الرئيسية | الوطن الجزائري | فارس شرف الدين شكري ـ عسكر الجزائر رهان خاسر

فارس شرف الدين شكري ـ عسكر الجزائر رهان خاسر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


 فارس شرف الدين شكري 
 
...راهنا على المؤسسة العسكرية، وساندنا قيادتها حين حمت الحراك، وكانت مع مطالبنا، وضننا فيها الخير حتى آخر لحظة، بعدما أعطتنا كل الضمانات للانتقال الديموقراطي، وقالت بأنها مع الشعب، ومع خيار الشعب..ومادامت مع الشعب سنظل دوما معها، ولطالما كررنا هذا أثناء تقديم بوتفة لاستقالته، واعتبرنا قرار المؤسسة العسكرية بقيادة القايد، منجزا تاريخيا يحسب للحراك الذي ضربت به الأمثلة في العالم، حتى، خرج علينا قرار الإبقاء على نفس النظام، وبنفس الأوجه، وقرارات بداية القمع للحراك...
اعتبرنا بأن المؤسسة العسكرية، مجددا، لا ترغب في القفز فوق الدستور، وأنها منحت الخيار للساسة من أجل أن يحترموا كلمة الشعب،حين الحقت المادتين 7، و8 بمادة إثبات شغور منصب الرئيس، لكن بداية قمع المتظاهرين دليل قاطع على أنّ هناك منحى جديد، عجزت المؤسسة العسكرية عن الاستمرار في توفيره للشارع، أو أنها متواطئة مع نفس النظام منذ البداية وأننا كنا مجرّد أراجوزات للإعلام المظلل، أو أن السعيد استردّ انفاسه، ورد الكيل للمؤسسة العسكرية، بمكيالين...
الآن، الحراك ، وبعد أن طعن في أي ممثل كان بإمكانه أن يتحاور مع المؤسسة العسكرية، وهو أمر مقصود، تم احتواء الحوار مجددا بين الطرفين المتنازعين، وتأكدا بأنّ الشعب مشكاك وغير منطقي في مطالبه، فاستخفوا بنا، وربما اعادوا الالتفاف حول بعضهم البعض لأننا اثبتنا عجزنا، وضيعنا فرصة تاريخية كان بإمكاننا أن نصنع فيها المعجزات...
لن أخوّن المؤسسة العسكرية لأنها أكبر ربما من القيادة العاجزة التي آثرت مصالحها على مصالح الشعب، لكن خيانة دُبّرت بليل هي المتصدّرة للمشهد اليوم...ولذلك فإن مصير الحراك لن يكون بيد أي طرف آخر، إلاّ بيده هو ذاته، بعد خيانة الأصدقا. وتحدّي بقائه من عدمه، ستحدده التضحيات التي قررت الجهات الأمنية منحها الضوء الأخضر للانطلاق ابتداء من الأسبوع القادم. وما مصير حراكنا إلاّ بمصير القوة التي يدفع فيها الشعب برغبته ‘إلى التحرر.
نحن بحاجة مستقبلا إلى انقلابَين..... وإلى الكثير من التضحيات..
كنا في صف الجيش، حين كان في صف الشعب..ونحن اليوم مع الشعب،ضدّ خيار الجيش الضعيف (حتى لا اقول الخؤون)‘... 
وأما عن الانتخابات القادمة : فالربيع يبان من خريفو...

 

شوهد المقال 665 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عبد الرحمن صالح ـ عزيزي المواطن(ة): اعرف حقوقك عند الاعتقال من طرف الشرطة الجزائرية أو المخابرات

عزيزي المواطن(ة):اعرف حقوقكإن ممارسة التظاهر والتجمع و التعبير عن الرأي حق دستوري مكفول ، وتضمنه المواثيق الدولية و التشريع المحلياذا تم توقيفك بمناسبة ممارسة هذه
image

حكيمة صبايحي ـ الشعب ليس حزبا سياسيا، وهو أكبر من كل الأحزاب السياسية

حكيمة صبايحي  لهذا يحتاجه الجميع، فهو وحده مصدر كل شرعية، والذين يرددون: "إذا بقي الشعب بلا مشروع محدد ستبقى المسيرات بلا معنى" أعتقد أنهم يخلطون بين
image

خديجة الجمعة ـ اللامنتمي

خديجة الجمعة  اللا منتمي : هو الذي يبحر في سماء غير السماء المعهودة. وينطق بما في حياته للبعيد . وخيالاته تنطق بما في جوفه.اللا منتمي لاتوقفه
image

عثمان لحياني ـ عامان من الحراك الجزائري: منجزات ملموسة ومطالب مركزية تنتظر التحقيق

عثمان لحياني  يصعب جرد حساب الحراك الشعبي الجزائري في غضون عامين من الانتفاضة السلمية. فمنذ تظاهراته الأولى في 22 فبراير/شباط 2019، أعلن الحراك عن
image

ناصر جابي ـ الحراك الجزائري في سنته الثانية… ماذا حقق وما ينتظره من تحديات؟

د . ناصر جابي  ليس هناك اتفاق ولو جزئي بين الجزائريين، حول حصيلة للحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فبراير 2019 وهو يدخل سنته
image

نصر الدين قاسم ـ وتسقط الأراجيف ويعلو صوت السلمية

نصرالدين قاسم  أثبتت السلمية مرة أخرى أنها سيدة قرارها، قررت تعليق المسيرات الاحتجاجية لا خوفا من السلطة ولا ارتداعا من سطوتها وبطشها إنما صونا لصحة الجزائريين
image

نجيب بلحيمر ـ السلمية.. ثابت وطني ومفتاح المستقبل

نجيب بلحيمر السلمية حية.. هذا ما أخبرنا به هذا الاثنين التاريخي الذي خرج فيه الجزائريون عبر مختلف أنحاء الوطن ليقولوا بصوت واحد انهم مصممون على إنقاذ
image

محمد هناد ـ التعديل الوزاري والجزائر تدي الإستقلال

د. محمد هناد   الشكل الذي أتى به «التعديل» الوزاري الأخير لم يكن منتظرا ؟ لاسيما بعد تلك النبرة الساخرة التي سبق لرئيس الدولة عبد المجيد تبون
image

جمال الدين طالب ـ 22 فيفري 2019 ـ2021 : لا لغة أخرى تقول

جمال الدين طالب             لا لغة أخرى تقولولا كلماتلا خطب أحّرى ولا شعارات***لا لغة أخرى تقوللا معاني أدرى ولا استعارات *** أغاني الثورةحراك الشعبصخب المجازات***"نظام" الفوضىهذيان الجرابيع
image

رضوان بوجمعة ـ الأسئلة المغيبة لدى الأجهزة الحزبية والإعلامية و"النخب الجامعية"!

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 194 عامان كاملان مرا اليوم على انطلاق الثورة السلمية، عاد الشعب إلى الشوارع، اليوم الاثنين، يوم يشبه أول "جمعة" من الحراك،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats