الرئيسية | الوطن الجزائري | فضيل بوماله ـ في الميزان ! بين محمد تامالت وجمال الخاشقجي رحمة الله عليهما

فضيل بوماله ـ في الميزان ! بين محمد تامالت وجمال الخاشقجي رحمة الله عليهما

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


فضيل بوماله

 

 

لقي الصحفي السجين محمد تامالت حتفه داخل وطنه،الجزائر، وسرعان ما طوي الملف دونما إعلان عن نتائج أي تحقيق. وتمت تصفية الصحفي السعودي بتركيا فأصبحت قضيته قضية دولية يحقق فيها الجميع.
كلاهما،رحمة الله عليهما، راح ضحية "اغتيال سياسي" رؤوسه سياسية أمنية قضائية فإعلامية. فمحمد تامالت، وهو الذي كان يقيم ببريطانيا ويحمل جنسيتها، استدرج للعودة إلى الجزائر ثم ألقت عليه المخابرات القبض ليحال على عجل على "القضاء" ويسجن إلى أن رمي به لأهله جثة هامدة لا يستطيع المرء حتى النظر إلى صورها. الخلفية سياسية محضة يختفي وراءها سياسيون وعسكريون ورجال "أعمال" نافذون. كذلك الأمر بالنسبة لجمال خاشقجي الذي لم يكن معارضا بحدة تامالت والذي اختار منفاه إراديا إلى أمريكا خوفا على حريته وسلامته. استدرج هو أيضا بخلفية بيروقراطية الى القنصلية السعودية باسطنبول. دخل إليها ولم يخرج منها. تمت محاصرته هناك إلى أن قتل وقطع إربا إربا.وهي واحدة من أبشع الجرائم في حق إنسان أعزل.الخلفية سياسية محضة ويختفي وراءها، كما مع تامالت تماما، سياسيون وعسكريون وأصحاب مصالح نافذون جدا. وإذا كانت خلفيات اغتيال الصحفيين واحدة وقوى التنفيذ متشابهة فإن الفرق بينهما يكمن في أمرين:
الاول، الجريمة التي راح ضحيتها تامالت وقعت بالجزائر حيث التعتيم واللاعقاب واللامبالاة. أما اغتيال الخاشقجي فكانت، لحسن حظه وليعذرني على التعبير، خارج المملكة العربية السعودية وفي بلد كتركيا والا لكان كغيره نسيا منسيا ولما حرك أحد ساكنا،الا من رحم ربك. 
أما الثاني فيكمن في المعالجة والصفة. ففي حالة تامالت، تمت محاصرة الملف وتشويه صاحبه و اعتباره ميتة عادية مع تطويق ما سمي بالتحقيق و حماية الجناة أيا كانت مراتبهم. أما في حالة الخاشقجي فحظي اغتياله بتغطية كونية وعناية سياسية تركية دولية وتحقيق أمني مخابراتي قضائي إعلامي منقطع النظير مع تحديد دقيق لأسماء الجناة ووظائفهم وربط مباشر مع الأمر بالقتل أي ولي العهد محمد بن سلمان. 
للمملكة العربية السعودية والجزائر باع طويل وسجل كبير مفتوح في الاغتيالات السياسية. غير أن جيوبوليتيكا الاغتيالات تختلف بين بلد مركز و آخر هامش. والا كيف نفسر سلوك تركيا ومهنيتها حيال اغتيال الخاشقجي وكذا موقف أمريكا، رئيسا و مجلس شيوخ ومخابرات و إعلاما، ومن وراءها العالم كله بما فيه منظمة الأمم المتحددة مقارنة باغتيال تامالت السياسي الذي لم يخرج تقريبا من بين جدرانه الأربعة وسكوت مخجل للمملكة المتحدة التي يحمل جنسيتها وكل الدوائر الحزبية السياسية و الاعلامية؟؟
صحيح الا مواطنة لا بالسعودية ولا بالجزائر. وصحيح أيضا أن العائلة و العسكر والأمن و المال الفاسد والقضاء غير المستقل والإعلام المأجور هم النظام الفعلي في حالتي البلدين إلا أن الخاشقجي، بمقتله الشنيع، صار مواطنا عالميا وفاعلا رئيسا في اتجاه السياستين السعودية الداخلية والإقليمية بينما "مات" تامالت (ونحن معه) كرقم في القضاء والمشرحة والمقبرة ولما يتجاوز مستوى "مشروع مواطن تمهيدي" من الدرجة الثانية. 
لا فرق بين جريمة سياسية وأخرى كما لا مفاضلة بين حر وحر و "شهيد حق" وآخر. الفرق في المواقف والشجاعة و روح القانون والدولة وإنسانية الإنسان بين شعوب تستلذ بالاستعباد والاستحمار وأمم تعض بكامل نواجدها على الحرية. 
رحم الله تامالت ورحم الخاشقجي ورحمنا جميعا معهما أمواتا فوق التراب.

 

شوهد المقال 87 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يسين بوغازي ـ أول نوفمبر 2018 " النوفمبريين المجاهدين والشهداء " المخيال المجروح !

  يسين بوغازي   منذ  طفولتي ، وعلى  ما ترعرعت عليه هواجسي  الثقافية  الوطنية  الأولى ، أيام الكشافة والشبيبة الجزائرية إلى تلك الأخرى ،
image

الأديان في زمن المقدّس المستنفَر مع عالم الأديان عزالدين عناية حاوره عبد النور شرقي 2\2

حاوره عبدالنور شرقي     11- حول دور الأنتلجانسيا ومسؤوليتها في المجتمع يدور الجدل بشكل واسع، وقد قمت بتصنيف هذه الفئة إلى ثلاثة مستويات:
image

عدي العبادي ـ الواقعية والابداع في المجموعة القصصية اثر بعيد للقاص عدنان القريشي

عدي العبادي                              تحلينا قراءة أي نص على معرفة انطلاقيه الكاتب في كتابته او
image

سيمون عيلوطي ـ مجمع اللغة العربيَّة يطلق مشروع "مهارات الكتابة العلميَّة"

من سيمون عيلوطي، المنسق الإعلاميّ في المجمع: في إطار "عام اللغة العربيَّة" الذي دعا إليه مجمع اللغة العربيّة في الناصرة، بالتّعاون مع المؤسَّسات والجمعيّات
image

علاء الأديب ـ لاتنكروا بغداد فهي ملاذكم

علاء الأديب رداً على (أخوة يوسف) الّذين اعترضوا على أن تكون بغداد عاصمة للثقافة العربيّة:         بغداد تهزجُ.. للربيعِ تصفّقُ.. حيث الربيع على
image

خميس قلم ـ الموغل في الجمال .. إلى كل من يعرف حمادي الهاشمي

خميس قلم  ليس غريبا أن يخطر حمادي الهاشمي في ضمائر أصدقائه في عمان و الإمارات وفي هذا الوقت؛ فهذا موسم هجرته لدفئه الذي هو بردنا..) ما
image

حسين منصور الحرز ـ قلبٌ بلا شاطئٍ يرسو بدفَتِهِ

حسين منصور الحرز                  أبيتُ ليلاً بأحلامٍ تُؤرقُنيفلم أر نبضَ إشراقٍ إلى فلقِو أسهرُ الليل في حزنٍ يقلبُنييحوي التجاعيدَ في إطلالةِ القلقِقلبٌ بلا شاطئٍ يرسو بدفَتِهِيتيهُ في
image

عبد الزهرة زكي ـ قامعون ومقموعون

عبد الزهرة زكيليس ثمة ما هو أسوأ من محاكمة ومعاقبة إنسان على رأي أو فكرة يقول بها أو قصيدة يكتبها.الحياة وتقدّم البشرية كانا دائماً مجالاً
image

فضيل بوماله ـ في الميزان ! بين محمد تامالت وجمال الخاشقجي رحمة الله عليهما

 فضيل بوماله  لقي الصحفي السجين محمد تامالت حتفه داخل وطنه،الجزائر، وسرعان ما طوي الملف دونما إعلان عن نتائج أي تحقيق. وتمت تصفية الصحفي السعودي بتركيا
image

يسين بوغازي ـ الرئيس الجديد وجراح الشرعية البرلمانية الجزائري

يسين بوغازي   مثلما كان منتظرا، تقدمت عقارب ساعات النواب الموقعين على عجل، للتذكير على وثيقة سحب الثقة المثيرة للجدل ! والتي وصفت من الجميع

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats