الرئيسية | الوطن الجزائري | عثمان لحياني ـ سر المَعبد والمُبعد

عثمان لحياني ـ سر المَعبد والمُبعد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

عثمان لحياني
 
هذا الرجل خرق قواعد"الاتفاق عند الاختلاف" التي تمثل العقد الوظيفي بين رموز مؤسسة الحكم ، وأفشى أسرار المعبد ونزل من مرتبة مقدم الى مرتبة مريد ، استعجل رزقه فكشف الغطاء عن صراع بين قادة الأجهزة الأمنية ، وعن حرب ملفات ومساحات نفوذ بين القبعات .
أراد كبير الرجال الزرق أن يستفيد من ارتباك جهاز الاستخبارات بعد الخلخلة والهيكلة لصالح جهازه الاستعلامات ، وليستحوذ على مساحات نفوذ ، ولينتقل من التأثير وادارة الفضاء العام الى المشاركة في الهندسة السياسية، وليقدم نفسه وجهازه ضمانا جاهزا لضبط الشارع، في أي استحقاق سياسي، لكن مؤسسة العتاد الثقيل، التي انتبهت لذلك مبكرا وكانت تريد استعادة الساحة وزمام المبادرة ، لكونها لا تريد أن ينافسها أحد في وظيفة ترتيب وتأثيث استحقاق 2019 وما بعده ، وجدت في انزلاقه في توقيت حساس الفرصة الوافرة لللدفع باتجاه الاجهاز عليه .
الرئيس قادم من مرحلة حكم بلشفي ، والبلاشفة لايسمحون بتقاسم النفوذ ، مثلما لا تسمح مؤسسة الحكم بنقض العقد الوظيفي لرموزها وموظفيها أيضا ، وعقدة الفساد التي تلازم الرئيس منذ قصة مجلس المحاسبة عام 1980 هي التي دفعته الى توبيخ أبو جرة سلطاني عام 2008عندما تحدث سلطاني عن ملفات فساد في حملة "فساد قف"، وهي التي دفعت بالرئيس الى استبعاد تبون حال حديثه عن تمدد الكارتل وصلته بمؤسسة الحكم.
في البلشفيات السابقة كانت هكذا خطايا تستدعي باقة ورد وترحم، لكنها في الزمن الراهن استبدلت ذلك بالتنكيل السياسي،فلا يوجد أقسى على رجل كان يملأ الصحف والقنوات الزرقاء من أن يصبح خبر كان، ومن صدفة الأقدار أن يكون آخر نشاط للمُبعد من المَعبد التبرع بالدم ، فتبرعت به السلطة لصفوف طويلة من رواد المقاهي.

 

شوهد المقال 376 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

أحمد رضا ملياني ـ أصابعي ظمأى

أحمد رضا ملياني          ماعاد المطر ينزل بأرضنا ولا الحب يسقي دربنا الخريف تهب رياحه باردة في كل فصل لتسقط أوراقنا الرصيف يجري خلفنا ليقتل أحلامنا......
image

جمال الدين طالب ـ طاب جناني"...!:

جمال الدين طالب             تعزي اللغة الوقت تبكي ساعاته..تندب سنواته يعزي الوقت اللغة يبكي كلماتها لا... لا يخطب الرئيس ... لا يخطب.. لا
image

اعلان انطلاق مركز طروس لدراسات الشرق الأوسط

 يعلن الأستاذ محمد خليف الثنيان عن إنطلاق مركز طروس لدراسات الشرق الأوسط . مركز طروس هو مركز بحثي متخصص في دراسات الشرق الأوسط حول القضايا التأريخية
image

شكري الهزَّيل ـ رِمَّم الأمم : نشيد وطني على وتر التغريب والتضليل الوطني!!

د.شكري الهزَّيل عندي عندك يا وطن وحنا النشاما والنشميات يوم تنادينا وتذَّكرنا بذكرى وجودك يوم ودوم ننساك وحنا " نحن" اللي تغنينا بحبك ونشدنا
image

سهام بعيطيش ـ هبْ انّ.....

 سهام بعيطيش"أم عبد الرحيم"          هبْ أنّ نجْمَ اللّيلِ دقّ البابَ في عزّ النّهارْ هبْ أنّ شمسًا اختفتْ وقتَ الضُّحى في لحظةٍ خلفَ
image

وليد بوعديلة ـ حضور الأساطير اليونانية في الشعر الفلسطيني- شعر عز الدين المناصرة أنموذجا-

د. وليد بوعديلة  استدعى الشعر الفلسطيني الأساطير الشرقية و اليونانية،بحثا عن كثير من الدلالات والرموز، وهو شان الشاعر عز الدين المناصرة، فقد وظف بعض
image

يسرا محمد سلامة ـ أرملة من فلسطين

 د. يسرا محمد سلامة  منذ أيامٍ قليلة مرت علينا ذكرى وفاة الأديب الكبير عبدالحميد جودة السحّار في 22 يناير 1974م، الذي لم يكن واحدًا من أمهر
image

وليد عبد الحي ـ الجزائر: جبهة التحرير الوطني ومماحكة التاريخ

 أ.د. وليد عبد الحي  تشكل إعادة جبهة التحرير الوطني الجزائرية لترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مماحكة لتاريخ وثقافة المجتمع الجزائري ، فهذا المجتمع كنت قد
image

حميد بوحبيب ـ حميد فرحي ...منسق ال الحركة الديمقراطية الإجتماعية MDS ...يفارق الحياة....

د. حميد بوحبيب  يولد الرفاق سهوا وعلى خجل ...يكابدون قبل الوقوف على أقدامهم من فرط الجوع والغبينة يتقدمون خطوتين، يتعثرون مرتين ...ثم يفتحون قمصانهم على الصدور ،
image

خليفة عبد القادر ـ الجنوب والشمال في الجغرافية الجزائرية

أ.د خليفة عبد القادر*  مفارقة معقدة على المستوى الوطني وأيضا هي معضلة العالم منذ أن توارت -إلى حين- معادلة الشرق والغرب. ما يهمني الآن هو

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats