الرئيسية | الوطن الجزائري | عثمان لحياني ـ سر المَعبد والمُبعد

عثمان لحياني ـ سر المَعبد والمُبعد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

عثمان لحياني
 
هذا الرجل خرق قواعد"الاتفاق عند الاختلاف" التي تمثل العقد الوظيفي بين رموز مؤسسة الحكم ، وأفشى أسرار المعبد ونزل من مرتبة مقدم الى مرتبة مريد ، استعجل رزقه فكشف الغطاء عن صراع بين قادة الأجهزة الأمنية ، وعن حرب ملفات ومساحات نفوذ بين القبعات .
أراد كبير الرجال الزرق أن يستفيد من ارتباك جهاز الاستخبارات بعد الخلخلة والهيكلة لصالح جهازه الاستعلامات ، وليستحوذ على مساحات نفوذ ، ولينتقل من التأثير وادارة الفضاء العام الى المشاركة في الهندسة السياسية، وليقدم نفسه وجهازه ضمانا جاهزا لضبط الشارع، في أي استحقاق سياسي، لكن مؤسسة العتاد الثقيل، التي انتبهت لذلك مبكرا وكانت تريد استعادة الساحة وزمام المبادرة ، لكونها لا تريد أن ينافسها أحد في وظيفة ترتيب وتأثيث استحقاق 2019 وما بعده ، وجدت في انزلاقه في توقيت حساس الفرصة الوافرة لللدفع باتجاه الاجهاز عليه .
الرئيس قادم من مرحلة حكم بلشفي ، والبلاشفة لايسمحون بتقاسم النفوذ ، مثلما لا تسمح مؤسسة الحكم بنقض العقد الوظيفي لرموزها وموظفيها أيضا ، وعقدة الفساد التي تلازم الرئيس منذ قصة مجلس المحاسبة عام 1980 هي التي دفعته الى توبيخ أبو جرة سلطاني عام 2008عندما تحدث سلطاني عن ملفات فساد في حملة "فساد قف"، وهي التي دفعت بالرئيس الى استبعاد تبون حال حديثه عن تمدد الكارتل وصلته بمؤسسة الحكم.
في البلشفيات السابقة كانت هكذا خطايا تستدعي باقة ورد وترحم، لكنها في الزمن الراهن استبدلت ذلك بالتنكيل السياسي،فلا يوجد أقسى على رجل كان يملأ الصحف والقنوات الزرقاء من أن يصبح خبر كان، ومن صدفة الأقدار أن يكون آخر نشاط للمُبعد من المَعبد التبرع بالدم ، فتبرعت به السلطة لصفوف طويلة من رواد المقاهي.

 

شوهد المقال 267 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يسين بوغازي ـ أول نوفمبر 2018 " النوفمبريين المجاهدين والشهداء " المخيال المجروح !

  يسين بوغازي   منذ  طفولتي ، وعلى  ما ترعرعت عليه هواجسي  الثقافية  الوطنية  الأولى ، أيام الكشافة والشبيبة الجزائرية إلى تلك الأخرى ،
image

الأديان في زمن المقدّس المستنفَر مع عالم الأديان عزالدين عناية حاوره عبد النور شرقي 2\2

حاوره عبدالنور شرقي     11- حول دور الأنتلجانسيا ومسؤوليتها في المجتمع يدور الجدل بشكل واسع، وقد قمت بتصنيف هذه الفئة إلى ثلاثة مستويات:
image

عدي العبادي ـ الواقعية والابداع في المجموعة القصصية اثر بعيد للقاص عدنان القريشي

عدي العبادي                              تحلينا قراءة أي نص على معرفة انطلاقيه الكاتب في كتابته او
image

سيمون عيلوطي ـ مجمع اللغة العربيَّة يطلق مشروع "مهارات الكتابة العلميَّة"

من سيمون عيلوطي، المنسق الإعلاميّ في المجمع: في إطار "عام اللغة العربيَّة" الذي دعا إليه مجمع اللغة العربيّة في الناصرة، بالتّعاون مع المؤسَّسات والجمعيّات
image

علاء الأديب ـ لاتنكروا بغداد فهي ملاذكم

علاء الأديب رداً على (أخوة يوسف) الّذين اعترضوا على أن تكون بغداد عاصمة للثقافة العربيّة:         بغداد تهزجُ.. للربيعِ تصفّقُ.. حيث الربيع على
image

خميس قلم ـ الموغل في الجمال .. إلى كل من يعرف حمادي الهاشمي

خميس قلم  ليس غريبا أن يخطر حمادي الهاشمي في ضمائر أصدقائه في عمان و الإمارات وفي هذا الوقت؛ فهذا موسم هجرته لدفئه الذي هو بردنا..) ما
image

حسين منصور الحرز ـ قلبٌ بلا شاطئٍ يرسو بدفَتِهِ

حسين منصور الحرز                  أبيتُ ليلاً بأحلامٍ تُؤرقُنيفلم أر نبضَ إشراقٍ إلى فلقِو أسهرُ الليل في حزنٍ يقلبُنييحوي التجاعيدَ في إطلالةِ القلقِقلبٌ بلا شاطئٍ يرسو بدفَتِهِيتيهُ في
image

عبد الزهرة زكي ـ قامعون ومقموعون

عبد الزهرة زكيليس ثمة ما هو أسوأ من محاكمة ومعاقبة إنسان على رأي أو فكرة يقول بها أو قصيدة يكتبها.الحياة وتقدّم البشرية كانا دائماً مجالاً
image

فضيل بوماله ـ في الميزان ! بين محمد تامالت وجمال الخاشقجي رحمة الله عليهما

 فضيل بوماله  لقي الصحفي السجين محمد تامالت حتفه داخل وطنه،الجزائر، وسرعان ما طوي الملف دونما إعلان عن نتائج أي تحقيق. وتمت تصفية الصحفي السعودي بتركيا
image

يسين بوغازي ـ الرئيس الجديد وجراح الشرعية البرلمانية الجزائري

يسين بوغازي   مثلما كان منتظرا، تقدمت عقارب ساعات النواب الموقعين على عجل، للتذكير على وثيقة سحب الثقة المثيرة للجدل ! والتي وصفت من الجميع

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats