الرئيسية | الوطن الجزائري | رضوان بوجمعة ـ رسالة مفتوحة إلى الطلبة و الأساتذة لا للسنة البيضاء و لا لجامعة الأمر الواقع ونعم لاستمرار الانتفاضة الطلابية

رضوان بوجمعة ـ رسالة مفتوحة إلى الطلبة و الأساتذة لا للسنة البيضاء و لا لجامعة الأمر الواقع ونعم لاستمرار الانتفاضة الطلابية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د.رضوان بوجمعة 
 

 

 

بدأت هذه الأيام عملية ممنهجة لدفع الجامعة للتعفين بهدف إنتاج العنف و الكراهية داخل الحرم الجامعي بعد أن بقي هذا الحرم محرما على الطلبة و الأساتذة لفتح اي نقاش حول تسيير الشأن العام من خلال نقابات طلابية مفبركة ونقابات أساتذة تتشكل في غالبيتها من رموز الفساد و الوشاية بالأساتذة الذين يرفضون ممارسة الولاء للاشخاص و لرموز الفساد الإداري و السياسي .
استراتيجية التعفين هذه بدأت مع إعلان الوزير السابق طاهر حجار الذي ولد و ترعرع في مخابر النظام و الذي سير جامعة الجزائر لأكثر من 20سنة كما تسير قسمات جبهة التحرير في عهد البلطجة و الشكارة ، فهو الذي فرض عطلة ربيعية اجبارية من أجل كسر ثورة الجامعة ضد النظام الذي أنجبه وأنجب أمثاله وحلفائه من نقابات طلابية تمارس الوشاية بالطلبة و نقابات أساتذة غارقة في الفساد و الريع والولاء للإدارة و رموزها 
هذه العطلة الإجبارية سببت عدة مشاكل في التسيير للإدارة الجامعية خاصة و أن الكثير منها قد كان يستعد لإجراء الامتحانات الاستدراكية السياسي الأول 
العطلة الربيعية هذه زادت في ثورة الطلبة و دفعتهم لراديكالية أكبر ، و تسببت في إضرابات مفتوحة في غالبية الجامعات، نظرا لشعور الطلبة و الأساتذة بالإهانة و العنف ،ومع هذا الوضع نجحت بعض الجامعات في إيجاد توافقات،بين الإضراب و إجراء الامتحانات الاستدراكية مع استمرار الإضراب. 
اعتقد حسب رأيي الخاص و لا أريد أن افرض اي شيء و لا أريد أن أطرح نفسي كناصح،بل الهدف هو المساهمة في نقاش عنوانه استمرار الثورة السلمية و رفض السنة البيضاء و جامعة الأمر الواقع .
 
و في هذا المجال اقترح ما يلي :
1دفاعا عن مصلحة الطلبة بالأساس و الجامعة بوجه عام يجب أن يعمل الطلبة و الأساتذة و الإدارة بدأ في يد لتجنب السنة البيضاء لأنها مضرة للكل بل هي شر كلها .
2استمرار الطلبة و الأساتذة في الإضراب و تنظيم المسيرات يوم الثلاثاء فقط .
3 تعويض حصص المحاضرات و الدروس المبرمجة الثلاثاء إلى ايام أخرى و برمجة السبت للتدريس من أجل التعويض و تكثيف الدروس .
4حمل شارات أو سترات الاحتجاج كشكل من أشكال التعبير السلمي في ايام التدريس و هذا من أجل التمكن من هدفين إنقاذ السنة الجامعية و استمرار الاحتجاج السلمي .
5العمل على تنظيم امتحانات السياسي الثاني نهاية ماي بالنسبة للجامعات المتأخرة في الدروس و منتصف ماي بالنسبة للجامعات التي لا تعاني من هذا المشكل .
6تنظيم الامتحانات الاستدراكية في شهر سبتمبر و تنظيم المناقشات الخاصة بالماستر في دورتين جوان و سبتمبر و بهذا تبقى الجامعة في قلب الثورة السلمية و تكون في الوقت نفسه قد ضمنت تجاوز اي انحراف يمكن أن يحدث و اية مشاكل يصعب حلها .
 

 

شوهد المقال 713 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عبد الرحمن صالح ـ عزيزي المواطن(ة): اعرف حقوقك عند الاعتقال من طرف الشرطة الجزائرية أو المخابرات

عزيزي المواطن(ة):اعرف حقوقكإن ممارسة التظاهر والتجمع و التعبير عن الرأي حق دستوري مكفول ، وتضمنه المواثيق الدولية و التشريع المحلياذا تم توقيفك بمناسبة ممارسة هذه
image

حكيمة صبايحي ـ الشعب ليس حزبا سياسيا، وهو أكبر من كل الأحزاب السياسية

حكيمة صبايحي  لهذا يحتاجه الجميع، فهو وحده مصدر كل شرعية، والذين يرددون: "إذا بقي الشعب بلا مشروع محدد ستبقى المسيرات بلا معنى" أعتقد أنهم يخلطون بين
image

خديجة الجمعة ـ اللامنتمي

خديجة الجمعة  اللا منتمي : هو الذي يبحر في سماء غير السماء المعهودة. وينطق بما في حياته للبعيد . وخيالاته تنطق بما في جوفه.اللا منتمي لاتوقفه
image

عثمان لحياني ـ عامان من الحراك الجزائري: منجزات ملموسة ومطالب مركزية تنتظر التحقيق

عثمان لحياني  يصعب جرد حساب الحراك الشعبي الجزائري في غضون عامين من الانتفاضة السلمية. فمنذ تظاهراته الأولى في 22 فبراير/شباط 2019، أعلن الحراك عن
image

ناصر جابي ـ الحراك الجزائري في سنته الثانية… ماذا حقق وما ينتظره من تحديات؟

د . ناصر جابي  ليس هناك اتفاق ولو جزئي بين الجزائريين، حول حصيلة للحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فبراير 2019 وهو يدخل سنته
image

نصر الدين قاسم ـ وتسقط الأراجيف ويعلو صوت السلمية

نصرالدين قاسم  أثبتت السلمية مرة أخرى أنها سيدة قرارها، قررت تعليق المسيرات الاحتجاجية لا خوفا من السلطة ولا ارتداعا من سطوتها وبطشها إنما صونا لصحة الجزائريين
image

نجيب بلحيمر ـ السلمية.. ثابت وطني ومفتاح المستقبل

نجيب بلحيمر السلمية حية.. هذا ما أخبرنا به هذا الاثنين التاريخي الذي خرج فيه الجزائريون عبر مختلف أنحاء الوطن ليقولوا بصوت واحد انهم مصممون على إنقاذ
image

محمد هناد ـ التعديل الوزاري والجزائر تدي الإستقلال

د. محمد هناد   الشكل الذي أتى به «التعديل» الوزاري الأخير لم يكن منتظرا ؟ لاسيما بعد تلك النبرة الساخرة التي سبق لرئيس الدولة عبد المجيد تبون
image

جمال الدين طالب ـ 22 فيفري 2019 ـ2021 : لا لغة أخرى تقول

جمال الدين طالب             لا لغة أخرى تقولولا كلماتلا خطب أحّرى ولا شعارات***لا لغة أخرى تقوللا معاني أدرى ولا استعارات *** أغاني الثورةحراك الشعبصخب المجازات***"نظام" الفوضىهذيان الجرابيع
image

رضوان بوجمعة ـ الأسئلة المغيبة لدى الأجهزة الحزبية والإعلامية و"النخب الجامعية"!

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 194 عامان كاملان مرا اليوم على انطلاق الثورة السلمية، عاد الشعب إلى الشوارع، اليوم الاثنين، يوم يشبه أول "جمعة" من الحراك،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats