الرئيسية | الوطن الجزائري | يسين بوغازي ـ "محمد بوضياف " أكتبك لأنك الحكاية ؟

يسين بوغازي ـ "محمد بوضياف " أكتبك لأنك الحكاية ؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

يسين بوغازي

 

أتراه  رصاصه غادرا فلم يطق المواجهة ، فحينما راودك " القاتل "  من الظهر  طاعنا للحكاية  الوطنية كلها ، رصاصه كان غادرا  تماما ، ونكاية في رجولة اكتملت قبل رصاصه والظالمين ، رجولة حملها الحلم النوفمبري في خضم الحركة الوطنية الجزائرية التي لطالما تباينت مشاربها وأفكارها ومآلاتها ، رجولة نحيفا سكنت ابتسامته وجهه فلم تغادره ، حين  البيان النوفمبري العظيم و قيامه ، وحين الحرب التحريرية ومنعطفات الرفقاء و أشياء أخرى ، أتراه رصاصه  يدرى أن أنامل المغتال المظلوم هي من خطت الإمضاء الاتفاقي المؤسس للبيان الثوري العظيم .

أتراه يدرى انك وجه باسما ما يزال بشيرا  بالأحلام الثورية  كلها ، و بشائر الغد المأمول كله ، وانك اسمها الذي  لا يطاله الرصاص مهما طغى القتلة ، فلاسمك  اثر من كف الوطن  الجريح  بما لا ينسى ؟

أتراه رصاصه غادرا حتى انه لا يدري، أريما يدرى انك احد " الخمسة " كما أصابع الكف المباركة التي رفعت البنادق، والتي أمضت البيانات، والتا فتح الأبواب، وتدافعت من الحصار، والبحث البوليسي، والتشريد المكاني، والهجوم المسلح.

أربما يدري انك احد " الخمسة " رافعي  أماني  الحركة التحررية،  رافعي الذاكرة الثورية أبدا ،والشعبية  مبدأ سورا  لا تطال .

" محمد بوضياف " لا والله لا أكتبك مرثية  عن غيابا جارح ، لا والله  أكتبت على مقاسات الفداء ، مند  أزمنة الفداء الجزائرية ، مند أن حط قدم نجسة لأولى غاز فرنسيا ، إلى أن طردت  ذات القدم  الأولى ، والغازية عند الصراخ الاستقلالي ومطالع العام الثاني من العقد الستيني من القرن العشرين .عن كل شيء أكتبك مرثية لأنك الحكاية ، كل الحكاية .

أكتبك لأنك لا ننسى  كما الكتابة نفسها ، ولأنك سباق بالمودة ، مبشرا بالعدالة ، مبتسما للفقراء ، صوان والفلاحين والبسطاء وأبناءهم في جزائري التي تنام على الدموع الشموع حزينة مند أول الصراخ إلى استمراره  المريع ؟

أكتبك لأنك  الحكاية التي أبكت البراءة  حين الغدر ، وانك الحكاية البسيطة الجزائري الحالمة ، والأيقونة ، وانك الوطني الطيب ، وأكتبك لان احدهم من رعيل الغضب المقدس قال لي مند وقت  " انك في مطالع الخمسينيات كنت في  تجوالك ، وترحالك في إحدى المدن  الشرقية الداخلية ، قال لي حكاية من اثر العشق الثوري وبساطة الإنسان ، قال : " انك كنت تنظر عنقودا عنبا من  البساتين الكرم المنتشرة  فى تلك المدينة ، كنت تنتظر أن تستقدم لك ، وانك كنت تخفى في جيبيك " أشداق من الكسرة الشعبية  " وانك كنت جائعا ، وانك كنت متعبا ، وانك كنت على أهبة سفرا  دائما  من  مهام الحركة الوطنية "، قال لي : " انك مسكت عنقودا العنب الأسود ، ما كنت تنظره فقط من الرفقاء ، وقمت سريعا مودعا ، كفى بك انك لم تنهنه  عن مكرمة  للوطن ، ولم تركن للجبناء ، واكتفيت ببساطة الحمام ، وحزم الأبطال ، وابتسامات الأطفال الصغار ، عنقود وكسرة وكفى ، ثم انطلقت في ركاب الحلم " قال لي : " كان غداءه  في سفر اليوم كله "

أكتبك لأنه قال ما قال، وادري كل هذا وأكثر.

 

أكتبك لأنك ، أنت كما انت عشت ، وبسيطا ناضلت ، واستشهادي ظللت  تحت رصاصهم ، رصاصه والغدر، وإنسانا بقيت ، وشهيدا ارتقيت ، وإيقونة ستظل من حكاية ما يزال رجاله على قيد الوطن  .

 

 

شوهد المقال 208 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يسين بوغازي ـ أول نوفمبر 2018 " النوفمبريين المجاهدين والشهداء " المخيال المجروح !

  يسين بوغازي   منذ  طفولتي ، وعلى  ما ترعرعت عليه هواجسي  الثقافية  الوطنية  الأولى ، أيام الكشافة والشبيبة الجزائرية إلى تلك الأخرى ،
image

الأديان في زمن المقدّس المستنفَر مع عالم الأديان عزالدين عناية حاوره عبد النور شرقي 2\2

حاوره عبدالنور شرقي     11- حول دور الأنتلجانسيا ومسؤوليتها في المجتمع يدور الجدل بشكل واسع، وقد قمت بتصنيف هذه الفئة إلى ثلاثة مستويات:
image

عدي العبادي ـ الواقعية والابداع في المجموعة القصصية اثر بعيد للقاص عدنان القريشي

عدي العبادي                              تحلينا قراءة أي نص على معرفة انطلاقيه الكاتب في كتابته او
image

سيمون عيلوطي ـ مجمع اللغة العربيَّة يطلق مشروع "مهارات الكتابة العلميَّة"

من سيمون عيلوطي، المنسق الإعلاميّ في المجمع: في إطار "عام اللغة العربيَّة" الذي دعا إليه مجمع اللغة العربيّة في الناصرة، بالتّعاون مع المؤسَّسات والجمعيّات
image

علاء الأديب ـ لاتنكروا بغداد فهي ملاذكم

علاء الأديب رداً على (أخوة يوسف) الّذين اعترضوا على أن تكون بغداد عاصمة للثقافة العربيّة:         بغداد تهزجُ.. للربيعِ تصفّقُ.. حيث الربيع على
image

خميس قلم ـ الموغل في الجمال .. إلى كل من يعرف حمادي الهاشمي

خميس قلم  ليس غريبا أن يخطر حمادي الهاشمي في ضمائر أصدقائه في عمان و الإمارات وفي هذا الوقت؛ فهذا موسم هجرته لدفئه الذي هو بردنا..) ما
image

حسين منصور الحرز ـ قلبٌ بلا شاطئٍ يرسو بدفَتِهِ

حسين منصور الحرز                  أبيتُ ليلاً بأحلامٍ تُؤرقُنيفلم أر نبضَ إشراقٍ إلى فلقِو أسهرُ الليل في حزنٍ يقلبُنييحوي التجاعيدَ في إطلالةِ القلقِقلبٌ بلا شاطئٍ يرسو بدفَتِهِيتيهُ في
image

عبد الزهرة زكي ـ قامعون ومقموعون

عبد الزهرة زكيليس ثمة ما هو أسوأ من محاكمة ومعاقبة إنسان على رأي أو فكرة يقول بها أو قصيدة يكتبها.الحياة وتقدّم البشرية كانا دائماً مجالاً
image

فضيل بوماله ـ في الميزان ! بين محمد تامالت وجمال الخاشقجي رحمة الله عليهما

 فضيل بوماله  لقي الصحفي السجين محمد تامالت حتفه داخل وطنه،الجزائر، وسرعان ما طوي الملف دونما إعلان عن نتائج أي تحقيق. وتمت تصفية الصحفي السعودي بتركيا
image

يسين بوغازي ـ الرئيس الجديد وجراح الشرعية البرلمانية الجزائري

يسين بوغازي   مثلما كان منتظرا، تقدمت عقارب ساعات النواب الموقعين على عجل، للتذكير على وثيقة سحب الثقة المثيرة للجدل ! والتي وصفت من الجميع

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats