الرئيسية | الوطن الجزائري | عبد العزيز بوباكير ـ مدير قناة النهار أنيس رحماني .. سمعته أمس يتحدث عن القانون و دولة القانون !!!!!!!!

عبد العزيز بوباكير ـ مدير قناة النهار أنيس رحماني .. سمعته أمس يتحدث عن القانون و دولة القانون !!!!!!!!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 د.عبد العزيز بوباكير 
 
 
 
عاجل...
قامت إدارة الفيسبوك بناء على شكوى تقدم بها ضدي المدعو أنيس رحماني دون مبرر ودون سابق انذار بحذف منشور لي عن مساومته للشاذلي بن جديد كما حذفت ما نشره أحمد فرحات نقلا عن منشوري...
!C est grave
المنشور المحذوف
مدير قناة النهار سمعته أمس 
يتحدث عن القانون و دولة القانون !!!!!!!!

صدّق أو لا تُصدّق، لكنها الحقيقة، وهي مُرّة، وسأرويها بمرارة.
قبل خمس سنوات كُنت التقي الرئيس الشاذلي بن جديد باستمرار. في أحد المرّات كلّمني، وكان صوته في التليفون متوترا حزينا. قال لي: "هل يمكن أن أراك اليوم"؟ أجبت: "نعم". وجدته جالسا في مكتبه، ظل فترة طويلة صامتا، ثم أخرج من الدرج جريدة، وقال لي: "اقرأ"، تظاهرت بالقراءة، لأني كنت على علم بالموضوع الذي أرادني أن اطلع عليه. قلت له: "هذه هي الصحافة في بلدنا، سيادة الرئيس". أجاب لقد تحوّلوا إلى جرائد تدّعي الاستقلالية بفضلي أنا، واليوم ينكرون نعمتي عليهم". كانت الجريدة تعلن كل يوم بمونشيط كبير وبنط عريض "ترقبوا نجل الشاذلي بن جديد توفيق يكشف ل... أسرار المرادية".
نطق الشاذلي غاضبا :"أيّ أسرار يعرفها ابني عن المرادية، كلام فارغ.. ما يحشموش.. كلاب.." سألني: "هل تعرف هذا الصحفي؟" أجبت: "نعم أنيس مقدم، المدعو رحماني". وشرحت له من هو، وحدثته عن مساره المهني. قال لي: "هل يمكن أن تكلّمه؟".. قلت له: "الآن". واتصلت بنقال أنيس رحماني، وقلت له:"إن الرئيس غاضب عليك"، تردد قليلا وسألني: "من الرئيس بوتفليقة.. وعلاش؟" قلت: "لا الشاذلي، وأنت تعرف السبب، وهو يُبلّغك أن ما تنوي نشره هو مساس بالحياة الخاصة، وانه سيتابعك قضائيا، وستدفع الثمن غاليا". قال لي أنيس: "إذا لم أنشر الموضوع كم سيدفع الرئيس؟" صُعقت من سؤاله، ومن هول الصدمة لم أستطع نقله إلى الرئيس. بعد نهاية المكالمة، نقلت حرفيا للرئيس فحوى المكالمة، فقال متأسفا: "يبدو حتى هذا من أصحاب Les enveloppes لم يهدأ للرئيس بال، وأخذ التليفون وكلّم مدير المخابرات توفيق. وفي اليوم الموالي اختفى المونشيط، وهدأ الرئيس!

شوهد المقال 1954 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جمال الدين طالب ـ الإسرائيلي يوفال هرري.. يفقد عقلانيته عند سؤاله عن فلسطين .. ملحد لكنه يؤمن أن الله وعد اليهود بفلسطين

جمال الدين طالب يُقدّم الكاتب والمؤرخ الإسرائيلي يوفال نوا هراري على أنه "أهم مفكر في العالم حاليا"، كما وصفته مجلة "لوبوان" الفرنسية. كتبه تحقق مبيعات
image

يسين بوغازي ـ بوحجة ــــ اويحيـي ـــــ ولد عباس حواش من صراع في البرلمان ؟

يسين بوغازي     بدأ مند ما يقل عن شهرا ، صراع سياسي  في البرلمان الجزائري ، ففتحت  بوابات هذه الأزمة في
image

عزالدّين عناية ـ نهضة الزيتونة.. أو كيف نخرج الحيّ من الميّت

  د. عزالدّين عناية*   بموجب الفترة المطوَّلة التي قضّيتها في جامعة الزيتونة طالبا وباحثا، على مدى السنوات المتراوحة بين منتصف الثمانينيات
image

إبراهيم يوسف ـ دهرٌ من التّشهيرْ والسُّمعةُ المُسْتباحة للأطفال الصِّغار.. والكِبار

  إبراهيم يوسف – لبنان   تقتضي الأمانة الأدبيّة الإشارة أنّ الحكاية نُشِرْت في مجلة عود النّد منذ
image

سيد أمين ـ وجهة نظر حول سوريا وايران والربيع العربي

  سيد أمين غياب الرؤى العميقة ، والأمية السياسية ، والتزمت والرعونة والانتهازية ، هي من الأسباب الأصيلة المسئولة عن تحول وطننا العربي
image

إيناس ثابت ـ ليالي شهرناس 2

 إيناس ثابت  حلَّ المساء ولف الظلام السماء. ولكن القمر كان ينشر خيوطه في الفضاء، والغيوم تحجب نوره من حين إلى حين. وهكذا تثاءبت حقول
image

مجمع اللّغة العربيَّة يصدر العدد التاسع من مجلّته المجلّة

    سيمون عيلوطي، المنسّق الإعلاميّ في المجمع         صدر حديثًا عن مجمع اللّغة العربيَّة في النّاصرة، العدد التاسع من مجلّة المجلّة، لعام 2018،
image

مادونا عسكر ـ الحبّ حتّى المنتهى قراءة في ديوان "لنتخيّل المشهد" للشّاعرة اللّبنانيّة سوزان عليوان

  مادونا عسكر "الحبُّ لا يصنعُ المعجزات هو، بحدِّ ذاتِهِ، معجزة" (سوزان عليوان) يتجلّى الحبّ في ديوان "لنتخيّل المشهد"، عذباً  رقراقاً
image

إبراهيم يوسف ـ هل يجوز لنا بعد اليوم..؟ في الرد على تعلقيات دهر من التشهير والسمعة المستباحة

إبراهيم يوسف - لبنان  هذه الجديَّة الصارمة والقسوة المُنَفِّرة من جلالة النملة المُتعسِّفة المُستبِدَّة..! وأنا أعيشُ طفولتي وسط شتاءآت باردة. يعصف بها طقس مثلج
image

إصْدَارُ ديوان- أَتُـخَـلِّـدُنِـي نَوَارِسُ دَهْشَتِك؟ (كُنْ عَظِيمًا، لِيَخْتَارَكَ الْحُبُّ الْعَظِيمُ..) .. مي زيادة

الوطن الثقافي   هذا ما استهل به الناقد العراقي علوان السلمان مقدمته التي جاءت بعنوان رَسَائِلُ وجْدَانِيَّةٌ لديوان "أَتُـخَـلِّـدُنِـي نَوَارِسُ دَهْشَتِك؟" رَسَائِلُ وَهِيب نَدِيم وِهْبِة وآمَال عَوَّاد رضْوَان،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats