الرئيسية | الوطن الجزائري | اليزيد قنيفي ـ تأملات..!!

اليزيد قنيفي ـ تأملات..!!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 اليزيد قنيفي

 


ما من مشكلة أو أزمة أو مرض أو ألم يمرّ بنا إلا ونتعلم منها الصبر والتحمل والتعايش ..يزودنا العليم الحكيم  بطاقة هائلة من الأمل و التسامح والغفران وبنظرة أخرى وأفق جديد للأمور والعيش والحياة ..نخرج أكثر نضجا وفهما للحياة ..وليست الحياة سوى محطات فيها الحُلو والمُرّ .. فيها الصعوبات واليسر والنجاح والفرح.. فيها الحزن والألم والإخفاق.. والتوفيق والسداد أيضا.. وكل إنسان معرض بأن يعيش تجربة قاسية أو خيانة أليمة أو حادث وتلك هي دائرة الحياة .

 

 

المسلمون بيوتهم نظيفة وشوارعهم متسخة " مقولة لأحد الكتاب الكبار ..تعبر عن حالنا مع مدننا وشوارعنا وأزقتنا في كذا مدينة عربية .. لننظر كيف أصبحت بعض المدن في عالمنا العربي والإسلامي لا تصلح للحياة ولا تليق للعيش بسبب الأنانية والعشوائية والتعدي على البيئة وحقوق الآخرين ..فيرمي من شاء ما شاء وكيفما اتفق ..لا مراعاة لحرمة المكان الذي نعيش فيه.. مازلنا لم نتعلم بعد كيف نساهم وننظم حركية النفايات المنزلية وبقايا البنايات بشكل لائق ..مع أن ديننا وأخلاقنا تحث على نظافة المكان وحماية البيئة لتي يعيش فيها الإنسان والتعاون على إماطة الأذى عن الطريق ..أين نحن من العبقرية العالمية  التي أبدعت في تشييد ما يسلب العقل .. مدن ذكية وأماكن غاية في النظافة والتناسق والترتيب تبهج الناظر والزائر ..أملنا أن نتعلم من الغير كيف ننظف شوارعنا وننظم حياتنا كما نحرص على نظافة بيوتنا لأن الشارع هو بيتنا الكبير الذي نشترك فيه جميعا ونجلس فيه ونمشي فيه ونقضي معظم وقتنا بصحبته .

 

ليس مطلوبا من الإعلام الأصفر القميء الرديء أن يبث إبداعا أو إشعاعا أو ختراعا أو وعيا أو فكرا ..المطلوب  فقط التوقف عن بث الفرقة والأحقاد بين الناس ، وأن ينتهي عن نشر مناكر التناقض والتناحر والتباغض والفرقة صباح مساء ..فيكفي الأمة أن تبقى دون تهريج وتفاهة تسمعها عبر شاشة التلفزة تزيد الجرح عمقا والألم وجعا .. ويكفي الناس أن يقفوا أمام همومهم ومشاكلهم ويواجهوا صعوباتهم دون أن يسمعوا من يحرك المواجع و يفسد معيشتهم أكثر ما هي فاسدة وبائسة..فلتقف المناكر الإعلامية عن بث مناكرها فهذا إنجاز عظيم دون شك .

شوهد المقال 525 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ قناة المغاربية وحرب النظام الجزائري عليها ... صوت الحرية سينتصر

 د. العربي فرحاتي   طرب الملوثون بالديكتاتورية من الباديسيين والنوفمبريين والذباب الأكاديمي لحجب قناة المغاربية (قناة الشعب) على نايل سات..واعتبروه حدث جلل وانتصار لهم
image

سالم الأصيل ـ راهْنامَج أمجد المحسن

سالم الأصيل هَلْ يحتاج الدليل الى دليل؟ ظني أنّ في التدليل على من كان دليله شِعره تضليل، وتمجيد من كان مجده شعره
image

عثمان لحياني ـ المشكلة في الصندوق أم في الديمقراطية

عثمان لحياني  مشكلة الجزائريين مع النظام لم تكن مرتبطة بالانتخابات فحسب، والا لكانوا انتخبوا في أابريل أو يوليو، لأن تركيز السلطة واصرارها على الانتخابات
image

نجيب بلحيمر ـ عدوى الإنكار تنتقل إلى "المعارضة"

نجيب بلحيمر   بعد جمعة حاشدة، وأحد تاريخي، وثلاثاء أعادت مظاهرات الطلاب إلى أعلى مستويات المشاركة، جاء خطاب رئيس الأركان ثابتا على الخيارات القديمة؛ الانتخابات
image

نوري دريس ـ الحريات الدينية و صناعة الطوائف في سياق تاريخي....

د. نوري دريس   مثلما اقف ضد السلفية و الاحمدية و الشيعية و كل المذاهب الوافدة، انا ايضا ضد صناعة طوائف دينية جديدة  ، ما نعيشه منذ سنوات
image

حميد بوحبيب ـ الشرذمة ترفض رهن البلد :

د. حميد بوحبيب  القفزة النوعية التي حدثت في الحراك الشعبي جديرة بالتأمل :كانت الجماهير من قبل تطالب بحقها في السكن بكل صيغه ، وتغلق الطرقات
image

رضوان بوجمعة ـ إلى أين تتجه الجزائر؟ التوافقات الممكنة لتغيير النظام وإنقاذ الدولة

د. رضوان بوجمعة  هل تتجه الجزائر نحو الوصول الى توافقات سياسية من أجل بناء الدولة وانقاذها؟ أم تسير بمنطق ستينيات القرن الماضي، أي بالإقصاء والعنف
image

مروان لوناس ـ الحراك الجزائري ليس غوغائيا أو شعبويا

 مروان لوناس    البعض لم يبتلع أن يخرج الحراك في جمعته 34 صارخا ورافضا ومنددا بقانون المحروقات..فبدأ التشنيع والهمز واللمز في حق الحراك باسم الشعبوية
image

خالد لنوار ـ الحراك وقانون المحروقات الجزائري الجديد

خالد لنوار   بصفتي إطار في سوناطراك وعامل في مجال العقود والشؤون القانونية "Direction juridique et Contrats - Division Association "،مداخلتي ستكون فيما يخص قوانين المحروقات السابقة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats