فرحات مهني " مغني الأفراح الذي صار رئيسا من ورق ؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

يسين بوغازي

 

بدت رسالته واضحة فلا تحتاج إلى عمق فهم ، وبدا مغني الأفراح  القبائلي وقد هرم فصار رئيسا من  ورق ،  عندما غدا سريعا في عاصمة الجن و" الخونة " قائدا ملهما برتبة زعيما انفصاليا يتغنى ليلا نهارا أمام الكاميرات والشاشات بمهانة و مسكنة وإذلال  يجوبون الوجه والعين واللسان ، عن بلده المستعمر بين قوسين " منطقة القبائل " وعن المستعمر المستبد بين قوسين " الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية  " وعن التاريخ والجغرافيا والحميميات الصهيونية والثقافة الأطلسية التي أدخلته  فنادق في " تل أبيب " لان  معاناة كيان الشر  المطلق إسرائيل  بسرابيلها الصهيونية بنياشين الجرم والخيانة والعمالة  كما أورد بلسانه فى برنامج تلفزيوني منذ شهرا على قناة " أمل تي في " تتقارب في مفاصل كثيرة من معاناته  التي وهب لها نفسه بعدما رمي قيثارته الخشبية  بعيدا وتسلق جداران الكذب والبهتان وتدرب على الشرح و التقديم  والتمثيل مزورا على  أهله ، ملبسا عليهم تواريخهم وحضارتهم ومستقبلهم  في كنف الوطن الذي يرفعهم عاليا ، أهله  من  القبائل أو البربر أو الامازيغ فلا  تهم التسمية بالقدر الذي تهم الخصال العظام التي يخبئها الشعب الجزائري كله عن الأمازيغ . فمن ينسى عبد الحميد بن باديس الصنهاجي الامازيغي شهيد محراب العلم والتربية ، ومن ينسى عميروش أسد جرجرة الذي تعلق صوره في البيوت الجزائرية تيمنا بعطر الرجولة  وكفى بهما رائدان .

لم اشك لحظة كون المحاضرة بما بثته من شؤم  في الروح القبائلية قبل غيرهم  جاءت بتزامن مريب  مع الإيداع السجني الذي طال مليارديرا للسكر والزيت ، وقد قربت بأنها محاولة للضغط الذي يمارسه اللوبي النافذ من اجل  لوي ذراع الدولة و كسر الحراك ،  فلا تفسير منطقي لها في  التوقيت والمكان وتخبط  العصابة ، فعلى هذه المقاسات فان  مغني الأفراح الهرم  الذي صار رئيسا من  ورق يكون قد أبدى توافقا بينه وبين العصابة التي  يكرهها الجزائريين جميعا من السارقين المفسدين سواء كانوا أمازيغ أو عرب ، وربما سيغدو قريبا احد الأذرع التي كانت تحركها العصابة في ارتكاب ما ارتكبته ؟ ومن يدري فالأيام حبلى والمغني  الهرم الذي صار رئيسا من ورق  تحوطه هالات من الأسرار والحمايات الاستخباراتية من أخمص قدميه إلى اعلي شعرة كانت  مغروسة في  رأسه الأصلع ..

" المحاضرة العار " بثت عبر الانترنيت عال التدفق ونعلم من يسيطر عليه ،  وقد لقيت أفكاره الإنفصالية ردا حادا من قبل الطلبة الحاضرين  فلم يتمكن المغني الذي صار رئيسا من ورق  كما قال شهودا أن يرد من شراسة النقد والآراء المنطقية التي رفعت  من الطلبة الشباب  بوجهه ، وضد  فكرته الانفصالية التي وصفت  خارج التاريخ والمنطق وبل ومعادية للمجد الأمازيغي كله ؟

في الحقيقة لم تنفعه  دموعا لطالما سكبها على الجادة الباريسية والجادات الأطلسية استجلابا للعطف  أمام الطلبة ، ولم تنقده جراحا لطالما استمر يرويها على ما حاق برعايا رقعته  المزعومة  من الجلادين  العرب والمسلمين بلا شفقة ولا رحمة  ؟  ربما الجلادين  عنده هو الشعب الجزائري كله ، والضحايا عنده هم  " منطقة القبائل "  من البربر أو الأمازيغ ويقول هذا في بهتان عظيم  !

ولا أدري من أين استشف كل هذه المعاني الخاوية على عروشها من المصداقية على الأقل التاريخية والواقعية، فلو عدنا للراية التي ترفع وتلوح من فوف الأكتاف ممن يرون فيها راية ترمز لمنطقة القبائل، فهم واهمون ؟ فهي  ليس كذلك أبدا ، فنفس الراية بألوانها وأشكالها ترفع على التخوم التشادية  في العمق الإفريقي وترفع في  طرابلس الليبية ، وهي الراية نفسها  أيضا ترفع فوق الرمال المصرية أمام الأهرامات ؟ ترفع في جميع الأمكنة لأنها ليست سوى  تعبيرا عن الانتماء الامازيغي العام وليس  هوية خالصة في الجزائر ؟ فهي  بهذه التعريفات ليست حكرا على منطقة القبائل  الجزائرية بل هي راية وكأنها  مورثا ثقافيا إنسانيا من الماضي ، واكتفى كي لا احصر القضية أكثر ..

لكن هل " محاضرة العار " للمغني الانفصالي الذي صار رئيسا من ورق بريئة ؟ الإجابة كلا ، فهي  ليست بريئة أبدا ، فلا في توقيتها الزماني  بريئة ، ولا في رمزية المكان جامعة مولود معمري بريئة ، ولا في التطورات الأخيرة التي طالت ملياديرا لطالما عرف انه داعما للمغني المثير للجدل وغيره بريئة ، فقد جاءت بعد التحقيق مع الملياردير يسعد ربراب مباشرة بأيام  والذي أعطى  " منظمة " المغنى الذي صار رئيسا على ورق أموالا  دون حساب ؟! لهذا بدت " المحاضرة العار" وكأنها عملية  مجرد فعالية استخبارتية من مربعات معروفة من الأقدام السود و الصهيونية واللوبي البربري الفركوفوني المتصهين ، نفذتها جماعة ربراب  للوي ذراع الدولة وكسر الحراك ، فعالية حملت أبشع التهديدات  بتوظيف الجامعة الجزائرية وكعادة  الفركوفيلية المتصهينة جاءت في ثوب ثقافي .

أقول مربعات صهيونية  لأن المغني الذي صار رئيسا على ورق ، صرح بأن علاقة حميمية راقية ورائعة  تربط منظمته التي توصف عند بعض النشطاء السياسيين وفى أبجديات  تشكيل سياسي شبابي  قيد التأسيس بأنها  " منظمة إرهابية " تلك التي يترأسها  مغني  الأفراح الذي صار رئيسا من ورق " فرحات مهني " والذي بنفسه يوصف بذات المقاسات عندهم ، بأنه ليس إلا مجرد إرهابيا صغيرا لم يلقى عليه  القبض  وضروري محاسبته تحت طوائل الخيانة العظمى .

 

شوهد المقال 652 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

بوداود عمير ـ واقع الفنان الجزائري المؤلم " الفنان الكبير أحمد قادري " قريقش فنيا "

بوداود عمير  مؤسف ومؤلم جدا واقع الفنان الجزائري، لا وضعية مادية واجتماعية مريحة ولا عروض فنية تحقق بعضا من حضوره الفني. ذلك ما استخلصته وأنا أنهي
image

جلال خَشِّيبْ ـ عودةُ الاحتواء: ما الذّي تعنيه سياسةُ الحرب الباردة للحظتنا الراهنة دِيبُورا وِيلتْش لارسون، مجلّة السياسة الخارجية، 15 يناير 2021، الولايات المتحدّة

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA)  عودةُ الاحتواء: ما الذّي تعنيه سياسةُ الحرب الباردة للحظتنا الراهنةدِيبُورا وِيلتْش لارسون، مجلّة
image

يوسف بوشريم ـ ثلاثة مواقف يوم 22-2-2021 ستبقى راسخة في ذهني. نور السلمية

يوسف بوشريم  الموقف الأول (الحر البصير القادم من خنشلة):العلم الوطني أداة جريمة في الجزائر لمستقلة  و نحن في طريقنا مشيا على الأقدام من ساحة الأمير عبد القادر
image

نجيب بلحيمر ـ إهانة مظاهر "الدولة" أهم من ترسيم تسعيني

نجيب بلحيمر  أهم من ترسيم تسعيني رئيسا لمجلس الأمة، بعد نحو سنتين من توليه هذه المسؤولية بالنيابة، طريقة إخراج هذه العملية.ما حدث اليوم يؤكد أن هذا
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام السلطوي تعامله معنا .. تعاملنا معه

د. عبد الجليل بن سليم  عندما يتم إلقاء القبض على أي شخص قام بحقه في الكلام و التعبير عن سخطه ، فان ردة فعلنا لمادا النظام
image

عبد الرحمن صالح ـ عزيزي المواطن(ة): اعرف حقوقك عند الاعتقال من طرف الشرطة الجزائرية أو المخابرات

عزيزي المواطن(ة):اعرف حقوقكإن ممارسة التظاهر والتجمع و التعبير عن الرأي حق دستوري مكفول ، وتضمنه المواثيق الدولية و التشريع المحلياذا تم توقيفك بمناسبة ممارسة هذه
image

حكيمة صبايحي ـ الشعب ليس حزبا سياسيا، وهو أكبر من كل الأحزاب السياسية

حكيمة صبايحي  لهذا يحتاجه الجميع، فهو وحده مصدر كل شرعية، والذين يرددون: "إذا بقي الشعب بلا مشروع محدد ستبقى المسيرات بلا معنى" أعتقد أنهم يخلطون بين
image

خديجة الجمعة ـ اللامنتمي

خديجة الجمعة  اللا منتمي : هو الذي يبحر في سماء غير السماء المعهودة. وينطق بما في حياته للبعيد . وخيالاته تنطق بما في جوفه.اللا منتمي لاتوقفه
image

عثمان لحياني ـ عامان من الحراك الجزائري: منجزات ملموسة ومطالب مركزية تنتظر التحقيق

عثمان لحياني  يصعب جرد حساب الحراك الشعبي الجزائري في غضون عامين من الانتفاضة السلمية. فمنذ تظاهراته الأولى في 22 فبراير/شباط 2019، أعلن الحراك عن
image

ناصر جابي ـ الحراك الجزائري في سنته الثانية… ماذا حقق وما ينتظره من تحديات؟

د . ناصر جابي  ليس هناك اتفاق ولو جزئي بين الجزائريين، حول حصيلة للحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فبراير 2019 وهو يدخل سنته

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats