الرئيسية | الوطن الجزائري | حمزة حداد - نعيمة صالحي .. تصريحات شخصية أم أن هناك من يرتب أولويات النقاش ؟!

حمزة حداد - نعيمة صالحي .. تصريحات شخصية أم أن هناك من يرتب أولويات النقاش ؟!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


 حمزة حداد 
 
نعيمة صالحي مقاربتها في ممارسة السياسة تقترب كثيرا من مقاربة حميداش في احتراف الإفتاء، والشيخ بلحمر في ممارسة الرقية الشرعية، والشيخ النوي في ممارسة الضحك على الذقون. والقائمة هنا تطول من مجموع "الشخصيات" التي ظهرت مع أواخر العهدة الثالثة للرئيس بوتفليقة وفرضت كنجوم تصنع الرأي العام في دزاير عبر تكريسها اعلاميا. من خلال قنوات فضائية، مثل قناة النهار وقناة الشروق وروافدهما الاعلامية التي سمحت لها السلطات بالنشاط -قبل العهدة الرابعة وخلالها- خارج اطار القانون الذي ينظم مهنة الإعلام !!
هذه الشخصيات، وغيرها المفروضة اعلاميا على الجزائريين. دائما ما توظف بطريقة مريبة في فتح نقاشات لا تشكل أولوية بالنسبة للمواطن الجزائري، أو لتمييع نقاش آخر ملح فرض نفسه على الرأي العام الوطني.
اليوم مثلا؛ تناقلت مجموعة من وسائل الإعلام الجزائرية تصريح للسيدة نعيمة صالحي. تقول فيه أنه " لا أحد يجبرها على تعليم أبنائها اللغة الأمازيغية ". الحقيقة وأنا اقرأ هذا التصريح لا أدري لما تذكرت تصريح للسيد سعيد سعدي يقول فيه :
"لو لم تكن ‫اللغة العربية‬ مفروضة ، ما كان الكثير من الجزائريين ليتعلموها"
ربما لأن التصريحان يتشابهان حد التماثل .. فقط يختلفان في الاتجاه و المصدر والجهة .
إلا أن تصريح السيدة نعيمة صالحي، أخذ أبعاد وتداعيات عبر تناوله اعلاميا. 
أين تناوله بعض من الإعلاميين على أنه عنصرية، والبعض قال إنه مخالف للدستور والقانون. اما البعض الآخر تهجم على موقف شخصي لسيدة تمارس السياسة بالبولتيك.

 

الامر لم يتوقف عند تعليق الإعلام على تصريح السيدة صالحي. بل التداعيات الأخطر كانت فيمايحصل من تعليقات منفلتة من أي أخلاق ، وقيم مدنية عبر شبكات التواصل الاجتماعي. أين فتح هذا التصريح الشهية للبعض لكيل تسونامي من البذاءة ، الشتم والاتهام في الشرف ... تعليقات أقل ما يقال عنها أنها "بربرية" وعنف لفظي لا يليق بمستوى اي إنسان.

الغريب أن الذين أطلقوا العنان لهكذا تعليقات بذيئة، مسيئة في حق صالحي. كثير منهم يدافع بشراسة عن حركة "الماك " و"خرطها" الأكبر فرحات مهني، أو على الاقل يلذون بالصمت عن عنصرية وإساءة مناصريها لجزائريين يشاركونهم الوطن،المصلحة والمصير. فيبررون بهذا الصمت المتواطئ أطروحات حركة انفصالية، عنصرية تعادي دزاير ومصالح دزاير والجزائريين.

في الأخير ، وقبل أن أختم هذا المنشور. لابد أن أدعوا أصحاب نظرية "المفرنسيين أذكى وأرقى في نقاشهم، ردودههم وتعليقاتهم من نظرائهم المعربيين"!! أن يتابعوا هذه الايام تسونامي السفالة والانحطاط الذي يمارسه من يدعون أنهم يدافعون عن اللغة الأمازيغية !! ويدافعون عن الانفتاح ويدافعون عن التعدد وحرية الرأي والتعبير وبلا بلا بلا !!

 

أعتقد جازما ، أن اللغات والهويات كل اللغات والهويات براء من هذه الحقارة والانحطاط في التعبير عن المواقف أيا كانت هذه المواقف وفي اي اتجاه كانت ... فقط التعصب والجهل من يجعل الشتاميين والفاحشيين في القول يظنون انهم يمارسون حرية التعبير ويعبرون عن أرائهم .. وعلى الآخر تقبل الشتم والسفالة بانضابط واحترام... 
انه العفن والتردي . 

 

شوهد المقال 160 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جيهان أبواليزيد - أحمد خالد توفيق .. تركتك تغزو عقلى فكيف تكون قصاصاتك قابلة للحرق ؟

 د.جيهان أبواليزيد  هل فهمت الآن الحكمة من كون عمر الإنسان لا يتجاوز الثمانين على الأغلب؟. لو عاش الإنسان مائتي عام لجن من فرط الحنين إلى أشياء
image

رشيدة زروقي - وضع عبد الله بن نعوم عينة من واقع حقوق الإنسان في الجزائر محكمة غليزان تدين الناشط بن نعوم بالسجن سنتين نافذة

 رشيدة زروقي  وضع عبد الله بن نعوم عينة من واقع حقوق الإنسان في الجزائرمحكمة غليزان تدين الناشط بن نعوم بالسجن سنتين نافذة      
image

شكوى من مظلوم تعرض للظلم والتعسف من محكمة حجوط إلى وزير العدل الجزائري

 السيد زقاوة محمدرقم القيد 13382 مؤسسة إعادة التربية و التأهيل القليعةبسم الله الذي ليس مع عدله عدل لا في الارض و لا في السماء و
image

ناهد زيان - مدرسة إلهام ذهني التاريخية

 د. ناهد زيان إن كنت من المهتمين بالتاريخ عموما أو من الدارسين له والباحثين فيه ولاسيما التاريخ الحديث فإنك حتما تعرف من هي الدكتورة "إلهام محمد
image

بوفاتح سبقاق - الكاذب الرسمي

بوفاتح  سبقاق الزعيم منزعج و متشائم بخصوص إستمرارية حكمه ، إشاعات كثيرة هذه
image

حميد عقبي -جوع

حميد عقبي             هذه الأرصفة الجائعة تبدو وحيدة ترتجف تلك خطواتنا لا أثر لها الآن مصباح الشارع يلتزم الصمت كانت هنالك حافلات مزركشة كانت
image

وليد بوعديلة - قصة حيزية عند الشاعر الفلسطيني عز الدين المناصرة

 د. وليد بوعديلة (حيزية) هو اسم امرأة جزائرية، سجلت الذاكرة الشعبية قصتها التي وقعت في القرن التاسع عشر، وهي حسب قصة رواها
image

شكري الهزَّيل - خُذ غصنك وارحَّل!!

د.شكري الهزَّيل لا ادري متى ضبطا بدات علاقتي او ملاحظتى ووعيي بتلك الشجرة الضخمة الوحيدة وسط ارض شاسعه وواسعة وشبة قاحلة,
image

جيهان أبواليزيد - من سيذهب ليقول " يُتبــــع " ومن سيذهب ليقول " تــــم " ؟

   د. جيهان أبواليزيد  كأس العالم ...أعتبرها فرصة لتصفية خلافات وأحقاد سنين فمن لم يأتى بالسياسة يأتى بالرياضة ، فخريطة المجموعات الغريبة إلى حد
image

جيهان أبواليزيد - الهند ليست سيف على خان وكاترينا كييف

 د. جيهان أبواليزيد ذهبت مع صديقتى رافينا وريشما وهما من المسلمات الجديدات بمكتب الدعوة والارشاد بالأحساء  شرقى المملكة العربية السعودية وذلك للتعرف على كومار عامل نظافة ببلدية الإحساء وسابقا عامل صرف صحى بالهند، أردت أن استنطقه لما دفعه لاعتناق الإسلام وعن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats