الرئيسية | الوطن الجزائري | يسين بوغازي ـ جزائر العفو ، جزائر الجميع " وثيقة السلم والمصالحة الوطنية "

يسين بوغازي ـ جزائر العفو ، جزائر الجميع " وثيقة السلم والمصالحة الوطنية "

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


يسين بوغازي

 

في مثل هذا اليوم، ومند ثلاثة عشر سنة خلت، وفى تاريخ سيبقى فخرا وطنيا عند 29 سبتمبر 2005 وافق الشعب الجزائري العظيم، كل الشعب الجزائري العظيم، فقد بلغت نسبة التصويت في الاستفتاء التاريخي في ذاك اليوم ما نسبته 97 في المائة.

 
لقد خرج الشعب الجزائري الشاهد والشهيد، وعبر في ذاك الاستفتاء على رغبته في منح السلم، ورضاه بالعفو، واستعداده لنسيان الأحقاد ودفنها لأجل أطفاله الطالعين في قرى ومدن الجزائر.


لقد لملم جراحه الغائرة التي عمرت سنوات ،وكفكف دموعه  المنهمرة التي سالت في كل شبر من الوطن الجريح ، واستودع شهداءه ، جميع شهداءه عند المولى  العلى القدير ، ثم نهض واقف ، ومد يده مسامحا عن جميع الدين انهمكوا في العنف، مقدما في ذاك العفو ، و تلك النسمات الربانية من السلم و الاشتياق للسلام ، نموذجا غدا يقتدي به في العالم ، وما "التجربة المالية في السلم " ليست ببعيدة .
هي عبرة  سيتوارثها الأجيال الطالعين في الجزائر الجديد ،أصالة عن نفسه " الشعب "  ونيابة عن جميع الشهداء " شهداءه " فعل ما فعل ، واستمر في القبض على شعلة السلم و المصالحة الوطنية التي نأمل أن تغدوا في قابل الأيام إلى " عفو شامل " يستثنى كل شيء ، و يبقي الغد الواعد للقيام النوفمبري وشهداءه ، و الانصهار الحضاري و الثقافي الذي تراكم مند صرخة الحرية سنة 1962 إلى ذكرى هذا 2018 من " وثيقة السلم و المصالحة الوطنية "

 
ذاك الذي أضحى  قانونا جزائريا عاما بعد ذلك في 28 افريل 2006 ، مكتملة أركانه ، ومصونة جوانبه  " بسم الشعب  الجزائري العظيم " رسالة محبة ، ومصالحة ،وسلم ، وأمان .قد يرفه بعضهم عليه بعض الانتقادات ، لكنه في الأغلب الأشمل هو كذلك " وثيقة من السلم و المصالحة الوطنية " لا تستهدف سوى الخير ، ولا تنشد غير المحبة و السلم .

 

شوهد المقال 1148 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

أحمد رضا ملياني ـ أصابعي ظمأى

أحمد رضا ملياني          ماعاد المطر ينزل بأرضنا ولا الحب يسقي دربنا الخريف تهب رياحه باردة في كل فصل لتسقط أوراقنا الرصيف يجري خلفنا ليقتل أحلامنا......
image

جمال الدين طالب ـ طاب جناني"...!:

جمال الدين طالب             تعزي اللغة الوقت تبكي ساعاته..تندب سنواته يعزي الوقت اللغة يبكي كلماتها لا... لا يخطب الرئيس ... لا يخطب.. لا
image

اعلان انطلاق مركز طروس لدراسات الشرق الأوسط

 يعلن الأستاذ محمد خليف الثنيان عن إنطلاق مركز طروس لدراسات الشرق الأوسط . مركز طروس هو مركز بحثي متخصص في دراسات الشرق الأوسط حول القضايا التأريخية
image

شكري الهزَّيل ـ رِمَّم الأمم : نشيد وطني على وتر التغريب والتضليل الوطني!!

د.شكري الهزَّيل عندي عندك يا وطن وحنا النشاما والنشميات يوم تنادينا وتذَّكرنا بذكرى وجودك يوم ودوم ننساك وحنا " نحن" اللي تغنينا بحبك ونشدنا
image

سهام بعيطيش ـ هبْ انّ.....

 سهام بعيطيش"أم عبد الرحيم"          هبْ أنّ نجْمَ اللّيلِ دقّ البابَ في عزّ النّهارْ هبْ أنّ شمسًا اختفتْ وقتَ الضُّحى في لحظةٍ خلفَ
image

وليد بوعديلة ـ حضور الأساطير اليونانية في الشعر الفلسطيني- شعر عز الدين المناصرة أنموذجا-

د. وليد بوعديلة  استدعى الشعر الفلسطيني الأساطير الشرقية و اليونانية،بحثا عن كثير من الدلالات والرموز، وهو شان الشاعر عز الدين المناصرة، فقد وظف بعض
image

يسرا محمد سلامة ـ أرملة من فلسطين

 د. يسرا محمد سلامة  منذ أيامٍ قليلة مرت علينا ذكرى وفاة الأديب الكبير عبدالحميد جودة السحّار في 22 يناير 1974م، الذي لم يكن واحدًا من أمهر
image

وليد عبد الحي ـ الجزائر: جبهة التحرير الوطني ومماحكة التاريخ

 أ.د. وليد عبد الحي  تشكل إعادة جبهة التحرير الوطني الجزائرية لترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مماحكة لتاريخ وثقافة المجتمع الجزائري ، فهذا المجتمع كنت قد
image

حميد بوحبيب ـ حميد فرحي ...منسق ال الحركة الديمقراطية الإجتماعية MDS ...يفارق الحياة....

د. حميد بوحبيب  يولد الرفاق سهوا وعلى خجل ...يكابدون قبل الوقوف على أقدامهم من فرط الجوع والغبينة يتقدمون خطوتين، يتعثرون مرتين ...ثم يفتحون قمصانهم على الصدور ،
image

خليفة عبد القادر ـ الجنوب والشمال في الجغرافية الجزائرية

أ.د خليفة عبد القادر*  مفارقة معقدة على المستوى الوطني وأيضا هي معضلة العالم منذ أن توارت -إلى حين- معادلة الشرق والغرب. ما يهمني الآن هو

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats