الرئيسية | الوطن الجزائري | يسين بوغازي ـ يوم الله النوفمبري العظيم 5/ جويلية /1962

يسين بوغازي ـ يوم الله النوفمبري العظيم 5/ جويلية /1962

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 يسين بوغازي

 

امضي جنرال الغزو  الإمبراطوري الفرنسي " بوربون " بحبره الإجرامي يوم الخامس جويلية 1830 قراره بمقتضى  الانتهاء من " احتلال  الايالة " بعدما سرق " كنز القصبة " وقتل الأياليين ،واحرق  دورهم ، ودمر مساجدهم ،وبعد حصارا دام ثلاث سنوات  مند مطالع  1827 إلى أواخر 1830 ، منع  عنها الغداء والماء ، والتجارة والسفر،وأخضعها للقصف والإرهاب والتهديد ، قبل الغزو الجبان فعل ذاك الجنرال ما فعله ضد " الايالة " في  ارتكاب إجرامي تاريخي غير مسبوق ، تاريخي  مؤسس ، فلا يشوبه ادني شك في أن الفرنسيين الإمبراطوريين ، والفرنسيين الجمهوريين  كلها سواء ، في ضغائن الأجرام والجرأة على ارتكابه سيما في الجزائر .

فلا يغرنك ما تلوك ألسنتهم المتأخرة  ؟

لقد ارتكب ذاك الجنرال  الموبقات جميعها ، بوضوح  مهاما مخولة له من طرف " شارل العاشر " الإمبراطور المجنون كما يسميه بعض المؤرخين الفرنسيين أنفسهم .

ارتكب، بامتياز الارتكاب المنوط بالغزاة في جميع الأزمنة، امضي قراره، وغاب في التاريخ، والعقود والأزمنة فأورث عارا لا يفنى بما ارتكب ؟

تماما كما شاء القضاء  الإلهي ، فتناوبت الأزمنة على الغزاة إلى  أن طلع الجيل الغاضب ، النوفمبري  الذي بدا كما الملائكة والقدسيين ، وإن هذا الوصف : قاله  " أندري مارلو"  أعظم المثقفين الفرنسيين المتأخرين ، قال " كان النوفمبريين ، من المناضلين في جبهة التحرير الوطني الجزائرية ، يرون في باريس كما الملائكة والقدسيين "

لجدارة الفداء ، وصفاء السريرة الثورية ، ومبالغ التضحية الباهظة كانوا يرون كذلك  ملائكة و قديسيين ، صدق : أندري مارلو " وكذب " الجنرال بوربون"  المجرم .


طلع الجيل النوفمبري الغاضب ، وأعلن قيامه ، إيديولوجيته ، فلسفته في الثورة ، أمانيه الوطنية ، طلع مسالما إلا على الغزاة ، منتقما ممن سلبوا الأرض والعرض ، استشهادي ضد الطغاة والظالمين ، طلع فأشعلها  حربا  في الجبال والشعاب والأودية ،  حربا ضارية  بمن لا يعرف لها من قبل سمي ؟ أشعلها بمن لا نعرف لها ربما  هوية ، ولا يذكر لهم التاريخ  اسما  فقد اكلهم النسيان ، ممن سقطوا في الأودية  المنسية ، وفى الشعاب  الغارقة بين الجبال والهضبات ، سقطوا كرامة  ودود على الاستقلال ولأجل عصافير الحرية المذبوحة في المعطفات ؟ فيما رفع رفاق لهم الأماني عاليا بجدارة الوفاء على القسم النوفمبري إلى يوم الله العظيم ، النوفمبري الذي طلع في الخامس من جويلية 1962.

طلع القيام  الاستقلالي الثوري ، فأكل الذكريات " البورمونية "  و الأماني  "البيجارية " والأحقاد " السوارسية " و خطط جميع الأقزام المجرمين الفرنسيين " لاكوست " و " لونوار " لاغارد " و غيرهم من القتلة الذي لا تنهى أسمائهم  ممن افرغوا حقدهم الإجرامي  نكاية في شعب لا يخضع ، مند مقاومة "الأمير عبد القادر " إلى صراخات الدخول الاستقلالي  بحناجر المجاهدين الأوائل إلى العاصمة " الجزائر " عشية 1962.

قد لا تهم الأسماء كثيرا في سرد ذكرى يوم الله العظيم  ، قد لا تهم لأن الأسماء في قداسته ومعانيه التي لا تطال  تصير لا شيء ، لان جراح  من سرابيل أعوامه السبعة  ما تزال إلى الآن تدمى عيون يتجول فيها دمع الحنين المؤلم  ، عند الذكرى الأليمة ، وعند معانقة صور  الرفاق  من سكنوا الغياب .

ما يهم انه  " اليوم الاستقلالي "  يوم الله النوفمبري ، الذي آخره  سبعا من الجهد الثوري والتضحية ، ومن الصراخ الآخاد ، وفرح المجاهدين والشهداء ، جميع المجاهدين والشهداء ، وحسن  أولئك  رفيقا.

 

شوهد المقال 133 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فيصل علي ـ يوم مشمس في كوالالمبور

 د. فيصل علي  هذه المدينة بلا أرصفة ..بلا أزقة .. بلا مشردين.. بلا موسيقى، الحياة فيها أشبه بعذاب القبر المختلق ، الفقراء الذين
image

فوزي سعد الله ـ عن جذور صناعة الحليّ الفضية في بني يَنِّي في جبال جرجرة

فوزي سعد الله  "....الصنائع والحِرف البجائية لم تَتَخَلَّف عن مواكبة التقنيات والنماذج والموضات الإيبيرية حيث لم تكن توجد تباينات تقريبا في أساليب عمل الصّيَّاغِين
image

الف مبروك نجاح لعمارة حنين-بوسعادة

كان بداخيلي ياقين نجاح ابنتي الغالية لعمارة حنين ،وها قد تحقق...يسعدني ويشرفني عن صحيفتكم الوطن الجزائري أن أتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات المحفوفة بباقات الزهور
image

وليد بوعديلة ـ مدينة شطايبي.. الجمال في لقاء البحر والجبال

د. وليد بوعديلة يمتلك من يزور شواطئ الساحل العنابي الكثير من الخيارات ، سواء بالتوجه نخو شواطئ وسط المدينة أو التوجه بعيدا شرقا (سيدي سالم وجوانو)
image

خلود الحسناوي ـ كيف السبيل لرشدي ؟

خلود الحسناوي       خفقـــــــان -------- يرتجـــف الخافــــق .. وتنقبـــض الــــروح .. كلمــــا طرق اسمك مسامعـــي .. ويســـرح الخيـــال فـــي
image

شكري الهزَّيل ـ ثلاجات الموتى: امير ولؤي..ضحايا سياسة كيان استيطاني فاشي!!

د.شكري الهزَّيل هناك في حي الزيتون الغزي ترَّعرعا وتصادقا على الحياة والموت وتواعدا كثيرا في الحياة وحتى موعد الموت كان موعدا مع هذا الاخير
image

هواري عجرودي مشروع نجم سينمائي واعد

صورية بوعامر هواري عجرودي ابن ولاية وهران صاحب موهبة تمثيلية متفردة ترجمت في ادائه الفني العالي استطاع ان يتصدر قائمة الفنانين والممثلين البارعين رغم انه
image

إبراهيم يوسف ـ لا يعرفُ العنصرية والتّعصب الجزء الثاني

  إبراهيم يوسف – لبنان     بروحيَ تلك الأرض في "شمس الجبل".. أرض الطفولة واللهو والعبث البريء، التي ننتسبُ إليها
image

الأمن الفكري في التاريخ الإسلامي عنوان كتاب جديد للباحث الدكتور نجيب بن خيرة

  الوطن الثقافي  عن دار ابن كثير ـ بيروت ـ لبنان 2018 صدور كتاب جديد للدكتور الجزائري الباحث في التاريخ الإسلامي نجيب بن خيرة بعنوان الأمن الفكري في
image

عزالدين عناية ـ الإسلام السياسي.. مراجعَة غربية

  عزالدين عناية * تستمدّ مضامين كتاب "الإسلام السياسي في البلاد العربية.. التاريخ والتطوّر" أهميتَها من تركيزها على الراهن العربي اليوم، وهو مؤلف صادر

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats