الرئيسية | الوطن الجزائري | سامي خليل ـ اتفاقيات ايفيان وواجب مراجعتها

سامي خليل ـ اتفاقيات ايفيان وواجب مراجعتها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 سامي خليل 

 

 

جيد جدا أن يعيد بوعقبة ملف إيفيان إلى الواجهة فذلك ما ندعوا إليه منذ سنوات لكن محاولته تقسيم العصب المتصارعة آنذاك إلى ملائكة من جهة و شياطين من جهة أخرى و هو في صف الملائكة بالطبع لا يعكس حقيقة ما حدث إطلاقا. المشهد لم يكن بهذا الوضوح و كانت المواقف تتغير كما تتغير القمصان و حسب ديناميكية التحالفات و التحالفات المضادة بين العصب و تدخلات القوى الكبرى. الثابت الوحيد هو أن الشعب الأعزل هو الذي دفع وحده ثمن ثورة بدأت تحريرية وإنتهت صراعا مريرا على الحكم و إنتدابا لا غير. أما جماعة القاهرة و جماعة الحدود فالفرق بينهما كالفرق بين مخيم صيفي و فندق أربعة نجوم يعني قضية درجة الرفاهية فقط لكن الكل كانوا يعرقلون عن حسن أو سوء نية مشروع الإستقلال الكامل. الكل كانوا ينتظرون الإشارة للدخول إلى العاصمة و تطبيق إتفاقيات الإستقلال المشروط بعد أن خنقوا الثورة و أفرغوها تدريجيا من محتواها الحضاري و القيمي.من عارض ايفيان إبتداء عاد و قبلها بل زاد على ذلك أنه ترك المستعمر يواصل مشروعه البكتريولوجي و النووي "بشرط السرية" فقط لكي يحافظ على صورته ناصعة البياض و فتح الباب أمام الدافيست ليغرسوا فيروساتهم داخل الجيش والتحضير البطيء لمحرقة التسعينيات التي تمت بمباركة صاحب المقال مع الأسف و الذي مازال إلى اليوم يساند السفاح نزار.إذن المؤقتة و الأركان و سواح القاهرة في رأيي كلهم شركاء في مأساة ما بعد إيفيان و خلافاتهم كانت شخصية و مصلحية فقط و لا داعي لنشر هذه السفسطة التاريخية. فرق كبير بين الظاهر و الباطن و لما تطلق فرنسا سراح الأرشيف سترى الناس سكارى و ما هم بسكارى من هول ما سيكتشفونه من خيانات.

شوهد المقال 2779 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ الجزائر : مستقبل المخاض الجديد

 أ.د. وليد عبد الحي  قد لا يكون مبالغة القول بأن النظام السياسي الجزائري عرف ثلاث مراحل في تطوره "البنيوي"، المرحلة الاولى وتمتد من 1962 (الاستقلال
image

المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تعزي عوائل ضحايا غرق عبارة الموصل

راضية صحراوي  تنعي الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر ضحايا عبارة الموصل الاليمة ، وتتقدم المنظمة أصالة عن منسوبيها ونيابة عن جميع مكوناتها
image

وليد بوعديلة ـ الحراك الجزائري..مسائل تحتاج لوقفة تأمل

د.وليد بوعديلة يستمر الحراك الجزائري السلمي مسيرته المجيدة الخالدة، وفاء للشهداء واقترابا من تحقيق الاستقلال الكامل، بعد سنوات من استقلال سياسي واقتصادي وثقافي ناقص،
image

شكري الهزَّيل ـ عدالة صفقة الأعداء : غيض من فيض غطرسة عصابة فريدمان كوشنر !!

د.شكري الهزَّيل **مقدمة: لابد لنا ان نترحم اولا على أرواح ضحايا الهجوم الغادر والجبان على المسجَّدين في نيوزيلاندا لنقول ان الاب الروحي لهذا المجرم
image

حميد بوحبيب ـ العلمانية، أو المعركة التي لا نكف عن تأجيلها:

د.حميد بوحبيب   كلمة علمانية تعرضت للتشويه المقصود من طرف الإسلاميين، والأوساط الأكاديمية المحافظة ، حتى صارت في نظر العامة مرادفا للإلحاد ومعاداة الأديان ،
image

وليد عبد الحي ـ قطاع غزة: المستقبل القريب

 أ.د. وليد عبد الحي  أكثر من مصدر اعلامي والعديد من التصريحات الرسمية اشارت الى ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب سيعلن عن " صفقة القرن "
image

جمال ضو ـ فخ الدستور

د. جمال ضو   لا استطيع التنبؤ بمألات الحراك الحالي ، ولكن الشاهد أن مؤشرات كثيرة ترجح أن يفضي بشكل أو آخر إلى مرحلة
image

سعيد لوصيف ـ لاتحملوا المجتمع والدولة اوزاركم..

د.سعيد لوصيف   ابقى مذهولا واكاد انتحر لما اشاهد على بلاطوهات الكاستينغ عددا من "الخبراء" ، يقدمون نصحا اموميا للجزائريين يطلبون منهم الابتعاد عن
image

مجلة "براءات" بملفٍّ عن الشِّعر والله في عددها الأول - مارس 2019

 الوطن الثقافي    صدر عن منشورات المتوسط – إيطاليا، العدد الأول من مجلة "براءات" بطبعتين عربية وفلسطينية. وبراءات هي المجلة التي أعلنت عنها مسبقاً منشورات المتوسط معرفة
image

ثامر رابح ناشف ـ طرفي الحراك السلمي، ميلاد مجتمع، والهوية الباديسية!

د. ثامر رابح ناشف   موهانداس كرمشاند غاندي، او ما أشتهر ب "المهاتما غاندي" هو الزعيم الروحي للهند وسياسي بارز في مقارعة الاستعمار

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats