الرئيسية | الوطن الجزائري | فضيل بوماله ـ في الميزان ! بين محمد تامالت وجمال الخاشقجي رحمة الله عليهما

فضيل بوماله ـ في الميزان ! بين محمد تامالت وجمال الخاشقجي رحمة الله عليهما

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


فضيل بوماله

 

 

لقي الصحفي السجين محمد تامالت حتفه داخل وطنه،الجزائر، وسرعان ما طوي الملف دونما إعلان عن نتائج أي تحقيق. وتمت تصفية الصحفي السعودي بتركيا فأصبحت قضيته قضية دولية يحقق فيها الجميع.
كلاهما،رحمة الله عليهما، راح ضحية "اغتيال سياسي" رؤوسه سياسية أمنية قضائية فإعلامية. فمحمد تامالت، وهو الذي كان يقيم ببريطانيا ويحمل جنسيتها، استدرج للعودة إلى الجزائر ثم ألقت عليه المخابرات القبض ليحال على عجل على "القضاء" ويسجن إلى أن رمي به لأهله جثة هامدة لا يستطيع المرء حتى النظر إلى صورها. الخلفية سياسية محضة يختفي وراءها سياسيون وعسكريون ورجال "أعمال" نافذون. كذلك الأمر بالنسبة لجمال خاشقجي الذي لم يكن معارضا بحدة تامالت والذي اختار منفاه إراديا إلى أمريكا خوفا على حريته وسلامته. استدرج هو أيضا بخلفية بيروقراطية الى القنصلية السعودية باسطنبول. دخل إليها ولم يخرج منها. تمت محاصرته هناك إلى أن قتل وقطع إربا إربا.وهي واحدة من أبشع الجرائم في حق إنسان أعزل.الخلفية سياسية محضة ويختفي وراءها، كما مع تامالت تماما، سياسيون وعسكريون وأصحاب مصالح نافذون جدا. وإذا كانت خلفيات اغتيال الصحفيين واحدة وقوى التنفيذ متشابهة فإن الفرق بينهما يكمن في أمرين:
الاول، الجريمة التي راح ضحيتها تامالت وقعت بالجزائر حيث التعتيم واللاعقاب واللامبالاة. أما اغتيال الخاشقجي فكانت، لحسن حظه وليعذرني على التعبير، خارج المملكة العربية السعودية وفي بلد كتركيا والا لكان كغيره نسيا منسيا ولما حرك أحد ساكنا،الا من رحم ربك. 
أما الثاني فيكمن في المعالجة والصفة. ففي حالة تامالت، تمت محاصرة الملف وتشويه صاحبه و اعتباره ميتة عادية مع تطويق ما سمي بالتحقيق و حماية الجناة أيا كانت مراتبهم. أما في حالة الخاشقجي فحظي اغتياله بتغطية كونية وعناية سياسية تركية دولية وتحقيق أمني مخابراتي قضائي إعلامي منقطع النظير مع تحديد دقيق لأسماء الجناة ووظائفهم وربط مباشر مع الأمر بالقتل أي ولي العهد محمد بن سلمان. 
للمملكة العربية السعودية والجزائر باع طويل وسجل كبير مفتوح في الاغتيالات السياسية. غير أن جيوبوليتيكا الاغتيالات تختلف بين بلد مركز و آخر هامش. والا كيف نفسر سلوك تركيا ومهنيتها حيال اغتيال الخاشقجي وكذا موقف أمريكا، رئيسا و مجلس شيوخ ومخابرات و إعلاما، ومن وراءها العالم كله بما فيه منظمة الأمم المتحددة مقارنة باغتيال تامالت السياسي الذي لم يخرج تقريبا من بين جدرانه الأربعة وسكوت مخجل للمملكة المتحدة التي يحمل جنسيتها وكل الدوائر الحزبية السياسية و الاعلامية؟؟
صحيح الا مواطنة لا بالسعودية ولا بالجزائر. وصحيح أيضا أن العائلة و العسكر والأمن و المال الفاسد والقضاء غير المستقل والإعلام المأجور هم النظام الفعلي في حالتي البلدين إلا أن الخاشقجي، بمقتله الشنيع، صار مواطنا عالميا وفاعلا رئيسا في اتجاه السياستين السعودية الداخلية والإقليمية بينما "مات" تامالت (ونحن معه) كرقم في القضاء والمشرحة والمقبرة ولما يتجاوز مستوى "مشروع مواطن تمهيدي" من الدرجة الثانية. 
لا فرق بين جريمة سياسية وأخرى كما لا مفاضلة بين حر وحر و "شهيد حق" وآخر. الفرق في المواقف والشجاعة و روح القانون والدولة وإنسانية الإنسان بين شعوب تستلذ بالاستعباد والاستحمار وأمم تعض بكامل نواجدها على الحرية. 
رحم الله تامالت ورحم الخاشقجي ورحمنا جميعا معهما أمواتا فوق التراب.

 

شوهد المقال 428 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

توضيح للرأي العام من الدكتور ناصر جابي ومنع رئيس جامعة باتنة له من تقديم محاضرته

د.ناصر جابي أشكر كل الذين عبروا عن تضامنهم معي، بعد منع محاضرتي في جامعة باتنة. من قبل رئيسها الذي يصر في تصريحه الأخير للشروق
image

بادية شكاط ـ إلا رسول الله يارُسل أمريكا

بادية شكاط  يبدو أنّ ماقاله السفير الإماراتي في واشنطن،بأنّ دول الخليج العربي ستتحول إلى العلمانية في غضون سنوات،نراه اليوم رأي العين،وهو يمشي ليس على
image

محمد مصطفى حابس ـ بعد تكريم مفسر القرآن للأمازيغية، هل آن الأوان لتكريم الامازيغي سيد اللغة العربية عالميا العلامة واللغوي الدكتور مازن المبارك

محمد مصطفى حابس فيما أشاد وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، هذا السبت بالجزائر العاصمة، بأول إصدار في تفسير القرآن الكريم باللغة الأمازيغية للشيخ سي حاج
image

نعمان عبد الغني ـ التميز في الأداء الإداري لأكاديميات كرة القدم ....شرط النجاح

نعمان عبد الغني * إن نجاح الإدارة , في كل من المؤسسات التربوية , والمنظمات أو الهيئات الرياضية , إنما يعود سببه إلى تقدم
image

حيدوسي رابح ـ قبل الميلاد

 حيدوسي رابح ـ  الجزائر          الموت مؤجل والميلاد سلالم . لموتك اينعت في اديم الروح ازهار ترش الألواح بعطرها .. الريح تذروه
image

محمد محمد علي جنيدي – بصائر سابحة

محمد محمد علي جنيدي – مصر يجري حتى استبد به التعب، فألقى بجسده تحت ظل شجرة تطل على كورنيش النيل، فانسكبت هنالك دموعه وفاضت أشجانه وكأنما
image

اليزيد قنيفي ـ عنصرية قاتلة..!!

اليزيد قنيفي  ما عبر عنه رسام الكاريكاتير "ديلام "في صحيفة "ليبارتي " مخجل ومؤسف ولا يمت بأية صلة لحرية الرأي والتعبير ،لأنّ هذا الرسم مُحمل
image

وليد بوعديلة ـ أصل الامازيغ..تاريخ الكنعانيين وتراثهم

د.وليد بوعديلة  يوجد رأي يعود بالأمازيغ إليه..تاريـــخ الكنــــعانيين وتراثهم وأســـاطيرهم  تحتفل الجزائر بالسنة الأمازيغية الجديدة، وتعيد كتابة تاريخ متصالح مع ذاتها وأمازيغيتها، ولان الجزائري يحتاج لعرفة هذا
image

نعمان عبد الغني ـ الفساد الرياضي

نعمان عبد الغني وضعت إمبراطورية كرة القدم في العالم لجنة معنية بالأخلاق مهمتها التحقيق في أي أمر مرتبط بالفساد الرياضي. ـ وفي العالم شطبت نتائج وهبطت أندية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats