الرئيسية | الوطن الجزائري | يسين بوغازي ـ يوم الله النوفمبري العظيم 5/ جويلية /1962

يسين بوغازي ـ يوم الله النوفمبري العظيم 5/ جويلية /1962

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 يسين بوغازي

 

امضي جنرال الغزو  الإمبراطوري الفرنسي " بوربون " بحبره الإجرامي يوم الخامس جويلية 1830 قراره بمقتضى  الانتهاء من " احتلال  الايالة " بعدما سرق " كنز القصبة " وقتل الأياليين ،واحرق  دورهم ، ودمر مساجدهم ،وبعد حصارا دام ثلاث سنوات  مند مطالع  1827 إلى أواخر 1830 ، منع  عنها الغداء والماء ، والتجارة والسفر،وأخضعها للقصف والإرهاب والتهديد ، قبل الغزو الجبان فعل ذاك الجنرال ما فعله ضد " الايالة " في  ارتكاب إجرامي تاريخي غير مسبوق ، تاريخي  مؤسس ، فلا يشوبه ادني شك في أن الفرنسيين الإمبراطوريين ، والفرنسيين الجمهوريين  كلها سواء ، في ضغائن الأجرام والجرأة على ارتكابه سيما في الجزائر .

فلا يغرنك ما تلوك ألسنتهم المتأخرة  ؟

لقد ارتكب ذاك الجنرال  الموبقات جميعها ، بوضوح  مهاما مخولة له من طرف " شارل العاشر " الإمبراطور المجنون كما يسميه بعض المؤرخين الفرنسيين أنفسهم .

ارتكب، بامتياز الارتكاب المنوط بالغزاة في جميع الأزمنة، امضي قراره، وغاب في التاريخ، والعقود والأزمنة فأورث عارا لا يفنى بما ارتكب ؟

تماما كما شاء القضاء  الإلهي ، فتناوبت الأزمنة على الغزاة إلى  أن طلع الجيل الغاضب ، النوفمبري  الذي بدا كما الملائكة والقدسيين ، وإن هذا الوصف : قاله  " أندري مارلو"  أعظم المثقفين الفرنسيين المتأخرين ، قال " كان النوفمبريين ، من المناضلين في جبهة التحرير الوطني الجزائرية ، يرون في باريس كما الملائكة والقدسيين "

لجدارة الفداء ، وصفاء السريرة الثورية ، ومبالغ التضحية الباهظة كانوا يرون كذلك  ملائكة و قديسيين ، صدق : أندري مارلو " وكذب " الجنرال بوربون"  المجرم .


طلع الجيل النوفمبري الغاضب ، وأعلن قيامه ، إيديولوجيته ، فلسفته في الثورة ، أمانيه الوطنية ، طلع مسالما إلا على الغزاة ، منتقما ممن سلبوا الأرض والعرض ، استشهادي ضد الطغاة والظالمين ، طلع فأشعلها  حربا  في الجبال والشعاب والأودية ،  حربا ضارية  بمن لا يعرف لها من قبل سمي ؟ أشعلها بمن لا نعرف لها ربما  هوية ، ولا يذكر لهم التاريخ  اسما  فقد اكلهم النسيان ، ممن سقطوا في الأودية  المنسية ، وفى الشعاب  الغارقة بين الجبال والهضبات ، سقطوا كرامة  ودود على الاستقلال ولأجل عصافير الحرية المذبوحة في المعطفات ؟ فيما رفع رفاق لهم الأماني عاليا بجدارة الوفاء على القسم النوفمبري إلى يوم الله العظيم ، النوفمبري الذي طلع في الخامس من جويلية 1962.

طلع القيام  الاستقلالي الثوري ، فأكل الذكريات " البورمونية "  و الأماني  "البيجارية " والأحقاد " السوارسية " و خطط جميع الأقزام المجرمين الفرنسيين " لاكوست " و " لونوار " لاغارد " و غيرهم من القتلة الذي لا تنهى أسمائهم  ممن افرغوا حقدهم الإجرامي  نكاية في شعب لا يخضع ، مند مقاومة "الأمير عبد القادر " إلى صراخات الدخول الاستقلالي  بحناجر المجاهدين الأوائل إلى العاصمة " الجزائر " عشية 1962.

قد لا تهم الأسماء كثيرا في سرد ذكرى يوم الله العظيم  ، قد لا تهم لأن الأسماء في قداسته ومعانيه التي لا تطال  تصير لا شيء ، لان جراح  من سرابيل أعوامه السبعة  ما تزال إلى الآن تدمى عيون يتجول فيها دمع الحنين المؤلم  ، عند الذكرى الأليمة ، وعند معانقة صور  الرفاق  من سكنوا الغياب .

ما يهم انه  " اليوم الاستقلالي "  يوم الله النوفمبري ، الذي آخره  سبعا من الجهد الثوري والتضحية ، ومن الصراخ الآخاد ، وفرح المجاهدين والشهداء ، جميع المجاهدين والشهداء ، وحسن  أولئك  رفيقا.

 

شوهد المقال 600 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خليفة عبد القادر ـ الدراسة هي حراك، والإضراب تغييب

 أ.د خليفة عبد القادر* في صالح طلبتنا الاعزاء وفي صالح مستقبلهم ومستقبل وطنهم وجامعتهم ، أقترح أن يحددوا يوما واحدا للمساهمة في حراكهم وباقي الأسبوع
image

وليد عبد الحي ـ الرؤية الاسرائيلية للأزمة الجزائرية المعاصرة

 أ.د وليد عبد الحي   يمثل (INSS) او معهد دراسات الامن القومي الاسرائيلي احد ابرز المؤسسات البحثية المؤثرة في اسرائيل، وهو مركز تابع لجامعة تل أبيب،
image

عاطف الدرابسة ـ القرابين

د.عاطف الدرابسة       قلتُ لي : لا أحبُّ أن أراكَ عارياً سأشتري لكَ ثوباً جديداً ونشربُ معاً نخبَ المعاركِ الخالدةِ والنصرِ المجيد
image

ايسر الصندوق ـ ادب الرحلات .. الرحلة والكتابة

ايسر الصندوق ضمن نشاطات رابطة بغداد / العراق الثقافية نظمت الرابطة محاضرة بعنوان " ادب الرحلات .. الرحلة والكتابة " للكاتب الروائي حسن البحار
image

العياشي عنصر ـ وهم التغيير من الداخل!!

د.العياشي عنصر  الأمل المعلق على المؤسسة العسكرية عامة، وعلى قيادة الأركان خاصة وبالذات على رئيس الأركان القايد صالح لقيادة التغيير في النظام من الداخل
image

وليد عبد الحي ـ التراجع الامريكي من منظور العلماء الامريكيين

 أ.د.وليد عبد الحي  يدل ارشيف الوثائق في الكونجرس الامريكي ان الولايات المتحدة تدخلت عسكريا في اراضي الدول الاخرى 133 مرة خلال الفترة من 1890 الى
image

نوري دريس ـ رئاسيات تلوح بكل المخاطر

د.نوري دريس كل ما أخشاه هو أن النظام لن يتراجع عن العرض الذي قدمه حاليا، و يذهب في سبيل اجراء انتخابات رئاسية وفقا
image

حميد بوحبيب ـ الربيع الشعبي الجزائري :

د.حميد بوحبيب  قاطرة الحراك تصل إلى محطة تاريخية رمزية هي محطة العشرين أفريل، التي شكلت في المخيال الوطني قطيعة حادة مع التصور المونوليثي للهوية
image

نصر الدين قاسم ـ من داخل الجزائر: إصرار الحراك ..تلاعب

نصرالدين قاسم  يواصل قائد الأركان، سياسة التناقض وازدواجية الخطاب، يمني الحراك بوعود الاستجابة لمطالبهم التي يصفها بالمشروعة، ومن جهة أخرى يصر على فرض رجال
image

غنية موفق ـ في محكمة لامرئيي ثورة الابتسامة

 ترجمة صلاح باديس أنشر معكم ترجمتي لمقال غنية موفق عن الموقوفين والمعتقلين خلال الحراك الشعبي، هذا المقال بالنسبة لي من أهم ما كُتِب عن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats