الرئيسية | الوطن الجزائري | من تلاميذ جمعية العلماء، المؤرخ المجاهد الأخضر بوطمين، في ذمة الله

من تلاميذ جمعية العلماء، المؤرخ المجاهد الأخضر بوطمين، في ذمة الله

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

محمد مصطفى حابس . جنيف ـ سويسرا

ودعت الأسرة الثورية أول أمس المجاهد و المؤرخ جودي الأخضر بوطمين، صاحب كتاب "مسيرة الثورة الجزائرية من خلال مواثيقها" ، و كاتم أسرار الثورة وخزّانها في الولاية التاريخية الثانية، أو كما يلقبونه أصحابه بالعلبة السوداء و الذي وافته المنية عن عمر يناهز 87 سنة تاركا فراغا كبيرا لدى أسرته و من عرفوه و الذين عايشوا معه مراحل الثورة..

كتب عنه الوزير عز الدين ميهوبي "في بلادنا يوجد الحاج الأخضر قائد الأوراس، والأخضر بن طوبال أحد كبار الثورة، والأخضر حامينا أعظم سينمائي عرفته الجزائر، والأخضر بلومي أشهر لاعب أنجبته الجزائر، والأخضر بريش أفضل معلّق رياضي، والأخضر بوطمين أهمّ مفكر لا تعرفه الجزائر.. ويوجد الكتاب الأخضر الذي سمعت به ولم أقرأه" ، ثم أردف قائلا :"إذا كان "الخضر" كلّهم معروفين، فمن هو الاخضر بوطمين؟ و انا أقول له أن الشيخ لخضر بوطمين هو مدير ثانويتي يوم كنت تلميذا،  يعرفه الكتاب والأدباء و أهل القرطاس و القلم، كونه لا يغيب عن أي ملتقى أو منتدى جزائري خاصة في نصف القرن الاخير، فيتحدّث في الأدب والثقافة والسياسة والدين والاستراتيجيا والاعلام..  يبدو دائما بأناقته، وجديّته، شخصا لا يجارى، فيحبّه التلاميذ و الاولياء و الخطباء و الادباء، ويظهرون له الاحترام، لصدقه الذي لا حدود له.

الشيخ الأخضر، مواطن جزائري عادي فوق العادة، فكّر في المنافسة على الرئاسة في العام 1995، حسب ما تناقلته وسائل الاعلام وطرح نفسه بديلا لكلّ ما هو موجود، وطلب دعم النخب الثقافية له ولأفكاره، ولكنّه اقتنع لاحقا أنه كمن يؤذّن في مالطا -كما كتب عنه الوزير ميهوبي..

 

بالمختصر المفيد الكاتب و المجاهد بوطمين جودي لخضر، خريج معهد ابن باديس بقسنطينة، يحمل القلم بيمينه و البندقية في يساره، فكان العلبة السوداء لمجاهدي الولاية التاريخية الثانية، كما يقول المجاهدون عنه، استطاع رغم صغر سنّه آنذاك، أن يُصبح الكاتب الأمين للعقيد صالح بوبنيدر.

الشيخ المجاهد من مواليد سنة 1931 ببلدية برج الطهر بولاية جيجل، بعد أن تعلّم في مدرسة قرآنية قرب مسقط رأسه، التحق بمعهد عبد الحميد بن باديس بقسنطينة و تخرج منه سنة 1951، ليسافر بعدها إلى جامع الزيتونة أين درس حتى عام 1952، و في نفس السنة حصل على عضوية أول بعثة لجمعية العلماء المسلمين إلى جامعة بغداد في العراق، و هناك درس بدار المعلمين العالية إلى غاية التخرج عام 1956، بالحصول على شهادة ليسانس في التاريخ و الجغرافية..

بعد الاستقلال اشتغل المجاهد بوطمين في مهنة التعليم وتسلّم فيها عدة مناصب كان آخرها مدير ثانوية بعين البيضاء بولاية أم البواقي، وخلال هذه المرحلة، كانت له أيضا مساهمات في يومية النصر و مجلتي الجيش و أول نوفمبر، كما ألّف 6 كتب تحدث فيها عن ذكرياته إبان الثورة، و واصل النضال في حزب جبهة التحرير الوطني إلى غاية سنة 1987، انتُخب عدة مرات عضوا في المنظمة الوطنية للمجاهدين، و لمرتين في المجالس المحلية بولاية قسنطينة رفقة أستاذنا العرباوي، كما تقلّد منصب نائب في البرلمان في عهدة استمرت بين سنتي 1977 و 1982، كثير من الناس في تلك المرحلة كانوا يخلطون بينه و بين بوطمين آخر، من عائلته،  لست أدري  تحديدا هل هو شقيقه او بن عمه، و قد تقلد هو أيضا مناصب إدارية في الولايات منها كرئيس دائرة عين البيضاء، إذ هذا الأخير كان عم الرياضية سكينة بوطمين، و كان لا يحبذ لها أن تخوض غمار المنافسات الرياضية بهذا الشكل، وقيل أنه تشاجر معها كما كان يروج في ذلك الوقت.  

أما الشيخ المؤرخ لخضر بوطمين، فقد عرفته و أنا تلميذ في السنة الأولى ثانوي إذ كان هو مدير ثانويتنا "ثانوية عين البيضاء المختلطة"، التي تسمى اليوم " ثانوية الحاج زيناي بلقاسم، بعين البيضاء"، فالرجل من بعيد كنا نخافه لصرامته و انضباطه، رغم نحافة جسمه وقصر طوله، إذ كنا نراه من بعيد أيضا بتسريحة شعره البراق و أناقته العالية المعهودة، و ما أن يدخل بين صفوف التلاميذ حتى يختفي لقصر قامته، رغم ذلك نشم رائحة عطره من بعيد، إذ كان كثير التعطر، رحمه الله. و  أذكر أنه، قبل الانصراف للاقسام يقف أمام صفوفنا ليعطي تعليماته و نحن صامتون كأن على رؤوسنا الطير كما يقول العرب، محدقا فينا بنظراته المتفحصة في استواء الصفوف  كأننا جنود ، بعدها يطأطئ رأسه ويطلق بسمته الهادئة و ينصرف!!  كان مرعبا حقا للغاية لنا جميعا أساتذة و تلاميذ، أما عمال الإدارة، يتصرف معهم بحزم  عسكري كبير لا نظير له.

يعود للمرحوم الفضل بعد الله، في الترخيص لنا بفتح أول مصلى صغير  قرب المطعم في ثانويتنا، وهو اول من شجعني شخصيا على الكتابة في جريدة الفجر الفصلية المحلية التي انطلقت من ثانويتنا، و نحن لا نزال يومها تلاميذ، الامر الذي لم يعجب أحد الأساتذة المحسوبين على التيار "البعثي العروبي"، كما أخبرني أحد الأساتذة.

ونحن إذ نودع اليوم  مدير ثانويتنا الأسبق، و احد رجال التربية الخلص، نودعه بحزن وحسرة على ما تركه في نفوسنا وفي سلك المنظومة التربوية بل و في ساحة الصحوة الفكرية والأخلاقية والاجتماعية للمجتمع الجزائري، من فراغ كبير، فإننا نتضرع إلى الله تعالى بأن يتغمده برحمته الواسعة، ويغفر له ما تقدم وما تأخر من ذنوبه، ويرفع مقامه في جنته، ويبدله دارا خيرا من داره، وأهلا خيرا من أهله، ويجعل له لسان صدق في الآخرين، ويصبِّر أهله وتلامذته ومحبيه، و إنا لله و إنا إليه راجعون.

 

شوهد المقال 1388 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

سماسرة : منظومة الفساد ومافيا تصاريح العمل تستغل العمال الفلسطينيون الى حد العبودية!!

د.شكري الهزَّيل **فلسطيني عن فلسطيني يفرق وعلى جميع السماسره الفلسطينيون على ضفتي الوطن المُحتل ان يخجلوا من السمسرة واستغلال احوال اخوانهم واخواتهم العمال الفلسطينيون اللذين
image

أسباب انخفاض حماسة الشبان الإسرائيليين للالتحاق بالجيش بقلم : حماد صبح

يتوجع عسكريون وساسة إسرائيليون من انخفاض حماسة الشبان الإسرائيليين للالتحاق بالجيش ، في دولة قيل عنها يوما إنها جيش له دولة . ومن أشد العسكريين
image

هل الولايات المتحدة دولة إرهابية ؟! ترجمة : حماد صبح

لا مفر من الإجابة : نعم ، أميركا دولة إرهابية . غالبا ما تشير كلمة " الإرهاب " إلى هجمات عنيفة منظمة على
image

لا لمُعدل أقل من عشرة في البكالوريا والجامعة ليست مكانا للهو.

مبارك لكل الناجحين والناجحات في بكالوريا هذه السنة التي صنعت الإستثناء للمرة الثالثة على التوالي بتبني وإقرار مُعدل 9,5للظفر بالباك أو الثانوية العامة كما يُطلق
image

ما وراء الجدار!!

  د.شكري الهزَّيل في طفولتي المشاغبة لم اترك شئ لم اكتب او ارسم عليه رسمة ما,كتبت على الرمل والحيطان والاشياء وحجارة الرغمون وكنت دائما اشعر اني
image

تحت عجلة التدوير...الشاعرة ريم النقري ..سوريا

أنا لا أكتب الآن بل أتخيّل بطولاتكم على وقع مزامير عقمكم قد تصبحين دمية كبيرة زاحفة باتجاه الموج تترسّب عليها الكثير من
image

دستور نوح فيلدمان يلفظ أنفاسه، وتونس جزء من الأمة بجناحيها العربي والإسلامي

  في كتابه "سقوط وصعود الدولة الإسلامية" الصادر سنة 2008 يقول البروفيسور الأمريكي نوح فيلدمان أن على الإدارة الأمريكية دعم الجماعات الإسلامية في البلاد العربية والتحالف
image

لن اخونك أيها الخروف..قراءة في قصيدة الشاعرة السورية نسرين حسن..علاء الأديب

لن أخونك أيها الخروف إن كان يمكن أن يكون للوجع المكنون في أعماق الذات من صور تعبر عنه فلن تكون كهذه الصوررة التي لا
image

بندقية تنام قرب قتيلها ...

  نيسان سليم رأفت هكذا أنا بندقية تنام قرب قتيلها لم تراودني يوما فكرة التمعن وحساب ما أصبحت عليه من تقادم السنين دوما ما كنت
image

تفاقم أزمة أحزاب وتيارات منظومة التدميرية الإرهابية اللصوصية العميلة تفتح طريقاً نحو خلاص شعبنا من كابوس الرعب والإرهاب والفساد وتحرير العراق

يا أبناء شعبنا العراقي الجريح الصامد الثائر ضد جرائم فساد الأحزاب الطائفية المجرمة أيتها الرفيقات .. وأيها الرفاق يا أحرار أمتنا العربية المجيدة.. يا أحرار

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats