الرئيسية | الوطن الجزائري | يسين بوغازي ـ يوم الله النوفمبري العظيم 5/ جويلية /1962

يسين بوغازي ـ يوم الله النوفمبري العظيم 5/ جويلية /1962

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 يسين بوغازي

 

امضي جنرال الغزو  الإمبراطوري الفرنسي " بوربون " بحبره الإجرامي يوم الخامس جويلية 1830 قراره بمقتضى  الانتهاء من " احتلال  الايالة " بعدما سرق " كنز القصبة " وقتل الأياليين ،واحرق  دورهم ، ودمر مساجدهم ،وبعد حصارا دام ثلاث سنوات  مند مطالع  1827 إلى أواخر 1830 ، منع  عنها الغداء والماء ، والتجارة والسفر،وأخضعها للقصف والإرهاب والتهديد ، قبل الغزو الجبان فعل ذاك الجنرال ما فعله ضد " الايالة " في  ارتكاب إجرامي تاريخي غير مسبوق ، تاريخي  مؤسس ، فلا يشوبه ادني شك في أن الفرنسيين الإمبراطوريين ، والفرنسيين الجمهوريين  كلها سواء ، في ضغائن الأجرام والجرأة على ارتكابه سيما في الجزائر .

فلا يغرنك ما تلوك ألسنتهم المتأخرة  ؟

لقد ارتكب ذاك الجنرال  الموبقات جميعها ، بوضوح  مهاما مخولة له من طرف " شارل العاشر " الإمبراطور المجنون كما يسميه بعض المؤرخين الفرنسيين أنفسهم .

ارتكب، بامتياز الارتكاب المنوط بالغزاة في جميع الأزمنة، امضي قراره، وغاب في التاريخ، والعقود والأزمنة فأورث عارا لا يفنى بما ارتكب ؟

تماما كما شاء القضاء  الإلهي ، فتناوبت الأزمنة على الغزاة إلى  أن طلع الجيل الغاضب ، النوفمبري  الذي بدا كما الملائكة والقدسيين ، وإن هذا الوصف : قاله  " أندري مارلو"  أعظم المثقفين الفرنسيين المتأخرين ، قال " كان النوفمبريين ، من المناضلين في جبهة التحرير الوطني الجزائرية ، يرون في باريس كما الملائكة والقدسيين "

لجدارة الفداء ، وصفاء السريرة الثورية ، ومبالغ التضحية الباهظة كانوا يرون كذلك  ملائكة و قديسيين ، صدق : أندري مارلو " وكذب " الجنرال بوربون"  المجرم .


طلع الجيل النوفمبري الغاضب ، وأعلن قيامه ، إيديولوجيته ، فلسفته في الثورة ، أمانيه الوطنية ، طلع مسالما إلا على الغزاة ، منتقما ممن سلبوا الأرض والعرض ، استشهادي ضد الطغاة والظالمين ، طلع فأشعلها  حربا  في الجبال والشعاب والأودية ،  حربا ضارية  بمن لا يعرف لها من قبل سمي ؟ أشعلها بمن لا نعرف لها ربما  هوية ، ولا يذكر لهم التاريخ  اسما  فقد اكلهم النسيان ، ممن سقطوا في الأودية  المنسية ، وفى الشعاب  الغارقة بين الجبال والهضبات ، سقطوا كرامة  ودود على الاستقلال ولأجل عصافير الحرية المذبوحة في المعطفات ؟ فيما رفع رفاق لهم الأماني عاليا بجدارة الوفاء على القسم النوفمبري إلى يوم الله العظيم ، النوفمبري الذي طلع في الخامس من جويلية 1962.

طلع القيام  الاستقلالي الثوري ، فأكل الذكريات " البورمونية "  و الأماني  "البيجارية " والأحقاد " السوارسية " و خطط جميع الأقزام المجرمين الفرنسيين " لاكوست " و " لونوار " لاغارد " و غيرهم من القتلة الذي لا تنهى أسمائهم  ممن افرغوا حقدهم الإجرامي  نكاية في شعب لا يخضع ، مند مقاومة "الأمير عبد القادر " إلى صراخات الدخول الاستقلالي  بحناجر المجاهدين الأوائل إلى العاصمة " الجزائر " عشية 1962.

قد لا تهم الأسماء كثيرا في سرد ذكرى يوم الله العظيم  ، قد لا تهم لأن الأسماء في قداسته ومعانيه التي لا تطال  تصير لا شيء ، لان جراح  من سرابيل أعوامه السبعة  ما تزال إلى الآن تدمى عيون يتجول فيها دمع الحنين المؤلم  ، عند الذكرى الأليمة ، وعند معانقة صور  الرفاق  من سكنوا الغياب .

ما يهم انه  " اليوم الاستقلالي "  يوم الله النوفمبري ، الذي آخره  سبعا من الجهد الثوري والتضحية ، ومن الصراخ الآخاد ، وفرح المجاهدين والشهداء ، جميع المجاهدين والشهداء ، وحسن  أولئك  رفيقا.

 

شوهد المقال 423 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يسين بوغازي ـ أول نوفمبر 2018 " النوفمبريين المجاهدين والشهداء " المخيال المجروح !

  يسين بوغازي   منذ  طفولتي ، وعلى  ما ترعرعت عليه هواجسي  الثقافية  الوطنية  الأولى ، أيام الكشافة والشبيبة الجزائرية إلى تلك الأخرى ،
image

الأديان في زمن المقدّس المستنفَر مع عالم الأديان عزالدين عناية حاوره عبد النور شرقي 2\2

حاوره عبدالنور شرقي     11- حول دور الأنتلجانسيا ومسؤوليتها في المجتمع يدور الجدل بشكل واسع، وقد قمت بتصنيف هذه الفئة إلى ثلاثة مستويات:
image

عدي العبادي ـ الواقعية والابداع في المجموعة القصصية اثر بعيد للقاص عدنان القريشي

عدي العبادي                              تحلينا قراءة أي نص على معرفة انطلاقيه الكاتب في كتابته او
image

سيمون عيلوطي ـ مجمع اللغة العربيَّة يطلق مشروع "مهارات الكتابة العلميَّة"

من سيمون عيلوطي، المنسق الإعلاميّ في المجمع: في إطار "عام اللغة العربيَّة" الذي دعا إليه مجمع اللغة العربيّة في الناصرة، بالتّعاون مع المؤسَّسات والجمعيّات
image

علاء الأديب ـ لاتنكروا بغداد فهي ملاذكم

علاء الأديب رداً على (أخوة يوسف) الّذين اعترضوا على أن تكون بغداد عاصمة للثقافة العربيّة:         بغداد تهزجُ.. للربيعِ تصفّقُ.. حيث الربيع على
image

خميس قلم ـ الموغل في الجمال .. إلى كل من يعرف حمادي الهاشمي

خميس قلم  ليس غريبا أن يخطر حمادي الهاشمي في ضمائر أصدقائه في عمان و الإمارات وفي هذا الوقت؛ فهذا موسم هجرته لدفئه الذي هو بردنا..) ما
image

حسين منصور الحرز ـ قلبٌ بلا شاطئٍ يرسو بدفَتِهِ

حسين منصور الحرز                  أبيتُ ليلاً بأحلامٍ تُؤرقُنيفلم أر نبضَ إشراقٍ إلى فلقِو أسهرُ الليل في حزنٍ يقلبُنييحوي التجاعيدَ في إطلالةِ القلقِقلبٌ بلا شاطئٍ يرسو بدفَتِهِيتيهُ في
image

عبد الزهرة زكي ـ قامعون ومقموعون

عبد الزهرة زكيليس ثمة ما هو أسوأ من محاكمة ومعاقبة إنسان على رأي أو فكرة يقول بها أو قصيدة يكتبها.الحياة وتقدّم البشرية كانا دائماً مجالاً
image

فضيل بوماله ـ في الميزان ! بين محمد تامالت وجمال الخاشقجي رحمة الله عليهما

 فضيل بوماله  لقي الصحفي السجين محمد تامالت حتفه داخل وطنه،الجزائر، وسرعان ما طوي الملف دونما إعلان عن نتائج أي تحقيق. وتمت تصفية الصحفي السعودي بتركيا
image

يسين بوغازي ـ الرئيس الجديد وجراح الشرعية البرلمانية الجزائري

يسين بوغازي   مثلما كان منتظرا، تقدمت عقارب ساعات النواب الموقعين على عجل، للتذكير على وثيقة سحب الثقة المثيرة للجدل ! والتي وصفت من الجميع

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats