الرئيسية | الوطن الجزائري | يسين بوغازي ـ يوم الله النوفمبري العظيم 5/ جويلية /1962

يسين بوغازي ـ يوم الله النوفمبري العظيم 5/ جويلية /1962

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 يسين بوغازي

 

امضي جنرال الغزو  الإمبراطوري الفرنسي " بوربون " بحبره الإجرامي يوم الخامس جويلية 1830 قراره بمقتضى  الانتهاء من " احتلال  الايالة " بعدما سرق " كنز القصبة " وقتل الأياليين ،واحرق  دورهم ، ودمر مساجدهم ،وبعد حصارا دام ثلاث سنوات  مند مطالع  1827 إلى أواخر 1830 ، منع  عنها الغداء والماء ، والتجارة والسفر،وأخضعها للقصف والإرهاب والتهديد ، قبل الغزو الجبان فعل ذاك الجنرال ما فعله ضد " الايالة " في  ارتكاب إجرامي تاريخي غير مسبوق ، تاريخي  مؤسس ، فلا يشوبه ادني شك في أن الفرنسيين الإمبراطوريين ، والفرنسيين الجمهوريين  كلها سواء ، في ضغائن الأجرام والجرأة على ارتكابه سيما في الجزائر .

فلا يغرنك ما تلوك ألسنتهم المتأخرة  ؟

لقد ارتكب ذاك الجنرال  الموبقات جميعها ، بوضوح  مهاما مخولة له من طرف " شارل العاشر " الإمبراطور المجنون كما يسميه بعض المؤرخين الفرنسيين أنفسهم .

ارتكب، بامتياز الارتكاب المنوط بالغزاة في جميع الأزمنة، امضي قراره، وغاب في التاريخ، والعقود والأزمنة فأورث عارا لا يفنى بما ارتكب ؟

تماما كما شاء القضاء  الإلهي ، فتناوبت الأزمنة على الغزاة إلى  أن طلع الجيل الغاضب ، النوفمبري  الذي بدا كما الملائكة والقدسيين ، وإن هذا الوصف : قاله  " أندري مارلو"  أعظم المثقفين الفرنسيين المتأخرين ، قال " كان النوفمبريين ، من المناضلين في جبهة التحرير الوطني الجزائرية ، يرون في باريس كما الملائكة والقدسيين "

لجدارة الفداء ، وصفاء السريرة الثورية ، ومبالغ التضحية الباهظة كانوا يرون كذلك  ملائكة و قديسيين ، صدق : أندري مارلو " وكذب " الجنرال بوربون"  المجرم .


طلع الجيل النوفمبري الغاضب ، وأعلن قيامه ، إيديولوجيته ، فلسفته في الثورة ، أمانيه الوطنية ، طلع مسالما إلا على الغزاة ، منتقما ممن سلبوا الأرض والعرض ، استشهادي ضد الطغاة والظالمين ، طلع فأشعلها  حربا  في الجبال والشعاب والأودية ،  حربا ضارية  بمن لا يعرف لها من قبل سمي ؟ أشعلها بمن لا نعرف لها ربما  هوية ، ولا يذكر لهم التاريخ  اسما  فقد اكلهم النسيان ، ممن سقطوا في الأودية  المنسية ، وفى الشعاب  الغارقة بين الجبال والهضبات ، سقطوا كرامة  ودود على الاستقلال ولأجل عصافير الحرية المذبوحة في المعطفات ؟ فيما رفع رفاق لهم الأماني عاليا بجدارة الوفاء على القسم النوفمبري إلى يوم الله العظيم ، النوفمبري الذي طلع في الخامس من جويلية 1962.

طلع القيام  الاستقلالي الثوري ، فأكل الذكريات " البورمونية "  و الأماني  "البيجارية " والأحقاد " السوارسية " و خطط جميع الأقزام المجرمين الفرنسيين " لاكوست " و " لونوار " لاغارد " و غيرهم من القتلة الذي لا تنهى أسمائهم  ممن افرغوا حقدهم الإجرامي  نكاية في شعب لا يخضع ، مند مقاومة "الأمير عبد القادر " إلى صراخات الدخول الاستقلالي  بحناجر المجاهدين الأوائل إلى العاصمة " الجزائر " عشية 1962.

قد لا تهم الأسماء كثيرا في سرد ذكرى يوم الله العظيم  ، قد لا تهم لأن الأسماء في قداسته ومعانيه التي لا تطال  تصير لا شيء ، لان جراح  من سرابيل أعوامه السبعة  ما تزال إلى الآن تدمى عيون يتجول فيها دمع الحنين المؤلم  ، عند الذكرى الأليمة ، وعند معانقة صور  الرفاق  من سكنوا الغياب .

ما يهم انه  " اليوم الاستقلالي "  يوم الله النوفمبري ، الذي آخره  سبعا من الجهد الثوري والتضحية ، ومن الصراخ الآخاد ، وفرح المجاهدين والشهداء ، جميع المجاهدين والشهداء ، وحسن  أولئك  رفيقا.

 

شوهد المقال 492 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

أحمد حمادة ـ المنطقة الآمنة المقترحة شمال شرق سورية..

العقيد أحمد حمادة *  منذ عام 2014 أرادت تركيا إنشاء منطقة آمنة على حدودها الجنوبية على غرارمنطقة شمال العراق التي أقامت فيها الولايات المتحدة والتحالف
image

شكري الهزَّيل ـ البطيخ العَّجر : تهافت العملاء على فتات الكنيست الصهيوني!!

د.شكري الهزَّيل تعج المواقع الإعلامية وشبكات التواصل الاجتماعية العربية والفلسطينية باخبار ادانة وشجب المُطبعين العرب مع الكيان الغاصب وهؤلاء الفاشلون والباحثون عن الشهرة الرخيصة
image

توضيح للرأي العام من الدكتور ناصر جابي ومنع رئيس جامعة باتنة له من تقديم محاضرته

د.ناصر جابي أشكر كل الذين عبروا عن تضامنهم معي، بعد منع محاضرتي في جامعة باتنة. من قبل رئيسها الذي يصر في تصريحه الأخير للشروق
image

بادية شكاط ـ إلا رسول الله يارُسل أمريكا

بادية شكاط  يبدو أنّ ماقاله السفير الإماراتي في واشنطن،بأنّ دول الخليج العربي ستتحول إلى العلمانية في غضون سنوات،نراه اليوم رأي العين،وهو يمشي ليس على
image

محمد مصطفى حابس ـ بعد تكريم مفسر القرآن للأمازيغية، هل آن الأوان لتكريم الامازيغي سيد اللغة العربية عالميا العلامة واللغوي الدكتور مازن المبارك

محمد مصطفى حابس فيما أشاد وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، هذا السبت بالجزائر العاصمة، بأول إصدار في تفسير القرآن الكريم باللغة الأمازيغية للشيخ سي حاج
image

نعمان عبد الغني ـ التميز في الأداء الإداري لأكاديميات كرة القدم ....شرط النجاح

نعمان عبد الغني * إن نجاح الإدارة , في كل من المؤسسات التربوية , والمنظمات أو الهيئات الرياضية , إنما يعود سببه إلى تقدم
image

حيدوسي رابح ـ قبل الميلاد

 حيدوسي رابح ـ  الجزائر          الموت مؤجل والميلاد سلالم . لموتك اينعت في اديم الروح ازهار ترش الألواح بعطرها .. الريح تذروه
image

محمد محمد علي جنيدي – بصائر سابحة

محمد محمد علي جنيدي – مصر يجري حتى استبد به التعب، فألقى بجسده تحت ظل شجرة تطل على كورنيش النيل، فانسكبت هنالك دموعه وفاضت أشجانه وكأنما
image

اليزيد قنيفي ـ عنصرية قاتلة..!!

اليزيد قنيفي  ما عبر عنه رسام الكاريكاتير "ديلام "في صحيفة "ليبارتي " مخجل ومؤسف ولا يمت بأية صلة لحرية الرأي والتعبير ،لأنّ هذا الرسم مُحمل
image

وليد بوعديلة ـ أصل الامازيغ..تاريخ الكنعانيين وتراثهم

د.وليد بوعديلة  يوجد رأي يعود بالأمازيغ إليه..تاريـــخ الكنــــعانيين وتراثهم وأســـاطيرهم  تحتفل الجزائر بالسنة الأمازيغية الجديدة، وتعيد كتابة تاريخ متصالح مع ذاتها وأمازيغيتها، ولان الجزائري يحتاج لعرفة هذا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats