الرئيسية | الوطن الجزائري | وسيلة ـ المخفون قسرا في الجزائر والحراك

وسيلة ـ المخفون قسرا في الجزائر والحراك

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 وسيلة 
 
معنى الصمود و الصبر و الثبات : ان يختطف الأمن ابنك أو زوجك او والدك او أخاك و أن تكون شاهد على هذه الجريمة...ان ينبذك القريب و الجار و البعيد لان الجميع يخشى قربك فقد تقرر تصنيفك في خانة عائلة الارهابي...غير انك تتحدى الجميع و تجوب مراكز امن الولاية و ثكناتها العسكرية ..تقف امام باب السجن تستعطف السجان و باب المحكمة تنتظر شاحنات الدرك لان المفترض في حال ثبوت التهمة أن يتخذ القضاء مجراه لكنك لا تلمح شبح مخطوفك...و في كل ذلك المسار تتعرض للطرد المصحوب بالشتم و احيانا بكلمات بذيئة ..و تبدأ بعدها في حملة بحث ثانية أفضع من الأولى لأن الجريمة تطورت من اختفاء قسري الى قتل خارج نطاق القانون ما يدفعك للبحث بين الجثث المكبلة المرمية في مزابل المدينة او تلك المجمدة في مصلحة حفظ الجثث و التي عليها أثار رصاص ...و ان فشلت مساعيك في العثور عليه بينهم ...تذهب لحارس المقبرة تسأله عن تلك المقابر التي دفن فيها افراد الشرطة او الجيش ليلا جثثا عددها 3 او 7 او 10 و لا يكون لك جواب و لكنك مع هذا تقف على تلك القبور لتتبين هل هي بطول قريبك المغدور.. ...و في مسار بحثك الطويل تتعرف على اناس مثلك و ما اكثرهم و تتأسس جمعية و ينطلق نضال جديد منظم تشترك فيه الجماعة و يصبح تجمعاتك او مسيراتك منبوذة فتعتقلك قوات الامن لساعات و تكون شاهد على ضرب وسحل الشيخ و العجوز و المرأة و الطفل فالناس في بداية النضال كانت تشارك بكامل افرد اسرتها و تسمع وابل من الشتم و الحط من القدر و القيمة ...لكنك لا تهتم و تواصل مسارك . و عندما يسغبونك بحكاية عن المصالحة المغلوطة تنطلق في مسيرة يشتد فيها القمع فتكسر يد الام و يختنق فيها الاب و تنزع خمارات الزوجات ..و لا تبالي لكل ذلك و تمر السنين و بعد تصنيفك في خانة عائلات الإرهاب يتم الاعتراف بملفك دوليا و محليا ...لكن تواصل النضال فالأمر لم يعد قضية اعتراف و لكن قضية حقيقة و عدالة ليس فقط في حق من اختطف و لكن في حق الجميع و شعارك في ذلك قضية المخطوفين قضية وطنية .لأنك تسعى لأن لا تتكرر المأساة في الأجيال القادمة و ان لا يصبح الإختطاف القسري عملة متداولة ...مسار 25 سنة تجابه فيه أفراد من بني جلدتك بطش قوات الامن و سكوت العدالة و تواطئ الاعلام و رغم هذا تضل صامد لأنك تؤمن أنه ما ضاع حق و راءه مطالب ...و لضمان بقاء الملف حي شاهد على جريمة ضد الإنسانية تقف في وقفة اسبوعية قارة لا تتوقف صيفا او شتاءا تحت المطر او أيام البرد و الجليد...يمر من أمامك الناس و قليل منهم يسعى ليعرف منك الحكاية ..و الكثير لا يريد ان يسمع منك كي لا يلوم نفسه انه في يوم ما أدار ظهره عنك .......يكبر سنك و تضعف صحتك و لكنك تبقى صامد إلى ان يختطفك الموت..و.اليوم و بعد كل هذه السنين و بكرم من الله الذي اطال عمرك لتكون شاهد على مسيرات اسبوعية لكنها بمئات الآلاف من أفراد الشعب تجوب نفس الاماكن التي كنت تجوبها رفقة عشرات من أمثالك و هم يرددون نفس شعاراتك ...هو النصر القادم بإذن الله .....فيا أيها المشاركون في حراك الانعتاق من حكم العصابات خذوا العبرة من هؤلاء : الثباث الثبات ...الصبر الصبر ..السلمية السلمية ...ثقوا في صدق نواياكم و في نصرة الله ان كنتم على قلب رجل واحد و اعلموا ان وقت النصر قريب فالشعب اليوم ملتف حول بعضه فلا تسمحوا لهم بكسر هذه الوحدة.....جمعتكم نصر قريب
 

شوهد المقال 287 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ في المنع والرايات

 عثمان لحياني  تصريح قائد الجيش بشأن منع الرايات غير مناسب زمانا من حيث أن العقل الجمعي يوجه في الوقت الحالي كل المجهود بحثا عن حل
image

لعربي فرحاتي ـ الحراك ..وفزاعة الرايات ..

د.لعربي فرحاتي  مشروع الحراك الشعبي السلمي هو مشروع للحرية والديمقراطية والتنوع وإثراء الهوية الوطنية ..وما رفع فيه من شعارات ترجم إلى حد بعيد هذا
image

فضيل بوماله ـ إنا لله و إنا إليه راجعون وفاة د. محمد مرسي جريمة سياسية وأخلاقية

  فضيل بوماله  منذ شهور طويلة وعائلة الرئيس المصري الراحل د.محمد مرسي تشتكي من وضعه العام بالسجن عامة ومن حالته الصحية المتردية خاصة. ومذ سجن ظلما
image

وليد عبد الحي ـ بموته أطالوا عمره

 أ.د. وليد عبد الحي  أيا كانت الرواية الأصدق لوفاة الرئيس المصري محمد مرسي ماديا عام 2019 ، فإن وفاته المعنوية عام 2013
image

نجيب بلحيمر ـ هل من قارئ لكتاب الثورة ؟

نجيب بلحيمر   بسرعة تبخر الأثر السياسي المرجو من الإسراف في حبس كبار المسؤولين وجاء الرد حاسما عبر مظاهرات الجمعة السابعة عشرة من الثورة السلمية
image

فيصل بوسايدة ـ أي سيناريو يخبئه لنا الجيش الجزائري ؟

 د.فيصل بوسايدة    من الواضح جدا أن الحراك أو الشعب لا يدري تماما الخطوات التي يمكن أن يتخذها الجيش/المنجل، كما أنه لا يدرك الهدف من كل
image

أحمد حمادة ـ موسكو وسياسة الخداع والتضليل..

العقيد أحمد حمادة * لقد اتسمت السياسة الروسية بعد إنهيار الإتحاد السوفييتي بنفس السياسة السابقة التي تدعم الأنظمة الشمولية، ورسخ هذه السياسة وصول بوتين الذي
image

نوري دريس ـ خدام الدولة و خدام النظام، وخدام نفسو...اويحيى

د.نوري دريس   سجن أويحي هو درس لهؤلاء ااسياسيين الذين يتلونون مع ايديولوجية المرحلة، و يوالون سيد اللحظة، و يقدمون ذلك كشكل من أشكال خدمة
image

يسين بوغازي ـ شجون التاريخ الحراشي!

  يسين بوغازي   عجيبا غريبا تاريخ  - مقاطعة الحراش القديم - ذاك النائم على وسدائد الشرق من العاصمة ،عجيبا  في
image

رضوان بوجمعة ـ أحمد اويحيى... من إعلان فشل الحوار إلى سجن الحراش

د.رضوان بوجمعة  أحمد أويحيى هذا الرجل الذي كتب في حقه الكثير من الصحفيين و الصحفيات ومدراء المؤسسات الإعلامية الآلاف من المقالات التي تصفه بأنه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats