الرئيسية | الوطن الجزائري | يسين بوغازي - في رحيل آخر مفجري ثورة القيام النوفمبري الجزائرية . عمار بن عودة لمن لا تنساه الزغاريد

يسين بوغازي - في رحيل آخر مفجري ثورة القيام النوفمبري الجزائرية . عمار بن عودة لمن لا تنساه الزغاريد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

يسين بوغازي

أماسي القرى والمداشر والمشاتي مند النصف الثاني من عقد خمسينيات القرن العشرين  إلى عام الغياب الحزين ، ما تزال تنتظره على موائد الرجولة والنشيد الوطني ،والعنفوان الثوري البريء ،هي قراه مداشره مشاتيه التي لطالما ضمته من برد وآوته من جوع ، وهي الفقيرة ،الخائفة  التي  كانت في أرياف مدن الشرق الجزائري أدبان القيام الثوري النوفمبري من قمع  مرور المجرمين والحركي .

 

لقد الشمال الجزائري  يتربص به الحقد الاستعماري الفرنسي ، وكان عمار بن عودة ضمن من يتربصون بالحركي والاستعماريين والخونة ليل نهار ؟ لقد كان لاسمه رهبة وقتها ، و مرورها ثقة و لظله شواطئ من أمل الحرية .

قراه مداشره من أقصى الحدود التونسية إلى أعالي النمامشة المنتفضة ما تزال  تستذكره  إلى اليوم متمردا بطلا مجاهدا ، و هي تبكيه اليوم أيضا فقيدا أدى الأمانة وجاهد في الله حق جهاده ،وأن  الأرض لعبادي الصالحين .

وان رحليه في كنف القضاء الإلهي المحتوم، ليفه غيابه الأبدي لم يلغي ذكراه أبدا ومروره الثوري الباسم.

انه أسد الشمال القسنطيني  بيضة القيام القيام النوفمبري ، والشمال القسنطيني باعث الروح  النوفمبرية الثانية في انتفاضته الأوثية  الغاضبة ، وانه عمار بن عودة الثائر الذي لطالما مليء في أماسيه أحلاما بغد لا تشوبه الخيانات .وكانت لا تنام  طينته حتى تتكحل بسواد عينيه ، وعيونهم ، بجبهته ، وبجباهم  ، بظله ، وبظلالهم  وهم النوفمبرون  المارون على عبق الحرية ،حاملين  أرواحهم عرابين على الأكف زحفا إلى  ساحات الحرية  ، لقد كان الشرق كله لا ينام لأجلهم . وان  يترجل آخر النوفمبرون المفجرون  للثورة وقيامها  الخالد ،فلا أدري تماما لمن ستلقى الأمنيات و سلام الذكرى .

 

 انه المجاهد عمار بن عودة (1925 – 2018 ) وان تاريخه من الأكثر ما يحتفي  به الشرق الجزائري الحزين ، لأنه عرفه أول مرة عند القيام النوفمبري الأول، وعرفه على أسنة السنوات الاستعمارية والصبر التحرري العظيم  فكان كما أول مرة لم يبدل وجهه ،ولا كفه ،ولا بندقيته .وعرفه في الخضم الانتفاضي و قيامة الشمال القسنطيني  متمردا قائدا يحمله الرصاص ، وعرفه فيما تلا أزمنة التنظيم والتأهيل والمفاوضات ورافعا للأعلام الاستقلال متبخترا بالنصر قابضا على التراب .

 

عمار بن عودة ، فلا ينسي اسمه ،ولا ظله في تلك المشاتي والمداشر والقرى ربما سيزورها كل مساء بدءا من يوم الرحيل .لأني أغاني شعبية ثورية بسيطة كانت تتداول سرا بين الفقراء المتعبين في بيوت التبن والديس والطين الأسود عنه نكاية في الجبروت والظالمين .

أغاني تحتفي بعمار بن عودة ورفقاءه من الغاضبين النوفمبريين وهم يستلمون آخر الرفقاء .

 

لقد كان رجلا  ممن رفعوا عاليا كرامة ثورية فوق رؤؤس الأشهاد و الخونة والحركي ، رفعها كلها بمعانيها  بعاداتها ،وتقاليدها ،وعقيدتها و عروبتها وبالأعظم بجزائريتها العظيمة صونا لمن أكلتهم عبر القرن و النصف قرن  الوحوش الفرنسية والديغولية دون لن ندري لهم اسما ،أو قبرا ،أو بقايا ذاكرة.

 

لقد ترجل آخر مفجري القيام  النوفمبري الجزائري الأكثر شراسة فى أخد الحرية ، والأعمق ثورية ، والأبقي أثرا في سير الشعوب الغاضبة كلها ، و الألمع نموذجا للعين  وهي ترفع  نكاية في وجه المخارز الاستعمارية والخونة . وهو الذي  كان في عز  اللهيب الثوري في النصف الثاني من العقد الخمسيني للقرن العشرين بطلا شعبيا ، وأيقونة  ثورية جزائرية خالصة في الشرق الجزائري الشاهد والشهيد و البقية المنتفضة على المحتلين .

قالها غاضب  في بوح حزين للتو يسمع النبأ العظيم .

 

لقد خاض الراحل مساره الثوري مناضلا ، مجاهدا ،عسكريا دبلوماسيا طوال أيامه التي طالت في طينته التي ستحتضنه كما لم تحتضن احد قبله لأنه آخر الثوريين النوفمبرين المفجرين للقيام ، ستحتضنه سيدا نوفمبريا لا تنساه الزغاريد .

 

وان لله وان إليه راجعون

 


تنويه : رحل المجاهد عمار بن عودة يوم 4/2/2018

 

شوهد المقال 734 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد بوعديلة ـ عن الدكتور يوسف وغليسي ووفاء الرجال..للمعلم الأنيق عبد الملك مرتاض

د.وليد بوعديلة عن الدكتور يوسف وغليسي...أو وفاء الرجال...للمعلم الانيق عبد الملك مرتاضجمع الأعمال السردية الكاملة لعبد الملك مرتاض بجامعة قسنطينة عندما تلتقي
image

ايمان بدري ـ مقتطع من الوقت

  ايمان بدري سلاما على نفس اندثرت بين غبار الماضي و اعماق الضلام, حيث لا يوجد غير تلك الذكريات المنكسرة..... ذكريات امست اشلاء منتشلة من اللحضات
image

فريد بوشن ـ ما وراء منع المقاهي الأدبية بعاصمة الحماديين "بجاية"؟؟

 فريد بوشنتتعرض الجمعيات الثقافية الناشطة بولاية بجاية, منذ سنوات, وبوجه الخصوص تلك الجمعيات المنضوية تحت لواء الدفاع عن الكلمة المكتوبة " دواوين شعرية, روايات, ونصوص
image

أحمد حمادة ـ الإجتماع الرباعي في تركيا هل هو استئناف لعملية السلام من خلال جنيف ؟

 العقيد أحمد حمادة * أعلنت الرئاسة التركية عن قمة رباعية تعقد في 27 تشرين الحالي بعدصدور بيان مشترك من 8 من دول الاتحاد الأوروبي حول
image

حمزة حداد ـ اويحي وولد عباس هل تحدثا باسم الرئاسة أم سطا على صلاحيتها

 حمزة حداد    اليوم تحدث ولد عباس الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني في ندوة صحفية عن أنه لا حل للمجلس الشعبي الوطني قائلا :" حل
image

محمد محمد علي جنيدي ـ بلاد الروح

محمد محمد علي جنيدي – مصر         في بلاد الروح ادور واجري فيها أمشي بين الناس وروحي مش لاقيها كل لحظه تعدي طيفها يمر بيه مر
image

للتاريخ! مع تحيات المادة 102 من الدستورالجزائري المغتصب

 للتاريخ!مع تحيات المادة 102 من الدستور المغتصب.  المادة 102:" إذا استحال على رئيس الجمهوريّة أن يمارس مهامه بسبب مرض خطير ومزمن، يجتمع المجلس الدّستوريّ وجوبا،
image

جمال الدين طالب ـ الإسرائيلي يوفال هرري.. يفقد عقلانيته عند سؤاله عن فلسطين .. ملحد لكنه يؤمن أن الله وعد اليهود بفلسطين

جمال الدين طالب يُقدّم الكاتب والمؤرخ الإسرائيلي يوفال نوا هراري على أنه "أهم مفكر في العالم حاليا"، كما وصفته مجلة "لوبوان" الفرنسية. كتبه تحقق مبيعات
image

يسين بوغازي ـ بوحجة ــــ اويحيـي ـــــ ولد عباس حواش من صراع في البرلمان ؟

يسين بوغازي     بدأ مند ما يقل عن شهرا ، صراع سياسي  في البرلمان الجزائري ، ففتحت  بوابات هذه الأزمة في
image

عزالدّين عناية ـ نهضة الزيتونة.. أو كيف نخرج الحيّ من الميّت

  د. عزالدّين عناية*   بموجب الفترة المطوَّلة التي قضّيتها في جامعة الزيتونة طالبا وباحثا، على مدى السنوات المتراوحة بين منتصف الثمانينيات

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats